ما زال الحل ممكناً    واشنطن بوست: البرهان، الذي يحظى بدعم ضمني من عدد من الدول العربية في وضع قوي    مجهولون يغتالون ضابطاً بالرصاص بحي العمارات بالخرطوم    وزارة الثقافة والاعلام تنفي صلتها بالتصريحات المنسوبة اليها في الفترة السابقة    الممثل الخاص للأمين العام يحث البرهان على فتح الحوار مع رئيس الوزراء وأصحاب المصلحة    داليا الياس: أنا لا مرشحة لى وزارة ولا سفارة ولا ده طموحى ولا عندى مؤهلات    بسبب توقف المصارف والصرافات.. انخفاض أسعار العملات الأجنبية    صحف أوروبية: على الغرب أن يرد على "الثورة المضادة" في السودان    دعوات ل"مليونية" في السودان.. و7 جثث دخلت المشارح    ماذا يعني تعليق مشاركة السودان بالاتحاد الإفريقي؟    حالة ركود حالة و نقص في السلع الضرورية بأسواق الخرطوم    إثيوبيا تستغل تعليق الاتحاد الأفريقي لعضوية السودان    سعر الدولار اليوم في السودان الخميس 28 أكتوبر 2021    واتساب يختفي من هذه الهواتف للأبد.. باق 48 ساعة    إغلاق (سونا).. لأول مرة في تاريخ السودان    البنك الدولي يوقف صرف أي مبالغ في عملياته في السودان    صندوق النقد الدولي : من السابق لأوانه التعليق على الأحداث الأخيرة في السودان    تباين تصريحات قيادات نظارات البجا حول فتح بورتسودان    سعر الدولار اليوم في السودان الأربعاء27 أكتوبر 2021    رسالة الثورة السودانية إلى المعارضة السورية    كواليس اليوم الاول للإنقلاب    منتخب سيدات الجزائر عالق في السودان    تأجيل إجتماع مجلس إدارة الاتحاد    تواصل التسجيلات الشتوية بالقضارف وسط اقبال كبير من الاندية    مايكل أوين: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا ويستحق الكرة الذهبية    محمد سعد يعرض مسرحية عن الجاهلية في السعودية    ميسي الجديد".. برشلونة يفكر في ضم محمد صلاح.. وجوارديولا يتدخل    مخطط الملايش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني.. أين هم الآن؟    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رومني يعسكر في أوهايو الحاسمة وأوباما يستعد للمناظرة الثانية
نشر في الراكوبة يوم 14 - 10 - 2012

يواصل المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، ميت رومني، حملته في نهاية الأسبوع في ولاية أوهايو (شمال) الحاسمة، بينما بدأ الرئيس باراك أوباما، المدرك لخطورة الوضع قبل 25 يوما من الانتخابات الرئاسية، الاستعداد لمناظرته الثانية.
وأمس، غادر الرئيس أوباما الذي لم يقم بأي نشاط الجمعة، إلى ويليامسبرغ في فرجينيا (شرق) لقضاء ثلاثة أيام يستعد فيها للمناظرة التلفزيونية مع رومني، التي ستجري في همبستيد قرب نيويورك الثلاثاء المقبل، والتي ستأخذ شكل أسئلة وأجوبة مع الجمهور. وبعد الأداء المخيب للآمال في الثالث من الشهر الحالي أمام ميت رومني، «سنحرص على أن يفهم الأميركيون ما سيقوم به (المرشح الجمهوري) إذا انتخب»، كما قال مسؤول كبير في البيت الأبيض مساء أول من أمس، متوقعا أن يعتمد أوباما موقفا أكثر قوة على غرار ما فعل نائب الرئيس جو بايدن في مواجهة بول ريان خلال المناظرة بينهما.
ولا تزال معنويات فريق أوباما جيدة رغم أن نتائج استطلاعات الرأي تثير القلق. ومن أصل تسعة استطلاعات رأي أجريت على الصعيد الوطني ونشرت منذ المناظرة، أظهرت ثمانية أن ميت رومني يتقدم على الرئيس بنقطة أو أنهما متعادلان، إحصائيا ضمن هامش الخطأ. ومعدل استطلاعات الرأي التي أجراها معهد ريل - كلير - بوليتيكس أعطى أول من أمس تقدما طفيفا للمرشح الجمهوري، بحصوله على 47.3% من الأصوات مقابل 46.3% للرئيس أوباما.
لكن طريقة الاقتراع غير المباشر في الانتخابات الرئاسية، تجعل من استطلاعات الرأي هذه مجرد مقياس للرأي العام بدلا من وسيلة تعكس نتيجة الانتخابات إذا أجريت اليوم. فالرئيس الأميركي ينتخب بالواقع من قبل كبار الناخبين الذين تعينهم كل ولاية. وهناك أربعون من أصل خمسين ولاية محسومة لمعسكر أو لآخر، لكن هناك عشر ولايات فقط منقسمة بين الجمهوريين والديمقراطيين، وفيها يركز أوباما ورومني جهودهما لتجاوز عتبة ال50% من الأصوات، وبالتالي تأمين الحصول على أصوات كبار الناخبين.
ولذلك، رومني موجود منذ الثلاثاء الماضي في أوهايو، إحدى هذه الولايات الحاسمة في الشمال، وشارك في ثلاثة تجمعات عامة في شمال ثم وسط الولاية وكذلك في تجمع رابع جنوبا في لانكستر، بينما حضر لقاء خامسا أمس في بورتسموث. في حين سيتوجه باراك أوباما إلى أوهايو الأربعاء.
وتعد أوهايو، الممثلة ب18 من كبار الناخبين من أصل ال270 اللازمين لكي ينتخب الرئيس، إحدى الولايات الأكثر أهمية، وقد فاز فيها باراك أوباما في 2008. وقال أحد المقربين من الرئيس الديمقراطي: «نحن واثقون بالفوز في أوهايو. كما يبدو أن رومني بقي هناك هذا الأسبوع، وهذا ليس مصادفة». وحول الولايات الثماني الحاسمة في حملة أوباما، أضاف هذا المسؤول أن «الرئيس يواصل طريقه نحو الفوز في كل من هذه الولايات. وفي بعضها لدينا تقدم مهم اليوم».
وأظهر استطلاعان كبيران للرأي هذا الأسبوع، أجرتهما شبكة «إن بي سي» وصحيفة «وول ستريت جورنال» وشبكة «سي إن إن»، أنه رغم التقارب بين المرشحين، فإن أوباما يبقى فوق عتبة ال50% من الأصوات في أوهايو. لكن التقارب شديد جدا في فلوريدا وفرجينيا وكولورادو.
وتحليل الأصوات الذي يجري بشكل مسبق، يعطي تقدما آخر متينا للديمقراطيين، بحسب مدير حملة أوباما جيم ميسينا. وفي الواقع، فإن الناخبين الديمقراطيين كانوا أكثر عددا من الجمهوريين حتى الآن للتسجيل من أجل التصويت المبكر في خمس ولايات أساسية (كولورادو وفلوريدا وإيوا وكارولينا الشمالية ونيفادا)، وذلك نتيجة العمل الهائل عبر اتصالات هاتفية يجريها آلاف المتطوعين وموظفو الحملة والزيارات إلى المنازل. ويمكن للناخبين في 42 ولاية أن يصوتوا بالمراسلة، كما أن تسع ولايات منها فتحت مكاتب الاقتراع للتصويت شخصيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.