العلاقات الإقليمية لسلطان علي مارح .. بقلم: خالد حسن يوسف    ملف الاستقلال: "السودان للسودانيين" (5) .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (32) .. بقلم: د. عمر بادي    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    الشرطة تكشف تفاصيل جريمتي قتل منطقتي بري واليرموك    السجن والغرامة لمذيعة بتهشم كاميرات مراقبة    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    عبد الله الثاني وماكرون يدعوان لبذل كل الجهود لمنع زيادة التوتر في المنطقة    "3" مرشحين لتولي إدارة جهاز المخابرات بعد استقالة "دمبلاب"    يوفنتوس يسحق أودينيزي برباعية في كأس إيطاليا    المنتخب يطلق صافرة الإعداد لاريتريا ويتحول إلى الخرطوم بالخميس    الهلال يواصل تمارينه بالجوهرة استعدادا لبارتيميو    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    مذكرة للنائب العام للمطالبة بتنفيذ منع الاجانب من ممارسة التجارة    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    شركة المواصلات العامة تبعد جهاز الأمن من ال0شراف علي الوقود    مجلس الوزراء يوجه بالإسراع في إحداث معالجات سريعة وجذرية فيما يختص بجهاز المخابرات العامة    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    قراءات نقدية في ديوان (لبيك يا سودان) (2 من 3) .. بقلم: د. قاسم نسيم    ابو اللمين وحل جهاز المغتربين .. بقلم: عثمان عابدين    قهوة حسين سند وقيم من الأخلاق النبيلة .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    مشروع ح نبنيهو البنحلم بيهو يوماتي: مداميك البناء!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاب يقتل ابن عمّه بسبب (7) جنيهات
نشر في الراكوبة يوم 07 - 10 - 2010

وجهت محكمة جنايات حي النصر بمايو تهمة القتل العمد لشاب اتهم بقتل ابن عمه بسب نقاش دار بينهما حول مبلغ (7) جينهات بعد أن طلب المتهم من المجني عليه سداد ثمن خمر قاما باحستائها معا لكن الاخير رفض الدفع مما أثار حفيظة المتهم واستل سكينا وسدد له طعنات في منطقة الرأس. ورأى القاضي عماد شمعون توجيه الاتهام بالقتل العمد لكن ممثل الدفاع رفض التهمة المنسوبة الى موكلة، واعتبر أن موكله غير مذنب، وان الفعل الذي أقدم عليه لم يتسبب في قتل المجني عليه حسبما جاء في تقرير الطبيب. وفي جلسة واحدة امتدت لأكثر من ساعتين فرغت المحكمة من سماع اقوال المتحري المساعد الزاكي مبارك حيث ذكر فى إفاداته بأنه تلقى بلاغا بقسم شرطة اليرموك من المجني عليه بأن المتهم يدعى (ص) قام بعطنه على رأسه ب(سكين) مماسبب له الاذى الجسيم تم فتح بلاغ تحت المادة (139) من القانون الجنائي وتم إسعاف المجني عليه بموجب اورنيك (8) جنائي بمستشفى بشائر، وجاء التقرير الطبي يوضح حالة المجني عليه انه يعاني من التهاب حاد فى الصدر والاصابة بالملاريا، وتوجد جروح قديمة في مقدمة الرأس ولم تجد الاسعافات الاولية نفعا ففارق الحياة متأثرا بجروحه بعد مرور ساعتين من الحادث، وإحالة الجثمان لمشرحة الخرطوم، وأكد تقرير الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة تشنجات بسبب تجمع دموي قديم فوق «السحايا وأقصى المخيخ». ولاحقا قامت بإلقاء القبض على المتهم واقتياده الى القسم وقام بزيارة مسرح الحادث وقدم عددا من مستندات الاتهام بينها الاورنيك الجنائي وتقرير التشريح وتقرير المختبر الجنائي. وسرد المتحري على المتهم أقواله التي أدلى بها بيومية التحري. والتي أقرّ بها، وعند استجوابه بواسطة القاضي عماد شمعون أقر بمسؤوليته عن الحادث، وذكر ان المتهم يقيم معه بالمنزل منذ عشرة أعوام ، قبل يوم الحادث دار نقاش بينهما حول سبعة جنيهات فضربته وقمت بإسعافه إلى المستشفى ثم رجعنا الى المنزل وبعد ثلاثة أيام تدهورت حالته الصحية ونصحه خاله بفتح محضر بقسم الشرطة وحجزت الاوراق للقرار بتاريخ 11اكتوبر الجاري.
الاحداث

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.