القاء القبض على محمد عثمان الركابي    معقدة لكنها ليست مستحيلة .. بقلم: كمال الهِدي    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    البدوي: تهريب الذهب يوميا يقدر ب25 مليون دولار    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    كوريا الشمالية تعلن إنهاء التزامها بوقف التجارب النووية    الجيش الأمريكي يعترف بإصابات إضافية في صفوفه نتيجة ضربات إيران الصاروخية    غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    سادومبا في إستقبال جنرال الهلال    لجنة المنتخبات تلتقي شداد وقادة الاتحاد    بعثة الهلال تغادر لهراري لمواجهة بلانتيوم الزيمبابوي    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    إبراهيم الشيخ: أيّ(كوز) مؤهل ونضيف غير مستهدف    حمدوك : تعاقدنا مع شركة إماراتية لحل أزمة المواصلات    القاهرة : اهداف الثورة السودانية تعتبر اهدفاً لشعب مصر    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الشرطة تصدر بيانا تفصيليا عن حادثة انفجار قرنيت داخل حفل زفاف    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصينيون يحتفلون بعام الثعبان نذير الكوارث
نشر في الراكوبة يوم 10 - 02 - 2013

يحتفل الصينيون في جميع أنحاء العالم اليوم بذكرى رأس السنة الصينية الجديدة التي تحل هذا العام في العاشر من فبراير (شباط) ويطلق عليها عام الثعبان.
ويطلق على تلك الاحتفالات أكبر هجرة جماعية في العالم حيث يعود عشرات الملايين من العمال المهاجرين إلى مسقط رأسهم للاحتفال مع ذويهم بتلك المناسبة. وتقدر السلطات الصينية عدد رحلات القطار التي ستتم خلال فترة الاحتفالات التي بدأت في 23 من شهر يناير (كانون الثاني) الماضي بنحو 3.4 مليار رحلة فردية معظمها يتم عبر القطارات. ويتعين على المسافرين من داخل وخارج الصين الوصول إلى منازلهم بحلول السبت المقبل استعدادا لاستقبال العام الجديد الذي يحل الأحد.
كانت السلطات الصينية صممت تطبيقات وأنظمة لتسهيل شراء التذاكر إلكترونيا بعد أن أثار التزاحم السنوي عليها جدلا كبير إلا أن الكثيرين قالوا إنهم عالقون بسبب نفاد التذاكر المتاحة على الإنترنت ويشهد موسم الاحتفالات برأس السنة الكثير من السرقات والحوادث، لا سيما أن من بين تقاليد الاحتفال أن يهدي الأشخاص الذين يعملون بعيدا عن مسقط رأسهم مالا في مظاريف حمراء إلى أقاربهم وأسرهم. الصين يشهد كثيرا من الأزمات المرورية والسرقات والحوادث إلا أن ذلك لا يمنع الصينيين من استقبال العام الجديد مع أسرهم.
ويعتبر الثعبان البرج السادس في دولاب الأبراج الصيني الذي يضم 12 حيوانا. ويرتبط كل حيوان منها بأحد العناصر الخمسة، المعدن والنار والخشب والأرض والماء، ويرتبط أيضا كل عام بأحد قطبي النقيض القديمين ين ويانج وأحد العناصر الخمسة بالتناوب. وتتكرر كل مجموعة كل 60 عاما.
وتعتبر النار هي العنصر الثابت لبرج الثعبان و2013 هو عام المياه وهو العام الثلاثون في الدورة التي تستغرق 60 عاما، وهو مزيج قابل للاشتعال. كما أن اللون الفلكي للعام هو اللون الأسود.
وفي عام 1953 وهو آخر عام اجتمع فيه الثعبان والماء سويا توفي جوزيف ستالين وانتهت الحرب الكورية وصعدت الملكة إليزابيث الثانية إلى العرش البريطاني. ودخلت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في سباق التسلح النووي. وقال ريموند لو المنجم الذي يعيش في هونغ كونغ ومعلم الفينج شوي على موقعه الإلكتروني إنه «لن يكون من المفاجئ أن تظل قضية تطوير». وشهدت سنوات الثعبان الأخرى هجوم اليابان على ميناء بيرل هاربر الأميركي عام 1941 وفي آخر عام «للتنين الصغير» قبل عام 2013، وقعت الهجمات الإرهابية على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11 سبتمبر (أيلول) 2001. وفي عام الثعبان الذي وافق عام 1989، تعرض الاتحاد السوفياتي لأزمة وانقسم قادة الصين حول كيفية الرد على مظاهرات مطالبة بالديمقراطية تركزت في ساحة تيانانمين في بكين حين قررت السلطات المتشددة في نهاية المطاف إرسال قوات لتفريق المتظاهرين باستخدام الذخيرة الحية. وتقول الخرافة إنه إذا تسلل ثعبان حي إلى منزل صيني فإنه يجلب الثروة للأسرة التي تقطن ذلك المنزل.
وتظل الثعابين مكونا شعبيا في أطباق المطاعم والمقويات الكحولية. وقال تشانغ ليانغ وهو خبير في الزواحف لوسائل الإعلام الرسمية إنه ونشطاء آخرين يعملون على الحفاظ على البيئة في إقليم جوانجدونغ يعتزمون تسليط الضوء على مزايا الثعابين وتعزيز حمايتها هذا العام. ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن تشانغ قوله إن الصين فرضت حظرا على أكل الثعابين البرية في عام 2000 لكن لا تزال الثعابين مهددة نتيجة فقدانها لموطنها والصيد الجائر و«الهجمات العشوائية من قبل القرويين الذين يرهبون الثعابين».
وقال تشانغ: «لكن عموما، فإن الوضع آخذ في التحسن.. الآن ينظر الكثير من الشباب إلى الثعابين كحيوانات أليفة بدلا من كونها أطباق طعام». وعندما يستقبل سكان الصين البالغ تعدادهم 1.3 مليار نسمة العام القمري الجديد وبداية «الأسبوع الذهبي» وهي عطلة عيد الربيع بوابل من الألعاب النارية، فإن أغلبهم سيكونون مدركين أن الأفاعي مرتبطة أيضا بالأرواح الشريرة وأنه ينظر إليها باعتبارها نذير كوارث في الأساطير الصينية.
وتحمل كلمة ثعبان في اللغة الصينية ذلك القدر من السلبية لدرجة أنه يقال إنه خلال آخر احتفالين للربيع في تلفزيون الصين المركزي التابع للدولة عامي 1989 و2001 تجنب المذيعين استخدام الكلمة. ويشير الكثير من الأفراد إلى عام الثعبان بأنه عام «التنين الصغير» تحايلا على استخدام لفظ الثعبان. وخلافا لصفات الغدر والخداع «للثعابين» في الغرب، فإنه يقال إن الأشخاص الذين يولدون في عام الثعبان الصيني يتميزون بالغموض والذكاء والجاذبية.
ومن أشهر الشخصيات التي ولدت في أعوام الثعبان، الرئيس السابق للحزب الشيوعي الصيني ماو تسي دونغ الذي ولد عام 1893، وكذلك المغني بوب ديلان ومصممة الأزياء فيفيان ويستوود والفنان بابلو بيكاسو وعالم النبات تشارلز داروين والكاتب إدجار آلان بو والرئيس الأميركي الأسبق إبراهام لينكولن. ومن مشاهير هوليوود الذين ولدوا في أعوام الثعبان سارة جيسيكا باركر ودانيال رادكليف وكيم باسنجر وديمي مور. ويقول لو ومنجمون آخرون إن المقابل للماء هو النار مما يعني أنه من المرجح أن يشهد هذا العام وقوع كوارث طبيعية وعدم استقرار الاقتصاد العالمي. وبالنسبة لأولئك الذين ولدوا في آخر عام شهد التقاء الثعبان والماء قبل 60 عاما، فإنه ينظر إلى عام 2013 باعتباره يمثل خطرا على العمل والصحة لديهم. ويسعى الكثير من الصينيين للحد من فرص تعرضهم لفاجعة خلال حلول عام ميلاد حيوان عن طريق ارتداء شيء أحمر اللون، في الكثير من الأحيان يكون قلادة أو خلخالا أو سوارا أو حزاما أو قطعة ملابس داخلية، طوال العام. ولذلك ربما يرى العالم شي جينبينج الذي ولد في يونيو (حزيران) 1953 يرتدي رابطة عنق حمراء بشكل متكرر أكثر من المعتاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.