الوثيقة الدستورية.. جدل التعديل!!    الحرية والتغيير تتهم السلطات بجر المتظاهرين إلى العنف    مشادات حامية في جلسة محكمة (الانقلاب) بعد مطالبات بتنحي هيئة الاتهام    انخفاض كبير في أسعار محصولين    السودان.. الطاقة والنفط تدفع بإمداد من الوقود والغاز    السودان..مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    السخرية في القرآن الكريم (1)    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    انتقام بافاري يهدد برشلونة بفضيحة جديدة    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    محجوب عروة يكتب الفشقة مثالا... بل عندنا جيش    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات (6) ديسمبر    "معاش الناس" .. امتحان كل الحكومات    (جايكا) اليابانية تقدم متحركات لدعم زراعة الأرز الهوائي بالجزيرة    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    توقعات بفشل العروة الشتوية بالجزيرة    معتصم محمود يكتب : الاتحاد يبدأ الحرب ضد الهلال    برهان تيه في النهائي الثاني مع صقور الجديان    "واتساب" تُتيح ميزة الرسائل السريعة الزوال افتراضياً لجميع الدردشات الجديدة    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    حيدوب يعلن تعاقده مع المدرب عمر تنقا لقيادة الفريق في الدوري الوسيط    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    إلى الديسمبرييين شهداء وأحياء وجرحى ومفقودين    اليوم التالي: صديق المهدي: نحذّر من عودة الوطني للمناصب    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 7 ديسمبر 2021    قرارات مجلس إدارة المريخ..ابرزها تعليق نشاط نائب الرئيس للشؤون الادارية والقانونية الاستاذ بدر الدين عبدالله النور وتجميد نشاطه .. وتكليف الجكومي برئاسة المكتب التنفيذي.    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    اليوم.. بدء تطبيق تحديث واتساب الجديد    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    نصائح للتوقف عن التدخين .. إليك 15 نصيحة ستساعدك    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    تجربة ترك مقعد السائق أثناء عمل القيادة الذاتية تنتهي كما هو متوقع    مدرب السودان: هدفنا إثبات الذات أمام لبنان    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    شاهد بالصور: أول سوداني يتسلق ويصل أعلى قمة جبل في العالم    شاهد بالفيديو: في أول ظهور لها بعد وفاة والدها… دنيا سمير غانم تتألق في احتفالية "قادرون باختلاف"    شاهد بالصورة : الإعلامية الريان الظاهر تنتقل للعمل بقناة العربية مراسلة لبرنامج "صباح العربية"    كيفية صلاة العشاء بالتفصيل خطوة بخطوة.. هذا ما تفعله بكل ركعة    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السعودية تتجه لتصدير الكهرباء الشمسية إلى أوروبا خلال 10 سنوات
نشر في الراكوبة يوم 13 - 04 - 2013

أبدت السعودية التي تنوي القيام باستثمارات واسعة في مجال الطاقة المتجددة، آمالا واسعة بتصدير الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية إلى أوروبا في فصل الشتاء، يأتي ذلك حينما يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى تقليص الحاجة إلى تكييف الهواء في البلاد.
وبحسب معلومات حصلت عليها «الشرق الأوسط» أمس، فإن السعودية تستغني خلال فصل الشتاء عن 50 في المائة من إمكاناتها المتعلقة بتوليد الكهرباء، يأتي ذلك في الوقت الذي يسيطر فيه التكييف على ما نسبته 70 في المائة من استهلاك الكهرباء في البلاد خلال فصل الصيف.
وأبدت مصادر مطلعة في قطاع الكهرباء خلال حديثها ل«الشرق الأوسط» أمس تفاؤلها بإمكانية أن تنجح السعودية في تصدير الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية إلى أوروبا خلال السنوات ال10 المقبلة، إلا أن هذه المصادر حذرت من إمكانية أن تكون هنالك عوائق فنية قد تؤخر تنفيذ المشروع قليلا.
وفي هذا الإطار قال خالد بن محمد السليمان نائب رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة لشؤون الطاقة، في مؤتمر صحافي عقد في باريس يوم أمس: «سيكون من المجدي للسعودية أن تقوم بتصدير ما يصل إلى 10 غيغاواط أو ما يعادل إنتاج 10 محطات نووية عن طريق شمال أفريقيا وإيطاليا أو إسبانيا».
وقال السليمان، حسبما نقلت وكالة الأنباء العالمية «رويترز» أمس: «إنه ليس مشروعا، إنها إمكانيات ويجب على الجميع دراستها دراسة وافية»، مضيفا: «إن طاقة توليد الكهرباء من مصادر شمسية في السعودية لا وجود لها تقريبا في الوقت الحالي، كما أنه لم يتم تركيب سوى نحو 10 ميغاواط أو 11 ميغاواط في البلاد كلها، ولكن المملكة تراودها آمال عريضة لبناء مرافق لتوليد الطاقة المتجددة والنووية مع سعيها لتقليص اعتمادها على استهلاك النفط المحلي».
وكانت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم قالت في فبراير (شباط) الماضي إنها تهدف إلى تركيب 24 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول 2020، و54 غيغاواط بحلول عام 2032، وهو ما سيجعل السعودية واحدة من المنتجين الرئيسيين للكهرباء من مصادر متجددة في العالم.
وأوضح نائب رئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة لشؤون الطاقة أن أول المناقصات للطاقة الشمسية ستقام هذا العام، وقال: «الدراسات تظهر أن استثمارات شبكة الكهرباء المطلوبة لتصدير الكهرباء إلى أوروبا ستعادل ما بين 15 و20 في المائة من إجمالي الاستثمارات اللازمة لتركيب نحو 20 غيغاواط من طاقة التوليد من مصادر متجددة».
وأشار السليمان إلى أن كابلات نقل الكهرباء يمكن أن تمتد عبر شمال أفريقيا أو عبر تركيا وبلغاريا، إلا أنه استدرك قائلا: «لكن الطريق الأخير أقل من حيث المزايا؛ لأن بلغاريا ليست مصدرا صافيا للكهرباء»، موضحا أن مشروع تصدير الكهرباء الشمسية إلى أوروبا سيستغرق تنفيذه 5 أعوام إلى 10 أعوام، إلا أنه لم يذكر تقديرا للتكاليف المتوقعة.
من جهة أخرى، قال فضل البوعينين الخبير الاقتصادي والمالي ل«الشرق الأوسط» أمس: «الطاقة الشمسية في السعودية من الإمكانيات المهدرة في توليد الطاقة، خاصة أن الطاقة الشمسية متوفرة لأكثر من 9 أشهر في السنة، وبشكل متوسط في الأشهر الثلاثة الأخرى، وهو ما يعطي المملكة قدرة كبيرة على توليد الطاقة الشمسية».
وأضاف البوعينين: «تستهلك السعودية كميات كبيرة من النفط محليا، وهذا يعني خسارة كبرى للثروات التي تمتلكها البلاد، واستمرار ذلك يعني تقليلا للموارد المالية، وهو ما يهدد الاستقرار المالي في نهاية المطاف، لذلك الطاقة الشمسية تعتبر هي الخيار الأمثل، وهو ما يجب الاستفادة منه».
وكانت شركة «أرامكو السعودية» قد حذرت في وقت سابق من التمادي في الاستهلاك العالي للبترول داخليا، داعية إلى تكاتف الجهود لترشيد إنتاج واستهلاك الطاقة المرتفع محليا، وقالت الشركة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إن استهلاك السعوديين للنفط البالغ حاليا 4 ملايين برميل يعد «من أعلى المستويات في العالم».
وقال المهندس أحمد الخويطر، المدير التنفيذي لنظم الطاقة ب«أرامكو السعودية» بالوكالة، إن المملكة تستهلك حاليا ما يزيد على 4 ملايين برميل مكافئ من البترول في اليوم لتلبية الطلب المحلي، موضحا أن كثافة استهلاك الطاقة في المملكة تعد بذلك من أعلى المستويات في العالم. وأضاف: «لقد دلت المؤشرات على أن متوسط استهلاك الفرد بلغ ضعف متوسط الاستهلاك العالمي بحسب الإحصاءات».
ودعا المهندس الخويطر حينها إلى تكاتف الجهود الرامية إلى ترشيد إنتاج واستهلاك الطاقة في المملكة كضرورة حتمية لا يمكن تجاوزها في ظل ما تشهده المملكة من تطور عمراني وصناعي، وقال: «بدأت (أرامكو السعودية) منذ مطلع عام 2000 تبني برنامج إدارة كفاءة الطاقة، الذي يهدف إلى الحد من استهلاك الطاقة بنسبة 2 في المائة سنويا في مرافق الشركة. ولدعم هذا التوجه، قامت الشركة بإنشاء محطات الإنتاج المزدوج للبخار والكهرباء، بسعة إجمالية تقدر باثنين غيغاواط لرفع كفاءة استخدام الوقود إلى 75 في المائة والحد من إهدار الطاقة، كما ستقوم الشركة خلال الخطة الخمسية الحالية بإنشاء محطات إضافية للإنتاج المزدوج للمساهمة في زيادة التوفير للطاقة، ليصبح إجمالي الطاقة المنتجة من محطات الإنتاج المزدوج نحو 4.3 غيغاواط».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.