مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطالبات في السودان بإغلاق الحسينيات الشيعية
نشر في الراكوبة يوم 06 - 05 - 2013

طالب رئيس مجمع الفقه الإسلامي في السودان عصام البشير السلطات بإغلاق الحسينيات الشيعية في السودان وتصفية المراكز الثقافية التابعة للسفارة الإيرانية وتجفيف معهد الإمام جعفر الصادق في الخرطوم.
ودعا عصام البشير وهو وزير الإرشاد والأوقاف السابق خلال مخاطبته مؤتمراً تنظمه جماعة أنصار السنّة السلفية لمحاربة الشيعة في السودان، وزارة التربية والتعليم إلى مراجعة مناهج بعض المدارس والمراكزالتييعتقد صلتها بالشيعة. وتساءل عن دور الدولة في تدفق وتسريب 8 ملايين كتاب يروج للفكر الشيعي في السودان، وأعرب عن أسفه لغياب مجلس المصنّفات في حظر الكتب الشيعية.
وطالب البشير بتنسيق وتكامل الأدوار بين الجهود الحكومية والمجتمعية والأهلية لمحاربة التشيّع، مطالباً بموقف موحد لأهل السنّة بتنظيماتهم كافة واختلاف جماعاتهم لتوحيد أدوارهم ومواقفهم لمناهضة التشيعفيالسودان.
واعتبر زعيم جماعة أنصار السنّة الشيخ أبو زيد محمد حمزة أن ما يجري حالياً من نشاط منظّم للشيعة إنما هو «غزو» سيجتاج كل البلاد، محذّراً من تحول أهل السودان نحو الشيعة. وقال إن دعوات التقاربالتيينادي بها البعض ستزيد من أخطار الشيعة في السودان. ووصف أبو زيد الشيعة بالكفار وقال إن لا دين ولا أخلاق لهؤلاء.
ويشارك في المؤتمر الذي يختتم اليوم الأحد، قيادات سلفية من خارج السودان أبرزهم نائب رئيس الدعوة السلفية في مصر ياسر برهامي.
وفي السياق ذاته، أعرب القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم جوزيف ستافورد عن قلق بلاده إزاء العلاقات السودانية - الإيرانية بسبب الدور والنشاط الإيراني في المجتمع الدولي والإقليمي. وقال: «الدور الإيرانييثيرقلقنا... فتدخلها في الصراع العربي - الإسرائيلي يثير قلقنا وتدخلها في الصراع بين دول الخليج إضافة إلى أنشطتها النووية مدعاة للقلق». واستدرك خلال ندوة نظمها حزب المؤتمر الوطني الحاكم في ولايةالخرطومبأن السودان دولة مستقلة ذات سيادة وحر في اتخاذ ما يراه مُناسباً، وأن مكاشفته بالقلق الذي تستشعره واشنطن يأتي في سِياق توضيح موقف الإدارة الأميركية للخرطوم.
وكان الاتحاد العام للمرأة السودانية الموالي للحزب الحاكم أحيا ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء وذلك بالتعاون مع المستشارية الثقافية للسفارة الإيرانية في الخرطوم تحت شعار «فاطمة سيّدة نساء العالمين». كمارفعالمؤتمر شعاراً آخر قاله الإمام الراحل الخميني وهو «من أحضان المرأة ينطلق الرجل نحو الكمال». ووزعت المستشارية جوائز لنسوة يحملن اسم فاطمة، ورعى الاحتفال وزيرة الضمان الاجتماعي مشاعر الدولب.
إلى ذلك، كشف الرئيس العام لجماعة أنصار السنّة المحمدية إسماعيل عثمان أنه دعا القائم بالأعمال الأميركي في السودان جوزيف ستافورد إلى الإسلام بالحكمة والحوار، وأعرب عن أمله في أن يعتنق الإسلام،وقال«نتمنى أن يشرح الله صدره للإسلام». وقال عثمان إنهم جماعة دعوية وإنه سعيد بجلوسه إلى الديبلوماسي الأميركي. ودعا إسماعيل هيئة علماء السودان إلى ضبط الفتوى بالبلاد، وحذّر من الفتاوى «غيرالمنضبةالتي تهز الثقة» في الهيئة، وتساءل عن العقاب الذي يناله العضو الذي أصدر الفتوى باسم الهيئة وتطالب برد المصحف الذي أهداه الديبلوماسي الأميركي الذي أثار معه السلفية الجهادية وأبلغه أن لا وجود لهافيالسودان. واستنكر إسماعيل بشدة إعابة إهداء المصحف إلى غير المسلم، وتساءل كيف يعرف الكافر الإسلام إذا لم يقرأه.
وكانت هيئة علماء السودان قد أصدرت فتوى حرّمت بموجبها تمليك الكافر المصحف الشريف، بيعاً أو هديةً. وقال رئيس لجنة الفتوى في الهيئة عبدالرحمن حسن أحمد إن الفقهاء حرموا إهداء المصحف للكافر، لأنهمنغير أهل الطهارة، وبذلك يخشى عليه من أن يدنسه أو يسيء إليه إذا انفرد به.
جاءت هذه الفتوى على خلفية إهداء الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية إسماعيل عثمان المصحف الشريف للقائم بالأعمال الأميركي جوزيف ستافورد، وجاء في نص الفتوى، «إن ما قام به بعضالمنتسبينللدعوة الإسلامية من إهداء المصحف لبعض الكفرة أمر محرم شرعاً».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.