عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قمة الاثارة والتحدي:من يكسب.. الصربي ميشو ام الالماني كروجر..قمة بلا مقاييس والمفاجآت طابعها والتعادل المريح
نشر في الراكوبة يوم 17 - 11 - 2010

لا شك ان القمة لها انعكاساتها علي بطولة الممتاز والتوابع التي تخلفها علي القيادات بالناديين هنا وهناك والظلال القاتمة التي قد تضفيها النتيجة علي النادي الخاسر خاصة ان لقاءات القمة لا تتوقف نتيجتها علي الامور الفنية فحسب بل ربما تدخلت عوامل اخري كالتوفيق والحظ والحكام وحتي
الجماهير في تحديد معالمها ولذلك فان التنبؤ بنتيجة لقاء القمة غدا ليس في مقدور اي خبير رياضي متفهم لاحوال ومواقف اللاعبين والمؤكد ان المباراة ستشهد تنافسا كبيرا من جميع العناصر المشاركة فيها واجتهاد كل اعضاء اجهزة التدريب لتحقيق الفوز وان اختلفت الغايات ولعل الدوافع المعنوية والادارية والتنافسية ستلعب دورا اساسيا في تقريب الكفات الفنية وترجيح احداهن علي الاخري وكل ما اتمناه ان تحفل المباراة بجرعات فنية تتناسب مع طموح الجماهير وما يضمه الفريقان من مهارات فنية وبدنية عالية المستوي وان يركز اللاعبون علي اداء واجبهم وتنفيذ التعليمات الفنية والخططية دون ان يبدوا اي اعتراضات علي القرارات التحكيمية ويمارسون اية خشونة مع زملائهم ومنافسيهم وبصرف النظر عن النتيجة او حتي العرض الذي سيقدمه كل لاعب ويسهم في اخراج الانتاج الجماعي لفريقه فان المطلوب من اللاعبين الجدية الكاملة والالتزام المطلق وان يظهر الجميع بصورة حضارية تتوافق ومكانتهما وسمعتهما واتوقع ان تخرج الجماهير راضية وقانعة دون تشاجر وهذا لن يحدث الا اذا انتهت بالتعادل سواء السلبي او الايجابي ليحتكم الفريقان للقرعة.
الهلال ومصالحة جماهيره
يحاول الهلال نفض غبار الخروج من بطولة الكونفدرالية الافريقية ومصالحة جماهيره التي تقف خلف لاعبيها وتحقيق فوز معنوي يرضي الجماهير علي الند التقليدي المريخ وهو الفوز الذي يحافظ به الهلال علي بطولته المفضلة وسيعطي الجميع قوة دفع كبري في نهائي كاس السودان والذي يدافع فيه الهلال عن لقبه ايضا.
هل تشهد القمة مولد نجوم جدد
دائما ما تمثل لقاءات القطبين شهادة ميلاد العديد من النجوم ومباراة القمة غدا ستكون الاولي لبعض اللاعبين وقد تشهد ايضا مولد العديد من اللاعبين الواعدين في سماء الكرة السودانية الذين يسعون لتذوق حلاوة مباريات القمة الساخنة.
استقرار في المريخ
ينعم المريخ بحالة من الاستقرار الاداري والفني وقد رسم الجهاز الفني هدفا واحدا يسعي للوصول اليه امام نده الهلال هو حسم البطولة لصالحه علي ارض منافسه ورغم ذلك يحذر ممن ينتمون للمريخ من الثقة الزائدة او الغرور حتي لا تقع مفاجآت مدوية تهز ارجاء القلعة الحمراء .
اصحاب الخبرة يحسمون القمة
اللاعبون اصحاب الخبرة في صفوف الهلال والمريخ يستطيعون حسم المباراة لذلك فان الجهازين الفنيين للفريقين سيحشدان كل اصحاب الخبرة في تشكيلتهما.
عبده فزع يكتب عن قمة الاثارة والتحدي:من يكسب.. الصربي ميشو ام الالماني كروجر
قلق عام لا يعترف باختلال ميزان القوى بين القطبين
من يضحك من القلب بعد قمة ختام بطولة الدوري الممتاز غدا الخميس.. جماهير الهلال ام جماهير المريخ من يفوز بالقمة الصعبة الصربي ميشو ام
الالماني كروجر لا شك ان وجود ميشو مدرب الهلال وكروجر مدرب المريخ ضد بعضهما يعطي للمباراة اهمية خاصة ودرجة الحماس والتحفز في الفريقين وان ميشو وكروجر ياخذان المباراة بمبدأ التحدي حيث ان فوز الهلال سيدعم موقفه كمتصدر للممتاز بفارق الاهداف عن المريخ بعد تساويهما في النقاط ولكل 70 نقطة في التاكيد علي انه يزحف بخطي ثابتة نحو الاحتفاظ بالبطولة وفوز كروجر سيجعل شعبيته في القلعة الحمراء ترتفع بشكل غير عادي وسيدعم موقفه في منحه تاشيرة الاستمرار في قيادة الفريق والمؤكد ان الهلال سيلعب من اجل الفوز لتعويض خسارته لبطولة الكونفدرالية الافريقية.
العرض الاخلاقي قبل الفني:
نامل ان يرفع فريقا القمة راسنا بعرض اخلاقي نظيف قبل العرض الفني وان تكون قمة شكلا وموضوعا وقمة فعلية ينبهر بها الجميع في كل مكان ولانها ستكون تحت الانظار اكثر من اي مرة سابقة فعلي نجوم القمة ان يدركوا انهم سيدخلون امتحانا صعبا للغاية ولذلك نريدها قمة نظيفة تدعو للتفاؤل فلمن تكون الغلبة في هذه المباراة هذا هو السؤال الذي يدور في اذهان عشاق الفانلة الزرقاء ومحبي الفانلة الحمراء ولن تكون له اجابة الا باطلاق صافرة نهاية المباراة.
لا مقاييس في القمة:
مباريات القمة لا تخضع لاي مقاييس ولا حسابات ولا منطق فمعظم المواجهات التي اقيمت بين الناديين شهدت مفاجآت وانقلبت فيها كل التكهنات التي يتم وضعها علي اسس منطقية وفنية لانها تخضع في حساباتها الي اعتبارات عديدة اخري في مقدمتها النواحي النفسية حيث دائما يخوض نجوم الفريقين مثل هذه المواجهات تحت ضغط نفسي وعصبي شديد وعلي هذا الاساس فان الاهدأ اعصابا والاكثر التزاما والافضل تركيزا هو الذي يحقق الفوز ويسعد جماهيره.
الفوز للهلال مهم:
الفوز بالنسبة للهلال امر مهم جدا لتعويض الفشل في نيل بطولة الكونفدرالية الافريقية الفوز بالنسبة للهلال في مباراة الغد يعني اعادة الثقة من جديد لهذا الجيل من لاعبي الهلال.
الخيار الافضل للمريخ:
واذا كان الفوز بالنسبة للهلال ضروري فانه بالنسبة للمريخ هو الخيار الافضل ولا غني عنه ولا بديل لتحقيقه وافضل نتيجة له للثأر من هزيمة الدورة الاولي التي لم تكن متوقعة للمريخاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.