مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة الاثارة والتحدي:من يكسب.. الصربي ميشو ام الالماني كروجر..قمة بلا مقاييس والمفاجآت طابعها والتعادل المريح
نشر في الراكوبة يوم 17 - 11 - 2010

لا شك ان القمة لها انعكاساتها علي بطولة الممتاز والتوابع التي تخلفها علي القيادات بالناديين هنا وهناك والظلال القاتمة التي قد تضفيها النتيجة علي النادي الخاسر خاصة ان لقاءات القمة لا تتوقف نتيجتها علي الامور الفنية فحسب بل ربما تدخلت عوامل اخري كالتوفيق والحظ والحكام وحتي
الجماهير في تحديد معالمها ولذلك فان التنبؤ بنتيجة لقاء القمة غدا ليس في مقدور اي خبير رياضي متفهم لاحوال ومواقف اللاعبين والمؤكد ان المباراة ستشهد تنافسا كبيرا من جميع العناصر المشاركة فيها واجتهاد كل اعضاء اجهزة التدريب لتحقيق الفوز وان اختلفت الغايات ولعل الدوافع المعنوية والادارية والتنافسية ستلعب دورا اساسيا في تقريب الكفات الفنية وترجيح احداهن علي الاخري وكل ما اتمناه ان تحفل المباراة بجرعات فنية تتناسب مع طموح الجماهير وما يضمه الفريقان من مهارات فنية وبدنية عالية المستوي وان يركز اللاعبون علي اداء واجبهم وتنفيذ التعليمات الفنية والخططية دون ان يبدوا اي اعتراضات علي القرارات التحكيمية ويمارسون اية خشونة مع زملائهم ومنافسيهم وبصرف النظر عن النتيجة او حتي العرض الذي سيقدمه كل لاعب ويسهم في اخراج الانتاج الجماعي لفريقه فان المطلوب من اللاعبين الجدية الكاملة والالتزام المطلق وان يظهر الجميع بصورة حضارية تتوافق ومكانتهما وسمعتهما واتوقع ان تخرج الجماهير راضية وقانعة دون تشاجر وهذا لن يحدث الا اذا انتهت بالتعادل سواء السلبي او الايجابي ليحتكم الفريقان للقرعة.
الهلال ومصالحة جماهيره
يحاول الهلال نفض غبار الخروج من بطولة الكونفدرالية الافريقية ومصالحة جماهيره التي تقف خلف لاعبيها وتحقيق فوز معنوي يرضي الجماهير علي الند التقليدي المريخ وهو الفوز الذي يحافظ به الهلال علي بطولته المفضلة وسيعطي الجميع قوة دفع كبري في نهائي كاس السودان والذي يدافع فيه الهلال عن لقبه ايضا.
هل تشهد القمة مولد نجوم جدد
دائما ما تمثل لقاءات القطبين شهادة ميلاد العديد من النجوم ومباراة القمة غدا ستكون الاولي لبعض اللاعبين وقد تشهد ايضا مولد العديد من اللاعبين الواعدين في سماء الكرة السودانية الذين يسعون لتذوق حلاوة مباريات القمة الساخنة.
استقرار في المريخ
ينعم المريخ بحالة من الاستقرار الاداري والفني وقد رسم الجهاز الفني هدفا واحدا يسعي للوصول اليه امام نده الهلال هو حسم البطولة لصالحه علي ارض منافسه ورغم ذلك يحذر ممن ينتمون للمريخ من الثقة الزائدة او الغرور حتي لا تقع مفاجآت مدوية تهز ارجاء القلعة الحمراء .
اصحاب الخبرة يحسمون القمة
اللاعبون اصحاب الخبرة في صفوف الهلال والمريخ يستطيعون حسم المباراة لذلك فان الجهازين الفنيين للفريقين سيحشدان كل اصحاب الخبرة في تشكيلتهما.
عبده فزع يكتب عن قمة الاثارة والتحدي:من يكسب.. الصربي ميشو ام الالماني كروجر
قلق عام لا يعترف باختلال ميزان القوى بين القطبين
من يضحك من القلب بعد قمة ختام بطولة الدوري الممتاز غدا الخميس.. جماهير الهلال ام جماهير المريخ من يفوز بالقمة الصعبة الصربي ميشو ام
الالماني كروجر لا شك ان وجود ميشو مدرب الهلال وكروجر مدرب المريخ ضد بعضهما يعطي للمباراة اهمية خاصة ودرجة الحماس والتحفز في الفريقين وان ميشو وكروجر ياخذان المباراة بمبدأ التحدي حيث ان فوز الهلال سيدعم موقفه كمتصدر للممتاز بفارق الاهداف عن المريخ بعد تساويهما في النقاط ولكل 70 نقطة في التاكيد علي انه يزحف بخطي ثابتة نحو الاحتفاظ بالبطولة وفوز كروجر سيجعل شعبيته في القلعة الحمراء ترتفع بشكل غير عادي وسيدعم موقفه في منحه تاشيرة الاستمرار في قيادة الفريق والمؤكد ان الهلال سيلعب من اجل الفوز لتعويض خسارته لبطولة الكونفدرالية الافريقية.
العرض الاخلاقي قبل الفني:
نامل ان يرفع فريقا القمة راسنا بعرض اخلاقي نظيف قبل العرض الفني وان تكون قمة شكلا وموضوعا وقمة فعلية ينبهر بها الجميع في كل مكان ولانها ستكون تحت الانظار اكثر من اي مرة سابقة فعلي نجوم القمة ان يدركوا انهم سيدخلون امتحانا صعبا للغاية ولذلك نريدها قمة نظيفة تدعو للتفاؤل فلمن تكون الغلبة في هذه المباراة هذا هو السؤال الذي يدور في اذهان عشاق الفانلة الزرقاء ومحبي الفانلة الحمراء ولن تكون له اجابة الا باطلاق صافرة نهاية المباراة.
لا مقاييس في القمة:
مباريات القمة لا تخضع لاي مقاييس ولا حسابات ولا منطق فمعظم المواجهات التي اقيمت بين الناديين شهدت مفاجآت وانقلبت فيها كل التكهنات التي يتم وضعها علي اسس منطقية وفنية لانها تخضع في حساباتها الي اعتبارات عديدة اخري في مقدمتها النواحي النفسية حيث دائما يخوض نجوم الفريقين مثل هذه المواجهات تحت ضغط نفسي وعصبي شديد وعلي هذا الاساس فان الاهدأ اعصابا والاكثر التزاما والافضل تركيزا هو الذي يحقق الفوز ويسعد جماهيره.
الفوز للهلال مهم:
الفوز بالنسبة للهلال امر مهم جدا لتعويض الفشل في نيل بطولة الكونفدرالية الافريقية الفوز بالنسبة للهلال في مباراة الغد يعني اعادة الثقة من جديد لهذا الجيل من لاعبي الهلال.
الخيار الافضل للمريخ:
واذا كان الفوز بالنسبة للهلال ضروري فانه بالنسبة للمريخ هو الخيار الافضل ولا غني عنه ولا بديل لتحقيقه وافضل نتيجة له للثأر من هزيمة الدورة الاولي التي لم تكن متوقعة للمريخاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.