نتحمل المسؤلية كاملة مع حكومة الثورة    بعد دورة من العنف.. مدينة الجنينة تتحول إلى معسكر كبير بدارفور    بنك أمدرمان الوطني يطلق النسخة المطورة من تطبيق أوكاش    وزير الري الإثيوبي: انتهينا من المخارج السفلية لسد النهضة    إسبانيا تؤكد رغبتها في زيادة حجم التبادل التجاري مع السودان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 22 أبريل 2021    وفاة مرضى كورونا بمركز عزل بسبب إهمال الاطباء    منها تراجع الذاكرة.. أعراض خطيرة لنقص فيتامين B12 عليك الحذر منها    مسؤول: بايدن يستعد لإعلان وصول الولايات المتحدة لهدف 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا    المريخ يغادر إلى القاهرة نهاية الشهر الحالي    رئيس الإتحاد المحلي للكرة الطائرة بنيالا يشيد بدور الفرقة(16)في الجانب الرياضي    حركة/جيش تحرير السودان تعزى في وفاة ادريس ديبي    بيان من لجنة تطبيع النادي الأهلي مدني حول اللاعب عباس الشاذلي    السعودية.. إغلاق 23 مسجداً مؤقتاً في مناطق متفرقة من المملكة    إصابة نجم ريال مدريد بفيروس كورونا    بوتين: سنرد بحزم على أي استفزازات تهدد أمننا    سهير عبد الرحيم تكتب: 1400 جثة    رئيس الوزراء يصل عطبرة وسط احتجاجات للجان المقاومة    ورشة الأطر القانونية تشيد بجهود مصرف الادخار    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تضبط شبكة لسرقة المركبات والدراجات النارية    فرنسا: مؤتمر باريس لدعم جهود إعفاء ديون السودان الخارجية    السعودية تدعو إيران مجددا للإنخراط في المفاوضات وتفادي التصعيد    تذمر وغضب المواطنين لعودة قطوعات الكهرباء    دابة الأرض    السودان: القوات المسلّحة قادرة على حماية كلّ شبرٍ من الأراضي المحرّرة    عودة تداول أسهم (سوداتل) بسوق أبوظبي للأوراق المالية    أبريل شهر التوعية بالتوحد (كلموهم عني انا طفل التوحد)    ورشة لشركاء السلام حول القانون الدولى الإنسانى لتعزيز حقوق الإنسان    نادي امدرماني يشطب(10) لاعبين دفعة واحدة    إدانة الشرطي شاوفن بكل التهم المتعلقة بمقتل جورج فلويد    ضياء الدين بلال: كَشْف حَال…!    هاني عابدين يواصل سلسلة حفلاته الرمضانية    الفنان عصام محمد نور ل(كوكتيل): أنا فاشل جداً في المطبخ.. ورمضان فرصة لكسب الأجر    مجزرة 8 رمضان .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    محاكمة مدبري انقلاب 89م .. أسرار تنشر لأول مرة    كورونا في رمضانها الثاني على التوالي: فيروس يغيّر موازين الدنيا .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وفاة الدكتور الشاعر علي الكوباني    وزير الصناعة : توقعت إلغاء المالية للكثير من الرسوم بسبب كورونا    "سبورتاق" ينفرد بتفاصيل اجتماع "الفيفا" و"شداد"    هدى عربي .. سوبر ستار    وفاة استشاري الطبّ الشرعي والعدلي علي الكوباني    إسماعيل حسب الدائم يقدم المدائح عقب الإفطار    السوداني: مدير الطبّ العدلي: دفن 10 من الجثث المتحلّلة اليوم    واتساب "الوردي".. تحذير من الوقوع في فخ القراصنة    الموت يغيب الشاعر د. علي الكوباني    السودان.."9″ ولايات تتسلّم لقاح تطعيم"كورونا"    صور دعاء 10 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم العاشر من شهر رمضان الكريم    الجبهة الوطنية العريضة تطالب بالتحقيق في قضية الجثث المجهولة    لجان المقاومة تتمسك بالتصعيد حتى حل مشكلة الجثث    مقتل جورج فلويد: إدانة الشرطي السابق ديريك شوفين في القضية    بالفيديو: جامع زوجته ولم يغتسل إلا بعد الفجر فما حكم صيامه؟.. أمين الفتوى يجيب    احذر .. لهذه الأسباب لا يجب النوم بعد السحور مباشرة    تجميد مشروع دوري السوبر الأوروبي (بي إن سبورتس)    شاهد بالفيديو.. الفنان محمد بشير (الدولي) يعيش حالة من الرعب والذعر بعد تورطه في قتل مرافقة له بالقاهرة    المريخ يُسجل هداف دوري الأولى العاصمي (الحلنقي)    صور دعاء 9 رمضان 2021 دعاء اليوم التاسع من رمضان الكريم مكتوب    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكري المدينة في حوار مثير مع (الصدى):
نشر في الصدى يوم 10 - 04 - 2017

مرتاح مع المريخ.. لم اتردد في هز شباك الهلال لكن ترددت ألف مرة في الاحتفال بالهدف
كونلي كان نجم المباراة الأول.. لا يوجد أي لاعب مبرز في الأزرق والتحكيم كان جيداً
وائل السر
لعب بكري المدينة مهاجم الفرقة الحمراء المرعب دوراً بارزاً في الانتصار المهم الذي حققه المريخ على نده الهلال عندما أفلح في خطف هدف مبكر اربك به حسابات فريقه السابق، ومهد الطريق أمام عاشور الأدهم ليسجل هدف الأمان، لكن كان اللافت في بكري اختفاء طريقته المميزة في الاحتفال بالأهداف عن طريق (الشقلبة) المشهورة، الأمر الذي عده البعض نوعاً من الاحترام للفريق الذي دافع عن شعاره في يوم من الأيام، في حين ذهبت قلة مفرطة في التعصب في اتجاه أن بكري مازال يراوده الحنين لفريقه السابق، لكن بكري كشف كل شيء واجاب بالكثير من الصراحة والوضوح على جميع التساؤلات كما سنطالع كل ذلك عبر المساحة التالية:
* ما هو رأيك في أداء المريخ وفي الانتصار الذي حققه على نده الهلال؟
برغم أننا حققنا النصر واسعدنا قاعدتنا الجماهيرية العريضة، لكني أرى أن المريخ كان يمكن أن يقدم عرضاً أفضل بكثير من الذي قدمه أمام الأزرق.
* لاحظنا أن بكري وعلى غير العادة لم يحتفل بطريقته المعهودة بالهدف الجميل الذي سجله في شباك الهلال؟
انا لم اتردد لحظة في هز شباك النادي الذي دافعت عن شعاره في يوم من الأيام، ولو سنحت لي عشر فرص لما ترددت في تسجيل كل الفرص السانحة لأنني في النهاية لاعب محترف، والطبيعي أن ابذل قصارى جهدي عن شعار الفريق الذي ادافع عن شعاره لتحقيق النصر، وكل ما حدث انني لم احتفل لأنني ترددت ألف مرة في الاحتفال بهذا الهدف احتراماً لفريقي السابق، وهذه ليست بدعة أتيت بها، بل غالبية اللاعبين على مستوى العالم يرفضون الاحتفال بالاهداف التي يسجلونها في شباك أصدقاء الأمس.
* بكري لاعب مباريات كبيرة ويسجل رغم الرقابة اللصيقة؟
أتعرض لرقابة لصيقة في كل المباريات التي خضتها مع المريخ في مسابقة الدوري الممتاز، وحتى في البطولات الأفريقية، وقد تكون هذه الرقابة بدرجة أقل في المباريات الأفريقية والعربية، ولكن اللعب تحت الرقابة اللصيقة أضاف لي الكثير، وجعلني أستخدم العديد من الحيل من اجل الافلات من الرقابة والوصول الى شباك المنافسين، على غرار ما فعلت في المباراة الأخيرة أمام الهلال.
* في تشكيل المريخ للقمة، هل كانت هناك مفاجأة غير متوقعة لبكري؟
التشكيلة تكاد أن تكون معروفة لجميع اللاعبين، لأن غارزيتو لا يفاجئ اللاعب باقحامه في المباراة قبل أن يتحدث معه عن المهام التي ينبغي أن ينفذها ووضع بعض التكاليف المتعلقة بالجوانب التكتيكية، ومن طريقة غارزيتو كانت التشكيلة معروفة لنا بعد ان وقفنا على كل اللاعبين الذين تحدث معهم الفرنسي وشرح لهم أدوارهم في المباراة.
* برأيك من هو النجم الأبرز في القمة؟
اعتقد ان الصخرة النيجيرية كونلي كان نجم المباراة الأول بلا منازع، لأنه قدم مباراة كبيرة ونجح في التصدي للعديد من المحاولات الهجومية الخطيرة من جانب لاعبي الهلال، ولذلك أرى أن كونلي هو الأجدر بنجومية المباراة.
* ومن الهلال، من كان الأبرز؟
لم يكن هناك أي لاعب مبرز في الهلال، أو قام بدور مؤثر في المباراة، أو شكل خطورة على المريخ، وقد يكون بوي في الدفاع الأفضل حالاً.
* تقييمك لأداء الحكام في مباراة القمة؟
برغم أن وضعيتي كلاعب لا تسمح لي بتقييم أداء الحكام، لكن لفت نظري الأداء المميز لحكم المباراة الذي استطاع أن يدير أصعب مباراة قمة بأقل قدر ممكن من الأخطاء، وشخصياً أمنحه نسبة 90% لكن مساعده في الجانب الجنوبي كان دون المستوى ووقف يتفرج على حالة اعتداء على السماني الصاوي كانت تستحق البطاقة الحمراء.
* هل حدث اي نقاش بينكم كلاعبين او حديث حاد مع حكم المباراة؟
الحكم لم يدفعنا للاحتجاج على قراراته واستطاع أن يدير المباراة بكل سهولة، والاحتكاك الوحيد الذي حدث في المباراة كان بين تيته وأمير كمال عندما اعتدى الأول على جمال سالم بدون كرة بصورة اخرجت امير كمال عن طوره.
* استبدال بكري هل كان تكتيكياً ام أن الإصابة فرضت مغادرتك؟
اعاني من الإصابة وكنت قبل هذه المباراة أخضع لجلسات علاج طبيعي وتمارين خاصة، وكثفت البرنامج العلاجي في الأيام الأخيرة وبذلت مجهوداً خارقاً حتى اقنعت المدرب بأنني استحق ان اقود مقدمة المريخ الهجومية في تلك المباراة المهمة.
* بكري الآن على مقربة من صدارة الهدافين في دوري الأبطال؟
انا لا ابحث عن انجاز شخصي، ولكني ابحث عن انجاز مع المجموعة، وسأبذل قصارى جهدي من اجل تسجيل المزيد من الأهداف حتى أتمكن من الحصول على لقب هداف دوري الأبطال، وأتمنى أن يتزامن ذلك مع تتويج الأحمر باللقب.
* هل وصلتك أي عروض احتراف خارجي؟
تلقيت العديد من العروض العام الماضي من أندية كبيرة مثل الترجي والوفاق والرائد السعودي، لكن مجلس ادارة نادي المريخ الذي كان يقوده ونسي في ذلك الوقت رفض كل عروض الاحتراف المقدمة لي وتمسك بخدماتي.
* كيف استقبلت قرار المجلس برفض احترافك بالخارج؟
بكل تقدير واحترام لأنني لم أبحث عن هذه التجارب الاحترافية من اجل حصد المزيد من المال، ولكني كنت حريصاً للغاية على اكتساب تجربة جديدة تضيف الكثير للمنتخب الوطني، وكنت أتمنى لو اطلق المجلس سراحي لخمسة أشهر فقط على سبيل الإعارة، ووقتها كان يمكن أن احقق العديد من المكاسب للمنتخب الوطني والمريخ.
* هل تشعر أن هناك شيء ما يجعلك تشعر بالضيق في تجربتك مع المريخ؟
بالعكس أنا مرتاح لأبعد الحدود مع المريخ، ووجدت نفسي تماماً في هذا النادي، ولعل هذا هو السبب الذي ساعدني على تسجيل العديد من الأهداف على النطاق الإفريقي والمحلي.
* عدم احتفالك بالهدف يعني أن عملية انتقالك من الهلال الى المريخ كان قرار صعباً للغاية؟
بالعكس كان أسهل قرار، واخترت المريخ بلا تردد لأن هذه سنة الحياة، ولأنني لاعب محترف ومن حقي أن ابحث عن الأفضل.
* المريخ أثار المخاوف بعد الهدف المبكر.. لكنه عاد بقوة في الشوط الثاني؟
هذا دليل على أن المريخ مميز بدنياً، بدليل تفوقه الواضح في الشوط الثاني، واعتقد ان الهدف الجميل الذي سجله عاشور الأدهم قطع الطريق امام المحاولات الزرقاء لمعادلة النتيجة، وسهل من مهمتنا في تحقيق الفوز.
* مع من تجد نفسك في المقدمة الهجومية؟
العب بتفاهم كبير مع كل الخيارات الموجودة في مقدمة المريخ الهجومية، ولكني استطيع أن ألعب بتفاهم أكبر مع رمضان عجب.
\\\\\\\\\\\\
عقدي مع المريخ ينتهي نهاية العام الحالي.. لكني متمسك بالأحمر
* فترة بكري المدينة مع المريخ باتت وشيكة.. هل في النية التجديد أم البحث عن محطة جديدة؟
عقدي مع المريخ مستمر حتى نهاية الموسم الحالي، وإذا اتيحت لي فرصة الاحتراف الخارجي بكل تأكيد لن أهدر هذه الفرصة وسأخوض تجربة احترافية حتى أطور قدراتي الى الأفضل، لكن ان تعلق الأمر بمواصلة مشواري مع الأندية السودانية، سيكون المريخ في مقدمة خياراتي ولكن يبقى الاحتراف الخارجي طموح أي لاعب.
* هل هناك تواصل بين بكري والرئيس جمال الوالي؟
انا على تواصل دائم مع السيد جمال الوالي رئيس نادي المريخ، وأشهد للرجل انه وفي قمة ظروفه الحرجة بسبب مرض زوجته كان على اتصال دائم بنا، وظل يتحدث معي قبل اي مباراة مهمة للمريخ، والمعاملة الجيدة التي اجدها من الرئيس جمال الوالي حببتني أكثر في المريخ.
\\\\\\\\\\\\\
غارزيتو أفضل مدرب تدربت على يده في مسيرتي الكروية
منح بكري المدينة شهادة رفيعة للفرنسي غارزيتو المدير الفني للفرقة الحمراء واعتبره كلمة السر في تألقه وفي الأهداف الجميلة التي سجلها أفريقياً ومحلياً، وقال بكري المدينة إن غارزيتو من افضل المدربين الأجانب الذين اشرفوا على تدريبه، وحيا بكري غارزيتو على قراره الشجاع باتاحة الفرصة لعدد كبير من اللاعبين في قمة الكأس الأخيرة، مؤكداً أن المريخ اذا صبر على غارزيتو سيحصد ثمار صبره بإنجاز خارجي سيكون قريباً جداً بمشيئة الله.
\\\\\\\\\\\\\\
ثقتنا كانت كبيرة في تحقيق الفوز على الهلال
* تخوف الكثيرون من الثقة العمياء التي كانت تسيطر على الجهاز الفني بالمريخ وعلى اللاعبين وانعكست حتى على الجماهير التي ساندت الأحمر في تلك المباراة؟
شخصياً لم اكن متخوفاً وكنت واثقاً مثل زملائي بأن المريخ سيخرج منتصراً لا محالة، لأن افضليتنا كانت واضحة في كل شيء.
* نلاحظ أن بكري يميل دوماً للحديث بحدة زائدة مع الحكام؟
أنا اطالب بحقي لا أكثر، وأرفض (حقارة) الحكام، واتعرض لاستهداف واضح من المنافسين، دون أن اجد الحماية من الحكام الذين ينتظرون اي ردة فعل مني لاستهدافي بالبطاقة الملوّنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.