مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحكيم في القمة أجنبي أم وطني؟
نشر في الصدى يوم 06 - 05 - 2014

محمد الياس: اسناد اللقاء لحكم أجنبي يفقدنا الثقة في التحكيم المحلي
عماد الطيب: المطالبة بتحكيم أجنبي ظاهرة صحية للكرة السودانية
عبد المنعم النذير: الطاقم الأجنبي مطلوب بشدة.. ووجوده يقلل من تبادل الاتهامات
التيجاني أبوسن: التحكيم الوطني جيد.. والأجنبي لا ينحاز لطرف على حساب الآخر
التيجاني محمد أحمد
تعالت أصوات أنصار العملاقين قبل موقعة السبت المقبل بين المريخ والهلال في ختام مباريات القسم الأول لدوري سوداني والكل يتخوف من طاقم التحكيم الذي يدير المباراة والبعض رأى الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي للمواجهة المهمة على خلفية الانتقادات الأخيرة التي وجهت للحكام في مباريات الدوري حتى الآن الا أن البعض يفضّل أن توكل المهمة ادارة اللقاء لطاقم تحكيم محلي حتى تكتمل الثقة في الحام المحليين وعدم احراجهم وقال محمد الياس محجوب رئيس مجلس ادارة نادي المريخ السابق إن المطالبة بتحكيم أجنبي في لقاء العملاقين أمر عادي لكن علينا أن نضع الثقة أولاً في حكامنا الوطنيين حتى لا نفقدهم الثقة في أنفسهم ولابد من أن توكل مهمة ادارة اللقاء لطاقم تحكيم محلي فيما رأى المهندس التيجاني أبوسن عضو مجلس ادارة نادي الهلال السابق إن أهمية الحكم الاجنبي في لقاءات القمة تأتي في اطار عدم معرفته بنادٍ معين على حساب الطرف الآخر أو الحديث عن انتماءه العاطفي لهذا النادي أو ذاك وأكد أبوسن أن الحكم الأجنبي يعتبر مهماً خاصة في المباراة المقبلة لأن الحكام في الفترة الحالية وجدوا انتقادات متواصلة من قِبل الأندية وكل فريق في المنافسة شكا من ظلم الحكام وقال أبوسن إن الحكم الأجنبي سيعمل على قيادة المباراة لبر الأمان والتعامل معها بكل برود ولا ينحاز لطرف على حساب الآخر فيما طالب فاروق شيخنا عضو مجلس ادارة المريخ الأسبق بطاقم تحكيم أجنبي للقاء السبت مبيناً أنهم يفضّلون طاقم الحكم الأجنبي لأنه لا ينحاز لطرف على حساب الآخر ولا يعرف الانتماء لفريق معين على حساب الآخر وأيّد اللواء عبد المنعم النذير حديث فاروق شيخنا وقال إن الحكم الأجنبي مطلوب حتى يتفادى الجميع تبادل الاتهامات بعد نهاية المباراة فيما رأى عماد الطيب سكرتير الهلال الأسبق إن المطالبة بطاقم تحكيم أجنبي لادارة الديربي ظاهرة صحية وتساعد على تطور الكرة السودانية.
ثقة في الحكم المحلي
يرى أحمد الماظ الحكم الدولي المتقاعد أن مباراة القمة تحتاج لحكم من نوع خاص نسبة للظروف المحيطة بالمباراة بالاضافة إلى الانتقادات التي وجهت للحكام في الموسم الحالي وقال الماظ: اعتقد أن هناك العديد من الحكام الجيدين والذين يستطيعون ادارة مباراة القمة بالشكل المطلوب واخراجها لبر الأمان وسيساعدون لجنة التحكيم والاتحاد العام على عدم التفكير في الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي بيد أنه طالب أن يُمنح طاقم التحكيم الثقة الكاملة وأن يبتعد الجميع عن الضغط عليهم أكثر لأن الحكام في النهاية بشر ويمكن أن يخطئ الحكم في أي مباراة لكنه لا يكون متعمداً ارتكاب الاخطاء وفضّل الماظ أن يختار الاتحاد العام طاقم تحكيم وطني لادارة لقاء القمة المقبل مبيناً أن الحكم الوطني يستطيع الخروج بالمباراة إلى بر الأمان خاصة وأنه يعرف الاجواء جيداً في السودان فيما ذكر أن تجربة الحكم الأجنبي فشلت في السودان بعد أن استعان الاتحاد العام بطاقم تحكيم لادارة مباراتين قمة من قبل بيد ان طاقم التحكيم الأجنبي فشل في ادارة مباراتي القمة وذكر الماظ أن الحكم الوطني يستطيع ادارة المباراة بالشكل السليم وخروجها إلى بر الأمان بشرط أن يبتعد الناس عن الضغط عليه حتى يستطيع أداء دوره في قيادة المباراة بالصورة السليمة واخراجها إلى بر الأمان مع منح كل ذي حق حقه.
منح الثقة لحكامنا
كشف محمد الياس محجوب رئيس نادي المريخ الأسبق أن الحديث عن الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لمباراة القمة يوم السبت المقبل يفقد حكامنا الوطنيين الثقة في أنفسهم ويجعلهم يشعرون بالحسرة لعدم ثقة ادارات الاندية فيهم وقال: اعتقد أن الحكم الوطني مميز وجيد ويمكنه أن يدير مباريات القمة بالصورة المطلوبة واخراجها إلى بر الأمان اذا تم منحه الثقة الكاملة وأن يبتعد اداريي الاندية عن مهاجمته وكذلك الجماهير كما حدث في الموسم الحالي بالتحديد عندما تعرض الحكام لهجوم شرس من ادارات الأندية والاعلام في العديد من المباريات وقال ود الياس إن اختيار طاقم تحكيم محلي يوفر على الاتحاد كذلك المال لأن الاستعانة بحكام أجانب يكلف ادارة الاتحاد مبالغ طائلة من نثريات سكن واعاشة ومستحقات ولفت رئيس المريخ السابق إلى أن هناك العديد من الحكام الجيدين والذين يمكنهم ادارة مباريات القمة بكل كفاءة واخراجها إلى بر الأمان وذكر محمد الياس محجوب أنه كمريخاب يمتثلون بقول القبطان حاج حسن عثمان (المريخ يهزم التحكيم والتنجيم والظروف) ولا يهتمون أكثر بمن يدير مباريات القمة بل ثقتهم تكون متوافرة في أعضاء الفريق من أجل تحقيق الفوز والانتصار على الند التقليدي في أي ظرف.
الحكم الأجنبي لا يعرف المجاملات
ذكر التيجاني أبوسن عضو مجلس ادارة نادي الهلال السابق أن اختيار طاقم تحكيم أجنبي لمباراة القمة المقبلة يعتبر قراراً جيداً وقال: اختيار تحكيم أجنبي لمباراة القمة قرار جيد وسيساعد الفريقين على الظهور بشكل جيد وتقديم مباراة تسعد أنصارهما وقال: الحكم الأجنبي لا يعرف المجاملات ولا يعرف الانتماء لفريق على حساب الآخر مفيداً بأن اختيار طاقم تحكيم أجنبي سيكون في مصلحة الكرة السودانية في المقام الأول وفي منافسة الدوري الممتاز في المقام الثاني وذكر أبوسن أن التحكيم الوطني وجد انتقادات لاذعة في الموسم الحالي وكل فريق يتعرض للظلم يقول إن الحكام قسوا عليه في المباريات وحرموه من النقاط كما حدث في أكثر من مباراة في القسم الأول ولذلك وجود الحكم الأجنبي سيرضي كل الأطراف وشدد أبوسن على أنه مع اختيار طاقم التحكيم الأجنبي لادارة مباراة السبت المقبل لأنه يساعد على ظهور الفريقين بأفضل صورة ولا ينحاز لطرف على حساب الآخر.
التحكيم الأجنبي مطلب المريخاب
رأى فاروق شيخنا عضو مجلس ادارة المريخ السابق أن اختيار طاقم تحكيم اجنبي لمباراة القمة يوم السبت المقبل يعتبر قرار صحيح ولا غبار عليه وقال: اعتقد أن اختيار طاقم تحكيم أجنبي لمباراة القمة القرار الأمثل لأن الحكم الأجنبي لا يعرف المجاملات ولا ينحاز لطرف على حساب الآخر وكشف شيخنا أن الأندية شكت بصورة متواصلة من أداء التحكيم في الفترة الماضية وبالأخص في القسم الأول من الدوري الممتاز في نسخته الحالية وقال فاروق شيخنا إن المريخ بالذات يتضرر من أي مباراة يديرها طاقم تحكيم محلي حتى وإن كانت أمام أي فريق وفي الجانب الآخر شكت العديد من الأندية من ظلم التحكيم لها في مواجهاتها مع الهلال وقال فاروق شيخنا إن الاتحاد العام لا يراجع أخطاء الحكام المتكررة ولجنة التحكيم لا تعاقب أي حكم يخطئ مبيناً ان هناك العديد من الحكام أثروا على نتائج المباريات في القسم الأول وقال فاروق شيخنا إنه لا يثق في الحكم المحلي في اي مباراة يكون طرفها الهلال ويكفي ما صاحب مباراة أهلي شندي والهلال والأحداث التي أدت لاصابة الحكم المساعد ورغم كل ذلك لم يطبّق الحكم القانون بانهاء المباراة وأفاد فاروق شيخنا أن التحكيم المحلي فاشل وحكام السودان لا يتأثرون بانتماءاتهم ويقفون دائماً مع الفريق الذي يشجعونه وينتمون اليه عاطفياً وأيّد فاروق شيخنا في ختام حديثه خطوة الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لادارة مباراة القمة يوم السبت المقبل مبيناً أن الحكم الأجنبي لا يعرف هذا الفريق أو ذاك وإنما يطبّق القانون بحذافيره ويمنح كل فريق حقه.
تفادي الاتهامات
يرى اللواء عبد المنعم النذير سكرتير المريخ الأسبق أن ظهور الحكم الأجنبي في مباريات القمة ليس بدعة وإنما أمر عادي مشيراً إلى أن كل الدول في العالم تستعين بحكام أجانب لادارة مباريات الدوري في بلادها وقال النذير إن اختيار طاقم تحكيم أجنبي لادارة مباراة السبت يعتبر قراراً جيداً ويجعل الجميع يتفادى الاتهامات اذا أدار المباراة طاقم تحكيم محلي لأن أيٍ من فريقي القمة سيشتكي من التحكيم عقب صافرة انتهاء المباراة ولذلك أرى أن الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لادارة القمة قرار موفق لأن الحكم الأجنبي سيقود المباراة إلى بر الأمان ومنح كل طرف حقه كاملاً ولا يجامل أحداً على حساب الآخر.
اختيار حكم من اوروبا
قال عطا السيد عبد الواحد عضو مجلس ادارة نادي الهلال الأسبق إنه يفضل اختيار طاقم تحكيم من أوروبا لادارة مباراة القمة يوم السبت المقبل مبيناً أن طاقم التحكيم المحلي لن يستطيع ادارة المباراة بالصورة المطلوبة بعد أن فقد الجميع الثقة في الحكم المحلي وقال عطا السيد: اختيار طاقم تحكيم أجنبي قرار سليم لكني افضل أن يكون طاقم التحكيم أوروبياً وليس أفريقياً أو عربياً لأن الحكام العرب والأفارقة يمكن استمالتهم بسهولة وتمنى عطا السيد أن تستعين لجنة التحكيم بحكام أجانب لادارة مباريات الدوري الممتاز كلها وليس مباراة القمة فقط لأن كل الاندية شكت من ظلم التحكيم في الموسم الحالي ولفت عطا السيد إلى أن ضباط الاتحاد العام أنفسهم ينتمون للهلال والمريخ وتساءل: لماذا لا يكون ضباط الاتحاد العام من خارج منظومة هلال مريخ؟ لأن مسئول الاتحاد ينبغي أن يكون محايداً والا ينحاز لأي نادٍ على حساب الآخر واختتم عطا السيد حديثه متمنياً الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لادارة مباراة القمة يوم السبت المقبل.
ظاهرة صحية
وصف عماد الطيب سكرتير الهلال الأسبق قرار الاستعانة بطاقم تحكيم أجنبي لادارة مباريات القمة بأنه ظاهرة صحية ويساعد على تطور الكرة السودانية وقال: الكثير من الدول أصبحت تستعين بحكام أجانب لادارة الدوريات في بلادها لأن هذا الأمر يعود بفوائد كثيرة على المنافسة مفيداً بأن الحكم الأجنبي لا يعرف الانتماء لفريق على حساب الآخر ويطبق العدالة بحذافيرها ويقود المباريات دائماً إلى بر الأمان وأكد عماد الطيب ان هناك العديد من الحكام في السودان جيدين ويتمتعون بموهبة بالرغم من الظروف المحيطة بهم وفي ظل قصر الامكانات الا أنهم مميزون وشاهدناهم يديرون العديد من المباريات على صعيد القارة الأفريقية وأوضح عماد الطيب أن جهاز التحكيم قطاع حيوي ويحتاج للأدوات المعينة ويحتاج كذلك إلى تبادل خبرات مع عدد من الدول من أجل الاستفادة أكثر وتطوير هذا الجهاز الحساس. وناشد عماد الطيب سكرتير لجنة التحكيم المركزية أن يسعى مع الاتحاد العام لتوفير ميزانية أكبر وتقنيات حديثة وخاصة الاتصالات كما يجب التواصل مع شركات الاتصالات لتوفير خدمات الاتصال بين الحكام كما ناشد أسامة عطا المنان بتوفير الدعم اللازم للحكام واختتم سكرتير الهلال الأسبق تصريحاته مبيناً أنه يؤيد خطوة الاستعانة بطاقم تحكيم لادارة الديربي.
لماذا عوقب حكم مباراة الهلال وأهلي شندي في الخفاء؟
درمة: العقاب ليس عيباً لكن بشرط أن يكون في العلن
كركة لم يخطئ في لقاء الهلال والآرسنال.. وأتوقع أن تكون العقوبة بسبب استئناف اللعب
الاتحاد العام مُطالب بحماية منسوبي التحكيم وتأهيلهم بالطرق المثلى
معتصم محمد مالك: حكم كوستي عوقب بسبب خسارة الأزرق وليس لأخطائه في المباراة
وجدت عقوبة الحكم القومي محمد بلال كركة الذي أدار مباراة الهلال وأهلي شندي في الجولة السابعة من بطولة الدوري الممتاز وجدت ردود أفعال واسعة من الوسط الرياضة وكانت لجنة التحكيم أصدرت العقوبة على الحكم المذكور بعيداً عن وسائل الاعلام وكانت نقطة التحول أن تتم معاقبة الحكم في الخفاء الأمر الذي حز في نفوس العديد من الرياضيين والأندية المنافسة للأزرق وتعود العقوبة الموقعة على كركة إلى الأحداث التي صاحبت مباراة الهلال وأهلي شندي ونتج عنها اصابة الطريفي يوسف الحكم المساعد والذي نُقل للمستشفى بعد أن أُصيب بحجر من أنصار الأزرق وكانت لجنة الانضباط أصدرت عقوبة على الهلال وفرضت عليه أداء مباراته أمام الأمل عطبرة خارج ملعبه وبدون جمهور بالاضافة إلى غرامة مالية بقيمة 30 ألف جنيه وتحصلت الصدى على معلومة تفيد باصدار عقوبة في حق الحكم محمد بلال كركة الذي عوقب بالايقاف لمدة ثلاثة أشهر بجانب ستة أشهر لمساعده وقال عبد الرحمن درمة الحكم الدولي المتقاعد إن العقوبة على الأخطاء ليست عيباً وأمراً وارداً واذا أخطأ الحكم لابد من ومحاسبته من الجهات المسئولة عنه لكن أن يتم انزال عقوبة عليه في الخفاء فهذا شئ غير مألوف وقال إن الامر كان سيكون مهضوماً لو أن لجنة التحكيم سارت في الاتجاه الصحيح وأصدرت العقوبة وأعلنتها على الملأ وطالب درمة اتحاد الكرة ولجنة التحكيم أولاً بتأهيل جهاز التحكيم جيداً قبل كل موسم ومنافسة حتى لا تتكرر الأخطاء ومن جانبه ذكر معتصم محمد مالك عضو مجلس ادارة المريخ أن العقوبة التي أُوقعت على الحكم محمد بلال كركة غير منطقية وغير مبررة ورأى أن هنالك أخطاء بالجملة من العديد من الحكام في مباريات القسم الأول لم تفلح لجنة التحكيم في معاقبتهم مفيداً بأن لجنة التحكيم عاقبت كركة لأن الهلال خرج خاسراً مباراته أمام أهلي شندي وقال إن الحكام وعلى مدى عشرين عاماً يستهدفون المريخ ولم يسمع بحكم تمت معاقبته.
ليس هناك داعٍ في اخفاء العقوبة
قال عبد الرحمن درمة الحكم الدولي المتعاقد إن لجنة التحكيم المركزية حينما تعاقب حكماً على الملأ فهي تسير على الطريق الصحيح واصلاحا مسار الحكام للأسف اللجنة لا تعلن العقوبات وبالتالي لا يتعظ بقية الحكام من أخطاء غيرهم وقال إن اللجنة اذا أصدرت عقوبة على محمد بلال كركة حكم مباراة الهلال واهلي شندي كان يفترض أن تكون العقوبة على العلن وقال درمة إن كركة لم يرتكب أخطاء كثيرة في المباراة وفي الغالب معاقبته جاءت بسبب استئناف استمرار اللعب بعد أن أُصيب الحكم المساعد وأكد درمة أن لجنة التحكيم الآن تعاقب كل طاقم المباراة وعقوبة الطاقم بالكامل لترفع بها درجة اهتمام الحكام ولفت إلى أن سياسة اللجنة الا تعاقب الحكام المخطئين في نفس الوقت حتى اذا كانت هناك عقوبات على أطقم أخرى يجب ارجاءها وتنفيذها في وقت لاحق وقال درمة إن الحكام يتعرضون للظلم دائماً.. فالاعداد غير جيد وينقصهم الكثير وعلى لجنة التحكيم المركزية أن ترفع من اعداد الحكام وتهيئة الأجواء حتى يكون الحكام على قدر التحدي ولفت درمة إلى أن الأخطاء التحكيمية تحدث في أي مكان وفي أكبر الدوريات والعقوبات تطال حكاماً كباراً ولكن مثلاً في اوروبا هناك ثقة متوافرة بين اللاعبين والحكام ويحظى الحكام بمكانتهم بين اللاعبين لذلك تجد التعاون حتى بين الحكام ومن بداخل الملعب.
رسالة إلى اتحاد الكرة
وجّه درمة رسالة إلى الاتحاد العام طالبه فيها بأن يولي أمر التحكيم والحكام دوراً أكبر ومزيداً من الاهتمام مفيداً بأن التحكيم جهاز حساس ويعتبر شريحة مهمة في المنظومة الرياضية ويعتبر العمود الفقري للرياضة وأشار درمة إلى أنه لا يستقيم الظل والعود أعوج.. وقال درمة إن لجنة التحكيم مطالبة كذلك بأن تمنح قسط أكبر من الاهتمام لحكامها حتى يؤدوا واجبهم على أكمل وجه مفيداً بأن الاهتمام بالحكام من خلال التدريبات والاعداد النفسي والبدني مهم حتى يستطيعوا ادارة المباريات بالصورة المرضية.
خسارة الهلال وراء معاقبة كركة
اعتبر معتصم محمد مالك عضو مجلس ادارة نادي المريخ أن العقوبة التي أوقعتها لجنة التحكيم المركزية على الحكم محمد بلال كركة جاءت بسبب خسارة الهلال أمام أهلي شندي وليست بسبب الأحداث التي صاحبت المباراة وقال: اعتقد أن خسارة الهلال للقاء أهلي شندي كانت السبب المباشر في العقوبة التي أصدرتها اللجنة على كركة وعملت على اخفائها والا تصل إلى وسائل الاعلام وقال مالك إن لجنة التحكيم تكيل بميكالين مفيداً بأن المريخ ظل يتعرض للظلم من قبل الحكام لمدة عشرين عاماً ولم يسمعوا بحكم تمت معاقبته وكشف معتصم أن عدالة التحكيم غائبة في السودان مفيداً أن اللجنة لا تعي خطورة ذلك الأمر وقد يحدث ما لا يُحمد عقباه نتيجة ما يفعله الحكام من ظلم في ادارة المباريات متمنياً أن تعمل لجنة التحكيم على تجهيز حكامها بالصورة المطلوبة حتى لا نشاهد بورسعيد أخرى في السودان وطالب مالك كتلة الممتاز أن تأخذ موقفاً واضحاً وصريحاً تجاه ما يحدث من الحكام لأن جميع الأندية تضررت من الحكام في أي مباراة تخوضها في الممتاز وقال إن كتلة أندية الممتاز عليها اخذ موقف بغض النظر عن تواجد الهلال فيها وأبان معتصم أن الاندية ومجالسها تدفع مبالغ طائلة في الاعداد وتجهيز الفرق وقال: ليس من المعقول ان يسرق الحكم كل الجهد بصافرته ولذلك اللجنة مطالبة مراجعة نفسها وأداء حكامهما والعمل على تطويرهم حتى يستطيعوا ادارة المباريات بالصورة المطلوبة.. ورأى معتصم أن العقوبة التي أوقعت على كركة سترهب الحكام الذين سيديرون مباريات القادمة حتى لا يتعثر الأزرق مجدداً في وجودهم.
مجاملة للأزرق
ذكر بدر الدين الفاتح الكاتب المريخي وصاحب زاوية هذا رأيي أن الأخطاء التي تحدث من الحكام كبيرة وتؤثر على المباريات مبيناً أن المريخ من الفرق التي تضررت من أخطاء التحكيم كاشفاً أن لجنة التحكيم لا تبادر بمعاقبة حكامها وضرب مثلاً بمعتز عبد الباسط مبيناً أنه ساعد في تعادل المريخ في الحصاحيصا أمام النيل بعد أن ظلم الفرقة الحمراء كثيراً وقال بدر الدين إن لجنة التحكيم المركزية تحكمها العاطفة والانتماء للهلال وهذا الأمر يؤثر على عملها وأفاد بدر الدين أن العقوبة التي صدرت بحق محمد بلال كركة حكم مباراة الهلال وأهلي شندي تعتبر تحذير شديد اللهجة لبقية الحكام حتى يواصلوا انحيازهم للهلال في مبارياته المتبقية وقال إن الأزرق لا ينتصر في المباريات الا بخدمات بعض الحكام واذا لم يجد الأزرق الدعم من الحكام يجد الحكم الذي يدير المباراة العقاب من لجنة التحكيم وتساءل بدر الدين الفاتح: لماذا لم تعاقب لجنة التحكيم المركزية الثلاثي بدر الدين عبد القادر ومعتز عبد الباسط ووديدي الفاتح؟ مفيداً بأن هؤلاء الحكام ارتكبوا أخطاء فادحة في مباريات القسم الأول أثّرت على نتائج المباريات التي أداروها وأشار إلى أن لجنة التحكيم تعاقب لتخدم الهلال ولا تعاقب حينما يكون المتضرر المريخ.
العدالة مفقودة في القسم الأول
لفت بدر الدين الفاتح إلى أن العدالة مفقودة في القسم الأول من بطولة الدوري الممتاز من جانب التحكيم بالذات وقال: اعتقد أن أخطاء الحكيم في القسم الأول تسببت في فقدان المريخ الصدارة في الكثير من المباريات من بينها لقاء النيل الحصاحيصا وقال بدر الدين إن صدارة المنافسة أصبحت بين يدي الحكام يمنحونها للفريق المدلل الذي ينتمون اليه وقال بدر الدين إن لجنة التحكيم اذا لم تعي دورها جيداً وتعمل على معاقبة الحكام المخطئين والتقليل من أخطائهم فسيحدث ما لا يُحمد عقباه وربما لشاهدنا بورسعيد أخرى بسبب أخطاء الحكام الكارثية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.