مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البطولة العربية قرار بلا أهداف
نشر في الصدى يوم 17 - 04 - 2018

□ المشاركة في بطولة كأس الاتحاد العربي للأندية (2018)، والمشاركة في دورة تبوك الدولية (2018) تبقى فقط الموافقة على المشاركة في بطولة سيكافا للأندية (2018) التي ستستضيفها أوغندا في شهر يوليو المقبل!!
□ ملف الموافقات على المشاركة في تلك البطولات كان يجب أن يخضع لدراسة متأنية فالأمر ليس لهثاً وراء سفريات والسلام والبحث عن حوافز لا تتجاوز (نثريات السفر) لأداء إحدى المباريات لأن الأمر في نهاية المطاف مرتبط (بسمعة) كيان كبير كالمريخ.
□ ما نذكره الآن ليس انتقاداً لقرار المشاركة (كمبدأ) وإنما انتقاد القرار لأنه لم يأت وفقاً لدراسة استراتيجية توضع بموجبها أهداف لتحقيقها ووسائل للوصول لغايات أكبر.
□ الفرق المشاركة في كأس الاتحاد العربي حتى الآن من مصر (الأهلي، الزمالك، الإسماعيلي، المصري، الاتحاد السكندري).
□ من السودان (المريخ)، ومن السعودية (النصر، الهلال، الأهلي، الاتحاد)، من الإمارات (العين، الجزيرة، الوصل)، من المغرب (الرجاء، الوداد)، من عمان (الشباب)، من الجزائر (مولودية الجزائر، وفاق سطيف، اتحاد العاصمة).
□ من تونس (الترجي، الصفاقصي، النجم الساحلي)، ليبيا (الأهلي طرابلس)، من سوريا (الجيش)، من الأردن (الرمثا)، من لبنان (السلام زغرتا)، من الكويت (القادسية والسالمية والكويت)، ومن البحرين (المحرق والرفاع الغربي)، من العراق (القوة الجوية والنفط الرياضي) ومن فلسطين (نجوم فلسطين).
□ الملاحظ أن عدد الأندية الإجمالي هو (34) نادياً بعد أن جهز الاتحاد العربي بديلين سريعين للوداد والرجاء المغربيين وهما (الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي) قبل أن يتأكّد من انسحابهما رسمياً بسبب تصريحات رئيس الاتحاد العربي تركي آل شيخ التي أوضح فيها بأنهم سيصوتون للملف الأمريكي لاستضافة مونديال (2026).
□ اعتماد ال (34) نادياً سيضع الاتحاد العربي في مأزق بداية المنافسة من مرحلة تمهيدية (لأربعة فرق) دون شك سيتم اختيار الأضعف وقتها ليتأهّل منها فريقان تنضم للثلاثين نادياً بقرعة موجّهة مؤكداً.
□ في النسخة الماضية شاركت أندية موريتانيا وجيبوتي وغابت خلال النسخة الحالية رغم مشاركة أربعة وخمسة أندية من بعض الدول كمصر والسعودية وهو ما يفرغ البطولة من هدفها الرئيسي.
□ التوجه العام للبطولة واضح جداً وسيكون موجهاً لخدمة الأندية المصرية والسعودية مع انتظار حدوث مفاجأة ليست في الحسبان كما فعل الترجي التونسي العام الماضي لأن من يرعى البطولة شركة (صلة) التي ترعى عدداً من الأندية المصرية والسعودية.
□ مشاركة المريخ في هذه التظاهرة (خطير جداً) قياساً على مستوى الفرق ووضع المريخ الحالي الذي يحتاج لجهاز فني أجنبي مقتدر وتسجيلات نوعية على مستوى اللاعبين الوطنيين والمحترفين ومعسكر إعدادي نموذجي واستقرار إداري.
□ لو أقدم المجلس المريخي على إبرام صفقات نوعية للاعبين وطنيين ومحترفين وانتدب جهازاً فنياً أجنبياً مقتدراً وأقام معسكراً إعدادياً مميزاً ودخل غمار البطولة لما لامه أحد لأن وقتها ستكون أهداف المشاركة متقاربة مع المشاركة في سيكافا (2014).
□ وقتها تعامل مجلس المريخ مع ملف التعاقدات (التكميلية) كفترة (رئيسية) وشارك في سيكافا لانصهار اللاعبين وانسجامهم كإعداد للبطولة الأفريقية وتوج بلقب البطولة وكان حصاد ذلك وصول الفريق للدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا في العام التالي مباشرة.
□ البطولة العربية تقام بنظام (الإقصاء) وممكن جداً بل متوقع أن تقذف بك القرعة لمواجهة الترجي أو الهلال السعودي أو الأهلي المصري أو أحد الأندية القوية ووقتها ستكون المشاركة مقتصرة على (مباراتين فقط) يغادر بعدها المريخ محطة العربية !!
□ المشاركة في سيكافا أفضل من المشاركة في البطولة العربية هذا إن كان المجلس يتعامل بمبدأ الدراسة الاستراتيجية قبل اتخاذ القرار في أمر ما لأن نظام التجمّع في البطولات هو ما يمنحك إعداداً مجانياً لفريق جديد وجهاز فني حديث.
□ أما نظام الإقصاء فصعب جداً أن ينجح معه المريخ في ظل وضعيته الفنية الحالية والمصيبة أن الأحمر (اتخوزق) خلاص في المشاركة ولن يقوى على التراجع عنها إلا بسداد مبلغ مالي كبير وهو ما سيتفاداه المجلس الحالي حتى وإن كان على حساب سمعة المريخ.
□ حتى دورة تبوك ينطبق عليها ما انطبق على البطولة العربية لأن عدد الفرق المشاركة في العام الماضي لم يتجاوز (الستة) أندية قسمت على مجموعتين.
□ يعني من الممكن جداً إنك تسافر وتؤدي مباراتين فقط وتغادر البطولة ويكون الهدف سفراً ليس إلا !!
□ عجزنا عن عبور فريق بوتسواني في تمهيدي الأبطال ومازلنا نعاني أمام مريخ نيالا والأهلي عطبرة والأهلي شندي والأهلي الخرطوم فهل يمكننا أن نتعشّم في تجاوز كوكبة تلك الأندية الكبرى.
□ مريخ 2018 غير قادر على مجاراة تلك الأندية والعناصر الحالية لا ينطبق عليها ما انطبق على انتدابات (2014) التكميلية لذلك كان قرار المشاركة خاطئاً بكل المقاييس.
□ المخرج الوحيد هو (مط) زمن البطولة في حالة تجاوز المريخ لدور ال (32) لأن فترة البطولة بين (أغسطس 2018) وحتى (أبريل 2019) وحدوث متغيرات تعاقدية في خلال فترتي التسجيلات !!
□ حاجة أخيرة كده :: المشاركة في سيكافا أفضل والله يستر من ود هاشم سنار !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.