دقلو: نأمل أن تخطو بلادنا لمدارج المجد وبناء علاقات متوازنة .. وزارة الخارجية: اتفقنا على التطبيع والمصادقة موكولة للجهاز التشريعي    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    بعد الإمارات والبحرين.. البيت الأبيض: السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة بلا مال!
نشر في الصدى يوم 30 - 04 - 2019

* (مجلس المريخ يكوّن لجنة للتسجيلات)، خبر نشرته الصحف المريخية بالأمس، ونعتقد أنه أثار قلق المريخاب أكثر مما طمأنهم.
* كوّن المجلس نفسه بدل الواحدة ثلاث للتسجيلات في الفترة الرئيسيّة، واحدة فنية، والثانية إدارية، والثالثة مالية، واستعان بخدمات مدرب الفريق محمد موسى (وقتها) في تسمية المرشحين، فماذا كانت المحصلة؟
* هل استطاع أن ينجز التسجيلات كما ينبغي؟
* هل نجح في دعم الفريق؟
* هل شكل اللاعبون الجدد الذين انضموا للأحمر في مستهل الموسم الإضافة المرجوة للفريق؟
* هل أفلح اللاعبان الأجنبيان الجديدان في تعويض من سبقوهم؟
* الإجابة واضحة لا تقبل الجدل!
* لا.. لكل الأسئلة المطروحة أعلاه.
* باستثناء ثنائي عطبرة ضياء الدين محجوب والتاج يعقوب لم ينجح أحد!
* بعض الجدد مثل صدام سنجة ومحمد داود وسلطان السعودي لم ترهم جماهير المريخ حتى اللحظة.
* ياسر قصاري ظهر في بعض المباريات أساسياً قبل أن يختفي من التوليفة ويفقد وظيفته لصالح التاج وضياء.
* بغداد حمّاد نال عدة فرص للمشاركة على أيام مازدا، ولم يثبت قدرته على اللعب أساسياً.
* ثنائي الرديف كنان وبوي الصغير لم يلعبا أساسيين، ولم يدخلا قائمة الثمانية عشر، والأخير تعرض لإصابة مؤثرة وسافر للعلاج في القاهرة (براً)، وهو مهمل من قبل المجلس، بدرجة دفعت القروبات الحمراء لجمع المال لإعانته به، ويقال إن (تمساحاً طويل اللسان) استولى على المبلغ الذي تم جمعه لإغاثة بوي.
* قروش بوي لحقت التبرع الذي قدمته عبر قروب الجمهورية للمراحل السنية، واستولى عليه أحدهم، وكتب بدلاً منه شيكات طائرة لم (ترِك) حتى اللحظة!
* المالي كومان كيتا مدافع كارثي بمعنى الكلمة، ووجوده في كشف المريخ صورة مقلوبة ينبغي أن تصحح فوراً في فترة الانتقالات النصفية!
* في مباراة المريخ الأخيرة مع حي العرب ظلت جماهير المريخ تضع أياديها على قلوبها كلما اقتربت الكرة من هذا الخازوق، بسبب تواضع مستواه، وعدم قدرته على إبعاد الكرات العالية، لأنه ينطحها كيفما اتفق، هذا إذا لم يخطئها، لأنه لا يجيد ألعاب الهواء.
* سامح الله أسامة عطا المنان الذي ورّط المريخ في هذا المدافع المتواضع.
* أما السيراليوني فوفانا فلم تعلم جماهير المريخ سبب موافقته على الانضمام لناديها مقابل 24 ألف دولار فقط إلا بعد أن اتضح أنه يعاني من إصابة مؤثرة، منعته من اللعب مع الفريق في معظم مباريات السابقة.
* باختصار التسجيلات الرئيسيّة كانت كارثية على الزعيم بكل المقاييس.
* لم يكن سوؤها في تواضع اللاعبين الذين انضموا للمريخ فيها فحسب، بل في أنهم أتوا كبدلاء للاعبين أفضل منهم في المستوى.
* كونلي ومامادو وباسكال وكليتشي وعلاء الدين وعلي جعفر وراجي وإبراهيم جعفر لا تجوز مقارنتهم مع المواسير التي شحن بها مجلس قريش الكشف الأحمر.
* لو تَرَكُوا الفريق على حاله بلا تسجيلات لكان أفضل.
* شهر واحد يفصل المريخ عن فترة الانتقالات النصفية التي ستنطلق في الثامن والعشرين من شهر مايو المقبل.
* بلا جدال، وبدون أدنى تردد نقول إن إشراف المجلس الحالي على تلك التسجيلات يعني تكرار الفشل.
* ضم اللاعبين الوطنيين يتطلب توفير مليارات الجنيهات، والمجلس الحالي لا يجيد التعامل بلغة المليارات، ورئيسه بالإنابة يعتبر صرف 18 ملياراً في أكثر من نصف عام إنجازاً يستحق التفاخر!
* ضم أجانب مميزين يتطلب توفير مئات الآلاف من الدولارات، وسيرة الدولار الحار تثير حفيظة أعضاء مجلس الأفكار السوداء.
* حتى الشطب يتطلب توفير مئات الملايين، وربما مليارين ثلاثة.. لأن معظم المشطوبين حديثو عهد بالفريق والتخلي عنهم مكلف، لأن النادي ملزم بسداد مستحقاتهم لبقية الفترات المتبقية لعقودهم.
* نقول للأخ محمد جعفر قريش ومن تبقوا معه في المجلس إن التعامل مع الواقع الحالي بفقه العناد، والإصرار على المواصلة برغم ضعف القدرات المالية سيتسبب في فشل التسجيلات النصفية.
* وفشل الانتقالات النصفية سيعرض المريخ لكوارث كبيرة وفضائح مجلجلة في البطولة العربية، وسيتسبب في خروج المريخ صفر اليدين حتى من البطولتين المحليتين.
* حكموا صوت العقل، وقدموا مصلحة المريخ على ما سواها.
* القضية ليست شخصية.. والمتضرر الأول والأخير من هذا العناد هو الكيان.
* ما الفائدة التي سيجنيها المجلس من تكوين لجنة للتسجيلات، طالما أنه لا يمتلك المال الكافي لإنجاز التسجيلات؟
آخر الحقائق
* في العهد الحالي فقد كل شيء في المريخ بريقه.
* التراجع عنوان كل الملفات.
* حتى نجيل الملعب جف وأصابه الذبول.
* أتفق مع المتخوفين من احتمال عدم صلاحية ملعب المريخ لاستضافة مباراتي الجيش!
* يا خوفي على الزعيم من اضطراره لمنازلة الفريق السوري في إستاد الهلال، أو ملعب الخرطوم بنجيله الاصطناعي.
* ملعب الرد كاسل أصبح قريباً في شكله العام من نقعة الفاشر.
* لاعبو المريخ يجأرون بالشكوى من عدم استواء الأرضية.
* وضحت آثار الإهمال على الملعب بجلاء.
* النجيل يحتاج عناية مستمرة ومتابعة يومية كي يبقى مخضراً ومستوياً.
* بل يحتاج إلى عناية على مدار الساعة.
* يُسقى مرتين يومياً، وتتم مراجعته عقب كل مباراة وتدريب، ويخضع لبرنامج تسميد منتظم.
* بخلاف ذلك يؤول إلى ما نشاهده عليه حالياً.
* عشب الملاعب حساس جداً، وأي إهمال له عواقبه وخيمة.
* عندما تولت لجنة التسيير السابقة مهامها وجدت الملعب أسوأ حالاً مما هو عليه حالياً.
* تم تكليف شركة متخصصة بالإشراف على الملعب، وأنفقت اللجنة حوالي 3 مليارات جنيه لإعادة تأهيل النجيل والإضاءة وبقية مرافق الإستاد.
* نزع النجيل الحالي واستبداله بآخر جديد سيكلف عدة مليارات.
* ذلك سيكون بلا طائل إذا لم يتوافر برنامج رعاية مستمرة للملعب.
* ستعود حليمة إلى قديمها بسرعة البرق.
* عاد بكري المدينة للتدريبات واقترب من المشاركة.
* العقرب مطالب بتعويض جماهير الزعيم عن فترة الإيقاف.
* وضع نفسه في فوهة العقوبات بنفسه وعليه أن يجتهد في خدمة فريقه الذي افتقده بشدة.
* متى يدرك بكري أنه مستهدف، ويكف عن تسهيل مهمة من يسعون إلى معاقبته بأقل هفوة؟
* بكري مطالب بدعم الغربال الذي ميز المريخ بوفرة أهدافه، ونافس على لقب الهداف بقوة مع أنه شارك مع المريخ في منتصف الدورة الأولى.
* لو لعب منذ بداية الدوري لما نافسه مهاجم السلاطين جيمي أولاغو.
* كلما سجل كلما ازدادت حسرة المدعوماب عليه.
* ما زالت أصداء الاعتداء الوحشي للاعب الهلال أوتارا على لاعب الأمل عمر عثمان تتردد في الأرجاء.
* إذا كان شيبولا الأكثر تمثيلاً على الحكام فأوتارا الأوفر عنفاً مع الخصوم.
* المنافس الأول لشيبولا في التمثيل هو مهاجم أهلي شندي ياسر مزمل.
* آخر خبر: أوتارا يصلح للملاكمة أكثر من كرة القدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.