كلمات بمناسبة الذكرى 56 لثورة 21 اكتوبر العظيمة .. بقلم: محمد فائق يوسف    رئيسة جمعية بائعي الأطعمة والشاي تكشف عن وفاة عدد من البائعات بسبب الحظر الصحي    لجان المقاومة: مليونية 21 اكتوبر لا مركزية لتجنب الاحتكاك مع الفلول    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المريخ واجه بطل أفريقيا والعرب
نشر في الصدى يوم 02 - 09 - 2019

* من سوء حظ المريخ مواجهته في بداية المنافسة العربية لأقوى أندية أفريقيا والعرب على الإطلاق..
* الوداد هو بطل دوري أبطال أفريقيا الحقيقي ولكن الكأس ذهبت للترجي بعد المهزلة التحكيمية التاريخية التي تابعها الجميع..
* والوداد هو المرشح الأول للفوز ببطولة العرب وكأس محمد السادس الذي يقام ختامه في المغرب..
* بل يبدو إن الاتحاد العربي يساعد على وصول الوداد للمباراة النهائية حتى يشهد حفل الختام زخماً جماهيرياً كبيراً نسبة لشعبية الوداد الطاغية.. والدليل احتساب الحكم الأردني لركلتي جزاء هايفتين ضد المريخ.. الحالة الأولى المهاجم خلف مدافع المريخ!! والحالة الثانية ليس فيها أي تعمد من مدافع المريخ الذي مد قدمه لابعاد الكرة فتدخل المهاجم بجسمه وسقط وكان مدافع المريخ يعطي ظهره لمرماه، أي لا توجد خطورة!!
* بينما تجاهل الحكم الأردني (الميرمج) مخالفة جزاء مع التش في بداية الحصة الثانية فكادت جماهير المريخ أن تخرج عن طورها ولكنها جماهير صفوة وليست مجموعة من الرعاع المتشنجين..
* فاجأ إبراهومة الجميع بتشكيلة ضمت عدداً من اللاعبين البعيدين عن جو المباريات وأجلس النجم الأول بكري على الدكة مما أثر كثيراً على شكل المريخ في الشوط الأول..
* المباراة كانت كبيرة على النعسان وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر (محمد عبدالرحمن)!!
* شلش أهدر فرصة العمر مع صافرة النهاية ويا حليل الغربال!!
* على مجلس المريخ تقديم خطاب للاتحاد يطلب فيه إعفاء لاعبيه من المشاركة في معسكر المنتخب الوطني المتأهب لمواجهة تشاد وذلك للأسباب النفسية بسبب ما حدث لزميلهم بكري.. وإذا رفض الاتحاد إعفائهم فليذهبوا ويشاركوا في المعسكر بحالتهم النفسية!!
زمن إضافي
* قضايا كثيرة تنتظر المريخ وأهمها وأخطرها إنذار الفيفا للمريخ حول حقوق الفرنسي غارزيتو وابنه انطونيو حيث تبقت 10 أيام فقط على نهاية المهلة.
* هذا الملف لا ينبغي الاستهوان به لأنه يشكل خطراً على مستقبل المريخ، فلابد من إعلان حالة الطوارئ منذ اليوم لحسم هذه القضية وحتى لا يدخل المريخ في مأزق العقوبات التي تصل حتى إنزال الفريق للدرجة الأدنى.
* القضية الثانية هي قضية العقوبة الخيالية التي أوقعها مشجعو الهلال باتحاد الكيزان والفساد على اللاعب بكري عبدالقادر.. والتي تسببت في اندلاع ثورة جماهيرية على الاتحاد ويتوقع أن تقود لتداعيات خطيرة جداً.
* جماهير المريخ قرعت طبول الحرب على الاتحاد وقررت عدم أداء فريقها لأي مباراة ينظمها الاتحاد السوداني.. وأكدت أنها ستكون حاضرة في أي مباراة معلنة للمريخ لتمنع قيامها بالقوة ما لم تسقط العقوبة الكيدية ضد لاعبها بكري.
* وواضح أن جماهير المريخ وصلت إلى قناعة تامة بعدم جدوى مشاركة فريقها في منافسات ينظمها مشجعو الهلال الذين يستهدفون فريقها ولاعبيه بشكل سافر.
* هناك من يرى أن تنتظر جماهير المريخ حتى ظهور نتيجة استئناف عقوبة يكري قبل أن تدخل في المعركة الخطرة مع الاتحاد.
* إلا أن البعض يرى إن الاستئناف لن يحقق شيئاً لأن من يقودون لجنة الاستئنافات مشجعون هلالاب أكثر عصبية من مشجعي الهلال في لجنة الانضباط.. وتكفي مهزلة رئيس لجنة الاستئناف عبدالعزيز تعاونية عندما عطل المبدأ القانوني (البينة على من ادعى) فحفيت قدماه في دهاليز السجل المدني بحثاً عن أوراق تجرم لاعب المريخ الايفواري باسكال حتى يضمن خصم 3 نقاط من المريخ تساعد فريقه الهلال على الفوز بالدوري!!
* ويكفي استهبال لجنة الاستئنافات في حيثيات قرار رفض استئناف المريخ في شكواه الصحيحة ضد مريخ الفاشر طعناً في مشاركة اللاعب هشام جنية!
* كما أن لجنة الاستئنافات ستتعمد تأخير البت في الاستئناف حتى يؤدي المريخ أكبر عدد من مبارياته في الدوري!!
* يمكن لمجلس المريخ أن يرفع مذكرة للاتحاد يعلن فيها عدم المشاركة في أي مباراة محلية ما لم ينم حسم استئناف اللاعب بكري.. ويفيد الاتحاد بأن جماهيره قررت منع الفريق من أداء أي مباراة بالقوة وعلى الاتحاد تحمل عواقب ما سيحدث..
* بالطبع سيرفض الديكتاتور الحاقد شداد مذكرة المريخ.. ولكن على المجلس أن يتمسك بقراره ويخوض المعركة مع الاتحاد حتى إذا سحب الفريق نهائياً عن المشاركة..
* لقد طفح كيل اتحاد الكيزان والفساد ولا سبيل لايقاف مهازل هذا الاتحاد واستهدافه للمريخ إلا بالقرارات الثورية القوية وعلى الباغي تدور الدوائر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.