الوساطة تنفي اي صلة لها بما يدور داخل الجبهة الثورية    ما فات الكبار، وعلى الشباب فهمه (2/2): معركة القوى الشبابية الحقيقية تأسيس دولة المستقبل .. بقلم: عزالدين صغيرون    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    نعي الشيخ أحمد حنفي    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    العيد هناك .. بقلم: عثمان أبوزيد    الرد السريع على صاحب الدعم السريع .. بقلم: فيصل بسمة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مولد وراح على المريخ
نشر في الصدى يوم 01 - 12 - 2019

* فوز المريخ الأخير بجدارة على الهلال أكد إن المريخ كان الأحق باللعب في مجموعات دور ال16 لدوري أبطال أفريقيا.
* المريخ غادر من التمهبدي لسوء الطالع وااتفريط بسبب الثقة الزائدة.. على الرغم من أن المريخ واجه عملاق الجزائر شبيبة القبائل أحد الأندية الأفريقية الحائزة على لقب كأس الأبطال الأفريقي..
* التفريط بسبب الثقة الزائدة حدث بعد تقدم المريخ على عملاق الجزائر في مباراة الإياب بثلاثية نظيفة حتى قبل نهاية المباراة بوقت قليل.
* الجولة الأولى لمجموعات دور ال16 هذا العام كشفت عن تدني واضح في مستويات الفرق الأفريقية عما كانت عليه سابقاً وحتى النجم الساحلي والأهلي القاهري أظهرا تراجعاً كبيراً.. مما جعلنا نتحسر على مغادرة المريخ للمنافسة الأفريقية مبكراً هذا العام وضياع مولد عليه كان يمكن أن يكرر فيه مشاهد الوصول لنهائي البطولة العربية العام الفائت.
* بلاتنيوم الزيمبابوي أيضاً تراجع مستواه عما كان عليه عندما واجه المريخ في دور ال32 لدوري الأبطال عام 2012م وكان المريخ قد نعادل معه في عقر داره 2/2 واحرز للمريخ الشبل الأوغندي موتيابا بهدف لوحة من خارج منطقة الجزاء ثم سعيد السعودي.
* وفي مباراة الإياب بأمدرمان في أبريل 2012 سحقه المريخ 3/صفر مع الرأفة أحرزها القناص النيجيري كليتشي (هدفين) وهدف للزامبي جوناس ساكواها.

تفكيك اتحاد الكيزان
* يعرف الجميع إن اتحاد كرة القدم الحالي جاء عن طريق أمانة الشباب والرياضة بحزب المؤتمر الوطني المحلول.
* وجاءت أمانة الرياضة بهذا الاتحاد في إطار سياسة التمكين التي كان ينتهجها حزب المؤتمر الوطني المحلول حتى يسيطر على كل مؤسسات المجتمع السوداني بكافة أشكالها.
* في عام 2015 عندما كسب المريخ استئنافيه في لاعب الأمل عطبرة عمر عثمان ولاعب هلال كادوقلي طون.. هاج رئيس نادي الهلال الكاردينال وسحب فريقه من منافسة الدوري الممتاز..
* وتوعد الكاردينال اتحاد معتصم جعفر ومحدي شمس الدين واسامة عطا المنان بالاسقاط وتنصيب اتحاد جديد.. سيكون خاضعاً للهلال..!!
* ولأن أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني معظم قادتها كيزان هلالاب ويسعون لتمكين حزبهم في الاتحاد السوداني بعناصر موالية لحزب المؤتمر وهلالية الميول لذلك تلاقت مصالحهم وأهدافهم مع مصلحة وأهداف رئيس الهلال.
* تمكنت الأمانة وبالتعاون مع رئيس الهلال من السيطرة على عضوية الجمعية العمومية بالإغراء المالي والترغيب والتهديد..
* فتم تجهيز اتحاد موالي للمؤتمر الوطني ومعظم أفراده يكنون الولاء للهلال.. وتم اختيار رئيس الهلال السابق الجنرال الكوز عبدالرحمن سرالختم ليرأس الاتحاد الكيزاني الأزوق.
* مع تطورات الأحداث استقال الجنرال عبدالرحمن سرالختم ولم تجد أمانة الشباب والرياضة بديلاً غير الهلالي الدكتور شداد الذي كان عضواً بمجلس شورى المؤتمر الوطني.
* قبل شداد تكليف أمانة الحزب الحاكم ليقود اتحاد التمكين ولكنه أراد تنصيب ابنهم محمد جعفر قريش ليكون نائباً أول له بدلاً عن مرشح حزب المؤتمر الوطني اللواء عامر عبدالرحمن..
* رفضت أمانة المؤتمر الوطني مطلب شداد لأن محمد جعفر قريش خارج منظومة المؤتمر الوطني.. وألزمت شداد بقبول مرشح حزب المؤتمر الوطني اللواء عامر أو ابعاد شداد من رئاسة اتحاد الكيزان الأزرق.. فرضخ شداد لإرادة الأمانة.
* هلالاب أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني ولأنهم متعصبون وعينهم قوية مثل ساير الكيزان لذلك سعوا لضرب عصفورين بحجر أولاً تحقيق سياسة التمكين.. وثانياً تدمير المريخ ومسحه من خارطة الكرة السودانية حتى يصبح الهلال هو القمة الوحيدة في السودان!!
* لم يخب هلالاب الاتحاد أمل هلالاب أمانة الشباب ةالرياضة.. فمنذ قدوم هذا الاتحاد الكيزاني الأزرق ظل يستهدف المريخ وفريق الكرة الأحمر بشكل سافر وخسيس ودون حياء وخجل.. ويكفي ما فعلوه باللاعب بكري المدينة.. ومن قبل قضية باسكال ثم شكوى المريخ في لاعب مريخ الفاشر هشام جنية!!
* الإعلام المريخي تصدى بقوة للاتحاد الكيزاني الأزوق دفاعاً عن الكيان.. ولكن للأسف الشديد.. مجلس المريخ الحالي وقف خانعاً وذليلاً أمام الاتحاد.. والسبب إن رئيس الاتحاد شداد يمنح حماية غريبة وغير عادية لمجلس المريخ كي يتمكن من البقاء والاستمرارية!!
* والآن بعد أن أعلنت الحكومة قانون تفكيك نظام حزب المؤتمر الوطني وكل مؤسساته.. يجب أن يشمل التفكيك الاتحاد الكيزاني الأزرق صنيعة أمانة الشباب والرياضة بحزب المؤتمر الوطني البائد.
* تفكيك اتحاد الكيزان الأزرق لن يكون سهلاً.. لأن هذا الاتحاد سيحتمي بالفيفا..
* المطلوب من ثوار الثورة والحكومة المدنية عمل حراك واسع في الاتحادات الرباضية المحلية كي تجتمع وتخطط لعقد جمعية عمومية تسحب الثقة من الاتحاد الكيزاني الأزرق..
* نعلم إن الثوار الهلالاب سيتجاهلون الدخول في أي عمل لاسقاط الاتحاد الكيزاني الأزرق.. لأن ناديهم الهلال مستفيد وشبعان حتى النخاع من انحياز الاتحاد لناديهم وفي نفس الوقت معاداته واضطهاده لندهم المريخ!!
* على ثوار المريخ والثوار غير الموالين لناديي القمة التحرك بقوة على نطاق كل الاتحادات المحلية في السودان بهدف اسقاط وتفكيك الاتحاد الكيزاني الأزرق.. ومن ثم عقد جمعية عمومية لانتخاب اتحاد ثوري يواكب العهد الجديد..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.