دقلو: نأمل أن تخطو بلادنا لمدارج المجد وبناء علاقات متوازنة .. وزارة الخارجية: اتفقنا على التطبيع والمصادقة موكولة للجهاز التشريعي    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    بعد الإمارات والبحرين.. البيت الأبيض: السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاد كيزان ونص وخمسة
نشر في الصدى يوم 07 - 05 - 2019

* قلنا إن الاتحاد العام لكرة القدم الحالي هو اتحاد الكيزان لأن من أتى بهذا الاتحاد هم كيزان أمانة الرياضة بالمؤتمر الوطني بقيادة عضو مجلس الهلال السابق الكوز طارق حمزة الذي هرب خارج البلاد..
* ولأن الكيزان هم رموز الفساد في البلد لم نستغرب أن يأتي الاتحاد الحالي بعملية فاسدة برشوة أعضاء الجمعية العمومية من قبل أمانة الرياضة وبمساعدة من الكاردينال..
* إذا كان في الاتحادات رجال ثوريون لهم ضمائر ويخشون الله لسارعوا بسحب الثقة من اتحاد الكيزان والفساد وانتخاب اتحاد جديد في عهد الحرية بعد سقوط نظام البطش والقهر والاستبداد والفساد.. ولكن من سيسحب الثقة إذا كان أعضاء الجمعية هم من أتوا بهذا الاتحاد بعد أن قبضوا الرشاوي عبر أمانة الفساد والخراب.. ولكن بعد فترة بإذن الله، سيبدأ التطهير من القاعدة حتى الوصول لرأس الفساد وهو الاتحاد العام..
* نط ود الشريف العامل فيها مريخابي ليدافع عن اتحاد الكيزان والهلالاب، حيث وجه اللوم لمن وصفوا الاتحاد باتحاد الكيزان قائلاً إن الدكتور شداد ليس له انتماء سياسي.. وود الشريف يتحدث عن الدكتور شداد ولا يتحدث عن الحشد الكبير للهلالاب المتعصبين في لجان الاتحاد المختلفة وأغلبهم كيزان..
* ولأن كيزان أمانة الرياضة هلالاب، لذلك حرصوا على حشد منسوبيهم من الهلالاب في لجان الاتحاد، والذين كان سيقودهم الهلالي المتعصب رئيس نادي الهلال السابق الكوز عبدالرحمن سر الختم الذي استقال فلم يجدوا بديلاً غير الدكتور شداد وحتى عندما حاول شداد إدخال ابنهم محمد جعفر قريش في منصب نائب الرئيس
* (قريش غير منتمي للمؤتمر الوطني) لذلك هاجوا في شداد وأصروا أن يكون نائب الرئيس كوز فرشحوا المريخي اللواء عامر لعمل موازنة.. وعامر للأسف إداري ضعيف لا يستطيع الدفاع عن المريخ وهو محاصر بجوقة من الكيزان الهلالاب!! كما أن دكتور شداد حرص على تهميشه وتركه مجرد ديكور بدون مهام!!
* يا ود الشريف ما تتحاذق أمام وصفنا للاتحاد بأنه اتحاد الكيزان لتذهب وتدافع عمن أتوا عبر كيزان أمانة الرياضة بالمؤتمر الوطني البائد وبعملية فاسدة.. يعني عامل فيها جاهل وما عارف يا ودالشريف!!
* يبدو أن هناك من لم يستوعب التغييرات التي حدثت في البلاد بسقوط أسوأ وأقبح وأفسد نظام في تاريخ السودان.
* سيطر الكيزان الهلالاب على المؤسسات الرياضية خاصة أمانة الرياضة بالمؤتمر الوطني فعاثوا فيها فساداً بتدخلهم السافر في انتخابات المؤسسات الرياضية ولدرجة دفع الرشاوي لشراء الأصوات ليمكنوا منسوبيهم من السيطرة على المؤسسات الرياضية.. وكانت آخر ثمراتهم الفاسدة اتحاد الكرة الحالي المكتظ بالكيزان الهلالاب في لجانه المختلفة..
* ولأن الكيزان هم رموز الفساد كان من الطبيعي أن يلوثوا لجان الاتحاد وعلى رأسها لجنة التحكيم..
* تم إنشاء الدوري الممتاز بشكله الحديث في عهد الإنقاذ.. وطوال سنوات الدوري في عهد الإنقاذ سعى الكيزان لتوجيه البطولة لناديهم الهلال عبر لجان التحكيم.. ولهذا جاءت المفارقة الكبيرة في فوز الهلال ببطولات الممتاز!!
* ومن انعكاسات فساد الكيزان وانحيازهم للهلال بروز ظاهرة القانون السري للتحكيم الذي يحرم المريخ من حقه في ركلات الجزاء أمام نده الهلال في مباريات الممتاز والذي استمر منذ تأسيس المنافسة وحتى الموسم السابق!!
* وعندما كسر حكم القضارف النور هذا القانون ومنح المريخ ركلتي جزاء أمام الهلال، قامت القيامة على هذا الحكم وتم حرقه بحملة إعلامية زرقاء مسعورة.
* كانوا يضربون المريخ بتكليف حكام مغمورين (هلالاب أو فاسدين لا يعرفهم أحد) لإدارة مباريات المريخ سواء أمام نده الهلال أو مع الفرق الأخرى..
* وفي السنوات الأخيرة ظهر أكثر من حكم مغمور يكن عداءً سافراً للمريخ!! مثل ياسر الله جابو.. وبتاع الفاشر اللي اسمه إيه فضل!! الذي كان السبب الرئيسي في فقدان المريخ للدوري قبل الفائت عندما منح مريخ الفاشر التعادل بمخالفة مركبة من أربع مخالفات ارتكبت مع حارس المريخ وقتها جمال سالم.. وقد كان تكليف حكم الفاشر لإدارة مباراة للمريخ في الفاشر فساداً وعملاً قذراً من لجنة التحكيم..
* وحتى حكم نيالا المغمور الذي أدار مباراة المريخ ومريخ الفاشر في الدوري الفائت كان متحاملاً على المريخ ونفذ مطالب إعلام الهلال بعدم منح ركلة جزاء للاعب المريخ الموهوب التش الذي يصعب إيقافه إلا بالمقصات.. وبالفعل تعرض التش لعرقلة داخل المنطقة فعمل الحكم فيها حريف بإنذار التش مستجيباً لأوامر كتاب الهلال المتزمتين الذين يعرفون أن التش معرض للتعطيل باستمرار بسبب موهبته في تخطي المدافعين..
* كان المريخ سيكسب مباراة مريخ الفاشر بهدف أمير كمال وبركلة الجزاء غير المحتسبة لولا خيانة جمال سالم الذي لعب المباراة بعد أن وقع العقد مع الهلال في منزل الكاردينال!
* وأخيراً جاء حكم نيالا القومي المغمور ليواصل مهازل العهد البائد مع المريخ.. فأخرج جماهير المريخ عن طورها وفي غياب الشرطة كان من الطبيعي أن تقفز جماهير المريخ إلى الملعب للفتك بهذا الحكم وربنا ستر..
* ليعلم هلالاب وكيزان الاتحاد العام وليعلم كل حكم حاقد على المريخ إن نظام الكيزان الفاسد قد ولى فلم تعد هناك أمانة شباب وخراب للمؤتمر الوطني ولم يعد هناك طارق حمزة ولا أي فاسد وحاقد على المريخ.. ومن يحاول ممارسة غثاء العهد البائد مع المريخ واستفزاز لاعبيه وجماهيره لن يرتاح في هذا البلد..
* نحن لا نهدد ولا نعني القصاص السريع بضرب ومعاقبة الحكام داخل الملعب.. لأن هذا لا يتفق مع قانون اللعبة، ولكن هناك وسائل كثيرة لرد الظلم وملاحقة الفاسدين والظالمين في عهد الحرية.
* كنا نريد موقفاً قوياً من إدارة المريخ تجاه الاتحاد ومهزلة حكم نيالا.. ولكن إدارة المريخ تعاملت بضعف شديد وتفرغت لبكري وكأننا في العهد البائد.. وليس في عهد الحرية.
* الجميع شاهدوا المباراة خاصة عبر التلفزيون فلم يكن هناك أي اعتداء من جانب بكري على الحكم الضعيف المنحاز.. بكري احتج بشدة بسبب ظلم الحكم فنال بطاقة صفراء وواصل الاحتجاج لينال بطاقة حمراء.. وتأخره في الخروج من الملعب حدث بسبب غياب رجال أمن الملاعب.. وإلغاء المباراة حدث بسبب قفز مجموعة من المشجعين ومطاردتهم للحكام لعدم وجود الشرطة والمسئولية هنا يتحملها الاتحاد وليس بكري..
* عقوبة بكري الإيقاف مباراة واحدة حسب القانون.. ومن يريد مواصلة غثاء العهد البائد باستهداف بكري فليفعل، ولكن عليه تحمل العواقب بعد أن ولت دولة الظلم والفساد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.