مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكبر فضيحة في تاريخ اتحاد الكرة
نشر في الصدى يوم 30 - 10 - 2014

الاتحاد يكسّر قرارات لجنة الاستئنافات وينقذ الهلال من خسارة الممتاز
تغيير قرارات اللجنة ثلاث مرات والاجتماع الأخير ينتهي برفض استئناف الخرطوم
مجلس المريخ: ننعي العدالة والقانون.. القضية تُحسم في ثواني وشكوانا ضد لاعب متمرد استغرقت عاماً دون حسم
الفاتح خضر عضو اللجنة: أصدرنا قرارنا باعادة المباراة وكلّفنا المقرر بتسليم القرار للاتحاد
كان المريخ على بُعد خطوة واحدة من الحصول على الثلاثية دون انتظار ما تسفر عنه نتيجة مباراة اليوم لولا أن اتحاد الكرة مارس كل أنواع التدخل في عمل لجنة الاستئنافات العليا وانقض على قراراتها قبل أن يسقطها في الاجتماع الأخير بالقاضية
الفنية ويرفض الاستئناف الذي تقدم به نادي الخرطوم الوطني طاعناً في قانونية مشاركة لاعب الهلال سيدي بيه الذي لم يغيّر الهلال هويته في الموعد الذي تمت فيه الخطوة بعد أن أرفق نادي الخرطوم الوطني من المستندات ما يجعل رفض الشكوى في عداد المستحيلات لكن لا مستحيل في اتحاد الكرة الذي عرف كيف يمارس كل أنواع الضغط حتى ينهي تلك الشكوى بالطريقة التي يريدها.
الاجتماع الأول للجنة الاستئنافات العليا صدر أمس الأول وقضى باعادة مباراة الهلال والخرطوم الوطني بعد الشكوى التي تقدم بها نادي الخرطوم طاعناً في قانونية مشاركة سيدي بيه ورغم أن القرار الصحيح هو اعتبار الهلال مهزوماً باشراكه لاعباً غير مؤهلاً قانوناً للمشاركة في تلك المباراة لكن اللجنة أرادت أن ترفع الحرج عن الاتحاد باعتباره طرف أصيل في تلك القضية لأن مراجعة مستندات تسجيل اللاعبين والاقرار بصحتها مسئولية اتحاد الكرة ولولا هذه الجزئية لكان القانون واضحاً باعتبار الهلال مهزوماً بهدفين دون رد ولكن حتى هذه المجاملة الكبيرة التي أقدمت عليها لجنة الاستئنافات العليا لم تجد الترحيب من اتحاد الكرة الذي رفض تسليم الهلال قرار اعادة المباراة برغم أن القرار صدر وتم تسليمه للأستاذ عوض احمد طه مقرر اللجنة حتى يقوم بدوره بتسليم القرار للأمانة العامة لاتحاد الكرة ليصدر القرار للعلن قبل ساعات من مباراة القمة.
مفاجأة داوية
صباح أمس انعقد اجتماع مطول بمكتب رئيس اتحاد الكرة بحضور الدكتور معتصم جعفر وأسامة عطا المنان وطارق عطا وزكي عباس وخلص الاجتماع إلى قيام مباراة القمة في موعدها ووجّه الاتحاد زكي عباس بعقد اجتماع مع الفريقين واخطارهما بموعد المباراة وفي تمام الساعة الثانية والنصف ظهراً تنصلت لجنة الاستئنافات برئاسة مولانا سمير عن قرارها وأكد سمير في تصريح لاذاعة هوى السودان أن اللجنة لم تصدر أي قرار بخصوص اعادة مباراة الهلال والخرطوم وأن الاجتماع كان تداولياً لا أكثر وأشار إلى أن القرار سيصدر صباح اليوم في اجتماع طارئ قبل أن يعود رئيس اللجنة ويؤكد أن الاجتماع سيكون مساءً، وفي ضربة قوية للجنة الاستئنافات العليا ذكر الأستاذ الفاتح خضر وتاج السر عباس عضوي لجنة الاستئنافات العليا صدور قرار من قِبل اللجنة باعادة مباراة الهلال والخرطوم الوطني مع تكليف مقرر اللجنة بتسليم القرار للاتحاد العام.
تدخلات قوية تقتل القرار
الخبر الذي تميزت الصدى بنشره أمس بكسب الخرطوم لاستئنافه واعادة مباراة الهلال والخرطوم الوطني جعل اتحاد الكرة يتحرك في كل الاتجاهات من أجل اجهاض هذا القرار حتى لا يثير غضب الهلال فينسحب من نهائي الممتاز ويذهب الكأس للمريخ بما يتسبب في أزمة كبرى لا يرغب اتحاد الكرة في اثارتها وعندما هدد المريخ بالانسحاب من نهائي الممتاز وعدم أداء المباراة الا بعد معرفة مصير استئناف الخرطوم الوطني ضد نادي الهلال باعتبار أن المريخ طرف متضرر من تلك القضية أو له مصلحة فيها لم يجد اتحاد الكرة أي خيار أمامه غير التحرك بقوة مع لجنة الاستئنافات العليا حتى تجتمع مجدداً وتنقذ الاتحاد من تلك الأزمة وبالفعل اجتمعت لجنة الاستئنافات العليا وقبل أن يتنفس اتحاد الكرة الصعداء جاء القرار الصادر من اللجنة باعادة المباراة بعد أن كانت على بُعد خطوة من اصدار قرار باعتبار الهلال مهزوماً لولا أن لجنة التسجيلات كانت شريكة أصيلة في الخطأ ولكن اتحاد الكرة تعامل مع تلك الأزمة بسياسة النفس الطويل ولم يستسلم للقرار الجديد بل واصل نضاله الشرس من أجل انقاذ موسم الهلال ودفع بطلب عاجل للجنة الاستئنافات العليا لعقد اجتماع جديد لفحص طلب من اتحاد الكرة للجنة الاستئنافات العليا بمراجعة قرارها الصادم الذي يفرض على الهلال أداء مباراته أمام الخرطوم الوطني من جديد.
اجتماع ثالث يحقق رغبة الاتحاد
مضى اتحاد الكرة في تحركاته الماكوكية من أجل دفع لجنة الاستئنافات العليا لاجتماع طارئ لمناقشة طلب الفحص الذي دفع به اتحاد الكرة ولم يحضر الاجتماع سوى ستة أشخاص بقيادة مولانا سمير رئيس اللجنة وعوض أحمد طه وتاج السر عباس وأحمد زروق وبكراوي المحامي وأحمد عبد الرازق وتخلف عن الاجتماع الفاتح خضر واللواء كمال عمر بعد أن رفض الثنائي أن يكونا طرفاً في المهزلة التاريخية التي شاركت فيها لجنة الاستئنافات العليا من أجل ارضاء قادة اتحاد الكرة حيث برر الرجلان موقفهما بأن الاجتماعات التي انعقدت كانت كفيلة بالفصل في القضية وانه لا يوجد أي قرار أنسب من الذي اتخذته اللجنة باعادة المباراة لأنه أفضل من اتخاذ قرار باعتبار الهلال مهزوماً لاشراكه لاعب غير مؤهل قانوناً وفي سقطة تاريخية أعلنت لجنة الاستئنافات العليا في ساعة متأخرة أنها تلقت طلب فصح لقرارها من قِبل اتحاد الكرة وبعد مراجعة القرار قررت اللجنة رفض الاستئناف الذي تقدم به نادي الخرطوم الوطني واعتماد نتيجة المباراة كما جاءت في تقريري الحكم والمراقب وبذلك قطع اتحاد الكرة الطريق أمام أي احتمال لتمسك المريخ بعدم أداء المباراة الا بعد الفصل في الاستئناف وهي الخطوة التي كان يمكن أن تدخل الاتحاد في حرج لا مثيل له مع الشركة الراعية.
الدكتور أسامة الشاذلي:
ما حدث سقوط شنيع وسنؤدي القمة رغم كل المخططات
شن الدكتور أسامة حافظ الشاذلي عضو مجلس ادارة نادي المريخ هجوماً عنيفاً على اتحاد الكرة ورأى أن القرار الذي طُبخ بليل وتم فيه رفض استئناف الخرطوم الوطني يمثل سقوطاً شنيعاً لاتحاد الكرة مشيراً إلى أن الاتحاد أضعف لجنة الاستئنافات العليا عندما فرض عليها أن تجتمع ثلاث مرات حتى تصدر القرار الذي يلبي تطلعات قادة اتحاد الكرة الذين يرغبون في تتويج الهلال ببطولة الدوري الممتاز بمخطط واضح ومكشوف للجميع بدأ بالهجوم على الحكام وتحويل المباراة إلى استاد الهلال وحماية الأزرق من شكوى الخرطوم القوية المدعومة بالمستندات ومن المتوقع أن يكتمل المخطط داخل المستطيل الأخضر بانحياز التحكيم بصورة فاضحة للهلال، وأضاف: كنا نتوقع أن اتحاد الكرة مازال في حالة خجل من السقطة التاريخية التي أقدم عليها أمس الأول وغيّر بها واقع الدوري الممتاز والتأهيلي وكنا نتوقع أن يكون اتحاد الكرة أكثر خجلاً على رائحة التواطؤ التي تزكم الأنوف لكن قادة اتحاد الكرة امتلكوا من الجُرأة ما جعلهم يخرجون من فضيحة ليدخلون في فضيحة جديدة دون خوفٍ من أي رد فعل متوقع، وأكد الدكتور أسامة الشاذلي أن كل هذه المخططات لن تجعل المريخ يندفع ويعلن انسحابه عن أداء قمة الممتاز حتى يسهل مهمة اتحاد الكرة في تنفيذ مخططه بتقديم اللقب للأزرق مؤكداً أن المريخ سيقهر كل هذه الظروف وسينسف كل المخططات وسيعلن عن نفسه بطلاً للدوري الممتاز.
اتحاد الكرة يُدار بطريقة العُمد وجلسات الجودية
رأى الدكتور أسامة الشاذلي أن اتحاد كرة القدم أبعد القانون تماماً وحوّله إلى مكان عصي وأصبح يدير النشاط الكروي في البلاد على طريقة العُمد وجلسات الجودية التي أثمرت عن صعود هلال الابيض للممتاز وتحويل مريخ كوستي للسنترليق وانقاذ النسور من الهبوط من الممتاز وأبان الدكتور أسامة أن اتحاد الكرة فقد مصداقيته وبالتالي ستفقد بطولاته نكهتها المميزة بعد أن أعدم الاتحاد العدالة في وضح النهار وانحاز بشكل سافر للهلال وكأن اتحاد الكرة مجبراً على تقسيم بطولتي الكأس والممتاز بين العملاقين بالتساوي.
مجلس المريخ:
سنؤدي قمة الممتاز رغم غياب العدالة والكيل بمكيالين
أعلن مجلس إدارة نادي المريخ عدم استجابته لاستفزازات اتحاد الكرة واتخاذ قرار انفعالي بسحب الفريق من أداء مباراة القمة اليوم وتعهّد بان يؤدي الفريق المباراة باستاد الهلال وأن يقاتل بقوة وشراسة من أجل الرد القوي على كل المخططات والحصول على الثلاثية، ووصف المجلس القرار الصادم من لجنة الاستئنافات العليا التي أجبرها الاتحاد على ابتلاع قرارها مرتين باعادة المباراة بأنه سقطة داوية لاتحاد الكرة ومضى المجلس: الآن ننعي لكم العدالة والقانون الرياضي للأبد ونحن الآن نعيش عهد غياب العدالة والكيل بمكيالين بحيث تفصل لجان الاتحاد في قضية كبيرة بعد خمس دقائق فقط من تقديم طلب فحص القضية في حين تعجز لجان الاتحاد عن الفصل في شكوى المريخ ضد لاعب متمرد رغم أن تلك الشكوى استغرقت عاماً في اضابير اتحاد الكرة.
ردود أفعال شكوى النسور تتواصل
سكرتير الإكسبريس: التواطؤ كان واضحاً من أهلي شندي والفرسان.. والحسم في عودة شداد
مجلس أهلي الخرطوم يرد على الاتهامات ويؤكد: الاتهامات الأخيرة الغرض منها الوقيعة بين الفرسان وبقية الأندية
مازالت ردود أفعال الشكوى التي كسبها النسور ضد نادي أهلي الخرطوم أمس الأول وأدت لبقاء الجوارح في الممتاز مستمرة بعد أن اتهم مسئولي أهلي عطبرة الفرسان بالتواطؤ مع النسور واشراك لاعباً موقوفاً في مباراة الفريقين الأخيرة حتى يبقى الأخير في الممتاز وذكر سكرتير نادي أهلي عطبرة أن التواطؤ كان واضحاً للعيان في المباريات الأخيرة للدوري خاصة في لقاء أهلي شندي مع هلال كادوقلي وكذا الحال بالنسبة لتعمد الفرسان اشراك لاعباً موقوفاً في مباراتهم ضد الفرسان، ومن جانبه أصدر مجلس ادارة النادي الأهلي بياناً رد فيه على الاتهامات التي وجهت له بعد اتهامه بالتواطؤ مع النسور وذكر الأهلي في بيانه أن الاتهامات الأخيرة الغرض منها الوقيعة بين الفرسان وبقية أندية الممتاز.
أوضح سر الختم محمد علي رئيس نادي أهلي عطبرة أن فريق الكرة بالنادي انتظم في معسكره المقفول بالخرطوم استعداداً لمباراتي السنترليق مع مريخ كوستي نافياً الأخبار التي تحدثت عن نية الأهلي الانسحاب من الممتاز على خلفية كسب النسور لشكواه ضد الفرسان لافتاً إلى أن الإكسبريس يحترم قرارات اللجنة المنظمة وسيعمل بجدية من أجل التفوق في مباراتي مريخ كوستي حتى يحافظ الفريق على بقائه ضمن الكبار في المسابقة مشيراً إلى أن الأهلي فريق كبير ولا يتعامل بردود الأفعال مفيداً بأنهم يثقون في قدرة اللاعبين على تقديم أفضل مالديهم في مباراتي التأهيلي وقيادة الفريق للفوز على مريخ كوستي ذهاباً واياباً حتى يحافظ الفريق على بقائه في الممتاز ومن جانبه ذكر هشام عبد الرحيم نائب رئيس النادي أن ناديه لم يفكر في الانسحاب كما تردد في وسائل الاعلام مشيراً إلى أن الأهلي سيخوض السنترليق حتى يحافظ على نزاهة المنافسة وشرف وسمعة النادي الأهلي مفيداً بأن الأهلي سيكون حريصاً على تقديم الأفضل في مباراتي السنترليق أمام مريخ كوستي وتحقيق الفوز في تلك المباراتين حتى يحافظ على وجوده في المسابقة.
السكرتير: الحسم في عودة شداد
اعتبر حمزة كرجي سكرتير نادي أهلي عطبرة أن الفساد والتواطؤ ظهر بكثافة في المباريات الأخيرة لمسابقة الدوري الممتاز مشيراً إلى أن هذا الأمر غريب وأسلوب جديد ودخيل على كرة القدم السودانية، وذكر سكرتير الأهلي أن فريقي أهلي شندي وأهلي الخرطوم كانا وراء خوض الإكسبريس للسنترليق بعد أن قدم الآرسنال خدمة واضحة لهلال كادوقلي في المباراة الأخيرة حتى يبقى بالممتاز مشيراً إلى أن الأهلي تعاطف مع هلال الجبال حتى يبقى بالممتاز، ودمغ سكرتير الإكسبريس الفرسان بالتواطؤ وقال إنهم جاءوا بفعل قبيح ولا يليق بسمعة ومكانة المنافسة مشيراً إلى أن النادي أشرك لاعباً موقوفاً بثلاث بطاقات متعمداً حتى يمنح النسور نقاط تلك المباراة ويؤمن بقائه في المنافسة، وكشف كرجي أن موجود في الاتحاد العام ايضاً مبيناً أن أي شخص في الاتحاد ينحاز لجهته أو منطقته مفيداً بأن هذا الأمر لن يطور الكرة في السودان وسيساعد على تراجعها إلى الوراء أكثر، وأفاد سكرتير الإكسبريس أن الحل لمشكلة الكرة السودانية يكمن في عودة الدكتور كمال شداد من جديد لرئاسة الاتحاد حتى يحسم هذه الفوضى واعتبر السكرتير أنهم في الأخير يحترمون قرار اللجنة المنظمة وسيعدون الفريق بصورة مثالية من أجل خوض سنترليق البقاء أو الهبوط مع مريخ كوستي حتى يستطيع الفريق الفوز في المباراتين والمحافظة على بقائه ضمن منظومة الدرجة الممتازة.
مجلس الفرسان يرد على الاتهامات
رد مجلس ادارة نادي أهلي الخرطوم بعنف على الاتهامات التي وُجهت للنادي متهمة اياه بالتواطؤ لمصلحة نادي النسور مؤخراً وأصدر المجلس بياناً تسلمت الصدى نسخة منه جاء فيه:
عقد مجلس ادارة نادي أهلي الخرطوم اجتماعاً طارئاً مساء يوم 28/10/2014 وذلك لمناقشة تداعيات قرار اللجنة المنظمة بخصوص شكوى نادي النسور في قانونية لاعب النادي السنوسي أمينو في مباراة الفريقين على منافسة الدوري الممتاز بتاريخ 22/10/2014، لقد ظل النادي الأهلي وعبر تاريخه الطويل مدرسة متفردة في الأخلاق والقيم الرياضية همه في ذلك ارساء أدباً رياضياً مرتبطاً ارتباطاً كلياً بالتنافس الرياضي الشريف كما ناقش الاجتماع ايضاً الاتهامات الجائرة التي تداولتها المجالس والأقاويل الباطلة التي لا يسندها منطق ولا واقع والتي كان الغرض منها إحداث الوقيعة بين النادي الأهلي ومنظومة أندية الدرجة الممتازة والتي نشهد لها بالاستقامة والنزاهة وجلها تربطنا معها علاقات رياضية نزيهة بعيدة كل البُعد من الغرض والهوى ومن هذا المنطلق وبعد مناقشة كل تفاصيل أمر مشاركة للاعب في مباراتنا أمام النسور بتاريخ 22/10/2014 اتضح أن هنالك خطئاً ادارياً فادحاً ارتكبه القطاع الرياضي ودائرة الكرة بالنادي الأهلي حيث أن مشاركة اللاعب كانت بغير قصد ولم يتوفر فيها مطلقاً سوء النية، ونحن في مجلس الإدارة نعلن مسئوليتنا الكاملة وتحملنا لهذا الخطأ ولن نحني ظهورنا للرياح بل غرضنا من ذلك توضيح الحقائق كاملة لكل القاعدة الرياضية في شفافية كاملة وبروح رياضية كان لابد لنا من اصدار قرارات تصحيحية ترقى لمستوى الحدث حيث كان قرار مجلس الإدارة بحل القطاع الرياضي ودائرة الكرة واعفاء كل الأجهزة الإدارية بدائرة الكرة، مرة أخرى نؤكد أن مجلس ادارة النادي الأهلي بعيد كل البُعد عن تلك الاتهامات التي لاكتها الألسن البغيضة والخبيثة وسوف يظل النادي الأهلي نبراساً وقائداً للسلوك الرياضي والأخلاق الرياضية السمحة التي ننشدها والمتآصلة أصلاً في جذورنا.
والله من وراء القصد
خالد محمد هارون رئيس مجلس ادارة نادي أهلي الخرطوم
نائب سكرتير الإكسبريس:
الاتحاد العام شريك أصيل في التواطؤ الذي حدث بين الأندية مؤخراً
ذكر أحمد عثمان نائب سكرتير أهلي عطبرة أن مجلس ادارة الإكسبريس لم يصرح لوسائل الاعلام بالانسحاب من مسابقة الدوري الممتاز مشيراً إلى أنهم يحترمون قرار اللجنة المنظمة الأخير بعد أن تحول الإكسبريس لخوض السنترليق مع مريخ كوستي مبيناً أن الأهلي سيكون حريصاً على اللعب لاسمه وتاريخه العريض على الرغم من الفساد والتواطؤ الذي حدث وأدى إلى هبوطه لخوض السنترليق، وأوضح أحمد عثمان أن الاتحاد العام شريك أصيل في التواطؤ الذي حدث بين أندية الممتاز مؤخراً مشيراً إلى أن التأجيلات العديدة أدت إلى حدوث هذا التواطؤ وذكر أحمد عثمان أن الاتحاد واصل أخطائه المتكررة مؤخراً بعد سمح لانتشار التواطؤ والتلاعب في نتائج المباريات.
سيحة يوجه رسالة إلى زميله الطاهر محمد عثمان
الأخ رئيس تحرير صحيفة الصدى
السلام عليكم ورحمة الله
اشارة إلى الخبر المنشور بصحيفتكم قبل أيام والمتعلق بالحديث الذي ذكره الطاهر محمد عثمان في قناة امدرمان أرجو نشر التعقيب التالي: ماهذا يا أخي الطاهر؟ هل وصل بنا الحال إلى حد الاحتراب بسبب اختلافنا في الرأي؟ فكيف سمحت لك نفسك بتوجيه مثل هذه التهمة القبيحة والمسيئة في آن واحد ليس لي وإنما ايضاً لزميلي درمة والأهدى من ذلك توجيه الاتهام ايضاً للرجل القامة دكتور جمال الوالي رئيس نادي المريخ، فإن اختلفنا في تفسير حالة فهو أمر طبيعي ولا أرى فيه غضاضة ولكن أن يذهب الأمر بك لتوجيه هذه التهمة لنا على الهواء في قناة امدرمان الفضائية وعلى الهواء مباشرة والتي شاهدها الملايين من البشر داخل وخارج السودان فهو والله أمر غير مقبول، فاتهام الناس بالباطل هي جريمة يعاقب عليها القانون وما قلته يعتبر جريمة تمس الشرف، فلو سألت (راعي الضان في الخلا) عن معنى أننا مركبين مكنة جمال الوالي) فسيقول لك إن معناها أننا من أتباعه أو حاشيته وهو يغدق علينا بالمال. لا أريد أن أزيد واعتقد أنك قد فهمت معنى كلامي واتوقع منك بعد هذا الفعل القبيح الذي ارتكبته أن تقوم بالاعتذار للدكتور جمال الوالي وليس في الصحف وإنما في قناة امدرمان التي استضافتك وهذا أقل شئ تفعله أما عني فأنني لي رب كريم يحميني من كل الدسائس والشرور.
فيصل الحكيم (سيحة)
خبير التحكيم الدولي
الهلال يحصل على قطعتي أرض بالخرطوم وبحري لانشاء الدار
خلال إجتماعه مع والي الخرطوم نهار أمس ، تمكن السيد اشرف سيد احمد الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال، من الحصول على موافقة ولاية الخرطوم لانشاء فرعين لدار نادي الهلال في مدينتي الخرطوم والخرطوم بحري، ليشكل إضافة مع دار النادي الكائن بمدينة امدرمان ، حيث حصل الهلال علي قطع ارض بمساحة ثمانية الف متر وتعتبر هذة الخطوة بداية حقيقية لثورة المنشآت التي اعلن عنها الكاردينال في النادي الازرق .
وزارة الشباب والرياضة تطالب الجماهير بالتعامل بصورة راقية مع القمة
أصدرت وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم بياناً تحدثت فيه عن مباراة القمة بين المريخ والهلال والمقامة مساء اليوم على ملعب استاد الهلال في ختام الدوري الممتاز طالبت فيه الجميع بالهدوء والتعامل مع المباراة بصورة راقية حتى تساعد في اخراجها في بصورة بهية وجاء في البيان: إلى جماهير الرياضة بولاية الخرطوم عامة وجمهور أندية القمة خاصة تحتضن ولاية الخرطوم عرس كرة القدم باللقاء التاريخي المتجدد لقطبي الكرة السودانية في إطار تنافس شريف أخوي رياضي يؤكد الرسالة الرياضية السامية والبُعد الأخلاقي لها والمعاني الفاضلة التي ترسخها والإداره العامه للرياضة بولاية الخرطوم إذ تخاطبكم اليوم تتطلع أن يستمتع الجمهور الرياضي وعشاق كرة القدم بسهرة كروية زاخرة بالفن الجميل الرائع في كرة القدم ونتطلع لتشجيع مثالي من جمهور معروف عنه أنه فاكهة البطولات، ولا نريد أن نوصيكم ولكن للذكرى أنتم تمثلون القيم الفاضله والأخلاق الحميده والروح الرياضيه العاليه وقد تأكد ذلك عبر التاريخ ومباراة كأس السودان الأخيره خير شاهد على هذه الروح الجميلة ونتوق أن تتواصل الروح الرياضية المعروفة عنكم في اللقاء المرتقب للقمة مساء اليوم وأن نكون جميعاً عين راصدة لمن يحاول أن يعكر هذا اللقاء الأخوي وأن نحافظ جميعاً على النظام والأمن والممتلكات حتى تخرج المباراة والكل منتصر بالأداء الجيد والروح المثالية وما التوفيق إلا من عندالله تعالى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.