الشهادة السودانية ! .. بقلم: زهير السراج    النائب العام يصدر قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في احداث الجنينة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    اتساع رقعة العنف القبلي بالجنينة وارتفاع الضحايا الى 327 .. لجنة الأطباء تطالب باعلان الجنينة منطقة منكوبة    الهلال يسحق توتي الخرطوم.. ومروي يهزم هلال الفاشر .. هدفان أمام المريخ في مواجهة الاُبَيِّض    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاميرا الممتاز
نشر في الصدى يوم 14 - 05 - 2013


صراع مثير بين مدافع النيل ومهاجم المريخ
التاج ابراهيم: سليماني أزعجني.. والبورندي قدم مباراة كبيرة ولم أكن مكلّفاً بمراقبته
نجم الفرقة الحمراء شارك في خط الوسط وأنا ظهير والمدرب كلفّني بمهام محددة وطلب مني التحرك في مساحات محدودة وايقاف موسى الزومة وليس سليماني
البورندي سجل هدفاً من مخالفة خارج منطقة الجزاء وما علاقتي بها؟.. ووجود سليماني المتحرك أضاف عليَّ أعباء كبيرة ولم أستطع التقدم
مدرب الأمل عطبرة: لا ألوم التاج اذا فشل في مراقبة سليماني.. ويمكن انتقاده اذا سجل الزومة أو تألق ونجم المريخ أرهق دفاع النيل بأكمله
تحرك سليماني مهاجم المريخ على الجهة اليسرى في مباراة الفرقة الحمراء أمام النيل الحصاحيصا وقابله التاج ابراهيم في أكثر من هجمة وكان هناك صراع مثير بين مدافع النيل ومهاجم المريخ وسجل سليماني هدفاً وتحرك بايجابية والبعض يقول إن التاج ابراهيم فشل في ايقافه بيد أن التاج يقول إنه لم يكن مكلّفاً بمراقبته مشيراً إلى أنه ظهير أيمن وسليماني شارك في الوسط وليس في الهجوم وقال إنه كان مكلّفاً بالحد من انطلاقات موسى الزومة وليس سليماني لكنه ذكر أنه في الكثير من الأحيان كان يجد نفسه وجهاً لوجه مع سليماني
فيحاول استخلاص الكرة منه وقال إن سليماني قدم مباراة كبيرة فعلاً وأزعجه وأزعج دفاع النيل وأضاف عليه عبئاً كبيراً وتساءل: حتى اذا كنت مكلّفاً بمراقبته فهل لي علاقة بالهدف الذي أحرزه من خارج منطقة الجزاء؟ وأكد ماو مدرب الأمل عطبرة أنه لا يلوم التاج ابراهيم اذا فشل في مراقبة سليماني وأفاد أن التاج ظهير أيمن ومكلّف بأدوار معينة مبيناً أن التاج اذا أخفق في الحد من خطورة موسى الزومة يُسأل لأنه مُطالب بايقاف الظهير الأيسر للمريخ في تلك المباراة وأكد أن سليماني شارك في وظيفة لاعب الوسط المتقدم وكان أقرب للهجوم ويقود العمليات من الجهة اليسرى ولا علاقة للظهير الأيمن به وأقر باجادة سليماني ولفت إلى أنه كان يتخذ المواقع الجيدة مما يصعّب المهمة على التاج ولفت إلى أن هناك فارق خبرة بين سليماني والتاج وأبان أن سليماني خاض تجارب احترافية في أوروبا ولعب لمنتخب بورندي حتى تقلد شارة القيادة كما لعب للجيش الرواندي.
وسط متقدم
قال التاج ابراهيم: سليماني شارك في وظيفة الوسط المتقدم وكان يميل إلى الجهة اليسرى في مباراة الأحمر أمام النيل ولم أكن مكلّفاً بمراقبته بل كنت مكلفّاً بمراقبة موسى الزومة والحد من خطورته وانطلاقاته وأنا ظهير أيمن لست معنياً بلاعب الوسط المتقدم والمدرب كلفّني بمهام معينة وكنت مُطالباً بالتحرك في مساحات محدودة من دون التقدم ودوري الأساسي كان في منع موسى الزومة من التقدم وزاد: سليماني كان يميل إلى الجهة اليمنى فعلاً وعلى الرغم من أنني لم أكن مكلّفاً بمراقبته لكنني كنت أجد نفسي وجهاً لوجه أمامه وأعمل على استخلاص الكرة منه وتمكنت في الكثير من المواجهات المباشرة من وضع حد لخطورته واستخلاص كرات كانت تشكل خطورة على مرمانا وزاد: رغم كل ذلك أقول إن سليماني قدم مباراة كبيرة وكان جيداً في المواجهة إلى جانب هيثم مصطفى نجم وسط الأحمر لكن اعتقد أن هيثم نجم المباراة الأول وسليماني الثاني واستمر: نعم سليماني سجل هدفاً ولكنه جاء من مخالفة خارج منطقة الجزاء ومن ركلة ثابتة فما علاقتي بها وحتى اذا كنت مكلفاً بمراقبته فإن هدفه من مخالفة وليس من خطأ ارتكبته وأكد التاج أن سليماني لاعب جيد ومزعج وقال: شكّل خطورة على مرمى النيل في المباراة السابقة ووجوده أضاف عليَّ عبئاً ولم استطع التقدم.
مواجهة غير متكافئة
يعتقد ماو مدرب الأمل عطبرة أن المواجهة بين التاج ابراهيم وسليماني ليست متكافئة وقال: لكن علينا التأكيد في البداية أن التاج ابراهيم لم يكن مُكلّفاً بمراقبة سليماني لان التاج ظهير أيمن وسليماني لاعب وسط متقدم ويفترض أن يتعامل لاعب المحور في النيل الحصاحيصا مع سليماني وليس التاج والظهير الأيمن في النيل مُطالباً بمراقبة وايقاف الظهير الأيسر في المريخ يعني أن المواجهة الفعلية كانت بين التاج وموسى الزومة ومضى ماو: سليماني أجاد في اللقاء وتميز بالقدرة على اتخاذ المواقع مما صعّب مهمة التاج وكان يميل إلى الجهة اليسرى ويقود العمليات الهجومية عبرها ويرسل الكرات العكسية ووجوده في هذه المباراة منح المريخ أفضلية وسليماني بالتأكيد لاعب لديه خبرة.. نحن نتحدث عن لاعب خاض تجارب احترافية في أوروبا وتمرس بشكل كافي كما وصل إلى مرحلة ارتداء شارة القيادة في المنتخب البورندي وهذا يعني أن لديه خبرة كبيرة جداً بالتأكيد لا تُقاس بخبرة التاج وفي الأخير سليماني لاعب أجنبي والأصل في التعاقد مع اللاعبين الأجانب أن يكونوا أفضل من المحليين حتى يقدموا الاضافة وسليماني كان أحد أبرز العناصر في المريخ ومن الأعمدة الأساسية وبنى مدرب الأحمر استراتيجيته على تحركاته وكان نجماً بارزاً ومؤثّراً للغاية في الفرقة الحمراء ووضع بصمة في النتيجة وعلى أداء الفرقة الحمراء وكما ذكرت لا ألوم التاج حتى اذا فشل في مراقبته لأن التاج ظهير ايمن ومُكلّف بمراقبة موسى الزومة وليس سليماني ولكن سليماني كان يتحرك على الجهة اليسرى مما أضاف أعباء اخرى على التاج بل وعلى دفاع النيل بأكمله وشكّل سليماني خطورة كبيرة على مرمى ودفاع النيل.
كلتشي ينجح في مباراته الخاصة مع حارس الموردة
حاتم الجيلاني: لم ألعب بطريقة عنيفة أمام الأباتشي والباشا.. وليس هناك ما يجعلني اتسبب في اصابة زميل
كلنا نتحمل مسئولية الخسارة أمام المريخ وليس لاعباً واحداً.. وأتمنى أداء مباراة كبيرة أمام هجوم الأزرق الليلة
عوض دوكة: حاتم لا يُسأل عن هدفي الفرقة الحمراء.. الأول مسئولية الدفاع والثاني من الطرف الشمال.. والأخطاء لا تكتب النهاية للاعبين
الجيلاني من الحراس الواعدين واقتحم التشكيلة مباشرة وينتظره مستقبل وعليه الاستمرار في العمل
واجه حاتم الجيلاني حارس مرمى الموردة مهاجمي الفرقة الحمراء في مباراة القراقير والأحمر في الجولة العاشرة من مسابقة الدوري الممتاز وبرز في اللقاء ومنع مرماه من العديد من الأهداف لكن شباكه اهتزت مرتين وتمكن كلتشي اوسونوا من التسجيل في مرمى القراقير كما سجل ايضاً راجي عبد العاطي وكان هناك صراع بين حاتم الجيلاني ومهاجمي الفريق الأحمر وأدى حاتم بقوة أمام خط المقدمة في المريخ ويملك حارس الموردة قوة الشخصية والجُرأة ويُعتبر من الحراس الذين يمتلكون الهيبة ويثيرون الرُعب في المهاجمين لكنه لا يتعمد اصابة لاعبي الفريق المنافس وذكر الجيلاني أنه كان يأمل الا تهتز شباكه في مباراة المريخ لكن الفرقة الحمراء سجلت مرتين وقال إنه عندما يخوض أي مباراة يعمل على تقديم مستوى جيد ويتعامل مع كل المباريات بمستوى واحد وأفاد أنه لم يتعمد العُنف مع مهاجمي المريخ ولا يعرف اللعب بطريقة عنيفة وتعمد اصابة أي لاعب لكنه قال إن حارس المرمى يجب أن يكون حذراً في التعامل مع المهاجمين وأوضح أن كل لاعبي الموردة يتحملون مسئولية الخسارة أمام المريخ وليس لاعباً واحداً وعلّق عوض دوكة مدرب حراس الموردة على أداء حاتم الجيلاني في لقاء المريخ وقال إنه أدى مباراة كبيرة ولفت إلى أنه حارس واعد ينتظره مستقبل كبير وأبان أنه اقتحم التشكيلة مباشرة مما يؤكد أنه موهوب ولديه ما يقدمه وأصر عوض دوكة على أن الجيلاني لا يُسأل عن الهدفين اللذين ولجا مرماه في مباراة المريخ وقال إن الهدف الأول مسئولية وسط الدفاع والثاني جاء من الطرف الشمال وشدد على أن الخطأ في كرة القدم لا يعني نهاية اللاعب وقال إن أي حارس مرمى يُخطئ لأنه بشر وتوقع أن يقدم مباراة كبيرة الليلة أمام الهلال فيما قال حاتم الجيلاني نفسه إنه يأمل أن يكون عند حسن ظن الجميع في مواجهة الليلة.
اصرار على النجاح
قال حاتم الجيلاني حارس مرمى الموردة: أي مباراة أخوضها أطمح إلى تحقيق النجاح فيها واعتقد أن أي لاعب عندما يدخل الملعب يكون حريصاً على التألق وبدوري أرغب في أداء مهمتي وتنفيذ المطلوب مني وأتمنى أن أكون موفقاً دائماً في كل المباريات وأن أكون مصدر ثقة بالنسبة لزملائي وللجهاز الفني وفي مباراة المريخ عملت على أداء دوري وخُضت اللقاء بحماس وايضاً بقية زملائي ولا أقول إنني تعاملت بطريقة خاصة مع مواجهة الأحمر لأنني دائماً اتعامل بطريقة واحدة مع كل المباريات فقط قد تكون موفّق في بعض المباريات وفي أخرى تفتقد التوفيق وفي مباراتنا أمام المريخ اهتزت شباكي وخسرنا ولا استطيع تحميل لاعب واحد المسئولية بل نتحملها جميعاً لأننا فريق واحد وأسرة واحدة ونكمّل بعضنا بعضاً وفي تعليقه على اللقطات التي تظهره يتدخل بطريقة عنيفة مع لاعبي المريخ قال: لا اتعمد العُنف وأقول إن اللاعب الذي يتعمد العنف قد يتعرض للاصابة وليس المنافس وليس هناك ما يجعلني اتسبب في اصابة نفسي أو لاعب آخر لكن في الوقت ذاته عليك أن تكون حذراً جداً في التعامل مع المهاجمين وأفاد أنه يأمل أن يقدم مباراة كبيرة في مباراة اليوم أمام الهلال وأن ينجح في مهمته في مواجهة هجوم الأزرق.
حارس جيد
قال عوض دوكة مدرب حراس الموردة: اعتقد أن حاتم الجيلاني من الحراس الجيدين والواعدين.. إنه لاعب صغير السن واضافة لفرقة الموردة وبعد انتقاله إلى صفوف القراقير قدم مستويات لافتة واثبت وجوده واقتحم التشكيلة مباشرة وأرى أنه لاعب متمكن وينتظره مستقبل كبير لكن يجب عليه أن يعمل وأن يستمر في العمل لأنه من طينة الحراس المميزين لكن من دون عمل بالتأكيد لن يحقق ما يصبو اليه.
ليس هناك حارس لا يُخطئ
ذكر عوض دوكة نجم الموردة وحارس مرماه الأسبق أن حاتم الجيلاني كان جيداً في مباراة المريخ وقال: في مباراة الفرقة الحمراء الأخيرة عمل حاتم على أداء دوره واتصور أنه قدم مباراة كبيرة ولا يتحمل مسئولية الهدفين اللذين سجلهما راجي عبد العاطي وكلتشي اوسونوا.. فالهدف الأول الذي سجله الأباتشي جاء من خطأ من وسط الدفاع والثاني من الطرف الشمال ولذلك لا يتحمل الجيلاني المسئولية وحتى اذا ارتكب أخطاء فهذه أشياء عادية وليس هناك حارس مرمى لا يُخطئ والأخطاء في كرة القدم لا تكتب النهاية للاعب بل يفترض أن يتم التعامل معها بطريقة عادية وأن يعمل اللاعب على تفاديها.
استعداد للاجادة
رأى عوض دوكة أن حاتم الجيلاني من حراس المرمى الذين لديهم استعداد للاستيعاب وللاجادة وقال: حاتم لديه ثقة في نفسه ويريد دائماً تقديم الأفضل وفي مباراة اليوم أمام الهلال أتوقع أن يقدم أداءً جيداً كما هي عادته دائماً وبغض النظر عن قوة أو ضعف هجوم الهلال فإن الجيلاني سيكون حريصاً على أداء واجباته وأتمنى أن يوفّق إلى جانب بقية زملائه في اللقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.