الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    بومبيو يجري اتصالا مع حمدوك بشأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب    حركة/ جيش تحرير السودان المتحدة تستنكر وتدين مجزرة مدينة قريضة وقرية دونكي ابيض    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    امر تنفيذي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ومكالمة مشتركة بين البرهان وحمدوك ونتنياهو وترامب اليوم    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين نحن من غانا ؟
نشر في الصحافة يوم 04 - 07 - 2010

* السودان ضمن ثلاث دول أسست الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف ) ( مصر - اثيوبيا ) وذلك فى العام 1957 والذى شهد ايضا استضافة السودان لاول بطولة للامم الافريقية، وفى خمسينيات وستينيات وسبعينيات القرن الماضى كان التنافس على البطولة ينحصر بصورة كبيرة بين السودان و مصر وغانا وكثيرا ما وصل فريقنا القومى فى ذلك الوقت الى مراحل متقدمة فى البطولة وكان بعبعا مخيفا لكل المنتخبات بما فيهما المنتخبان القويان مصر وغانا حتى حقق كأس البطولة عام 1970 وللاسف منذ العام 1976 الذى وصل فيه الى النهائيات باثيوبيا توقفت مسيرة منتخبنا الذى تراجع كثيرا واصبح لا يقوى على التأهل وفى نفس الوقت تقدم منافسيه الرئيسيين غانا ومصر حيث سجلت الثانية الرقم القياسى فى الفوز ببطولات امم افريقيا خمس مرات بينما غانا فازت به اربع مرات بينما منتخبنا توقف فى الرقم واحد (محطته الاولى ) .
* سقت هذا بمناسبة المستوى الراقى الذى قدمه المنتخب الغانى فى كاس العالم التى تجرى فعالياته هذه الايام بجنوب افريقيا ولولا سوء الطالع لوصلت غانا الى قبل النهائى ومن ثم المنافسة على الكأس ولكن الحظ لعب دورا كبيرا فى خروج فريق النجوم السوداء من دور الثمانية بركلات الحظ .
* كرة القدم الغانية كما ذكرت ليست غريبة على السودان وكثيرا ما لعب منتخبها امام منتخبنا خصوصا فى السنوات الاخيرة وكانت الغلبة بالطبع للنجوم السوداء بمن حضر من لاعبيهم ذلك نتيجة للاساس السليم التى تسير عليه الكرة الغانية والتى اصبحت لا تعتمد على لاعبين معينين كما يحدث عندنا اذا غاب فلان او علان لا يستطيع منتخبنا تقديم شئ .
* اهتمام الاتحاد الغانى لكرة القدم بفرق المراحل السنية ورعايته للصغار بمدارس كرة القدم وانفتاحه على الدول المتقدمة فى هذا المجال بغرض الاستفادة منها هو الذى قاد الى تواصل اجيال اللاعبين المميزين بغانا والذين امتعوا حقيقة كل الافارقة بعروضهم الراقية التى قدموها فى كأس العالم .
* تفوق الكرة المصرية والغانية وتراجع الكرة السودانية التى كانت كما ذكرت وطيلة ثلاثة عقود تسير جنبا الى جنب مع غانا ومصر يجب أن نقف عنده كثيرا لنعرف اسباب الاخفاق لمعالجتها .
* وزارة الشباب والرياضة ينتظرها دور كبير لوضع الخطط الكفيلة بتطور الرياضة لا سيما كرة القدم وهذا لا يتأتى الا بتعاون الاتحادات الرياضية وخصوصا اتحاد كرة القدم ذلك بعيدا عن الحديث الذى يردده بعض الاداريين : (التدخل الحكومى ) ويجب أن يفهم الجميع أن الدولة لا يسرها أن ترى منتخباتنا الرياضية متخلفة عن ركب التطور ولذلك هى تجتهد وتبحث فى اسباب التراجع للمعالجة واذا تفهم الكل هذا الامر فليس هناك مشكلة اما أن نقف مكتوفي الايدي ومنتخباتنا تتلقى الهزائم مثل تلك التى حدثت اخيرا من تونس 6/2 فهذا لا يفيد .
* المنتخب النيجيري رغم انه ظل يتأهل باستمرار الى نهائيات بطولة الامم الافريقية وكذلك كأس العالم الا انه لا يقدم المردود الطيب واخيرا خرج من الدور الاول فى كأس العالم بجنوب افريقيا ونتيجة لذلك كان رد الفعل من الحكومة النيجيرية والتى استجابت لصوت الشارع الرياضي الذى كان يدعو للمراجعة وبالفعل كان القرار من قبل المسؤولين هناك هو قفل باب المشاركات الخارجية للمنتخب النيجيري لمدة عامين بغرض التصحيح ولكن للاسف هناك بعبع اسمه (فيفا ) اصبح يتدخل فى كل صغيرة وكبيرة لكرة القدم بالدول ناسيا ومتناسيا أن اي دولة تسعى لرؤية منتخبها بصورة مشرفة فى المحافل الخارجية ولذلك لها اساليبها الخاصة فى ترتيب البيت من الداخل فهلا ابتعد الاتحاد الدولى لكرة القدم من التدخل فى الشئون الرياضية الداخلية بدول العالم المختلفة حتى يتم التصحيح .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.