الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    مروي في ذكريات الأستاذ عبد الكريم الكابلي ومذكراته .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    حول إستاطيقا الجّسد .. منظور إكسيولوجي .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    تقارير: هازارد يجبر ريال مدريد على استشارة كبار الأطباء    سجلات سوداء لبرشلونة خارج ملعبه في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    فيلود يطالب باكرم والبرنس الجديد    الحج والعمرة تنفي فرض رسوم اضافية على الوكالات    اتفاق بين الحكومة وقادة مسار دافور حول ملف الخدمة المدنية    الشيوعي يوافق على طلب حمدوك مساعدة الأمم المتحدة    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    حميدتي يؤكد التزام (الدعم السريع) بحماية المدنيين والعمل وفقاً للقانون    كرار: من يتهم الأحزاب باختراق الجيش فليقدم الدليل    في حضرة الكروان عبد العزيز المبارك وذكريات من هولندا... بقلم: عادل عثمان جبريل/أم درمان/الواحة    مهاجر سوداني في مالطا: الوضع هنا نسخة عن ليبيا بالنسبة لي!    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الدولة بالتعليم العالى : الفائدة من التقويم للوقوف على نقاط الضعف
اختيار جامعة السودان من ضمن أربع جامعات عربية تقدمت للتقويم
نشر في الصحافة يوم 28 - 10 - 2010

اختار وفد اتحاد الجامعات العربية جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا الزائر للسودان حالياً للتقويم والوقوف علي نقاط الضعف وتوفير البيئة الجامعية ، واعتبر وزير الدولة بوزارة التعليم العالى خميس الخطوة بانها تصب فى مصلحة تجويد التعليم العالى بالسودان توطئة لتعميم التجربة لجامعات اخرى لتبيان مواقع القوة والضعف واكد استمرار التقويم لاجل بلوغ الجودة والتنافس مع الجامعات العالمية، وقال ان الفائدة من التقويم هى للوقوف على نقاط الضعف والوقوف على البيئة الجامعية وكل موضوعات التقويم ، مبينا ان الجودة هى معيار نسبى متطور ونهاياته هى غاية كل الناس لبلوغ الثريا كما يجعل الجامعة تتحرك نحو التجويد واوضح انه بجانب ذلك فان الهدف ايضا هو اثراء المجال الاكاديمى وبالتالى الانطلاقة يمكن تكون منافسة محلية او اقليمية او عالمية ونحن نعلم وجود اتحادات كثيرة ولعل هذه الاتحادات لديها معايير للدخول الى كل مضمار.
وقال وزير الدولة بالتعليم العالى ان منهج البحث العلمى بالجامعات ينقسم الى نوعين من البحث هو البحث الاساسى فى المعلومات الاساسية بجانب الابحاث الموجهة وقال نتمنى ان تكون جامعاتنا متميزة فى مجال البحوث الاساسية مثل «الفيزياء والكيمياء والرياضيات» على ان يكون هنالك تقوية ويتقدم علماؤنا بالتنافس عن طريق نظريات جديدة تقود ناصية العلم فى العالم وبالتالى فان البحوث فى داخل السودان تحتاج لجهد وبيئة وتفكير خاصة وانها لاتحتاج الى عدة تقاطعات ولكن البحوث تحتاج الى بيئة جامعية تعمل على تعمق فى المجال العلمى وقال الوزير نحن نثق فى علمائنا السودانيين ونتمنى ان كل هؤلاء العلماء ان يظلوا فى الداخل ولايشترون.
*الدكتور عماد أبو الروب عضو مجلس الجودة باتحاد الجامعات العربية :
عماد أبو الروب عميد كلية الامارات للتكنولوجيا وعضو مجلس صناعة الجودة والاعتماد فى اتحاد الجامعات العربية قال ان هنالك خمس جامعات تقدمت للتقويم من ضمنها جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا التى تعتبر اولى الجامعات بالوطن العربى التى تقدمت للتقويم مبينا ان اتحاد الجامعات العربية قد انشأ فى وقت سابق مجلساً للاعتماد وضمان الجودة وطالب قبل عام من الجامعات العربية التى ترغب فى التقويم التقديم وكانت جامعة السودان من الجامعات الاولى من ضمن اربع جامعات مبينا ان كل اجراءات جامعة السودان قد اكتملت حيث يقوم الوفد الذى يزور السودان هذه الايام بمراجعة 11 محور منها الاساتذة ، القاعات ، الطلاب والنهج بالتركيز على البحث العلمى مؤكدا ان منهج البحوث العلمية ضعيف جدا فى كل الدول العربية ولايرتقى للعالمية مشيرا الى ان ميزانية اسرائيل فى البحث العلمى تضاهى كل الميزانيات التى توضع فى الدول العربية للبحث العلمى .وقال ان التقييم يكتمل بعد ثلاثة ايام وعقب التقييم نقوم بتقديم تقرير مكتوب للاتحاد للوقوف على نقاط القوة والضعف من اجل معالجة نقاط الضعف خاصة وان التقرير من السرية بمكان وقال ان الاتحاد ايضا يسعى الى المحافظة على الحد الادنى من معايير الجودة بعد التوسع فى التعليم العالى بالسودان وقال كل يوم تتم مناقشة اربعة محاور ومن ثم يرفع التقرير للاتحاد من اجل التقويم .
*البروفسور أحمد الطيب أحمد مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا :
قال ان الاهتمام بالتقويم هو اهتمام بمخرجات جامعة السودان وفى سعينا للجودة لابد من وجود جهات تعمل على تقويمنا من الناحية العلمية والتعليمية حتى يكون الخريج بمستوى المنافسة الاقليمية والعالمية وفى سعينا للجودة اهتممنا من قبل لتقويم من برنامج الامم المتحدة الانمائى فى مجال علوم الحاسوب وفى مجال كليات التربية وفى كليات الهندسة الكهربائية والالكترونية الذى يقوم به برنامج الامم المتحدة الانمائى، كل هذا التقويم الذى تم كانت جامعة السودان من الجامعات المتقدمة، كما ان التقويم يجعلنا نقوم من ادائنا ونعرف اين القصور والضعف، والآن يقوم وفد من اتحاد الجامعات العربية بقيادة مساعد الامين العام لاتحاد الجامعات العربية الذين اختاروا جامعة السودان كاول جامعة عربية يتم تقويمها من اتحاد الجامعات العربية،واضاف المدير ونحن لنا اربعة اشهر نعد فى الوثائق المطلوبة من حيث هيئة التدريس والقاعات والنظام الادارى ، كل هذه الوثائق اعدت مسبقا وكانت ترسل للاتحاد الذى ظل يوافى الجامعة باى نواقص موجودة، كما ان هذا الوفد اتى للتحقق لما ذكر فى الوثائق بانه صحيح، وقال نحن واثقون ان كل ما ذكر فى الوثائق موجود بالجامعة وسوف يجلس الوفد لمدة ثلاثة ايام من اجل التقويم والمتابعة كما اننا واثقون باننا ننال الاعتراف من قبل الاتحاد كاول جامعة عربية يتم تقويمها . واشار المدير الى ان الجامعة لاكثر من سنتين نسعى الى تقويم برامج كلية الهندسة باعتبار اننا نعتقد ان الجامعة متميزة فى المجال الهندسى ونسعى الى الاعتراف العالمى فى مجال الهندسة من قبل المنظمات العالمية المناط بها الاعتراف بالبرامج العالمية. واشار المدير الى مشكلة الوطن العربى عموما فى مجال البحث العلمى قائلا ان الحكومات العالمية تدعم البحث العلمى ولكن فى السودان ليس هنالك دعم من الدولة فى البحث العلمى ولامن الصناعة فى البحث العلمى، لكن جامعة السودان استقطعت جزءا من ميزانياتها للبحث العلمى بل وتم رصد جوائز سنوبة للمتميزين فى البحث العلمى.
الدكتورعيسى بشير محمد الطيب نائب عميد كلية الهندسة بجامعة السودان والرئيس المكلف لقسم الهندسة النووية بالجامعة
أكد الدكتور عيسى أهمية التقويم بالجامعات السودانية فى كافة الجوانب الأكاديمية وقال منذ العام 2002م تم تقويم لعدد من الكليات منها كلية التربية وكلية الحاسوب وتقانة المعلومات كما حصل تقويم لآخر كليتين بواسطة برنامج الامم المتحدة الانمائى هما قسما الهندسة الكهربائية والإلكترونية وكانت النتائج طيبة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.