نقترح قيام مؤتمر لمناقشة ضعف اللغة الانجليزية تتبناه جامعة الخرطوم .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تشخيص الازمة ومقاربة الحلول .. نقاط وملاحظات .. بقلم: حسن احمد الحسن    الازمة الاقتصادية اسبابها سياسية تكمن في التخلي عن شعارات الثورة وعدم تفكيك دولة التمكين!!!!! .. بقلم: د.محمد محمود الطيب    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقتل عناصر من الشرطة في مواجهات مع العدل والمساواة
نشر في الصحافة يوم 04 - 11 - 2010

أعلنت الشرطة أن مجموعة من متمردي «حركة العدل والمساواة « نصبت كمينا امس لقافلة تجارية بولاية جنوب دارفور تحمل كمية من المواد التموينية والوقود كانت في طريقها لمدينة نيالا. وأكدت مصادر مقتل 36 من افراد قوات الاحتياطي المركزي وجرح اخرون فى منطقة تور طعان 30 كلم شرق مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور، بعد تعرض القافلة التجارية لكمين نصبته «حركة العدل والمساواة».
وقال بيان صحفي للشرطة إن قوات الإحتياطي المركزي التي كانت تؤمن القافلة اشتبكت مع القوة المهاجمة ودحرتها، بعد مقتل عدد من افرادها ومازالت تطارد فلولهم بالمنطقة بعد أن كبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والمتحركات، ولم تستطع المجموعة الاستيلاء على أي من محتويات القافلة،كما احتسبت الشرطة شهداء.
واضافت الشرطة ان هذا العمل يأتي في إطار محاولات الإستهداف اليائسة التي تقوم بها الحركات المسلحة بولايات دارفور بقصد قطع الطرق ونهب ممتلكات المواطنين وترويعهم.
وافاد احد الجنود الذين شهدوا المعركة ان قوات مقدمة القافلة اشتبكت مع قوات الحركة وصدتها قبل ان تتعرض للسيارات التجارية.
وكشفت مصادر مطلعة امس ان قوات الاحتياطى المركزى تمكنت من دحر قوات «العدل والمساواة» التى فرت هاربة الى مناطق ابدوا وخزان جديد بمحلية شعيرية.
واكد والى ولاية جنوب دارفور عبدالحميد كاشا وقوع اشتباكات بين الحركات المتمردة والقوات النظامية، واصفاً الحركات بأنها مجموعة «حرامية» ، وذلك اثناء لقائه بمساعد الامين العام للامم المتحدة للامن والسلام، جيوجوي بي ستار بنيالا امس.
وشارك الوالي وحكومته والقيادات الامنية وجمع من المواطنين في دفن القتلى بمقابر معسكر عطاش للنازحين شرقي نيالا.
واكد كاشا ان قوات الاحتياطي فقدت عددا من عناصرها في المعركة، وقال في تصريحات صحفية ان القوات النظامية كبدت المتمردين خسائر فادحة، منوهاً الى ان القافلة التي تم الاعتداء عليها تحمل الغذاء والكساء لاهل دارفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.