لجان مقاومة بري: دخلنا مقر قيادة الجيش بدون تنسيق مع جهاز الامن    محكمة الاستئناف العليا تؤيد الأحكام الصادرة بحق الرئيس المعزول    (الدعم السريع) توقف ضابطا بمزاعم الاعتداء على طبيب بشرق دارفور    الخرطوم تقر تسعيرتين للخبز    حمدوك يشكل لجنة قومية لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي    السعودية تجيز مسلخ (الكدرو) لصادر اللحوم من السودان    مباحث التموين تقبض مصنعاً عشوائياً لتعبئة سكر منتهي الصلاحية    سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    مباحث الخرطوم تفكك شبكة لتزييف العملة    حقبة ما بعد كورونا (1) .. بقلم: عبدالبديع عثمان    قوات الدفاع الجوي الليبي تعلن إسقاط طائرتين تركيتين    توتنهام يتدرب رغم الحظر    مصدر رسمي مصري: كورونا سينتشر بكثرة خلال الأيام المقبلة    في ارتفاع قياسي جديد.. كورونا يحصد أرواح نحو ألفي شخص في الولايات المتحدة خلال يوم    الحكومة التونسية تقر مجموعة من الإجراءات والقرارات الردعية لمجابهة جائحة كورونا    برقو يدعم مبادرة اتحاد الخرطوم ويشيد بالكيماوي    مواطنون يستنكرون قرار فرض حظر التجوال الشامل    مباحث الخرطوم تفكك شبكة خطيرة لتزييف العملة    الجيش : نفذنا الأوامر الاستيلاء على مقر تابع لوزارة الري    مطالب بفتح تحقيق في تمويل بنكي لمالية الخرطوم ب(333)مليون جنيه    الهلال يرجي جمعيته العمومية للشهر المقبل ويزف البشريات للأنصار    إرجاء تجديد عقود الرباعي الوطني بتدريب المنتخبات الوطنية    (الصحة) تؤكد عدم تسجيل إصابات جديدة ب (كورونا) في السودان    التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    23 منظمة أممية تطالب بالسماح برحلات داخلية وخارجية لنقل للمساعدات    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الوقود تعود بقوة وتهدد الحراك الاقتصادي بنيالا
نشر في الصحافة يوم 25 - 11 - 2010

عادت أزمة الوقود لمدينة نيالا وكافة انحاء ولاية جنوب دارفور للمرة الثانية وبات مشهد اصطفاف العشرات من المركبات العامة في صفوف ثعبانية امام طلمبات الوقود ابرز ملامح المدينة وذلك بغية الحصول على حصة الوقود كما وضحت ملامح الأزمة في انخفاض حركة السيارات بالمدينة وخلو شوارعها وغابت زحمة الركشات فى الطرقات الرئيسية ، وقد احدثت الأزمة حالة من التكدس امام طلمبات الوقود التي اصبحت غير قادرة على تغطية حاجة المواطنين الشئ الذى ادى الى تكدس السيارات والمركبات العامة بالطلمبات طوال ساعات اليوم للحصول على جالون او جالونين من البنزين، وفى ذات الاتجاه قال الهادى على ادم رئيس اتحاد اصحاب العمل منذ يومين وهى عادية متوقعا تلافيها لكنه عاد وقال انهم مشفقون علي اصحاب الركشات والتيكو والاتوز لان الأزمة أزمة بنزين، واعتبر الهادي أزمة الوقود بانها مفتعلة من التجار لاستغلال تأخر الطوف والذي قد يحدث اشكالا حال عدم وصوله خلال هذه الايام ، داعيا الحكومة التحوط لمقابلة مثل هذه الاختناقات من خلال توفير مستودعات ضخمة لتخزين الوقود الى جانب وضع خطة لتأمين المواد البترولية بالولاية عبر دراسة ممنهجة تفاديا لمثل هذه الاشكالات ، وفى ذات السياق عزا عدد من اصحاب الطلمبات الامر الى انقطاع الطوف التجارى القادم من ام درمان الى ولايات دارفور بسبب الاحداث الاخيرة التى وقعت قبل عيد الاضحى والمتمثلة في الاعتداء على الطوف التجارى من قبل متمردى العدل والمساواة ، وفى ذات الاتجاه اشار عدد من اصحاب الطلمبات الى تكدس الطوف التجارى بمنطقة الضعين لاكثر من اسبوعين ما سبب حالة الشح في المواد البترولية وخاصة البنزين الذي وصل سعره بالطلمبات الي «12» جنيها فيما وصل السعر في السوق الاسود الي«20» جنيها للجالون وبرغم ذلك فالبنزين منعدم تماما بالسوق الاسود، وفى المقابل اشار عدد من اصحاب المركبات العامة الى ان هذه الأزمة بدأت منذ ثلاثة ايام وهى دائما فى حالة استفحال مبدين تخوفهم من انعدام الوقود نهائيا اذ لم تحل الأزمة خلال هذا الاسبوع.
عدد من التجار اعلنوا توقف العمل بسبب الانتظار فى صفوف طويلة للحصول على حصتهم من الوقود ، وعبر عدد منهم عن اسفهم لممارسات تجار البنزين الذين دائما ما يتحينون الفرص لتكديس المواد البترولية ليحصدو ارباحا كبيرة فى فترة وجيزة دون النظر الى ظروف الاخرين واسرهم ، مناشدين التجار بالكف عن هذا التوجه وعلى الدولة التدخل العاجل لوضع خطة استراتيجية قومية شاملة لتوفير مخزون استراتيجى من البترول بالولاية ، وفى ذات السياق اشار عضو المجلس التشريعى عبد الرحمن الدومة الى ان هذه الأزمة مرتبطة بالظروف الامنية بالولاية وخاصة ما جرى من اعتداءات على الطوف قبل العيد من قبل الحركات، مشيرا الي ان هنالك من التجار من يقومون بمضاربة هذه السلعة من وقت لاخر بهدف الربح.
والي جنوب دارفور الدكتور عبد الحميد موسى كاشا اكد ان سبب الأزمة هو الاستهداف الواضح من قبل الحركات المسلحة لقطع الطرق والاعتداء على القوافل التجارية ونهب المواد الغذائية والدوائية والبترولية فضلا عن سعي البعض لاحداث حالة من الندرة المفتعلة لتحقيق مكاسب مادية ، مؤكدا قدرة الحكومة للقضاء على فلول الحركات المسلحة التى تعترض سير القوافل التجارية وتنظيف المنطقة تماما، مشيرا الى حرص الحكومة على وصول الطوف التجارى من منطقة الضعين الى نيالا مهما كلفهم ذلك، وفى ذات الاتجاه تخوف مواطنو مدينة نيالا من ان يؤدي استمرار الأزمة الى انقطاع التيار الكهربائي الذى ظل فى استقرار دائم لا مثيل له منذ سنوات مشيدين بدور حكومة الولاية وجهودها فى حل أزمة الكهرباء بالمدينة داعين الحركات المسلحة بعدم الوقوف كعقبة امام ضروريات حياة المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.