والي نهر النيل :قضية المناصير ضمنت في اتفاق جوبا    المصالحة مع " الإسلاميين".. عبور النهر القديم ب"شراع" مثقوب !!    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟    ضربتان لترامب بيوم واحد.. ما أخفاه سيظهر وفضيحة شهادة الزور    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    الكورونا … تحديات العصر    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان .. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    منقستو وياسر تمتام.. أزلية علاقة الكفر والوتر    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    وزير التجارة: استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    (الأمة القومي): أي شخص شارك في النظام السابق لا وجود له في الحزب    وزير الطاقة لمصادر: انتهاء برمجة القطوعات    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 31 يوليو 2021    مِنْقَيَا أَبَا ..    اتفاقية لتأهيل محطة توليد الكهرباء بسنار    تماسيح وثعابين قاتلة تُهدِّد حياة مواطني الخرطوم منع حركة المواعين النهرية داخل مياه النيل    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    لاول مرة في السودان.. راديو البنات ... إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    تقاسيم تقاسيم    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(50) جنيه لجالون الجازولين و(350) سعر جوال الدخن تأخر الطوف يقفز بأسعار السلع الاستهلاكية بنيالا
نشر في الرأي العام يوم 20 - 06 - 2012

شهدت أسواق مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور ندرة حادة فى السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية، وارتفاعا كبيرا فى أسعارها بسب تأخر الطوف التجارى واعتداء الحركات المسلحة عليه .
وقال معتز الحلو عز الدين الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل بولاية جنوب دافور فى حديثه ل( الرأى
العام) إن أسواق نيالا شهدت ندرة حادة فى السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية بسبب تأخر الطوف التجارى القادم من الخرطوم الى جانب اعتداء حركة العدل والمساواة باختطافها لعربات تجارية، مشيرا الى توقف الطوف التجارى لاكثر من (10) أيام الأمر الذى أدخل مدينة نيالا فى أزمة وندرة فى البضائع (الوقود والسكر) ،داعياً حكومة الولاية للسماح للتجار بتوصيل الطوف التجارى بالعون الذاتى كما كان فى السابق الى جانب حسم قضية الطوف وتأمين الطرق حتى يسهم فى انسياب البضائع واستقرار الاسعار فى شهر رمضان.ونوه الحلو الى حدوث ارتفاع (نسبى) فى أسعار السلع بجنوب دارفور مقارنة ببقية الولايات الى جانب وجود تشوهات مقارنة بين العرض والطلب خاصة وأن المعروض من البضائع غير كافٍ مما يؤدى الى ارتفاع الأسعار داعياً الى زيادة الإنتاج والإنتاجية و ترشيد الاستهلاك لتجاوز المنعطف الاقتصادى الخطير الذى تمر به البلاد بجانب تفعيل الجمعيات التعاونية وتشجيع التحالفات والشركات الاقتصادية .
وأشاد الحلو بتجربة مراكز البيع المخفض البالغة نحو (60) مركزا تباع فيها السلع المدعومة من الغرفه التجارية وأصحاب العمل والغرفة الصناعية وحكومة الولاية حيث يتم توزيع (100) جوال سكر لكل مركز بينما يبلغ سعر كيلو السكر نحو (4) جنيهات.
وفى السياق عزا آدم محمد احمد طه الامين لعام للغرفة التجارية بولاية جنوب دارفور فى حديثه ل(الراى العام) أسباب الندرة فى البضائع وارتفاع الأسعار نتيجة لتكدس العربات في(بابنوسة والرهد والضعين ) الى جانب مشكلة السكة حديد التى أثرت على توفير البضائع فى مواعيدها الى جانب الظروف الاستثنائية وانقطاع الطوف التجارى لفترة، وتوقع آدم بان يصل الطوف التجارى الذى يوفر كميات كبيرة من المواد الغذائية والاستهلاكية قريباً داعيا حكومتى الولاية والمركز لضروره فتح الطرق وتأمينها الى جانب الإسراع فى استكمال طريق الإنقاذ الغربى، مشيرا الى ان أكبر المشكلات التى تواجه التجار تكمن فى قضية وعورة الطرق فى فصل الخريف والتى تصاحبها نفقات كبيرة مشدداًعلى ضرورة صيانة السكة حديد وتأمين الطرق حتى تسهم فى انسياب البضائع بصورة مستمرة .وفى السياق عزا آدم محمد ادم وزير المالية والاقتصاد بولاية جنوب دارفور الأزمة التى شهدتها الولاية من ارتفاع لأسعار السلع الاستهلاكية الى الاختناقات فى عملية النقل والترحيل التى أدت الى شح فى الوقود وجشع بعض التجار الا انه عاد وقال إن الولاية بها كميات وفيرة من الوقود.
و كشف الوزير عن تحرك الطوف التجارى من الضعين الى نيالا لاكثرمن (700) شاحنة الى جانب السعى الى وصول بقية العربات والقطارات التى تحمل اكثر من (2) الف طن من الوقود وكميات كبيرة من المواد الغذائية التى تكفى الولاية .في السياق حمل مواطنو الولاية حكومتى الولاية والمركز والحركات المسلحة مسؤولية تأخير الطوف التجارى وارتفاع الاسعار غير المبرر وطالب عدد من المواطنين فى حديثهم ل(الرأى العام) بضرورة توفير المواد الغذائية ومحاربة جشع التجار وتأمين البضائع خاصة وان سعر جوال السكر بلغ الى (300) جنيه وجركانة الزيت نحو (210) جنيهات، وجوال البصل (160) جنيها وجوال الدخن (350) جنيها الى جانب تكدس العربات وارتفع جالون الجازولين ليبلغ (50) جنيها الى جانب توقف العديد من خطوط المواصلات والناقلات بسبب الصفوف الطويلة فى الطلمبات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.