سد النهضة: إثيوبيا لن تشارك في الاجتماع القادم في واشنطن ومصر تؤكد حضورها    بيرني ساندرز: ليش؟ .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    تعميم صحفي حول زيارة رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية للسودان    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    غرامات مالية ل(3) أجانب بتهمة التزوير والبيان الكاذب    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(50) جنيه لجالون الجازولين و(350) سعر جوال الدخن تأخر الطوف يقفز بأسعار السلع الاستهلاكية بنيالا
نشر في الرأي العام يوم 20 - 06 - 2012

شهدت أسواق مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور ندرة حادة فى السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية، وارتفاعا كبيرا فى أسعارها بسب تأخر الطوف التجارى واعتداء الحركات المسلحة عليه .
وقال معتز الحلو عز الدين الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل بولاية جنوب دافور فى حديثه ل( الرأى
العام) إن أسواق نيالا شهدت ندرة حادة فى السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية بسبب تأخر الطوف التجارى القادم من الخرطوم الى جانب اعتداء حركة العدل والمساواة باختطافها لعربات تجارية، مشيرا الى توقف الطوف التجارى لاكثر من (10) أيام الأمر الذى أدخل مدينة نيالا فى أزمة وندرة فى البضائع (الوقود والسكر) ،داعياً حكومة الولاية للسماح للتجار بتوصيل الطوف التجارى بالعون الذاتى كما كان فى السابق الى جانب حسم قضية الطوف وتأمين الطرق حتى يسهم فى انسياب البضائع واستقرار الاسعار فى شهر رمضان.ونوه الحلو الى حدوث ارتفاع (نسبى) فى أسعار السلع بجنوب دارفور مقارنة ببقية الولايات الى جانب وجود تشوهات مقارنة بين العرض والطلب خاصة وأن المعروض من البضائع غير كافٍ مما يؤدى الى ارتفاع الأسعار داعياً الى زيادة الإنتاج والإنتاجية و ترشيد الاستهلاك لتجاوز المنعطف الاقتصادى الخطير الذى تمر به البلاد بجانب تفعيل الجمعيات التعاونية وتشجيع التحالفات والشركات الاقتصادية .
وأشاد الحلو بتجربة مراكز البيع المخفض البالغة نحو (60) مركزا تباع فيها السلع المدعومة من الغرفه التجارية وأصحاب العمل والغرفة الصناعية وحكومة الولاية حيث يتم توزيع (100) جوال سكر لكل مركز بينما يبلغ سعر كيلو السكر نحو (4) جنيهات.
وفى السياق عزا آدم محمد احمد طه الامين لعام للغرفة التجارية بولاية جنوب دارفور فى حديثه ل(الراى العام) أسباب الندرة فى البضائع وارتفاع الأسعار نتيجة لتكدس العربات في(بابنوسة والرهد والضعين ) الى جانب مشكلة السكة حديد التى أثرت على توفير البضائع فى مواعيدها الى جانب الظروف الاستثنائية وانقطاع الطوف التجارى لفترة، وتوقع آدم بان يصل الطوف التجارى الذى يوفر كميات كبيرة من المواد الغذائية والاستهلاكية قريباً داعيا حكومتى الولاية والمركز لضروره فتح الطرق وتأمينها الى جانب الإسراع فى استكمال طريق الإنقاذ الغربى، مشيرا الى ان أكبر المشكلات التى تواجه التجار تكمن فى قضية وعورة الطرق فى فصل الخريف والتى تصاحبها نفقات كبيرة مشدداًعلى ضرورة صيانة السكة حديد وتأمين الطرق حتى تسهم فى انسياب البضائع بصورة مستمرة .وفى السياق عزا آدم محمد ادم وزير المالية والاقتصاد بولاية جنوب دارفور الأزمة التى شهدتها الولاية من ارتفاع لأسعار السلع الاستهلاكية الى الاختناقات فى عملية النقل والترحيل التى أدت الى شح فى الوقود وجشع بعض التجار الا انه عاد وقال إن الولاية بها كميات وفيرة من الوقود.
و كشف الوزير عن تحرك الطوف التجارى من الضعين الى نيالا لاكثرمن (700) شاحنة الى جانب السعى الى وصول بقية العربات والقطارات التى تحمل اكثر من (2) الف طن من الوقود وكميات كبيرة من المواد الغذائية التى تكفى الولاية .في السياق حمل مواطنو الولاية حكومتى الولاية والمركز والحركات المسلحة مسؤولية تأخير الطوف التجارى وارتفاع الاسعار غير المبرر وطالب عدد من المواطنين فى حديثهم ل(الرأى العام) بضرورة توفير المواد الغذائية ومحاربة جشع التجار وتأمين البضائع خاصة وان سعر جوال السكر بلغ الى (300) جنيه وجركانة الزيت نحو (210) جنيهات، وجوال البصل (160) جنيها وجوال الدخن (350) جنيها الى جانب تكدس العربات وارتفع جالون الجازولين ليبلغ (50) جنيها الى جانب توقف العديد من خطوط المواصلات والناقلات بسبب الصفوف الطويلة فى الطلمبات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.