زيادات جديدة وأخرى مرتقبة في السلع بسبب الدولار الجمركي    منحة طبية جديدة من الاتحاد الأوروبي للسودان    القوات المسلحةالسودانية والمصريةتوقعان مذكرةتفاهم للتعاون المشترك بينهما    خبير ضريبي: إلغاء الدولار الجمركي شوه الرسوم الضريبية    بعثة الهلال تصل أبو حمد وتختتم التدريبات اليوم    رفض تنفيذ قرار إيقافه سوداكال يصدر بيانا عاصفا ويلوح بالفيفا ويشكو لكأس    توقعات بزيادة أقساط التأمين ل50% بعد إلغاء الدولار الجمركي    مستشار البرهان: تصريحات بعض المسؤولين عن خلافات المنظومة الأمنية (مضرة)    ولاية سودانية تصدر قرارًا بمنع التصرّف في الساحات والمنتزهات والميادين    محصول الفول السوداني.. (ثورة) من اجل العودة    مزارعون : إلغاء الدولار الجمركي يؤثر على مدخلات الإنتاج    حميدتي يتبرع ب10 سيارات جديدة لمشروع الجزيرة    (الثورية) و(قحت) : قيام الكتلة الانتقالية تحت راية الحرية والتغيير    اللجنة المنظمة لكأس العرب تعتذر للاتحاد السوداني    بعثة المريخ تشد الرحال إلى حلفا الجديدة برئاسة الأستاذ المحامي عمر نقد    استدعاء نانسي عجرم إلى المحكمة.. محام يكشف التفاصيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    منها العسل والسكر..7 مكونات في المطبخ لا تنتهي صلاحيتها    ناهد قرناص تكتب: كرت أحمر    حميدتي يتبرع ب10 سيارات جديدة لمشروع الجزيرة    الفنان أسامة الشيخ في حوار مختلف    في ظاهرة غريبة.. صفوف الآيس كريم تشعل السوشيال ميديا    الفتاة التي هربت للزواج من عشيقها تعبر عن ندمها    قيادي بلجنة إزالة التمكين : (لو لقيتونا مفسدين اشنقونا في ميدان عام)    إختيار نجم أم دوم الموهوب ضمن منتخب الشباب «2003»    زهير السراج يكتب: ضمانة المرأة !    المركزي يكشف معلومات مثيرة في اتهام سيدة بتهريب ما يفوق ال(100) ألف دولار    الشرطة تداهم منابع وشبكات الترويج للمخدرات بالخرطوم    سلطة تنظيم أسواق المال تمتدح إنشاء البورصات    مدير عام وزارة الصحة بالخرطوم يتعهد باستثناء القمسيون الطبي من قطع الإنترنت    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الجمعة 25 يونيو 2021م    السوداني: مناوي: الذين يرفضون المصالحة مع الإسلاميين يخافون على مواقعهم    واحد من الأصوات الغنائية التي وجدت إهمالاً كبيراً.. إبراهيم موسى أبا.. أجمل أصوات السودان!!    سراج الدين مصطفى يكتب.. نقر الأصابع    رحلة صقور الجديان إلى الدوحة من الألف إلى الياء (2/2)..    إسماعيل حسن يكتب.. أين القلعة الحمراء    رحيل كلارك.. التفاصيل الكاملة بالمستندات    "جوكس" يقترح دمج وزارة الثقافة مع الثروة الحيوانية    الطيران المدني السعودي يصدر تعليماته حول العمالة المنزلية غير المحصنة    الموز الأخضر أم الأصفر.. أيهما يعود بفائدة أكبر على الجسم؟    فوائد الثوم المذهلة للقولون.. منها تنقيته من السموم والطفيليات    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تفك طلاسم جريمة مقتل صاحب محلات سيتي مول    البلاغات تتصدر الحفلات    كورونا اختفى أثره تماماً من هذه الدول ولم يعد له وجود    وفاة تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر في حادث مروري على طريق نيالا الفاشر    الخرطوم..حملات متزامنة للقضاء على عصابات المخدرات    السعودية تكشف إجراءات نقل الحجاج    التحول الرقمي والتحول الديمقراطي !!    وفاة وإصابة (13) شخصاً في حادث مروري بطريق (الفاشر – نيالا)    حكم بالقطع من خلاف لزعيم عصابة نيقروز    ما هو حكم خدمة المرأة لزوجها؟    بعد هزيمته في الانتخابات.. "فجوة" بين ترامب وابنته وزوجها    الخطيئة لا تولد معنا    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرضى يجأرون بالشكوى ومديرة الطوارئ بالخرطوم تنفي
تراجع في ضخ الأدوية المنقذة للحياة
نشر في الصحافة يوم 15 - 03 - 2011

أبدى المرضى بالمستشفيات الحكومية قلقهم من الاوضاع المأساوية التى يعيشونها بسبب نقص الادويه المنقذه للحياة ،اذ توقف ضخ تلك الادوية في كافة المستشفيات الحكومية في وقت لازال يواجه فيه مرضى الفشل الكلوي بمراكز غسيل الكلى ظروفا صحية بالغة التعقيد بسبب تراجع مرات الغسيل، اضافة الى توقف بعض الادويه التى كانت تقدمها المراكز الى المرضى وذلك منذ السبت الماضى .
( الصحافة ) التقت مجموعة من المرضى الذين دأبوا على تلقي العلاج بالمستشفيات الحكوميه فابدوا قلقهم من الوضع الراهن مؤكدين توقف الادويه المنقذه للحياة التى كانت تقدم مجانا للمرضى. وقال المواطن فخرى الذى كان مرافقا لوالده ان والده عانى عدم توفر بعض الادويه المنقذه للحياة التي لم يجدوها حتى بالصيدليات غير ان فخري استدرك قائلا بعد جهد وبحث مضن تم العثور على احدها وهو دواء (الادروفين ) الذي يستخدم لتوسعة الشعب الهوائيه الذي كان يباع بجنيه واحد فقط، لكن فخري اضطر لدفع ثمانية جنيهات اما الدواء الآخر (اميدرون ) وهو عباره عن حقن فلم يجدها واضطر لاستخدام البديل وهو عباره عن حبوب بسعر (35) جنيها .
وتحدث من داخل احدى المستشفيات الحكوميه احد العاملين فضل حجب اسمه مؤكدا توقف بعض الادويه المدعومه المنقذه للحياة من المستشفيات الحكوميه ،وبات المرضى فى حالة سيئه وابان ان المسكنات المتوفره غير فعاله خاصة ان الدواء الذى يستخدم كمسكن للعمليات داخل المستشفى التى يعمل بها غير فعال وهو مخدر (البسيدين ) بدلا من (الترامادول ) الذى منعته ادارة المستشفى بحجة ان البعض يستغله كمخدر معتبرا القرار بغير الصائب و فيه اجحاف بحق المرضى والاطباء .
المرضى بمستشفى امدرمان بقسم الجراحه رجال انتقدوا التأجيل المستمر للعمليات في وقت يظل فيه المريض لساعات طويله وهو يرتدى ملابس العمليه ليفاجأ بتأجيل العمليه للاسبوع التالي دون مبررات مقنعة ودون مراعاة لحالة المريض الماديه والنفسية.
رئيسة جمعية مرضى الكلى بمركز سلمى الاستاذة آمال حسن كشفت عن اخضاع المرضى للغسيل مرتين فقط في الاسبوع بدلا من ثلاث و باتت الجمعية تتلقى شكاوي متواصلة من المرضى ضد مراكز الغسيل مؤكدة ان جميع المرضى الذين يخضعون للغسيل بمركز الدكتورة سلمى لعدد ثلاث مرات فى الاسبوع فوجئوا بتقلصها الى غسلتين فقط بينما كان البعض يرى بان مرات الغسيل الثلاث غير كافيه لمريض الكلى اضافه الى الشكاوي بشأن توقف بعض الادويه التى كان يدعمهم بها المركز ،و بات المرضى يعانون تراكم السموم باجسادهم لعدم التبول ما يهدد بوصول تلك المياه الى الرئة مايزيد الالم ووصفت الغسيل بانه (حمام) مرضى الفشل الكلوى ، ومضت رئيس جمعية مرضى الفشل الكلوي للقول ان هنالك اكثر من (60) مريضا بمركز الدكتورة سلمى لوحده وبات المرضى يعانون حالة نفسيه سيئه ويتساقطون بسبب تقليص الجلسات وتساءلت آمال كيف يتم تقليص مرات الغسيل الى مرتين فقط ؟ ان ذلك التوجه يعني ارتفاع كميات السموم في جسم المريض ما يؤدى لمشاكل اكبر وناشدت في ختام حديثها وانابة عن كل مرضى الفشل الكلوي رئاسة الجمهورية بمراجعة سياسات وزارة المالية تجاه شرائح المرضى خاصة مرضى الفشل الكلوي الذين باتوا فى اوضاع سيئه منذ السبت الماضى و لم تجد مشكلتهم حلا على الرغم من حجم خطورتها التى تهدد حياتهم . وابانت آمال ان الغسيل بالمستشفيات الخاصه غالى وان قيمة غسله واحده فرديه 500جنيه، واذا كانت فى مجموعة ب250جنيه .
بينما اكدت مديرة الطوارئ والاصابات بمستشفى الخرطوم الدكتورة هالة ابو زيد عن استمرارية الادوية المنقذه للحياة وانها لم تسمح بتوقفها من المستشفى لان المرضى مسئولية فى عنقها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.