الجيش يتصدى لهجوم إثيوبي داخل الأراضي السودانية    جلسة استثنائية لمجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن السودان    الدمازين تشكو العطش.. والمُواطنون يُطالبون بفض الشراكة بين الكهرباء والمياه    فاجعة عائلة سودانية .. وفاة 4 أطفال إثر حريق شب بمنزلهم "الأب حاول إنقاذهم لكنه لم يستطع"    بينهم إبراهيم الشيخ.. الإفراج عن 3 مسؤولين سابقين في السودان    والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول    سر "أوميكرون".. هذا ببساطة ما يعنيه اسم المتحور الجديد    قرار بتشكيل اللجنة العليا لتطوير وتنمية اسواق محلية امبدة    من يحصد لقب كأس العرب 2021؟    الأمة القومي يكشف حقيقة سحب الثقة من رئيس الحزب ويعلق بشأن تقاسم الحقائب الوزارية    انسياب الحركة التجارية بين شمال دارفور وليبيا    تحديث جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    انطلاق كورس تأهيل المعدين البدنيين ومدربي حراس المرمي بالدمازين    احتجاجاً على انعدام الأوكسجين .. إغلاق الطريق القومي "بود مدني"    لأول مرة منذ سنوات .. أمريكا تعين سفيرا في السودان    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 27 نوفمبر 2021    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تقلد فنان شهير في ادائه وساخرون يعلقون ( كده بزعل منك لكن)    بهدوء مع الجكومي    شاهد بالفيديو.. على متن سيارة فارهة زعيم البجا "ترك" يصل مزرعة رجل الأعمال الشهير وعمدة البطاحين لتلبية دعوة خاصة والحاضرون يهتفون (ترك مرق)    شاهد بالصورة.. ساحر الكرة السودانية يدخل القفص الذهبي ويكمل مراسم زواجه وسط حضور كبير من أنصار ناديه ومعجبيه    رقم قياسي لانتقالات حراس المرمى في التسجيلات    صباح محمد الحسن تكتب: الشرطة الجاني أم الضحية ؟!    جنيفر لوبيز شابة في ال52.. وهذه أسرار جمالها    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    مزارعون بمشروع الجزيرة يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    السعودية.. تعويضات الحوادث خارج نطاق الضريبة ولا تفرض "القيمة المضافة" عليها    الإفراج عن ساسة سودانيين بعد بدء إضراب عن الطعام    عادة مضغ الثلج.. لماذا يجب التخلص منها؟    مصري باع ابنه على فيسبوك عارضا صورته والسعر.. "الجوع كافر"    وصول المعدات الرياضية لنادي الأهلي مدني    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    عبدالناصر عبدالرحمن يكتب: سهام الحق هضاريب صف الرغيف    وفد إتحاد كرة القدم يشارك في الجمعية العمومية للكاف    الصحة العالمية تطلق تحذيرًا من المتحور الجديد لكورونا( اوميكرون )    أحمد يوسف التاي.. المزارعون في متاهة    ارفعوا تقرير المؤامرة للفيفا فورا    البحرية التونسية تنقذ مئات المهاجرين غير الشرعيين بينهم سودانيين    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 27 نوفمبر 2021    ضبط متهمين نهبا فتاة في الشارع العام    تصريح لافت لأصالة.. "بشأن الغناء مع محمد رمضان"    ابراهيم الصديق: ورحل شقيقي (على)    ضبط تاجر مخدرات بحوزته حشيش بمدينة بورتسودان    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    عاصفة شمسية تضرب الأرض في هذا الموعد.. وهذه أضرارها    شاب عراقي يسقط من الطابق الخامس بأحد المجمعات السكنية في الخرطوم    أمسية لتخليد ذكرى الامام الصادق المهدي غداً الجمعة    دولة تفرض عقوبة الإعدام على من يشاهد "لعبة الحبار"    نشوب حريق بمصنع للمنتجات البلاستيكية بأم درمان    "الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي    وزارة الخارجية التركية يبحث مع حمدوك تطورات الأوضاع في السودان    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    قوقل يحتفل بذكرى شاعر "السودان وإفريقيا" الفيتوري    جوجل يحتفي في ذكرى ميلاد الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري    انتقد انا موجود لا انتقد انا ليس موجود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ظل يتكرر يومياً: انقطاع الإمداد الكهربائي باحياء الخرطوم..تساؤلات حائرة
نشر في الصحافة يوم 27 - 03 - 2011


الخرطوم: هويدا المكي
تواجه احياء سكنية بمدينتي امدرمان وبحري هذه الايام، قطوعات متواصله فى التيار الكهربائي. وتفيد المتابعات بأن أحياء حي العرب، المظاهر، الهاشماب، ام بدة شمبات الاراضي الحاج يوسف والثورة.. قد ظلت تشهد قطوعات تستمر لساعات طويلة فى اليوم، ما اثر على مجمل الحراك الانساني.. أهالي المناطق المتأثرة انتقدوا وزارة الكهرباء، في وقت اقتربت فيه امتحانات الشهادة السودانية وباتت على الابواب، وفي وقت تعتبر فيه الكهرباء من اهم العوامل التى تساهم فى تهيئة جو المذاكرة.. بينما يحدث انقطاع التيار حالة الاستياء.
وتساءل المواطن مبشر عشم الله من حي المظاهر قائلاً كيف تجرؤ وزارة الكهرباء على قطع التيار الكهربائي، وهى على علم بأن امتحانات الشهادة السودانية على الابواب، ولا بد من استقرارها، مؤكدا أن تذبذب التيار الكهربائي يكون بصورة مفاجئة، ولم يتوقع تراجع الامداد منذ اول نسمة صيف، متمنيا ألا تتكرر المشكلات التى برزت في الاعوام الماضية. واضاف قائلاً إن أيام الامتحان تحتاج الى توفير واستقرار الكهرباء بصورة مستمرة، لتهيئة مناخ المذاكرة والراحة استعداداً لاداء الامتحانات بروح عالية، بعيدا عن الضغوط والمشكلات التي تكدر صفو الطلاب، مطالبا وزارة الكهرباء بالالتزام باستقرار التيار الكهربائي بجميع مناطق البلاد، لحين تجاوز فترة امتحانات الشهادة السودانية، خاصة أنها ستكون فى بداية الصيف.
فيما قالت سامية العبيد من حى العمدة بام درمان، إن فصل الصيف يحتاج الى استمرار التيار الكهربائي، لكن يبدو أن وزارة الكهرباء غير مستعدة، ما يعني اعادة انتاج ذات الازمات وصور المعاناة التي ظللنا نعايشها قبل مشروعات الكهرباء، عندما كان المواطن يواجه المعاناة بصورة متواصلة، كما أن انقطاع الامداد يعني ببساطة تامة فقدان جميع سبل الحياة، لأن أغلبية الخدمات يرتبط وجودها بالتيار الكهربائي، خاصة الامداد المائى الذى لا يمكن الاستغناء عنه اطلاقا، لذلك عندما ينقطع التيار الكهربائي يختل النظام، الأمر الذي يؤدى الى فساد الاطعمة المحفوظة داخل الثلاجة، وزيادة معاناة الأمهات لأن الابناء بالعطلة الصيفية يحتاجون الى وسائل ترفيهية، وعندما نفقد الكهرباء من المؤكد أنهم يذهبون الى الشارع لقضاء أكبر وقت، حتى لا يشعروا بالملل، مع أن بداية الصيف تأتى بامراض كثيرة.
وقالت سعاد عوض، وهي معلمة في مرحلة الأساس، إن قطوعات الكهرباء في منطقتها الثورة الحارة الثانية أحالت حياتها وأبنائها الى حجيم، مضيفة انها لم تعد تثق في استدامة الامداد حتى ولو أقيمت عشرات السدود. وأشارت سعاد الى انها تعاني امراضاً مزمنة، ولا تستطيع أن تعيش من غير تهوية جيدة، كما أن الأدوية التي تستعملها لا تستطيع أن تصمد أمام لهيب الصيف الحار، هذا غير فساد الأطعمة واللحوم وتوقف الثلاجات نتيجة لتذبذب التيار الكهربائي وانقطاعه وعودته لأكثر بصورة مزعجة ومتكررة، مما زاد الأعباء المعيشية لهذه الأسرة من طبخ وشراء للخضروات بشكل يومي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.