النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان أبو عركي البخيت طاغور الغناء السوداني وفينوس الجمال
واحشني يا الخليت ملامحك في حياتي واحشني يا الرسيت مراسيك جوه ذاتي
نشر في الصحافة يوم 05 - 08 - 2011


ًيا قليب أنا كنت قايلك
تبت من تعب السفر
ومن مخاواة القماري
ومن شراب موية المطر
٭ المغني لهذه الكلمات من اشعار محمود محمد مدني جاء مع النيل مبحراً مع التيار. من مدني الجمال والخدار ابو عركي البخيت الفنان الرائع الذي غنى وابدع للتوب السوداني من كلمات عوض جبريل، وصارت اغنية التوب بعد غناء ابو عركي رمز عزة وجمال وجلال للمرأة السودانية:
شفت التوب وما لاقني اجمل منو
بس التوب.. شوفوا التوب
وسيد التوب يكون كيفنو
نظرة سريعة مريت بيها
ما اتمتعت
خطوة وحيدة بيني وبينه لو أسرعت
وان المتعة والتذوق يتمثلان في الاستماع لابوعركي لأن غناء ابوعركي لو وضع تحت دائرة النقد فإن ذلك يجعلنا ان نشير للنقد النفسي والاجتماعي، ومن الاجتماعي فنادى بضرورة احترام العمل الغنائى ومن الجانب النفسي نهتم بالانسان الفرد.. واعتقد جازماً ان ابوعركي البخيت من الناس المتفردين من الجانب الانساني والابداعي وان الخطاب الغنائي لابوعركي البخيت استند على خطاب ابداعي اخر وهو الخطاب الشعري والذي تعامل فيه ابوعركي مع أجمل الكلمات للشعراء فضل الله محمد وسعد الدين ابراهيم وهاشم صديق واسحق الحلنقي، وقد كتب ابو عركي العديد من اغنياته كما كتبت له زوجته دكتورة عفاف الصادق أجمل الاغنيات.
وهناك مميزات لدى الفنان ابوعركي البخيت من بداية حياته الفنية تتمثل في الالتزام والجدية والتدقيق في اختيار الكلمات:
يا دنيا ليه غدرتي
ابعدتي حبيبي وجرتي ليه
ابعدتي انضر زهرة نادية في الورود
ابعدتي اجمل فكرة زاهية في الوجود
٭ وقد شكل ابو عركي البخيت الاغنية الفكرة في تاريخ الاغنية السودانية وكنموذج لذلك اغنية المسؤولية واذن الاذان واضحكي وهى لوحات برع في تشكيلها ابو عركي، وقد تميز بمحاولاته للتجديد في الغناء وصاحبه في الزمن الصعب اضاف لها الكثير في الالحان والاداء الصوتي المتميز:
لما لا ترحال يحلك
لا البعاد يقدر يحلك
لا القرب ليك تريده
ولا البعاد
الدنيا تشبه يوم معاد
وابقى احوج ما اكون
انا لي حضورك
بالجد بدورك
فجأة يشلع فيني نورك
والقاك نبعتي من تراب السكة
سديتي الأفق
أشلخ فروعك
صمت همك ينهمر
قدام عيوني
٭ وعيون ابو عركي ترى الاشياء برؤية فنان وقد انتج رؤى ثاقبة تتمثل في المنهج الذي اتبعه في غنائه وهو خط متكامل في علاقاته الابداعية، وامونة التي كانت شعار مسلسل الديناصور الاذاعي للشاعر هاشم صديق ثم صارت شعار مسلسل طائر الشفق الغريب للشاعر هاشم صديق، تأليفاً واخراجاً وكلمات غنائية في هذه الاغنية أبدع ابو عركي البخيت حتى ان الشعب السوداني صار يردد هذه الاغنية كثيراً:
كل البنات أمونة يا خرطوم
معاى ساعة افتح الدكان
معاى في البص على ام درمان
معاى ساعة الدرس بالليل
٭ وهذه الاغنية اعتقد جازماً أنها تأطر للجندر وتنادي بالمساواة.. وطرح البنت بجانب الرجل في شتى مناحي الحياة فهى رؤية متقدمة شعرياً وغنائياً.. وقد شكل ثنائية خطيرة في الغناء السوداني مع هاشم صديق الشاعر وكانت اغنية اضحكي ثمرة من ثمار التعاون بينهما، كما أن غنية أذن الآذان كانت فتحا جديدا في الغناء السوداني.
أذن الآذان
وحنصليك يا صبح الخلاص حاضر
نشوف منو الكاتل منو المكتول
منو المسح حذاء كاتلنا
يوم كتلنا كان مخبول
٭ وقد جرب اداء الآذان الفنان ابو عركي البخيت وكان المؤذن صاحب الصوت الرخيم وان كان الشاعر والصحفي فضل الله محمد قد اعطى كثيراً من أغنياته للفنان محمد الامين بحكم الصداقة والجيرة ومدني الجميلة، ونجد انه اعطى ابو عركي أروع الغناء وكان غناءً وطربا جميلا واصيلا، ونموذج لذلك:
بوعدك يا ذاتي يا أقرب قريبة
بكرة اهديك دبلة الحب والخطوبة
اي حاجة تزعلك حالاً اسيبه
وعد من قلبي وارادتي
من ضميري
ما في زول اجبرني
ما شاورته غيري
كل كلمة اقوله بتزود شعوري
٭ وفي قصيدة فضل الله محمد حاول ابو عركي البخيت بناء عالم جديد للغناء وهو يحاول ان يرسم الاغنية بصورة حديثة، ويتضح ذلك مع الشاعر حسن السر في بخاف:
انا بخاف اسأل عليك الناس
سر الريدة بينا يذيع
واخاف اكتر
٭ وخوف الفنان هو قلق تجاه المنتج في ان لا يرضي الناس وان لا يكون بالصورة المثلى وأغنية عن حبيبتي بقولكم من روائع الغناء السوداني التي سطرها الشاعر والصحفي سعد الدين ابراهيم، وان اعطاها من قبل لمحمد وردي ومحمد الامين ولكنها لم تر النور إلا ان ابو عركي البخيت أضاف لها الكثير من الالق يوازي ألق الشاعر سعد الدين ابراهيم، وقد تنقل ابو عركي البخيت بين الشعراء كما ينتقل بين السلالم الموسيقية وكانت واحشني للشاعر التجاني حاج موسى من الاغنيات الخالدة في وجدن الشعب السوداني، وما أجمل الصورة الشعرية والغنائية في:
يا الرسيت ملامحك في حياتي
والمغني الفنان والملحن ابو عركي البخيت أبرز جوانب شعرية لديه شخصياً كما أبرز جوانب شعرية لشعراء كثر ومنهم شريكة حياته في الاسرة وشريكته في الفن زوجته الدكتورة عفاف الصادق حمد النيل التي سطرت أجمل أغنيات ابو عركي:
غنوا معانا غنية العيد والفرح الليلة يوم ميلاد فرحنا
وإنه لفرح جميل انتج كثيرا من الاعمال الفنية بدفع من الدكتورة عفاف لابوعركي، وانتج ذرية صالحة صاروا أصحاب بصمات علمية وفنية في الحياة السودانية.
والغناء لدى ابو عركي البخيت كالتشكيل تعبير جمالي عن تاريخ الشعوب والفن اصدق أنباء التاريخ، وأغنيات ابو عركي البخيت تاريخ للغناء السوداني وهو صاحب رسالة انسانية وصاحب وسائل بارعة توضح حالة الوعي الانساني بإيقاعات جمالية.
وبرغم مقاطعة ابو عركي البخيت للأجهزة الإعلامية لسنوات، إلا ان ظهوره في العيد الماضي اوضح ان الدهن في العتاقي وكان حفله بالمسرح القومي بام درمان والذي نقله التلفزيون القومي اول ايام العيد كان هو الملتجأ والمرسى والملاذ لكل عاشقي فن ابو عركي البخيت وعاشقي الطرب الاصيل والنبيل، ويظل ابو عركي البخيت صادقاً ومبدعاً وفياً وهو يدوزن الموسيقى وهى فن الحركة الزمنية وهى فن الايقاع، وهو يبدع أبنية واشكالا متنوعة للأغنية السودانية وهو طاغور المغني حفظه الله ومتعه بالصحة والعافية حتى يستمر في تشكيل وجداننا بإبداعاته، وسلامات وحمد الله على السلامة وإن شاء الله ببركة رمضان تعود الايام الجميلة مع الشاعر الاستاذ هاشم صديق، ويعود الإبداع المشترك.
لك الحب ابو عركي، والتجلة وأنت كما أنت متمسك بالصدح بالغناء الجيد، وتحية لمعجبيك في المدارس والمدن والجامعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.