مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان في أم ضوبان .. الفطور موية زمزم!!
نشر في الصحافة يوم 16 - 08 - 2011

يأتي رمضان بخيره وفضائله وتعلو فيه القيم الروحية والتعبدية فتصفو النفوس وتكون اكثر قرباً الى الله عز وجل في هذا الشهر الكريم اكثر من غيره، رمضان شهر له خصوصيته فى كل شئ خاصة فى السودان حيث الإفطارات الجماعية وموائد الرحمن العفوية التي تنظم الشوارع والسحات في صورة بهية تشكل ملمحاً مميزاً للشهر الفضيل، تنتظم كل ربوع البلاد فالتفاصيل ذاتها فى كل مكان صينية الإفطار بمكوناتها السودانية الأصيلة ولمة الناس والمؤانسة عقب الإفطار فى فرشات عرفت انها «فرشات رمضان»، الا ان رمضان فى منطقة «ام ضوبان» له نكهة خاصة وطعم مختلف لايوجد فى مكان آخر الصور والمشاهد فى «مسيد ام ضوبان» العامر تأخذك الى عالم ملئ بالروحانيات فالكل هناك «حوار» يسعى الى خدمة الآخرين حتى الضيوف يذوبون فى تفاصيل المسيد بكل مكوناته، وقبيل لحظات الافطار بقليل يموج المسيد بالحركة ويتحلق احباب الرحمن فى «السباتات» وبعضهم على الترابيز وهم يتبادولن تحايا المحبة ومن ثم يطوف «الخدام» على الجميع يوزعون مائدة الإفطار التى تضفي خصوصية على افطار المسيد والمكونة من «بلح ورطب المدينة وماء زمزم الطاهر» فالكل يحلل صيامه بالرطب و»موية زمزم» الذي يشكل حضوراً دائماً فى مائدة شهر رمضان فى مسيد ام ضوبان، ومن ثم يتجه الجميع الى صلاة المغرب، وعقب الصلاة يعود الصائمون الى اماكنهم حيث فطور رمضان والصينية التى تضم خيرات المسيد، ومالفت انتباهنا ان وزير الثقافة والإعلام السابق بولاية الخرطوم سيد هارون احد «خدام المسيد» يقف على صينيتنا التي تضم وفد برلمان الشباب بولاية الخرطوم، والذين كانوا في زيارة الى مسيد ام ضوبان ضمن فعالياتهم فى الشهر الكريم والتى تستهدف المؤسسات الدينية والرموز الوطنية فى رمضان، وعقب الإفطار صدحت اصوات المادحين لتضفي بعداً روحانياً على الشهر الكريم واصوات الطار تلامس القلوب بمدائحها في الرسول الكريم سيدنا محمد بن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين.
وقبيل صلاة التروايح جلسنا الى الشيخ الطيب الجد الخليفة بمسيد ود بدر العامر بام ضوبان، وتحدث الخليفة الى وفد برلمان الشباب عن قيم التصوف ودور المؤسسات الصوفية في التربية ونشر تعاليم القرآن، وتحدث رئيس البرلمان الحاج يوسف نيابة عن الوفد الزائر وعن دور الطرق الصوفية ومؤسساتها الاجتماعية ومساهمتها الفعالة في بناء المجتمع السوداني.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.