عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رمضان في أم ضوبان .. الفطور موية زمزم!!
نشر في الصحافة يوم 16 - 08 - 2011

يأتي رمضان بخيره وفضائله وتعلو فيه القيم الروحية والتعبدية فتصفو النفوس وتكون اكثر قرباً الى الله عز وجل في هذا الشهر الكريم اكثر من غيره، رمضان شهر له خصوصيته فى كل شئ خاصة فى السودان حيث الإفطارات الجماعية وموائد الرحمن العفوية التي تنظم الشوارع والسحات في صورة بهية تشكل ملمحاً مميزاً للشهر الفضيل، تنتظم كل ربوع البلاد فالتفاصيل ذاتها فى كل مكان صينية الإفطار بمكوناتها السودانية الأصيلة ولمة الناس والمؤانسة عقب الإفطار فى فرشات عرفت انها «فرشات رمضان»، الا ان رمضان فى منطقة «ام ضوبان» له نكهة خاصة وطعم مختلف لايوجد فى مكان آخر الصور والمشاهد فى «مسيد ام ضوبان» العامر تأخذك الى عالم ملئ بالروحانيات فالكل هناك «حوار» يسعى الى خدمة الآخرين حتى الضيوف يذوبون فى تفاصيل المسيد بكل مكوناته، وقبيل لحظات الافطار بقليل يموج المسيد بالحركة ويتحلق احباب الرحمن فى «السباتات» وبعضهم على الترابيز وهم يتبادولن تحايا المحبة ومن ثم يطوف «الخدام» على الجميع يوزعون مائدة الإفطار التى تضفي خصوصية على افطار المسيد والمكونة من «بلح ورطب المدينة وماء زمزم الطاهر» فالكل يحلل صيامه بالرطب و»موية زمزم» الذي يشكل حضوراً دائماً فى مائدة شهر رمضان فى مسيد ام ضوبان، ومن ثم يتجه الجميع الى صلاة المغرب، وعقب الصلاة يعود الصائمون الى اماكنهم حيث فطور رمضان والصينية التى تضم خيرات المسيد، ومالفت انتباهنا ان وزير الثقافة والإعلام السابق بولاية الخرطوم سيد هارون احد «خدام المسيد» يقف على صينيتنا التي تضم وفد برلمان الشباب بولاية الخرطوم، والذين كانوا في زيارة الى مسيد ام ضوبان ضمن فعالياتهم فى الشهر الكريم والتى تستهدف المؤسسات الدينية والرموز الوطنية فى رمضان، وعقب الإفطار صدحت اصوات المادحين لتضفي بعداً روحانياً على الشهر الكريم واصوات الطار تلامس القلوب بمدائحها في الرسول الكريم سيدنا محمد بن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين.
وقبيل صلاة التروايح جلسنا الى الشيخ الطيب الجد الخليفة بمسيد ود بدر العامر بام ضوبان، وتحدث الخليفة الى وفد برلمان الشباب عن قيم التصوف ودور المؤسسات الصوفية في التربية ونشر تعاليم القرآن، وتحدث رئيس البرلمان الحاج يوسف نيابة عن الوفد الزائر وعن دور الطرق الصوفية ومؤسساتها الاجتماعية ومساهمتها الفعالة في بناء المجتمع السوداني.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.