الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    بومبيو يجري اتصالا مع حمدوك بشأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب    حركة/ جيش تحرير السودان المتحدة تستنكر وتدين مجزرة مدينة قريضة وقرية دونكي ابيض    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    امر تنفيذي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ومكالمة مشتركة بين البرهان وحمدوك ونتنياهو وترامب اليوم    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النيل الأبيض .. الآفات تهدد الموسم الصيفى

رغم تأخرهطول الأمطارهذا العام وبولاية النيل الأبيض خاصة ،إلاان كمية المياه التى نتجت عن الأمطارالتى هطلت فى شهرسبتمبر كانت كافية لإنقاذالموسم الصيفى من الفشل ،حيث شهدت الولاية وفى جزئها الجنوبى على وجه الخصوص هطول أمطارغزيرة فى هذا الشهر مما جعل المزارعين يقبلون على الزراعة بحماس كبير،وتمت زراعة العديد من المحاصيل وعلى رأسها الذرة ،الفول السودانى ،السمسم،القطن والدخن.
وزيرالزراعة محمدأحمد شنيبو أكد وفى أكثرمن مناسبة أن الموسم الصيفى يبشربإنتاجية عالية وقال إن المساحة التى زرعت بلغت حوالى إثنين مليون فدان،وأشاد بالجهد الذى بذل من قبل المزارعين ،كما ثمن جهود وقاية النباتات فى مكافحة الآفات ،مشيرا إلى أن هناك أتياماً عملت خلال الفترة الماضية وماتزال لحماية المحاصيل منها.
ولكن وبالنظر إلى واقع الحال خاصة فيما يتعلق بعملية مكافحة الآفات الزراعية والتى بدأت منذ29سبتمبر، يرى الكثيرمن المزارعين بأن الوضع خطير جدا، ويتطلب الكثيرمن الجهود من أجل القضاء عليها نسبة لإنتشارها قى معظم مناطق الإنتاج ، حيث باتت آفات،( الطيوروالجراد سارى الليل،والعسلة) تهدد الموسم الصيفى بالفشل .
المهندس عبدالفتاح عبد الكريم مديرإدارة وقاية النباتات بالولاية وفى تصريحات صحفية وصف وضع الآفات بالخطير وقال إنه يحتاج إلى بذل جهود مكثفة حتى يتم السيطرة عليه،وقال بأن الإدارة تعمل بكل وسعها لتحقيق هذا الهدف ،وابان بأن عمليات المكافحة بدأت الشهرالماضى وأنها كانت عن طريق الرش الأرضى والرش الجوى، والذى خصصت له ثلاث طائرات، منها إثنتان لمنطقة جنوب الولاية وثالثة للمناطق حول مدينة الدويم، وذكر بأن آفة الطيور تشكل خطرا كبيرا على محاصيل الحبوب الغذائية (الذرة،الدخن ،الفول السودانى والسمسم )،مشيرا إلى أن عملي? المكافحة شملت (27) موقعا بمناطق الإنتاج وبمساحة تقدرب(600) ألف فدان ، وبالنسبة لآفة الجراد سارى الليل ،أبان سيادته بان الإدارة إستهدفت أكثرالمناطق تأثرا بها وقال إنه تم التركيز على حوالى (17) موقعا فى مساحة تجاوزت ال (800) ألف فدان بمحليات السلام،الجبلين،كوستى والدويم،مضيفا بأنها إنتشرت بصورة كبيرة وتهدد الغابات الموجودة بالولاية وكذلك محصول قصب السكروالمحاصيل الأخرى،وأضاف بأن هناك جهوداً تبذل بخصوص القضاء على آفة العسلة مشيرا إلى أنها تنتشر فى مساحات كبيرة فى مناطق الزراعة .
وحول ما إذا كانت هنالك آفات أخرى غيرالتى ذكرت ، أكد المهندس عبدالفتاح وجود آفات أخرى تشكل خطرا كبيرا، حيث كشف عن وجود آفة خطيرة لاتقل خطورة عن ماذكره آنفا وأنها تفشت بصورة مخيفة ،وهى آفة العنتب حيث أكد بأنها منتشرة فى مشاريع قفا ومشاريع السكر ،وقال إنها باتت تشكل مهددا حقيقيا للمحاصيل ، ،وأكد بأن الأمريستوجب تحركا عاجلا وتكاتف الجهود من أجل القضاء على هذه الآفة.
المزارعون ناشدوا وزارة الزراعة بتوفير المبيدات بصورة كافية مع توزيع المجموعات العاملة فى مكافحة الآفات بصورة متوازنة حتى لايتضرر البعض من تأخير المكافحة ، حيث ذكر البعض بأن الكثيرمن المزارعين عليهم إلتزامات مالية تجاه جهات ممولة .
وبعد يمكن أن نقول ومن خلال تصريحات مديرالإدارة العامة لوقاية النباتات ،أن وضع المحاصيل الزراعية بالولاية غيرمطمئن فى ظل وجود هذا الكم من الآفات والتى يمكن أن تقضى على الأخضرواليابس ، فلابد من التحرك السريع وتكثيف الحملات حتى لا تفتك بمحاصيل المزارعين ، فحديث التطمينات من بعض المسؤولين سواءبحكومة الولاية أووزارة الزراعة لايجدى ،بل سؤدى إلى كارثة لأنه مبنى على الأمانى وليس الواقع الذى يشير إلى وجود مخاطر حقيقية كما ذكر مديروقاية النباتات ،فهلا إستشعرنا المسؤولية حتى لانندم ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.