لجنة التفكيك: نناشد أبناء وبنات الشعب السوداني بأن لا ينجروا وراء مخططات الفلول بالترويج لأكاذيبهم    الشركة التعاونية للتأمين تقدم خدماتها الطبية لمنسوبى شركة MTN    لجنة التفكيك ترفض الاستجابة لابتزاز الأمن الماليزي وطلب وزير المالية بإرجاع أبراج بتروناس لماليزيا    وزيرة الخارجية تلتقي نظيرها العراقي في الدوحة    والي غرب دارفور:الجزيرة تمثل سودان مصغر وذات ثقل إقتصادي وإجتماعي    جماعة "الحوثي" تعرض مشاهد لأسرى سودانيين    نصرالدين حميدتي : قرارات الاتحاد نهائية و (5) سبتمبر آخر موعد لإقامة الانتخابات    خبراء اقتصاديون:رفع الدعم عن السلع خطوة في طريق الانعاش الاقتصادي    د. حمدوك يُوجِّه بمعالجة آثار قرار حظر استيراد السيارات بالنسبة للمغتربين    تعادل ايجابي بين الكوماندوز والبحارة    الشرطة تُعيد طفلاً حديث الولادة اُختطف إلى حضن والدته    هل تُمكِّن الإجراءات المتخذة حاليًا من تعافي الجنيه..؟!    اجتماع مرتقب ل"لجنة أبيي" بين السودان وجنوب السودان    هل يملك طفلك سلوكاً عدوانياً؟.. عليك القيام بهذه التصرفات لحل المشكلة    ستدهشك معرفتها.. 3 مكونات من المطبخ تمنع تجلط الدم    مزارعون يهاجمون إدارة مشروع الجزيرة ويطالبونها بالرحيل    قبول استقالة عضوة مجلس السيادة عائشة موسى    مصر.. حكم نهائي بإعدام 12 من قيادات "الإخوان"    قاتل البطاريات.. تعرف على تكنولوجيا "دراكولا" مصاصة الطاقة    سياسة التحرير تفاقم أزمة الشراكة    أردوغان يلتقي في بروكسل برئيس الحكومة البريطانية وبالمستشارة الألمانية    محكمة ألمانية تحاكم سيدة بتهمة قتل أطفالها الخمسة خنقا    الهلال يكسب تجربة ودنوباوي بأربعة أهداف    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    رياضيين فى ساحة المحاكم    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    العثور على الطفل حديث الولادة المختطف من داخل مستشفي شهير في أمدرمان ملقيآ بالشارع العام    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    كلام في الفن    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موجز اقتصادي
نشر في الصحافة يوم 15 - 11 - 2012

اتحاد المزارعين : تراجع استخدام الذرة الرفيعة سببه القمح
الخرطوم : اشراقة الحلو
تدوربعض الاسئلة حول قضية الذرة الرفيعة في السودان كمحصول زراعي هام.ومن ضمن الاسئلة هل توجد استراتيجيات معروفة لانتاجه؟ أم تترك للمزارع وآليات السوق؟
يرى بعض الخبراء ان الأمر يترك للمزارع ليزرع الصنف الذي يريد حسب خبرته ورأيه وتوفر التقاوي وبالمساحة التي يستطيع أن يتحمل نفقاتها ثم يتفاعل السوق فيما بعد بما هو منتج بالفعل.
هذا المحصول يستهلكه في السودان الشمالي «حوالي 33 مليون فرد»، كما تشاركنا فيه كل من اثيوبيا واريتريا وتشاد وافريقيا الوسطى «كغذاء للانسان»، بينما تشاركنا كل من مصر والمملكة العربية السعودية و العديد من دول الخليج كمكون رئيسي لخلطه مع الأعلاف الحيوانية.
للذرة استخدامات أخرى في «الصناعات التحويلية» مثل انتاج النشأ والجلوكوز، والأعلاف المركزة والمتبقي من عملية التصنيع يدخل في تصنيع الأعلاف المركزة أيضا، ومتبقي المحصول يستغل كعلف أخضر وعلف جاف للحيوانات المنتجة للبن وهنالك تفكير جاد في استغلال نسبة من انتاج الذرة في انتاج الايثانول كوقود .
تمكن السودان من استنباط عينات عالية الانتاجية تصل في متوسطها الي 2.5طن/هكتار وذلك باضافة الأسمدة واستعمال التقاوي المحسنة، زيادة على ذلك فان الذرة الرفيعة تعتبر من المحاصيل التي يمتلك السودان في انتاجها تجارب وخبرة عالية خاصة أنها المحصول الغذائي لسكان الريف.
وقال نائب رئيس اتحاد مزارعي السودان غريق كمبال «للصحافة» ان واحدا من اهم دول العالم انتاجا للذرة الرفيعة، مشيرا الى انه في فترة سابقة يشكل الغذاء الرئيسي لسكان السودان ، مؤكدا تراجعه الان بسبب الاستخدام الكبير للقمح، وقال ان الذرة الان يشكل واحدا من اهم مصادر العلف للدواجن و الحيوانات، معتبرا اياه احد اهم سلع الصادر للدول المجاورة خاصة جنوب السودان، وابان ان التوسع في زراعته من اهم الاستراتيجيات التي انتهجتها الدولة عبر سياسة النهضة الزراعية .
وقال ان الذرة الان المحصول الرئيسي يزرع بكميات كبيرة في كل ولايات السودان خاصة الولايات المطرية الا انه قال رغم الانتاج الكبير الا ان أسعار الذرة ظلت خلال الثلاث سنوات الاخيرة مرتفعة بصورة مضطردة مما يدل على الاقبال الكبير عليه في الصناعات المختلفة وكواحد من سلع الصادر، وتوقع رغم الانتاجية العالية هذا الموسم ان تظل الأسعار مرتفعة ذلك لاستخدامات الذرة الكثيرة في صناعة الاعلاف وفتح اسواق جديدة واعتماد دولة الجنوب على الذرة المنتجة في السودان الشمالي.
واعتبر غريق الذرة من المحاصيل التي تبشر بمستقبل واعد في ظل وجود التقانات الحديثة والانتاجية الرأسية للمحصول ليسهم في تحفيز المزارعين للانتاج الاقتصادي الذي يسهم في رفع مقدرات المزارعين الاقتصادية، وتوقع ان يتجاوز حجم الانتاج لهذا الموسم 5 ملايين طن، وقال ان المساحات المستهدفة اكثر من 35 مليون فدان.
واضاف ان جزءا من الانتاج يصدر لجنوب السودان والى اسواق السعودية والخليج كعلف بالاضافة لدول شرق اسيا و .
واشتكى من مشاكل تواجه حصاد الذرة على الرغم من دخول الآلة، مبينا ان بعض المزارعين يلجأون لزراعة اصناف من التقاوي لا تصلح للحصاد الآلي الامر الذي يشكل عقبة رئيسة في الحصاد، كما اشار الى ارتفاع تكلفة الحصاد بسبب هجرة معظم العمال لمناطق التعدين.
واكد ان الحرب الدائرة في جنوب كردفان اسهمت في خروج بعض المناطق من دائرة الانتاج بصورة كاملة الامر الذي اسهم في تقليص المساحات المزروعة، وقال ان ولاية جنوب كردفان تزرع اكثر من 5 ملايين فدان 70% من المساحة تزرع بمحصول الذرة، وقال ان هذه المساحة تقلصت الى 2 مليون فدان هذا الموسم بسبب الحرب.
بدء إنتاج سكر النيل الأبيض بطاقة 137 ألف طن
الخرطوم : الصحافة
أعلنت شركة سكر النيل الأبيض عن بدء انتاج السكر للموسم التجاري الأول أمس وذلك بانتاج «137» ألف طن من السكر بطحن 1,6 مليون طن من القصب.
واوضح حسن ساتي مدير شركة سكر النيل الأبيض في تصريح صحفي عقب بدء عملية الانتاج ، ان بداية الموسم التجاري الأول يأتي بعد أن أكمل سكر النيل الأبيض كافة الاستعدادات في مزرعة انتاج القصب وآليات الحصاد ونقل القصب الى مصنع السكر في كل محطاته.
وكشف عن أن توفر المدخلات والاحتياجات اللازمة أدى الى تحقيق أهداف موسم أول انتاج تجاري للشركة، مشيراً الى أهمية دخول انتاج النيل الأبيض كاضافة حقيقية للاقتصاد القومي.
وقال ان كافة العمليات تمت بنجاح تام حيث انها كانت متناسقة وسلسة داخل كافة الوحدات الانتاجية. وأبان ساتي ان الشركة ستستهدف بجانب انتاج السكر أيضاً انتاج نحو «160» ألف طن علفاً اخضر مستهدفة بها السوق المحلي والتصدير خاصة الى دول الخليج.
وكشف ساتي عن الترتيبات التي تمت لتصدير فائض الكهرباء الى الشبكة القومية، مشيراً الى ان المصنع ينتج 104 ميقاوات يستخدم المصنع منها 50% فيما يتم تصدير المتبقي الى الشبكة القومية.
وأشار الى الانتاجية العالية للفدان من القصب بالمشروع ، وتوقع مدير سكر النيل الأبيض ان تحدث انتاجية المصنع استقراراً ملحوظاً في سلعة السكر في السوق الداخلي.
منشور من المركزي لصادر الثروة الحيوانية بطريقة الدفع المقدم
الخرطوم : الصحافة
اصدر بنك السودان المركزي منشورا عممه على جميع المصارف العاملة بالبلاد خاص بصادر الثروة الحيوانية بطريقة الدفع المقدم تقرر فيه على المصارف عدم الدخول في أية اجراءات مصرفية خاصة بصادرات الثروة الحيوانية عن طريق الدفع المقدم الا بعد التأكد من وصول التحويل الخاص بحصيلة الصادر من الخارج وبموجب رسالة التحويل «Swift Message».يجب أن يكون غرض التحويل الموضح في رسالة «Swift»
على البنك التجاري مراجعة المستندات المتعلقة بعملية الصادر« الكمية، العدد، الأوزان والأسعار للوحدة».أن يقوم البنك بارسال رسالة التحويل «Swift Message» المذكورة أعلاه لسلطات الجمارك «Online» عبر نظام الربط الشبكي الخاص بتداول استمارات الصادر والاستيراد الكترونياً.الالتزام بعدم تجزئة استمارة «EX»، وذلك بأن يتم اجراء الشحن الجزئي باصدار استمارة صادر منفصلة لكل شحنة على حدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.