تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلامية إخلاص علي عبد العزيز ل «الصحافة»:
نشر في الصحافة يوم 25 - 05 - 2013

٭ عندما ترتقي الكلمة فتصبح نغماً يطرق الأذن ليعبر الى الوجدان يصطحبها الاحساس المرهف والذوق الرفيع، هكذا تعودنا واعتدنا على سماع صوتها او رؤيتها عبر الأذن كما يقال.. اخلاص علي عبد العزيز موهبة فى عالم التقديم الاذاعي والاعداد، تلقت كل مراحلها التعليمية ببحرى، ومن ثم التحقت بجامعة ام درمان الاسلامية جغرافيا ثم حصلت على درجة الماجستير من جامعة جوبا ودبلوماً في الإعلام من جامعة الخرطوم.
٭ البدايات؟
بعد التخرج خضعت لاختبار الصوت بإذاعة الخرطوم، وبعد اختيارى عملت معدة نسبة لتخصص الجغرافيا، حيث طلبت من الاستاذ صلاح الدين الفاضل ذلك، وكان يعقد حينذٍ مؤتمر لوزراء الزراعة، وقمت بجمع المادة العلمية من المؤتمر الذى اقيم، ومن ثم تدرجت فى مجال الاعداد الى ان اصبحت معدة ومقدمة للبرامج.
٭ هل واجهتك صعوبة؟
لا لم تواجهنى أية صعوبة، فقد استعنت بمن هو قبلى وذو خبرة سواء أكان ذلك فى الاعداد او فى التقديم، اضافة الى الاطلاع. ونلت العديد من الدورات التدريبية والعملية، كما عملت في بعض وسائل الاعلام.
٭ ماذا عن بداية تقديمك للبرامج؟
فى البداية اخذت فترة طويلة في الاعداد ومن ثم انتقلت الى التقديم، وكذلك عملت مذيعة ربط فى التغطيات الخارجية وفى البرامج الخاصة، واستفدت كثيراً من الدورات.
٭ حدثينا عن تقديمك للبرامج المباشرة؟
قدمت العديد من البرامج المباشرة: الإذاعة والمستمع، برنامج اسبوعى، إيقاع الصباح، وطنى اسعدت مساءً، السودان اليوم وايقاع الظهيرة. ثم قمت باعداد وتقديم ربع ساعة «أيادى ومبادئ العمل»
٭ ما هى الإضافات التى حققتها من خلال العمل الاذاعى؟
قدمت الكثير من الإضافات، اهمها اتاحة الفرصة للتعرف على شخصيات مرموقة، ومن ثم كسبت جمهوراً مميزاً، كذلك العمل الإذاعى أكسبنى مهارات التعلم على الانترنت.
٭ البرامج المسجلة والبرامج المباشرة لكل مميزاته.. حدثينا عن ذلك ؟
في التسجيل اى اخفاق يمكن تعديله، والتقديم المباشر يمنحك الحرص وسرعة البديهة والحضور الذهنى. والبرامج المباشرة تتطلب من المذيع معرفة الضيف والموضوع، فهذه مقتضيات ضرورية تعتمد على اهتمام المذيع بذلك قبل يوم مثلاً، وتختلف البرامج من تفاصيل للأشياء على حسب طبيعة البرنامج.
٭ ما سر اهتمامك باختيارك مقطعين فى اسماء البرامج ... «أيادي ومبادئ»، «رونق الصباح»، «نحن والبيئة»، «أعياد وأبعاد» و «إشارت ومعابر»؟
أحياناً تكون هناك اشياء تأتي دون الانتباه اليها، وربما هي صدف غير مقصودة فيناسب اسم البرنامج وما يحتويه من مواضيع.
٭ حدثينا عن «الإذاعة والمستمع»؟
«الإذاعة والمستمع» برنامج الإذاعة المعروف الذي أعده واقدمه اتاح لى فرصة التواصل بينى وبين المستمعين على مستوى البرنامج وعلى مستوى العلاقات الشخصية وهو برنامج اجتماعى.
٭أشخاص لهم الفضل فى مسيرتك المهنية؟
البروفيسور على شمو هو خير معين فى مسيرتى على الصعيد المهنى والاكاديمى، ود. صلاح الفاضل ومعتصم فضل وغيرهم كثر.
٭ أين وصلت الإذاعة السودانية الآن؟
وصلت الى ابعاد سامية وحققت نجاحت كبيرة، واقول إن الاذاعة مسموعة ومرغوبة من قبل العديد من الناس، وهى الخيار الاول بالنسبة لهم. وشهدت الاذاعة العديد من التطورات في شتى المجالات على الصعيد الفنى والتقنى وعلى مستوى العاملين، وتؤدى رسالتها على أكمل وجه.
٭ إلى ماذا تطمحين؟
على مستوى العمل تقديم ما يرضى المستمع خارج او داخل السودان. وان تتاح لي فرصة العطاء اكثر واكثر التي تؤدي إلى النجاح ومن ثم إلى الخلق و الإبداع، فمنبر الحياة يناجيني دائماً، كيف لا و هو يحمي شعلة الابداع وهي وهاجة في ضمائرنا التي تصبو نحو المركب الذي يبحر الى أفق بيضاء يضفي على واقعنا وشاحاً من المعرفة والثقافة لحصاد جيل عقله وفؤاده وروحه أمل يتطلع الى أرقى الأبعاد فيدركها بعد اجتهاد ومثابرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.