(غرفة المستوردين): الإعفاءات تسببت في فقدان 74% من إيرادات الجمارك    اجتماع برئاسة "حميدتي" يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    جبريل إبراهيم قدّم من حيث الشكل أداءاً هو الأفضل لمسؤول حكومي أمام أجهزة الإعلام المحلية والعالمية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    خطاب د. حمدوك: بدون نكهة    ريال مدريد يعلن نهاية رحلة القائد راموس    بأسلوب ساخر.. محمد رمضان يروّج لأغنيته الجديدة    اجتماع بالقصر الجمهوري يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    التربية والتعليم تؤكد قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها    رسالة خليجية قوية بشأن من يمس حقوق السودان المائية    (حميدتي): قرارات مهمة خلال أيام لتأسيس القوات المشتركة لحفظ السلام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    استاد خليفة المونديالي يستضيف لقاء السودان وليبيا يوم السبت    في بلد عربي..أفعى عملاقة تقطع مياه الشرب عن سكان قرية كاملة    السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمديد صلاحية تأشيرات الزيارة والإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صقور الجديان تصل الدوحة للمشاركة في تصفيات كأس العرب واستقبال مميز من اللجنة المنظمة    القبض على 6 من كبار تجار العملة بالخرطوم    القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيراتها على الاستثمار    والي جنوب كردفان يطلع على مجمل قضايا الموسم الزراعي    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    ولاية كسلا تحتفل بيوم الطفل الإفريقي    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    بوتين: اتفقت مع بايدن على عودة السفراء    وزير الزراعة يرحب بعرض شركة CIP لتوطين انتاج تقاوى البطاطس    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (1-2)    خطوة جديدة مرتقبة في المريخ    مبارك الفاضل: نريد تكوين حكومة إسعافية تعالج الأزمة الاقتصادية والسياسية    بدء قمة بايدن وبوتن في جنيف.. ورهان على نزع فتيل التوترات    ضبط شبكة إجرامية بحوزتها 2213 حبة كبتاجون    لأول مرّة .. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    حملات نوعية واسعة والقبض على كبار تجار العملات الاجنبية في الخرطوم    احمد السيد وزهير ينجحان في اول اختبار    عضو مجلس الشرطة يحفز اللاعبين بالفوز على الأهلي شندي    عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى .. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    جلواك يشكر جمهور "دغوتات" ويرضي الحائرين    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلامية إخلاص علي عبد العزيز ل «الصحافة»:
نشر في الصحافة يوم 25 - 05 - 2013

٭ عندما ترتقي الكلمة فتصبح نغماً يطرق الأذن ليعبر الى الوجدان يصطحبها الاحساس المرهف والذوق الرفيع، هكذا تعودنا واعتدنا على سماع صوتها او رؤيتها عبر الأذن كما يقال.. اخلاص علي عبد العزيز موهبة فى عالم التقديم الاذاعي والاعداد، تلقت كل مراحلها التعليمية ببحرى، ومن ثم التحقت بجامعة ام درمان الاسلامية جغرافيا ثم حصلت على درجة الماجستير من جامعة جوبا ودبلوماً في الإعلام من جامعة الخرطوم.
٭ البدايات؟
بعد التخرج خضعت لاختبار الصوت بإذاعة الخرطوم، وبعد اختيارى عملت معدة نسبة لتخصص الجغرافيا، حيث طلبت من الاستاذ صلاح الدين الفاضل ذلك، وكان يعقد حينذٍ مؤتمر لوزراء الزراعة، وقمت بجمع المادة العلمية من المؤتمر الذى اقيم، ومن ثم تدرجت فى مجال الاعداد الى ان اصبحت معدة ومقدمة للبرامج.
٭ هل واجهتك صعوبة؟
لا لم تواجهنى أية صعوبة، فقد استعنت بمن هو قبلى وذو خبرة سواء أكان ذلك فى الاعداد او فى التقديم، اضافة الى الاطلاع. ونلت العديد من الدورات التدريبية والعملية، كما عملت في بعض وسائل الاعلام.
٭ ماذا عن بداية تقديمك للبرامج؟
فى البداية اخذت فترة طويلة في الاعداد ومن ثم انتقلت الى التقديم، وكذلك عملت مذيعة ربط فى التغطيات الخارجية وفى البرامج الخاصة، واستفدت كثيراً من الدورات.
٭ حدثينا عن تقديمك للبرامج المباشرة؟
قدمت العديد من البرامج المباشرة: الإذاعة والمستمع، برنامج اسبوعى، إيقاع الصباح، وطنى اسعدت مساءً، السودان اليوم وايقاع الظهيرة. ثم قمت باعداد وتقديم ربع ساعة «أيادى ومبادئ العمل»
٭ ما هى الإضافات التى حققتها من خلال العمل الاذاعى؟
قدمت الكثير من الإضافات، اهمها اتاحة الفرصة للتعرف على شخصيات مرموقة، ومن ثم كسبت جمهوراً مميزاً، كذلك العمل الإذاعى أكسبنى مهارات التعلم على الانترنت.
٭ البرامج المسجلة والبرامج المباشرة لكل مميزاته.. حدثينا عن ذلك ؟
في التسجيل اى اخفاق يمكن تعديله، والتقديم المباشر يمنحك الحرص وسرعة البديهة والحضور الذهنى. والبرامج المباشرة تتطلب من المذيع معرفة الضيف والموضوع، فهذه مقتضيات ضرورية تعتمد على اهتمام المذيع بذلك قبل يوم مثلاً، وتختلف البرامج من تفاصيل للأشياء على حسب طبيعة البرنامج.
٭ ما سر اهتمامك باختيارك مقطعين فى اسماء البرامج ... «أيادي ومبادئ»، «رونق الصباح»، «نحن والبيئة»، «أعياد وأبعاد» و «إشارت ومعابر»؟
أحياناً تكون هناك اشياء تأتي دون الانتباه اليها، وربما هي صدف غير مقصودة فيناسب اسم البرنامج وما يحتويه من مواضيع.
٭ حدثينا عن «الإذاعة والمستمع»؟
«الإذاعة والمستمع» برنامج الإذاعة المعروف الذي أعده واقدمه اتاح لى فرصة التواصل بينى وبين المستمعين على مستوى البرنامج وعلى مستوى العلاقات الشخصية وهو برنامج اجتماعى.
٭أشخاص لهم الفضل فى مسيرتك المهنية؟
البروفيسور على شمو هو خير معين فى مسيرتى على الصعيد المهنى والاكاديمى، ود. صلاح الفاضل ومعتصم فضل وغيرهم كثر.
٭ أين وصلت الإذاعة السودانية الآن؟
وصلت الى ابعاد سامية وحققت نجاحت كبيرة، واقول إن الاذاعة مسموعة ومرغوبة من قبل العديد من الناس، وهى الخيار الاول بالنسبة لهم. وشهدت الاذاعة العديد من التطورات في شتى المجالات على الصعيد الفنى والتقنى وعلى مستوى العاملين، وتؤدى رسالتها على أكمل وجه.
٭ إلى ماذا تطمحين؟
على مستوى العمل تقديم ما يرضى المستمع خارج او داخل السودان. وان تتاح لي فرصة العطاء اكثر واكثر التي تؤدي إلى النجاح ومن ثم إلى الخلق و الإبداع، فمنبر الحياة يناجيني دائماً، كيف لا و هو يحمي شعلة الابداع وهي وهاجة في ضمائرنا التي تصبو نحو المركب الذي يبحر الى أفق بيضاء يضفي على واقعنا وشاحاً من المعرفة والثقافة لحصاد جيل عقله وفؤاده وروحه أمل يتطلع الى أرقى الأبعاد فيدركها بعد اجتهاد ومثابرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.