مسؤولة أمريكية: مستعدون لتوجيه المنظمات الدولية لدعم السودان    مدير جامعة الخرطوم يتفقد بدء التسجيل واستئناف الدراسة    اجتماع برئاسة وزير المالية يناقش فاقد الإيرادات    مانشستر سيتي يفوز بالدوري الإنجليزي    الخرطوم: مجلس البيئة يحذر من اخطار تهدد الأراضي الزراعية    حاكم إقليم النيل الأزرق المكلف يلتقي وفد ديوان المراجعة العامة    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    محاولات لقيام معسكر خارجي للمنتخب قبل السفر لموريتانيا ..    طارق عطا يشارك في إجتماعات لجنة المسابقات بالإتحاد العربي    الخرطوم:مديرعام التعليم يتفقدمراكز امتحانات ذوي الاحتياجات الخاصة بكرري    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الأحد 22-5-2022 أمام الجنيه السوداني    الآلية الثلاثية : لطالما ناشدنا السلطات بوقف العنف و إطلاق سراح المعتقلين    والي الجزيرة نعمل بمهنية ليس لدينا أجندة سياسية    لمدة ساعة ونصف وتحت إشراف المغربي هيدان الشرطة يعود بعد الراحة ويؤدي مراناً شاقاً على رمال توتي    مباحثات سودانية أمريكية بشأن النازحين والعدالة الانتقالية    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    خطط جذرية لتخليص البريطانيين من عادات التدخين    شاهد .. مقطع فيديو لتلاميذ مُبدعين في طابور الصباح بإحدى القُرى يحصد آلاف التعليقات    ريال مدريد يتراجع عن إصدار بيان حول صفقة مبابي تعرف على السبب؟    شاهد بالفيديو.. (عليكم الله عاينو الزول دا شين كيف ويحب لوشي بعد دا) ممازحة وفكاهة بين الفنان "جمال فرفور" و الكوميديان "جلواك" على المسرح تدخل الحضور في نوبة ضحك    إلهام شاهين تعلق على أنباء مشاجرتها مع غادة إبراهيم    جامعة السودان تقيم معرضا توثيقيا لحياة المجتمع بعدسة الموبايل    ارتفاع طفيف في أسعار الأسمنت وثبات في الحديد    هذا ما يحدث لجسمك عند تناول الترمس يومياً!    التجمع الاتحادي: الآلة القمعية للانقلابيين تمارس الاجرام ضد المتظاهرين    اختارت قبرها جوار زوجها (جيرزلدا و (الطيب) .. (قصة ريدة بين اتنين)    (85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    ارتفاع المدخلات يهدد بخروج المزارعين من الموسم الصيفي    اكتمال الاستعدادات لافتتاح معرض الخرطوم الدولي    الجزيرة تعلن تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية    المرور بوسط دارفور تختتم فعاليات أسبوع المرور العربي    ختام فعاليات إسبوع المرور العربي بشمال كردفان    "إبراهيم جابر" يغادر إلى الغابون وغانا    التقصير في المريخ..!    بي بي سي: تأكّيدات بظهور"جدري القرود" في 14 دولة    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    حيلة ذكية تساعدك على إخفاء مؤشر الكتابة في واتساب    محمد عبد الماجد يكتب: الكنداكة جريزيلدا    الطاهر ساتي يكتب.. أسبوع المخالفات..!!    إيداع "18" مصدّرًا متهرّبًا من تسديد حصائل الصادر في السجن    رئيس نادي المريخ يصدر قراراً صارماً تجاه اللاعبين والجهازين الفني والإداري    البنك الزراعي ينفي تقديمه لطلب سلفية من شركات الدعم السريع    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    الصحة: خطر الإصابة بكورونا لازال قائماً    أطباء: حالات تسمّم بسبب تناول اللحوم المجمدة    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    شرطة مرور وسط دارفور تختتم فعاليات أسبوع المرور العربي    تمديد فترة تخفيض الإجراءات والمعاملات المرورية    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود
نشر في السوداني يوم 17 - 01 - 2022

يحتفي عدد كبير من (الحواتة) داخل وخارج السودان بالذكرى التاسعة لرحيل الفنان الكبير محمود عبد العزيز، بشكل مختلف عبر الليالي الثقافية والندوات أو الأعمال الخيرية والإنسانية التي ظل الراحل محمود عبد العزيز يقوم بها وتواصلت إلى ما بعد رحيله.
يحرص جميع الحواتة على إقامة ذكراه والاحتفاء بها في مدنهم وولاياتهم المختلفة؛ تقديراً وعرفاناً لما قدمه من نموذج غنائي متفرد.
نجومية ساحقة
يعتبر الراحل محمود عبد العزيز من الفنانين الأكثر تأثيراً على الشباب بمُنتجه الغنائي الغزير الذي رفد به الساحة الفنية، ونجوميته الساحقة التي بدأت مطلع التسعينيات، واستمر بريقها بالوهج والألق ذاته حتى رحيله، مخلفاً إرثاً غنائياً مختلفاً .
ولد الفنان محمود عبد العزيز محمد علي بن عوف بتاريخ 1967/10/16 بمستشفى بحري، نشأ وترعرع في حي المزاد العريق، مع عدد من الأشقاء ومرت السنوات، وبدأ نبوغه الفني يتفتق وموهبته تتضح بمعالم تشير إلى أن هذا الفنان سيكون له شأن فني كبير.
وبالفعل مر بمراحل مختلفة، والتقى بأشخاص وقفوا معه، ودعموه حتى تملس طريقه بنجاح بما يملكه من أدوات فنية وحضور وكاريزما جعلت منه فنان الشباب الأول.
حضور ثوري
ظل الحواتة يحتفلون كل عام بذكرى الراحل محمود عبد العزيز من خلال إقامة حفل ضخم شهده نادي الضباط في أول ذكرى لرحيله، ثم استاد الخرطوم وغيرها من الأماكن التي كان يشرفها حضور ضخم من عشاق الفنان ومعجبيه، إلا أنه في السنوات الأخيرة تم تأجيل الاحتفال بالذكرى؛ بسبب الجائحة الأولى لكورونا والاشتراطات الصحية التي فرضتها وزارة الصحة وقتها للوقاية من المرض والحد من انتشاره، وكانت الذكرى (أون لاين) عبر القنوات والإذاعات المختلفة.
الآن تمر الذكرى التاسعة، وما زال المشهد السياسي معقداً، وما زال الشارع رافضاً وثائراً لما يحدث من ضرب وقتل للثوار؛ الأمر الذي دعا إعلان كيان الحواتة للاحتفال بالذكرى من خلال مليونية ضخمة تمت الدعوة من خلالها لكل الحواتة، باعتبارهم جزءاً لا ينفصل عن الحراك الثوري في الشارع السوداني.
تفاصيل موكب (الحواتة)
من جانبها أعلنت مجموعة (أقمار الضواحي) تحت شعار (أبقوا الصمود) التي أكدت وقوفها مع الثوار ومطالبهم المشروعة عن مشاركة الثوار في موكب (الحواتة) الذي حددت نقطة تجمعه في محطة باشدار بمنطقة الديم في تمام الحادية عشرة صباحاً، ثم التحرك والالتحام بالمواكب التي أعلنت المشاركة في إحياء الذكرى.
تجربة مختلفة
يرى عدد كبير من النقاد أن محمود عبد العزيز تجربة غنائية مختلفة، حققت نجاحها من خلال المدارس اللحنية المختلفة وتنوع الأغنيات ما بين الحقيبة والحديث، ليضيف لمساته الخاصة به حتى في أعمال غيره من الفنانين الكبار أمثال صلاح مصطفى، الهادي الجبل، محمد ميرغني، والراحل محمد أحمد عوض وآخرين.
إنتاج غنائي
يعتبر الراحل محمود عبد العزيز من أكثر الفنانين إنتاجاً دون غيره من الفنانين الموجودين في الساحة وقتها، وخلال فترة وجيزة استطاع محمود إنتاج مجموعة كبيرة من الألبومات الغنائية حتى أصبحت تتنافس عليه شركات الإنتاج الفني.
أشهر ألبوماته منذ العام 1994 حتى العام 2018 ألبوم (سكت الرباب، نورالعيون، ما تتشيلي هم، برتاح ليك، جواب للبلد، الحنين، خوف الوجع، اكتبي لي، ..الخ)
شعراء وملحنين
تعامل محمود عبد العزيز مع عدد كبير من الشعراء والملحنين؛ أبرزهم الشعراء إبراهيم محمد إبراهيم، هيثم عباس، عمر كمبلاوي ود. عزالدين هلالي وآخرين، ومن الملحنين يوسف القديل، وعبد الله الكردفاني.
من جانبه كشف الشاعر مختار دفع الله الذي تعامل مع الراحل في عدد من الأعمال عن أسرار تعامله مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز بأنه بعد أن تعامل معه في أغنية (عمري بعدو بالساعات عشان خاطر مواعيدك) في العام 1996، كان من المفترض أن يتغنى بقصيدة (رد الرسالة)، وقام الملحن الفنان عبدالله الكردفاني بتلحينها لمحمود، إلا أن القدر كان أسرع ورحل محمود.
واضاف مختار دفع الله أن محمود طلب منه أغنية (الفرح المهاجر) التي تغنت بها حنان النيل قبل اعتزالها الغناء، وأخذ الإذن من ملحنها الفنان يوسف الموصلي، الذي وافق لمحمود عبد العزيز بعد أن كان قد رفض الطلب لعدد من المطربين.
واختتم: (المبدعون عموماً هم رأس الرمح في عمليات التغيير، لكنهم مسجونون بأمر السياسيين، رغم أن السياسة تفرق، والفنون هي من تجمع الشعوب والأمم بالمودة والمحبة).
إنسانية الحوت
عرف الراحل بإنسانيته الشديدة وأعماله الخيرية المختلفة، حتى أصبحت تحكى عنه كثير من المواقف المؤثرة بعد رحيله، وغادر الحياة، وهو لا يملك شيئاً منها غير ما قدمه من عمل صالح.
وهذا ما أكدته والدته الحاجة فائزة محمد طاهر أن ابنها عاش فقيراً ومات فقيراً لم يملك شيئاً من مال الدنيا غير حب الناس، وزادت: (ظل ابني محمود طوال حياته رافضاً لمظاهر البذخ والترف، فهو يعتبر أن الحياة زائلة، ولا يبقى إلا العمل الطيب).
موضحة: (لذلك لم يترك غير ملابسه ومقتنياته الشخصية من هدايا عبارة عن وشاحات وطواقٍ وسلاسل وأساور ومسابح …الخ ، كما أنه كان شحيحاً في أكله وشربه وسكنه الذي كان بالإمكان أن يشيده طوابق عدة، لكنه عاش في صالونه البسيط الذي يعتبر مكان جلوسه، وغرفة نومه، وفيه خزانة ملابسه.
علاقات مميزة
ربطت الراحل علاقات صداقة مميزة مع عدد من الفنانين أبرزهم جمال فرفور، وليد زاكي الدين، أسامة الشيخ، ومصطفي البربري وآخرين كثر .
من جانبه قال الفنان جمال فرفور الذي جمعته علاقة أخوية مميزة بالراحل: (لم يكن محمود عبد العزيز مجرد فنان كبير له قاعدة جماهيرية عريضة، بل كانت العلاقة بيننا علاقة أسرية وصداقة ومحبة ومودة لم أجد منه إلا الخير والدعم الدائم).
،مضيفاً: (محمود تجربة فنية لن تتكرر، حجز لنفسه مكانة فنية كبيرة، والتف حوله المستمعون والمعجبون بتجربة الفنية المميزة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.