الشيوعي ل(السوداني): لقاؤنا بالحلو وعبد الواحد لإكمال بناء المركز المُوحّد لقوى الثورة لإسقاط الانقلاب    أطباء السودان: قوات الأمن تطلق قنابل الغاز على أجساد الثوار مباشرةً    رئيس مجلس السيادة يهني الرئيس الصومالي بفوزه في إنتخابات الرئاسة    سعر الدولار في البنوك ليوم الخميس 19-5-2022 أمام الجنيه السوداني    (منطق) ناس مزمل و(حمام) ناس كلتوم!!    النسيمات تكسب المشعل في الوسيط    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    المؤبد لحارس عقار خطف 3 أطفال وهتك عرضهم بالقوة في مصر    هذه الخضراوات تحد من آثار التدخين السلبية على صحتك    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    تأجيل الأسبوع (18) بالدوري الممتاز    ضبط شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    اتهامات إثيوبية وتحركات أريترية.. ماذا يدور في الشرق؟    السودان والجنوب يبحثان تنشيط التحويلات المصرفية    مباحث أمدرمان تفتح عدد من البلاغات على أوكار معتادي الإجرام    وزير الطاقة: نطبق كافة الإجراءات المعملية    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    إحلال وإبدال يقود ثلاثي الهلال لقائمة صقور الجديان    هبوط حاد في البورصة الأمريكية.. أرقام قياسية بالخسائر    "ماكيير" مصري يثير الجدل بتصريح عن عادل إمام ويصفه ب"إله"    أمطار متوقّعة في 4 ولايات بالسودان    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    المحكمة تُوجِّه تهمة القتل ل(15) شخصاً في قضية شهداء شرطة منطقة سنقو    إنطلاق التوزيع المجاني لعلاج مكافحة الديدان المنقولة بالأتربة بالجزيرة    وزيرة التجارة تبحث تجارة الحدود مع والي نهر النيل    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: مستشفى الرازي بالخرطوم .. أمل بين حطام وطن    انتصرنا يا أبي.. جمال مبارك يعلن براءة أسرته من تهم الفساد    الإجابة على سؤال حيّر العلماء.. كيف تتعرف الدلافين على بعضها؟    عضو مجلس السيادة د. سلمى تأمل أن تكون المحبة شعار أهل السودان حتى يتجاوز أزماته    مطالبات بمراجعة العقد الخاص بقناة الجزيرة الفضائية    تركي آل الشيخ: توقع نتيجة مباراة واحصل على جائزة 100 ألف ريال!    أردول: دخول شركة أوركا قولد إنتاج الذهب نقلة نوعية    المؤتمر الشعبي : التنسيقية العسكرية للوطني هي التي قامت بالانقلاب    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    خبراء : استئناف البنك الدولي لبرنامج ثمرات بإشراف طرف ثالث بالونة اختبار    بعد ظهورها مجدداً خلال فيديو الفتاة صاحبة لافتة (عايزة عريس) توضح: قصدت الستر وماجاتني هدايا ولا عريس كلها شائعات    الجهات الأمنية تكشف دوافع قتل مدرس مصري ب(22) طلقة نارية    اليوم التالي: مركزي التغيير: لقاءات الآلية جيّدة وتقرّب وجهات النظر    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    الحراك السياسي: السعودية توقف صادر الهدي من السودان    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    شاهد بالفيديو.. مواطن أفغاني يردم الفنانة عشة الجبل يقلد طريقة رقصها ويشيد بايمان الشريف (ايمان فنانة مؤدبة وعشة الجبل…)    شاهد بالفيديو.. برنسيسة الشاشة السودانية ريان الظاهر تغني للجابري وتظهر موهبة جديدة    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    إنطلاقة حملة التطعيم بلقاحات كورونا بسنار    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الملك سلمان يغادر المستشفى    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"
نشر في السوداني يوم 25 - 01 - 2022

أصدرت الشرطة السودانية، بياناً قبل قليل حول تحرياتها في مقل العميد علي بريمة.
وقالت الشرطة: "بتاريخ 13 يناير 2022م، وعند خروج المتظاهرين في موكب معلن مسبقاً، كان العميد (حينها) علي محمد بريمة ضمن الضباط الذين يقودون قوة الشرطة المكلفة بتأمين الموكب بالمنطقة جوار معمل إستاك، وقد تعرض لطعنة غادرة من أحد المتظاهرين في الساعد الأيسر بسكين كانت بحوزته، وقام المتهم (الآخر) بطعن الشهيد في الظهر في الجانب الأيسر بسكين تخصه، مما تسبب في استشهاده عند محاولة إسعافه للمستشفى. كما قام المتهم (م. أ) بطعن أحد أفراد الشرطة بموقع الحادث".
وأوضحت الشرطة بأنها شكّلت فريقاً من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، وبإسناد من الإدارات المختصة لكشف أسباب الحادث وإماطة اللثام عن الحقائق الغائبة عن الرأي العام بكل مهنية وشفافية، والقبض على الجناة، حيث تمكّنت القوات من ملاحقتهم والوصول إلى مخبئهم.
وأضافت: "عقب القبض على عدد من المشتبه بهم وإخضاعهم للتحري، اعترف المتهمةن بارتكاب الجريمة. وتم إجراء طابور الشخصية للمشتبه بهم وتعرف شهود الاتهام على المتهمين في كل مراحل طابور الشخصية؛ وقدم الشهود وصفاً دقيقاً للمتهمين والملابس التي كانوا يرتدونها والأدوات التي كانت بحوزتهم وقت ارتكاب الجريمة. وتم عقد مواجهة بين المتهمين، وأكدوا على معرفتهم ببعضهم البعض، وأن سكنهم بالخرطوم بغرض المشاركة في جداول التظاهرات والمواكب المعلنة بمرافقة آخرين. واعترفوا بطعن المجني عليه، وأرشدوا على أدوات الجريمة وتم تحريزها كمعروضات".
ومضت في بيانها: "كذلك أقروا بتعاملهم مع المدعوة دكتورة (ز) أثناء المواكب، وكانت تعمل على دعمهم مادياً عبر تبرعات تقوم باستلامها من الخارج. وتم اتخاذ كافة الإجراءات الفنية اللازمة وتمثيل الجريمة بواسطة المتهمين وبحضور الأجهزة المختصة في مسرح الحادث. كما تم تسجيل اعتراف قضائي للمتهمين".
الشرطة قالت إنّها أعلنت هذه الحيثيات للرأي العام في هذه المرحلة، حتى تؤكد حرصها على العدالة والشفافية، وسعيها لتمليك الحقائق السليمة والمعلومات الصحيحة دحضاً للشائعات والتكهنات.
وأكّدت في بيانها، أنّ مسيرة شهداء الشرطة تزيّنت بالشهيد الفريق علي محمد بريمة، وأنها ماضيةٌ إلى غاياتها في إحقاق الحق وإرساء دعائم الأمن والعدالة، وأنّ قوات الشرطة ماضيةٌ على العهد ومستمسكة بالقسم خدمة لأمن وسلامة المواطن وتراب الوطن مهما كلفها ذلك من شهداء وتضحيات.
وقالت في بيانها "نستنكر الدعاوى والتهم الباطلة التي تجافي الواقع والحقيقة، وتُدين التعدي المتكرر على منسوبي الشرطة ومقارها ومركباتها في سلوك لا يشبه أعراف وتقاليد الشعب السوداني المتصف بالتسامُح، وندعو لنبذ كافة مظاهر العنف والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة رغماً عن تصديها لذلك بأقل قدر من القوة القانونية في إطار الواجب".
وأوضحت أنها قادرة على فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، ولن تتهاون في استخدام سلطاتها القانونية في ردع وحسم كافة مظاهر التفلتات والسلوكيات السالبة التي تضر كثيراً.
وأضافت: "نُؤكِّد المُضِي قُدُماً في التحري والكشف عن كل الجرائم التي صاحبت الحراك عبر اللجان المُشكّلة من النائب العام في بلاغات القتل والأذى الجسيم، التي وقعت على المتظاهرين والقوات النظامية، والتلف العام على المرافق الحكومية الاتحادية والولائية والطرقات، والتلف الخاص على المواطنين وبلاغات النهب والسرقة، والكشف عن الجناة والمُخطّطين وتقديمهم للعدالة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.