المراكز الصحية العاملة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    تصريح صحفي من مفوضية حقوق الانسان حول تظاهرات 30 يونيو:    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    لجنة أمن ولاية الخرطوم: إغلاق جميع الجسور عدا جسري الحلفايا وسوبا    البرهان مع "القوات الخاصة": لا تهاون في العمل لتحقيق الأمن والاستقرار    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    ولاية الخرطوم تحدد (10) مواقع لبيع الخراف بالوزن    الهلال يتدارك اوراقه ويقلب تاخره الى انتصار مثير على ودنوباوي بربك    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأربعاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    البرهان: القوات المسلحة تتطلّع إلى اليوم الذي ترى فيه حكومة وطنية مُنتخبة تتسلّم منها عبء إدارة البلاد    ديربي ولاية نهر النيل الأهلي شندي يؤدي مرانه الرئيسي استعداداً للامل عطبرة    لجنة المنتخبات اجتمعت ظهرا بالاتحاد    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الخارجية تستدعي "فولكر" بسبب تصريحات حول تظاهرات (30) يونيو    بعثة الحج العسكرية تشكر المملكة وبعثة الحج    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    العربية: فولكر: المكون العسكري والمجلس المركزي توصلا لاتفاق بنسبة 80%    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    استمرار الشكاوى من تدني إنتاج الذرة بالقضارف    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    ارتفاع إنتاج شركات الإمتياز للذهب بنسبة 13%    إبادة مواد منتهية الصلاحية بالدمازين    مصر.. تفاصيل جديدة حول المذيعة "الضحية" والقاضي    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    حنان حاكم تلتقي سوداكال وتكون لجنة قانونية لمتابعة قضية المريخ    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    مباحث كرري تلقى القبض على أخطر معتادي جرائم تزوير مستندات الأراضي والسيارات    شاهد بالصورة والفيديو.. نشرة أخبار على تلفزيون السودان قبل أكثر من 37 عاما تثير حسرة رواد مواقع التواصل ومتابعون (دا زمن الجنيه بجيب 3 دولار.. كنا وين وبقينا وين)    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقتل الصول نوال.. تطورات مثيرة
نشر في السوداني يوم 24 - 09 - 2018

بدأت الشرطة عملها بإطلاق الكلاب البوليسية التي تتبعت الأثر وعثرت على (جوز) أحذية، لتواصل تتبعها للأثر حتى وصلت إلى موقف (بانتيو) بسوق جبل أولياء ليتضح في نهاية الأمر أنه يخص سائق ركشة، الذي أوضح بدوره للشرطة، أنه قام بحمل شخصين فقط من موقف الجبل وتوصيلهما إلى بانتيو، ونجحت الشرطة في التوصل إلى الشخصين، واتضح فيما بعد أنه لا علاقة لهما بالموضوع إلا أنه تم التحفظ عليهما لمعرفة مزيد من المعلومات.
الكلاب البوليسية والمشتبه بهم
اتسعت دائرة الاتهام والشبهات باعتبار أن المجرم ما يزال حراً طليقاً فطالت الشبهات جميع أفراد الأسرة داخلها وخارجها ليتم القبض علي شقيق القتيلة وزوجها لاستجوابهما والتحقيق معهما والتحفظ عليهما إلى حين إشعار آخر.
شكوك الشرطة كانت تحوم حول جيران القتيلة ليتم تتبع المشتبه بهم ومن ثم القبض على رجل الجيران من الناحية الشرقية وأخ زوجته الذي يقيم معه في المنزل، كما تم القبض على الجار الذي يقطن من الناحية الغربية لمنزل القتيلة ومعه أحد الضيوف، وبعد تفتيش الغرفة الخاصة بهما تم العثور على ثلاثة سكاكين إحداهما تم غسلها بمادة أشبه ب(الجاز) وملابس شبيهة بالملابس التي كان يرتديها الشخص الذي ارتكب الجريمة.
طابور الشخصية وأصابع الاتهام
بعدها واصلت الشرطة مجهوداتها المكثفة وبعد معلومات ومتابعة دقيقة ولصيقة تم إلقاء القبض على شاب اسمه أبو القاسم متلبساً في جريمة سرقة وطعن شخص ويعتبر من أخطر معتادي الإجرام بالمنطقة ليتم التركيز عليه أكثر لتشير إليه أصابع الاتهام، وتم عمل طابور عرض شخصية لعدد من معتادي الإجرام من بينهم أبو القاسم وارتدوا ذات الملابس التي كان يرتديها المجرم وقت ارتكاب الجريمة وعرضها على إخلاص شقيقة القتيلة التي ظلت تشير إليه وذكرت في التحري بأن مواصفات أبو القاسم تنطبق تماماً مع مواصفات المجرم الذي شاهدته وقت ارتكاب الجريمة، بعدها تم أخذ المتهمين لمزيد من التحريات و الإبقاء قيد الحجز.
جهود مكثفة للشرطة
من جانبها أكدت الجهات المعنية والمتابعة للبلاغ أن الجريمة كانت بدافع السرقة وأنه حتى الآن لم تتبين نوايا أخرى، و أن سبب الوفاة بحسب تقرير الطبيب الشرعي طعنة حادة في منطقة العنق أدت إلي تلف حاد في الحنجرة و نزيف شديد أدى للوفاة.
حالياً ما تزال التحريات جارية للبحث عن المجرم الحقيقي بقيادة مدير شرطة محلية جبل أولياء العميد عصام علي السيد ورئيس فرع الشؤون العامة بالمحلية العقيد عاصم صلاح ورئيس قسم جبل أولياء المقدم ميرغني النيل الباشا والمتحري ملازم عمر عبدالوهاب محمد صالح، بالتعاون مع أفراد المباحث بقيادة ملازم عمر الطيب مع المباحث المركزية والعامة الذين أكدوا بأن الأيام القادمة ستنكشف فيها الكثير من الحقائق والقبض علي المجرم وتقديمه للعدالة.
تفاصيل الجريمة
يوم ارتكاب الجريمة كان (الصول) نوال تنام في حوش المنزل برفقة زوجها وشقيقتها وابن طليقة زوجها الذي تبنته وربته واعتنت به منذ الصغر. يوم ارتكاب الجريمة كانت شقيقتها تمكث للمبيت معها وكانت تجاورها أثناء النوم في حوش المنزل وقت ارتكاب الجريمة والابن نائم داخل إحدى الغرف وزوجها دلف للاستحمام، ولم يمض وقت طويل حتى أطلقت نوال صرخة داوية وهي تردد (طعني، طعني) ثم صمتت.. لتصحو شقيقتها مذعورة فهي كانت ترقد بجوارها وفي تلك الأثناء خرج الزوج هو الآخر من الحمام مذعوراً لمعرفة ماذا يحدث ليجدوها سابحة في دمائها فيما سارع المجرم بالقفز من سور المنزل، سارع زوج القتيلة وإخلاص بحملها لمستشفى الجبل العسكري حيث عُمِل لإنقاذها إلا أنها فارقت الحياة نسبة لعمق الجرح وكثرة النزيف رغم محاولات الأطباء لإنقاذها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.