المغرب تشدد أحكامًا بالسجن على مهاجرين أغلبهم من السودانيين    الإفراج عن 7 من قيادات "الهوسا" المحتجزين بكسلا    المخابرات تحبط تهريب سبائك من الذهب عبر ميناء بورتسودان    ال"كاف" يسحب تنظيم أمم أفريقيا 2025 من غينيا    مدرب الدفاع الجوي : نستهدف الفوز بدوري سنار    بعد نهاية فترتها وعدم إجازتها للائحة الانتخابات.. لجنة الرئيس المؤقت حازم مصطفى تخفق في أهم الملفات الإدارية والمالية    واشنطن: نعمل مع شركائنا لإيجاد حلول لقضية سد النهضة    صحة الخرطوم: لجنة فنية مشتركة واستمارة موحدة للعمل الرقابي    تسيير قافلة مُساعدات إنسانية إلى غرب دارفور    مركزي قحت: اجتماع (كدباس) يهدف لوحدة القوى الثورية وإسقاط الإنقلاب    مدني عباس: تحركات"الانقلابيين" تصبّ في صالح السياسة    (كاس) ترفض استئناف المريخ    الحراك السياسي: مدني عباس: تحركات"الانقلابيين" تصبّ في صالح السياسة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 1 أكتوبر 2022    الانتباهة: زيادة رسوم العبور بالطرق القومية 600%    الأهلي الأضية يوج نفسه بطلاً لكأس السودان وعمادة شؤون الطلاب تقدم كأس البطولة و الميداليات الذهبية والفضية    المغرب.. أحكامٌ بالسجن ل(سُودانيين)    بعدك السودان أصبح خلا    بريطانيا: نتوقع أن لا يعرقل الجيش العملية السياسية الجارية    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    مدرب المريخ الأسبق يهدد استمرار المريخ في أبطال افريقيا    الاتحاد السوداني يشارك في قرعة الشأن غدا    ختام الورشة التدريبية التخطيطية لحملة كوفد 19 بالنيل الأبيض    اختتام الكورس الوسيط للعاملين بالتحصين الموسع بالشمالية    قرية الشيخ ود على بالقضارف تستقبل ضيوف الولاية    شاهد بالفيديو.. طالب سوداني يدخل في حالة فرح هستيري بعد نجاحه في امتحانات الشهادة..يبكي ويصرخ ويحتفل على طريقة رونالدو ومتابعون: (بعد الفرحة دي كلها ما تكون جايب 50)    بوتين يعلن ضم المناطق الأوكرانية الأربع إلى روسيا    شاهد بالفيديو.. الفنان المصري حمو اسماعيل يواصل تصدير الأغنيات السودانية للقاهرة…وعريس مصري يغني معه الأغنية السودانية الشهيرة (درتي الغالية)    شاهد بالصورة والفيديو.. طفل سوداني يحيي حفل غنائي كاملاً.. يتعامل بثقة الفنانين الكبار والجمهور يتفاعل بشكل كبير مع أغنية (يا قماري) التي تغنى بها في الحفل    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    تمّ فتح بلاغ ب"جبرة"..سوداني يقود شبكة خطيرة    والي شرق دارفور يؤكد ضرورة النهوض بقطاع الصمغ العربي    بلدنا حبابا..!!    تراجع في الذهب بمجمع الخرطوم    الشاعر "اسحق الحلنقي" يستعد لتدشين ديوان "عصافير الخريف" ….    الأقطان: المحالج جاهزة لاستيعاب إنتاج الموسم الحالي    الجيش يحتفل بجندي أحرز 91.4%    تهنئة واجبة    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    ضبط صهاريج معبأة بالجازولين بمايو    المركز الأفريقي للسلام والعدالة يدعو السلطات لتنفيذ توصيات لجنة المفقودين    ابن الدكتور عمر خالد يطمئن الجميع الوالد بالف عافية    الصحة الاتحادية تكشف عن إجراء (400) عملية قلب للأطفال مجاناً خلال (8) أشهر    لا أحد يراك غيري    المحكمة تقرر استدعاء حميدتي كشاهد اتهام في "قتل المتظاهرين    صلاح الدين عووضة يكتب : زهايمر!!    السودان..مداهمة"شقة" وضبط ذخيرة كلاشنكوف    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    وزير الصحة يكشف عن إصابة نحو 40 ألف شخص بالسرطان سنوياً    السودانيون يحصدون الذرة على أنغام"الوازا"    حيلة جديدة لفيسبوك وإنستغرام للتجسس    المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع اليونيدو يحتفل باليوم العالمي للأوزون    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كلام صريح.. سمية سيد
نشر في السوداني يوم 08 - 08 - 2022

الخلاصة.. أن هيئة الطرق والجسور تتجه إلى زيادة رسوم العبور.
كلام كثير جدًا صرفته هيئة الطرق والجسور من مديرها العام وعدد من منسوبيها خلال مؤتمر صحفي لم أجد جديدًا في المادة المنشورة حوله غير زيادة الرسوم على البصات السفرية والشاحنات على الطرق القومية بنسبة تصل 600%. وربط هذه الزيادة بمعدل التضخم السنوي.
المدير العام للهيئة محمد الفاتح قال إن مديونية الهيئة تصل إلى ترليوني جنيه وهو السبب الرئيسي لإعلان الزيادة في رسوم العبور فليس هناك من جهة يمكن الاعتماد عليها للحصول على الإيرادات غير جيب المواطن.
الرسوم المتوقعة سترفع من تعرفة النقل للبضائع عبر الولايات، وسيكون لها أثر كبير على المواطنين بارتفاع تذاكر البصات السفرية. لكن مثل هذه التأثيرات غير قابلة للدراسة من قبل الحكومة طالما أن المواطن هو من يتحملها وليس الخزينة العامة.
في كل بقاع الأرض معلوم أن رسوم الطرق تذهب مباشرة لصيانة الطرق إلا عندنا في السودان حيث تذهب لحكومة الولايات والمحليات حوافز ونسريات للموظفين، وتظل الطرق خاصة طرق المرور السريع أكبر أسباب حوادث الحركة التي تحصد أرواح المئات من المواطنين.
من أكثر أنواع الفساد المنتشر في السودان هو المتعلق بعطاءات وإنشاء الطرق. حيث لا يوجد أي التزام بتأهيل شركات ذات مقدرة فنية ومالية .كل المطلوب وجود علاقات سياسية أو اجتماعية مع الجهات العليا لتفوز الشركة بعطاء لتنفيذ طريق بملايين الدولارات.
نماذج كثيرة للفساد في عقودات إنشاء الطرق ظلت تكتشفها وتكتب عنها الصحف منذ سنوات وحتى اليوم .لكن لأن هذا الملف يشرف عليه نافذون أصحاب مصلحة فسيظل الحال على ماهو عليه.
من نماذج الفساد الأخيرة في عقودات الطرق طريق ود الحداد السبيل الذي يربط الخرطوم مدني سنار فبعد أن تمت ترسية العطاء ودفعت الشركة الفائزة مبلغ 2% تم سحب العطاء بحجة ضعف الإمكانات الفنية..يعني هيئة الطرق لم تدرس الإمكانات الفنية قبل ترسية العطاء، وكونت لجنتها الخاصة بدراسة وضع الشركة بعد الشروع الفعلي في التنفيذ.
نموذج آخر بإرساء عطاءات طريق الدلنج هبيلة لشركات لم تدخل المنافسة أصلًا ولم تقدم للعطاء.
فصل الخريف يظل هو التوقيت الذي تظهر فيه كل التجاوزات وحالات الفساد التي تصاحب إنشاء الطرق .حيث تتحول كثير من الطرق الرئيسية إلى حفر عميقة لا تسمح بمرور السيارات لفترات طويلة.
والحال كذلك بالنسبة للطرق الداخلية الرابطة بين محليات ولاية الخرطوم أو طرقها الداخلية.
أحد الطرق الرئيسية بمحلية بحري رابط بين المنطقة الصناعية وشارع الإنقاذ يتحول إلى بركة كبيرة في الخريف ويستمر الحال لأكثر من شهر لا تستطيع حتى الشاحنات من العبور.سالت أحد رجال الأعمال صاحب مصانع على الشارع.. لماذا لا يقومون بصيانة الشارع كواجب أخلاقي طالما أنهم يقيمون مشروعات صناعية ضخمة على ذات الطريق.. كانت الإجابة صادمة.. أخبرني بأنهم تقدموا لمحلية بحري بدراسة كاملة لرصف الطريق وعمل الإنارة لكن المحلية رفضت لأنها تأخذ رسومًا. وطالبتهم بدفع المبلغ للمحلية لتقوم هي بالصرف والإشراف.
كان على مدير الهيئة أن يوضح للرأي العام حجم الخسائر المادية للدولة جراء الفساد وعدم الالتزام بعقودات إنشاء الطرق، والغش الذي يحدث في المواد المستخدمة ليبرر أسباب انهيار شبكة الطرق في السودان. وكان عليه أن يبرر لعدم وجود نظام نموذجي ملزم لتصنيف الشركات الوطنية وفق القواعد والضوابط المعتمدة على الإمكانات الفنية، والمقدرة المالية، والخبرة التراكمية للشركات في هذا المجال.
أحد المتحدثين في مؤتمر هيئة الطرق أرجع انهيار شارع الخرطوم بارا خريف هذا العام إلى ظواهر كونية، لأن الطريق تم تصميمه بمواصفات عالمية.. أو كما قال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.