“الترويكا” تدعو لاتفاق يعكس إرادة الشعب السوداني    الحرية والإجماع تنفي التقدم بمقترح تتنازل بموجبه عن رئاسة مجلس السيادة    مجلس الأمن يدعو لتحقيق عاجل في نهب مقر “يوناميد” بدارفور    لجنة لمراجعة منح الجنسية السودانية بالتجنس    جهاز الامن يمنع الشرطة السودانية من دخول منزل قوش    المالية والأمم المتحدة توقعان وثيقة مشروع الطاقة الشمسية    مدير الاستخبارات الخارجية الروسية يحذر من خطورة الأحداث حول إيران    روحاني: ترامب تراجع عن تهديداته بعدما نصحه مساعدوه بعدم خوض حرب ضد إيران    نتنياهو يرفض تحذيرات أمنية بشأن خطر ضم أجزاء من الضفة    النيابة: الامن منعنا من اعتقال قوش وتفتيش منزله    تجمع المهنيين يهدد بالدخول في عصيان مدني شامل    تأهيل 50 شركة من منظومة الري بالجزيرة    هجوم حوثي جديد بطائرة مسيرة على السعودية    تظاهرة مؤيدة للنائبة المسلمة بالكنغرس إلهان عمر    مصرع (9) أشخاص غرقاً بالخرطوم    أم تقتل طفلها وتتخلص من جثته داخل المرحاض    استشارية الهلال في شنو والناس في شنو!! .. بقلم: كمال الهدي    سبر الأغوار وهاجس الرتابة (1) .. بقلم: بروفيسور/ مجدي محمود    الكاردينال يدفع مستحقات الثلاثي المشطوب    حميدتي: هناك جهات تدبر وتخطط لإحداث فوضى ولن نجامل في أمن واستقرار السودان    شداد يقدم مقترحا لحل أزمة الموسم    طارق المعتصم يعلن جاهزيته للعوده للمريخ    "رسمياً" السعودية تودع ربع مليار دولار في بنك السودان    4 ملايين جنيه من ديوان الزكاة لدعم (170) أسرة بجنوب كردفان    في الميزان مغالطات اذيال الکيزان .. بقلم: مسعود الامين المحامي    العلمانية والأسئلة البسيطة .. بقلم: محمد عتيق    تفكر في بعض آيات القرآن الكريم (4) .. بقلم: حسين عبدالجليل    استقرار في أسعار مواد البناء بولاية الخرطوم    الصحة العالمية: 38 حالة حصبة بالجزيرة العام المنصرم    دعوة للاجتماع العام السنوي العادي لبنك بيبلوس أفريقيا    حل هيئة البراعم والناشئين والشباب بالخرطوم    حرائق مجهولة المصدر تتسبب في احتراق امرأة وتفحم ابنها الرضيع    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    إلغاء قرار "الشيك المصرفي" في شراء الأراضي والسيارات    السعودية تودع مبلغ 250 مليون دولار في بنك السودان    الهجوم الامريكي علي ايران سينتهي بدمار دول الخليج والمنطقة الشرق اوسطية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    القناة من القيادة ...!    الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    الشرطة: الفبض على (10) متهمين بسرقة مليارات من رجل أعمال بالخرطوم    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! .. بقلم: أمجد الدهامات/ العراق    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    "الموتى لا يموتون" يفتتح مهرجان كان السينمائي    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    احتراق سيارة فوق كبري المك نمر    "شرق النيل" توجه بالاستعجال لمعالجة مشاكل المياه    عن المرأة التى فى الحياة، والآن فى الثورة .. بقلم: جابر حسين    ظواهر سالبة في الشهر القضيل .. بقلم: عوض محمد احمد    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    كبار الشخصيات التاريخية في برنامج (احكو لينا)    "مجمع الفقه": 60 جنيهاً لزكاة الفطر و35 للفدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفرادها مبعدون من السعودية! شبكة منظمة لبيع سيارات الليموزين بالتزوير.. كيف وقعت في قبضة الشرطة؟
نشر في السوداني يوم 15 - 11 - 2018

مباحث فرعية الخرطوم التابعة لدائرة مباحث شرطة الولاية رصدت معلومات، أخضعتها إلى تحليل دقيق حسب خبراتها. المعلومات أشارت إلى وجود نشاط إجرامي، تديره مجموعة، بولاية الخرطوم، والتحليل كشف عن أن هذا النشاط يبدأ بإيجار السيارات بشرط أن يكون الإيجار لفترة زمنية طويلة، وخلال هذه الفترة يعمل أفراد المجموعة على استخراج أوراق ومستندات مزورة، من خلالها يستطيع بيع السيارات التي يستأجرها من محلات الليموزين.
فريق البحث
مباحث ولاية الخرطوم أيقنت أن المجموعة تدير هذا النشاط في دائرة اختصاصها، وبالتالي وضعت خطمة محكمة لإنهائه، لكن كان لا بد أن تُوكِّل المهمة لفريق متمرس في البحث والتقصِّي، فكان الفريق بقيادة الملازم شرطة الطيب محمد أحمد، وإشراف رئيس الفرعية المقدم شرطة عادل إبراهيم، فضلاً عن إشراف مدير مباحث ولاية الخرطوم واللواء شرطة خالد مهدي، وانطلق الفريق في عمله الميداني.
أخطر معتاد
الفريق البحثي وضع في خطته أولوية القبض على معتاد عمليات تزوير مستندات (تصنفه حسب سجلاتها على أنه أخطر معتاد تزوير مستندات). الفريق وضعه تحت مجهر، ولم يمضِ وقت طويل إلا وكان في قبضتها، وقد استخرج شهادة بحث وعقود بيع مزورة لإحدى السيارت، وربما هذا ما خططت له أي ضبط المتهم متلبساً. أخضعته المباحث لعملية تحقيق دقيق واجهته خلالها بمعلومات عن نشاطه وبقية المجموعة. المتهم لم يصمد أمام سيل المعلومات كثيراً، فسرعان ما أقر وأرشد على ثلاثة متهمين آخرين قال إنهم ينشطون في بيع السيارات المؤجرة، وبشأنهم خرج الفريق مرة أخرى في عملية بحث جديدة لم تستمر كثيراً نجح خلالها في القبض على المتهمين الثلاثة. هؤلاء جميعهم أرشدوا على سيارات استردتها منهم المباحث، وهي مقيدة بشأنها بلاغات جنائية بأقسام شرطة مختلفة بمحلية الخرطوم. لم يكن هذا فحسب، بل استردّت منهم المباحث أموالاً خاصة بريع السيارت التي باعوها عن طريق التزوير.
مبعدون من دولة عربية
فرعية مباحث الخرطوم امتد نشاطها في مكافحة جرائم سرقة السيارات إلى الحد من نشاط ثلاثة معتادي إجرام (حسب سجلاتهم) مبعدين من المملكة العربية السعودية، كانوا قد أدينوا فيها بجرائم نهب وسرقة. المتهمون الثلاثة طلاب يدرسون بجامعات السودانية مرموقة، المباحث أوقفتهم بتهمة سرقتهم سيارة مواطن سوداني يحمل الجنسية الأمريكية، من أمام مستشفى رويال كير ببري. هؤلاء المتهمون استخدموا السيارة ذاتها في عملية نهب هاتف شاب بحي العمارات، واستعادته الشرطة ودونت ضدهم بلاغات جنائية بالاشتراك في النهب وتسبيب الأذى. الغريب في الأمر أن المتهمين المبعدين هؤلاء لم يسبق أن أوقفوا في البلاد، أي أنها المرة الأولى التي وقعوا فيها بقبضة الشرطة، ومن خلال التحقيقات كشفت المباحث سجلاتهم الجنائية التي أبعدوا بشأنها من السعودية.
خاطف محترف
المباحث أيضاً أماطت اللثام عن حادثة خطف هاتف(j7) ذهبي، من شاب في الطريق العام، إذ ألقت القبض على المتهم (ع.ه) وحسب سجلاتها فهو مصنف (معتاد إجرام) متخصص في عمليات النهب والخطف، وما يعزز ذلك أن الشاب صاحب الهاتف أخطر الشرطة وملكها أوصاف المتهم الذي هدده بالسلاح الأبيض واستولى على هاتفه. المباحث استعرضت الأساليب الإجرامية حسب فراسة أفرادها، فكان خيارهم أن الأسلوب الذي نهب بواسطته الشاب، هو أسلوب يشابه طريقة المتهم (ع.ه) فأطلق الفريق بحثاً عنه، بيد أن الأمر لم يستمر طويلاً حيث ضبط وبحوزته الهاتف ذاته، كدليل قاطع لارتكابه العملية، التي دَوَّنَ بشأنها بلاغاً بالنهب بقسم شرطة حي النزهة بالخرطوم.
إعلام شرطة الخرطوم
مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم، أشاد في تصريح لإعلام شرطة بولاية الخرطوم، بالدور الذي ظلت تضطلع به دائرة مباحث الولاية بمختلف أفرعها وإداراتها، وأشار إلى أنها تُمثِّل رأس الرمح في العملية الأمنية عبر خططها المنعية والكشفية وقدرتها على كشف مختلف الجرائم الغامضة وإنهاء نشاط عدد من الشبكات الإجرامية، مُثمِّناً جهود فرعية المباحث في تسديدها لعدد من البلاغات المهمة بمختلف أقسام شرطة المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.