الاتحاد الافريقي: راضون من تفاهمات “العسكري” وقوي التغيير    تحالف المحامين: الأجهزة العدلية الحالية لا يمكنها محاكمة البشير    دقلو يؤكد اهمية التعاون المشترك بين السودان واريتريا    دعوة للاجتماع العام السنوي العادي لبنك بيبلوس أفريقيا    حل هيئة البراعم والناشئين والشباب بالخرطوم    د.ياسر السيد علي هاشم يقترب من رئاسة هلال الابيض    شداد يتخوف من الاطاحة به من قبل حميدتي وسيف الكاملين    حرائق مجهولة المصدر تتسبب في احتراق امرأة وتفحم ابنها الرضيع    القبض على متهمين في قضية أسلحة تعرف على التفاصيل    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    250 مليون دولار من السعودية لحساب بنك السودان    الصادق مادبو: أنا أمين خزينة المريخ الشرعي والمجلس الوفاقي فشل في مهامه المالية    إلغاء قرار "الشيك المصرفي" في شراء الأراضي والسيارات    مذكرة تطالب "الانتقالي" بحل اتحاد الصحفيين السودانيين    اجتماع للآلية المشتركة بين السودان والجامعة العربية    صلاح قوش خارج السودان وقام بزيارات لعدد من الدول وهذا ما قاله عن عزل البشير _ تفاصيل جديدة    “انتهكوا حرمات النساء”… انتهاكات جنسية وتصوير المحتجين عرايا .. قناة أمريكية تكشف أوامر “مخيفة” من نظام البشير للضباط ضد المتظاهرين    النائب العام يخاطب المجلس العسكري لاستدعاء قوش للتحقيق معه    السعودية تودع 250 مليون دولار في حساب بنك السودان    إلغاء قرار “الشيك المصرفي” في شراء الأراضي والسيارات    15 جريحاً في انفجار استهدف حافلة سياحية بمصر    الهجوم الامريكي علي ايران سينتهي بدمار دول الخليج والمنطقة الشرق اوسطية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    والي شمال كردفان يوجه بتوفير حصة الولاية كاملة من الدقيق    استقرار الإمداد الكهربائي للمناطق السكنية    القناة من القيادة ...!    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    رئيس لجنة عمال الموانئ: الأمور ما زالت غير واضحة    الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين    الصين تدعو الولايات المتحدة لتوخي الحذر مع إيران لتفادي أي تصعيد للتوتر    تركيا تنقل قوات خاصة إلى الحدود مع سوريا    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    ضبط 10 متهمين بالسطو على منزل رجل أعمال مشهور    الشرطة: الفبض على (10) متهمين بسرقة مليارات من رجل أعمال بالخرطوم    ظريف: لا يمكن لأي دولة التوهم أن بوسعها مواجهة إيران    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    أدب الأنبياء وأدب الثوّار .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! .. بقلم: أمجد الدهامات/ العراق    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    استراتيجية التغيير والتحوّل والبقاء: تأمّل في المشهد السياسي السوداني: الحلقة الخامسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    برشلونة يحاول إخراج ميسي من حزنه    "الموتى لا يموتون" يفتتح مهرجان كان السينمائي    قراءه منهجيه لكتاب" شجره الكون" لمحي الدين ابن عربي .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    احتراق سيارة فوق كبري المك نمر    تعليق الدوري السوداني الممتاز    "شرق النيل" توجه بالاستعجال لمعالجة مشاكل المياه    عن المرأة التى فى الحياة، والآن فى الثورة .. بقلم: جابر حسين    ظواهر سالبة في الشهر القضيل .. بقلم: عوض محمد احمد    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    كبار الشخصيات التاريخية في برنامج (احكو لينا)    "مجمع الفقه": 60 جنيهاً لزكاة الفطر و35 للفدية    بدء المرحلة الثانية لعمليات زراعة "القوقعة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفتيش بالذوق...والرايح بتلقي... ميدان القيادة...مشاهد تملى العين وصور تسر البال
نشر في السوداني يوم 17 - 04 - 2019

الاحتفاء بالجيش وعدد كبير من قياداته التي ظلت إلى جانب الثوار بدأ من خلال التقاط الصور معهم و التباهي بهم على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مرفقة معهم تعليقات ثورية تتحدث عن نضال الجيش السوداني وشجاعته، ليمتد الاحتفاء إلى أكثر من ذلك بترديد الأغنيات والشعارات التي تمجدهم حيث علا صوت (الكنداكات) بترديد أغنية (جياشة) تلك الأغنية القديمة التي تتغزل في الجيش و بطولاته التأريخية وعدد من الشعارات التي أبدن من خلالها رغبتهن في الزواج من (جياشي) مثل (سقطت وحنعرس، حنعرس جياشة) و بالمقابل وجدت تلك الشعارات قبولاً و رضاءً كبيراً من الجياشة وهم تارة يبتسمون وتارة تارة يرفعون أيديهم ملوحين بعلامة النصر.
(3)
كانت الدلوكة حاضرة منذ بداية الاعتصام حيث ظل عدد من النساء و الفتيات يضربن عليها مرددين أغنيات السيرة والحماسة لتشجيع الثوار وإلهاب حماسهم، في الوقت الذي سيطرت فيها الزغاريد على المشهد فرحاً وسعادة بالنصر ودعوة للتشجيع، كما حرص عدد كبير من ربات البيوت على إحضار وجبات ومشروبات مختلفة لإطعام الثوار في مشهد يؤكد أن المجتمع السوداني ما زال بخير بكرمه و جوده، ولم يفت الأمر مجموعة أخرى من النساء اللائي حرصن على جلب السجادات و (المصالي) لأداء الصلوات حتى لا يجدن مشقة في ذلك وأخريات قمن بجلب (المسبحة) الإلكترونية.
(4)
كعادتها حرصت الفنانة حنان بلوبلو كغيرها من الفنانين بالتواجد مع الثوار ودعمهم بوجبة العشاء ترافقها أسرتها الصغيرة بقضاء ساعات طويلة في ميدان الاعتصام وسط احتفاء الجميع، و لم تكن تلك هي المرة الأولى التي تتواجد فيها الفنانة حنان بلوبلو مع الثوار فهي كانت تشكل حضوراً كبيراً بالتواجد في المظاهرات والهتاف مع المحتجين إيماناً وقناعة منها بتلك الثورة.
(5)
لبى نداء الوطن عدد كبير من السودانيين المقيميين بدول المهجر و ذلك بجمع الأموال و توظيفها لشراء الدواء و كل ما يعين الحراك الثوري، مؤكدين بأنهم قلباً و قالباً مع الثورة في الوقت الذي لم يتمالك فيه البعض أنفسهم حيث ذرفوا الدموع عبر عدد من الفيديوهات التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحين بأنهم تمنوا أن يكونوا هذه الأيام داخل أرض الوطن حتى يشهدوا ذلك الميلاد الجديد من عمر البلاد.
(6)
ما زالت خيام العيادات والإسعافات منصوبة لتقديم الخدمات العلاجية والإسعافية العاجلة للمعتصمين، إلى جانب وجود خيمة خاصة بالدعم النفسي وتوفير كميات كبيرة من المظلات و(الشمسيات) ليجلس تحتها كبار السن للوقاية من سخونة الأجواء ومن يعانون من بعض الأمراض، ولتوفير المياه كانت هناك كميات كبيرة جداً من قوارير المياه الصحية متوفرة حيث يأتي بها أعداد من فاعلي الخير من الشركات والأفراد إلى جانب تواجد (فناطيس) المياه و (دفارات) الثلج التي تقوم بتوزيعه في (براميل) مياه الشرب.
(7)
علي غير المتوقع حصدت قوات الدعم السريع شعبية كبيرة وسط الغالبية العظمى من الثوار لمواقفها الواضحة والصريحة الأخيرة وذلك بدعمها للثوار وحمايتهم بقيادة الفريق حميدتي والوقوف معهم وتقديم رسائل إيجابية عن الحراك الثوري، فيما شكل طلاب الجامعات حضوراً كبيراً ومشرفاً في ميدان الاعتصام بالرغم من إغلاق الغالبية العظمى للجامعات، مؤكدين دعمهم للثورة وحمايتها إلى جانب حضور أعداد من طلاب الخلاوي والطلاب الوافدين من دول إفريقية مختلفة و تواجد مكثف لكبار السن والمعاقين حركياً في مشهد إنساني مؤثر.
(8)
حرصاً على نظافة المكان تقوم مجموعة كبيرة من الشباب من الجنسين بجمع النفايات في أكياس كبيرة بروح متعاونة وهمة ونشاط، إشارة منهم لمدى وعيهم لما يقومون به دون أن تفوتهم شاردة أو واردة، في الوقت الذي حرصت فيه مجموعة أخرى من الشباب تم تعيينها وتقسيمها على كل مداخل الاعتصام بنظام للمحافظة على سلامة الغادين والغاشين لميدان الاعتصام وذلك من خلال حملة التفتيش وهم يرددون عبارة (التفتيش بالذوق) والابتسامة لا تفارق محياهم ويخضع الجميع لأوامرهم برضاء وقبول تام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.