تعقيدات تواجه انتقال بيتر للمريخ ..    الفنانة شريفة ماهر: لم أعرف بموت ابني إلا بعد دفنه.. "وبنتي منها لله"    (إياتا) يدعو إلى تخفيف قيود السفر    اتجاهٌ لمراجعة تعرفة كهرباء القطاع الزراعي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم السبت الموافق 29 يناير 2022م    برطم: (تفاجأت بتغيير أسعار الكهرباء وسأتّخذ الإجراء المُناسب)    تعيين العميد حسن التجاني ناطقاً رسمياً باسم الشرطة    افشال محاولة تهريب إناث إبل للخارج    بعد زواج الكوميديان السوداني "غضب الصحراء" للمرة الثانية بعيداً عن الأضواء من فنانة شهيرة يغسل العدة لأول مرة في حياته    حكاية مطعم سوداني يقدم اللحمة مجانا مع طلب العدس بدعم من أغنياء المدينة    سامر مجذوب عبدالرحمن.. من العمليات الجوية بشركة ألفا للطيران إلى أغرب تجربة بالسعودية    فيصل: نعمة الباقر.. جابت شوارع الخرطوم كمحررة متدربة مع الزملاء بالصحيفة دون شكوي أو تضجر    كيف تعرف تكلفة الكهرباء الجديدة بالجنيه حسب استهلاكك؟    سعادة المشير عبدالفتاح البرهان ..هذه رسالة قصيرة مفتوحة    عمار محمد ادم: محمد الحسن عربي    ميزانية 2022 ونصيحة حمدوك الأخيرة    نادر الهلالي: القيمة المضافة    قرار لمحكمة (كاس) يُعيد سوداكال مُجدداً لمشهد المريخ    بيان من إتحاد الخرطوم المحلي لكرة القدم    نائب رئيس القطاع الرياضي يكشف عن برنامج الهلال ب (كيب تاون)    إيلون ماسك يهاجم بايدن ويصفه ب"دمية جورب في شكل إنسان"    منتخب غامبيا "بلا نجوم" وليس له ما يخسره أمام الكاميرون    منتدي علي كيفك يحتفي بابداعات الأطفال بالنيل الازرق    تفاصيل مشاركة الراحلة دلال عبدالعزيز في دراما رمضان 2022    أسواق مدينة مروي تشهد إنخفاضاً في أسعار الخضر والفواكه    جثمان الموسيقار الراحل بشير عباس يصل الخرطوم السبت    الجيل الثالث للويب في طريقه لإحداث ثورة ضد الأنظمة الاستبدادية    رامز جلال يحسم جدل اعتزاله تقديم برامج المقالب في رمضان… فيديو    د. الناير يصف قرار المالية بتنظيم صادر الذهب بالمتميز والصحيح    هلال الأبيض يعاود تحضيراته بالخرطوم    صباح محمد الحسن تكتب: فساد الصادر بلد سايبه !!    الإصاد الجوية: إنخفاض طفيف في درجات الحرارة    الصحة بالقضارف تتفقد سير العمل لحملة التطعيم بلقاح كورونا    الجزائر تتعرض لهزة أرضية    الصيحة : محمد عصمت : الدولة العميقة تتمدد لمواجهة الثورة    دراسة تكشف تأثيرات غير متوقعة للهواء النقي على صحتك    اللجنة المنظمة لسباقات الهجن تستعجل الحكومة بفك الصادر    "آبل" تكشف عن ملامح خططها الخاصة بعالم "الميتافيرس"    سحب قرعة الدوري السوداني.. وتوقيع أضخم عقد رعاية    مصرع وإصابة (5) أشخاص في حادث بطريق النهود- الفاشر    ضبط مسروقات تقدر قيمتها بما يقارب مائةمليون جنيه بجبل أولياء    اختفاء 3 أطفال أشقاء في ظروف غامضة بالخرطوم وأسرتهم تناشد المواطنين بمساعدتهم    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د. بابكر عبدالحميد    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ناس أبوقوتة ليهم الله وعيشة السوق
نشر في السوداني يوم 10 - 01 - 2013

يبدو ان القدر كتب على اهلي في منطقة ابوقوته الحرمان والظلم ليس من الحكومات المتعاقبة التي تتعامل معنا وكأننا مواطنون لا نتبع للسودان الوطن نعيش المعاناة في كل مناحي الحياة حتى ان بعضنا لا يجد الماء الصالح للشرب ولا العلاج واعتمدنا على أنفسنا في إنشاء المدارس والمراكز الصحية وامداد الكهرباء رغم أننا ملتزمون بدفع الضرائب ودعم خزينة الدولة وهم الأحوج للمال وقدمنا زينة شبابنا في سبيل الدفاع عن الوطن حتى نالت المنطقة لقب معقل الشهداء كما تسجل أرقام منظمة الشهداء.
ظلم كبير تتعرض له منطقة ابوقوتة من كل الحكومات التي تنظر إلينا كمواطنين درجة ثالثة كما يبدو بدليل ان الطرق المسفلتة امتدت لكل مدن وقرى الجزيرة شرقا وجنوبا ومازلنا نحن نعاني ونتعرض لانعزال كامل في فصل الخريف ولم نجن غير الوعود حتى الطريق الذي يربط ابوقوتة بطريق ابوعشر والذي وضع حجر أساسه الفريق عبدالرحمن سرالختم قبل أكثر من ثمان سنوات وأكد أن التمويل جاهز لم ينفذ منه ولا متر واحد لأن الوالي الحالي مهتم بأهله في شرق الجزيرة ولا يهمهم أهل أبوقوتة.
ويبدو أن الاتحاد السوداني لكرة القدم أراد أيضا أن يتعامل معنا على طريقة الحكومة وهو يرفض ترفيع اتحادنا الفرعي الى اتحاد محلي دون أسباب مقنعة وهو يرفع ثلاثة عشر اتحادا هو أحق منها ألف مرة بالترفيع لأنه اولا يقع في منطقة وسط الجزيرة الأكثر كثافة سكانية لا تقل عن ربع مليون نسمة في أكثر من مائة وخمسين قرية مكتظة بالمواهب تأسس في العام 1986 وتحقق مبارياته أعلى إقبال جماهيري من كل اتحادات الجزيرة بما فيها دوري مدني والحصاحيصا.
ويستحق الترفيع من غيره إذا تعامل الاتحاد العام مع الأمر من منظور البعد الجغرافي إذ انه الاتحاد الوحيد في وسط الجزيرة وأقرب اتحاد محلي يبعد عنه أكثر من مائة كيلو وهو اتحاد الحصاحيصا ومن الظلم أن ترفع اتحادات متقاربة وهي المسيد وودراوة وتمبول في وجود اتحادات الحصاحيصا والكاميلن والمعيلق ورفاعة وطابت وأعلم جيدا أن البنيات التحتية لإستاد أبوقوتة أفضل بكثير من هذه الاتحادات وقد استقبل من قبل مباريات في الدوري التأهيلي وكأس السودان وعلى رأسها مباراة الرفاق القطينة وبطل ام روابة بعد أن اختار اتحاد القطينة ملعب أبوقوتة لمباريات فرقه بعد إغلاق ملعبه للإصلاحات.
اتحاد أبوقوتة قدم العديد من المواهب في كرة القدم لأندية الحصاحيصا والخرطوم وقدم الحكم الفاضل عبد العاطي وذهب فريق الموردة الى مراحل متقدمة في كأس السودان ويقوده رجال مؤهلون على رأسهم الاستاذ احمد الطيب ومبارك رواس ورفاقهم الذين تحملوا المسئولية وكان يمكن أن يمنح إشارة التصعيد على أن يكمل النواقص التي لا تؤثر وهم ملتزمون بها كما فعلوا مع الاتحادات التي تم تصعيدها.
كنت أتوقع أن ينال اتحاد أبوقوتة حقه لأن الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد والاستاذ مجدي شمس الدين سكرتير الاتحاد تشرفوا بحضور مباريات هناك ووقفوا بأنفسهم على المستوى والإقبال الجماهيري الكبير بجانب السيد محمد سيد احمد ومحمد المبشر رئيس اتحاد القطينة.
ومن حقنا أن نتساءل كيف تم تصعيد اتحاد ودراوة الذي أدخل ملفه للجمعية دون أن يعرض على اجتماع مجلس الإدارة؟؟
صدمة كبيرة لأهلنا في أبوقوتة ويبدو أن هناك أساليب أخرى لا يجيدها القائمون على أمر اتحادهم.
ناس أوبوقوتة ليهم الله وعيشة السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.