مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير البنك الزراعي بالجزيرة ل(السوداني): الاحتياج القومي للقمح يتجاوز مليوني طن
نشر في السوداني يوم 01 - 04 - 2015


مدير البنك الزراعي بالجزيرة ل(السوداني):
الاحتياج القومي للقمح يتجاوز مليوني طن
تقرير: عمران الجميعابي
تشهد عمليات حصاد القمح بمشروع الجزيرة هذا العام العديد من العقبات التي واجهت موسم الحصاد بحسب حديث بعض المزارعين ل(السوداني) أبرزها وجود ندرة في الحاصدات الشيء الذي أدى لوجود فاقد في الحصاد إضافة لعدم وجود المواعين التخزينية الكافية لتخزين المنتج من سلعة القمح وتخوف المزارعين من عدم شراء البنك الزراعي فائض القمح بالسعر التركيزي، إلا أن البنك الزراعي فرع ولاية الجزيرة أكد التزامه بشراء جميع الكميات بما فيها الفائض بالسعر التركيزي المعلن بواقع (400) جنيه للجوال.
وأكد مدير البنك الزراعي قطاع الجزيرة محجوب أحمد محمد الريح ل(السوداني) التزام البنك باستلام الكميات المنتجة من القمح التكلفة أو الفائض من المزارعين بواقع (400) جنيه للجوال زنة (100) كيلوجرام، نافيا رفض البنك استلام القمح من أي مزارع، مؤكداً استقبال مخازن البنك بفروعه المختلفة لأي كمية من الإنتاج، حيث صرف البنك حتى الآن أكثرمن (70) مليون جنيه على شراء القمح، ولا يمانع في استلام القمح عيناً من المزارعين الذين عليهم مديونيات بسعر (400) جنيه للجوال، وأضاف أن البنك الزراعي السوداني قطاع الجزيرة مول 95% من مساحة القمح المزروعة هذا العام بالمشروع والمقدرة بنحو (312) ألف فدان بما قيمته (500) مليون جنيه، حيث انسابت عمليات التمويل لإدارة المشروع بضمان من بنك السودان، ووزارة المالية. إضافة لتوفير البنك المدخلات الزراعية، منذ وقت مبكر والأسمدة بأنواعها المختلفة (اليوريا- الداب)، بجانب توفير التقاوي عبر إدارة الإكثار بالمشروع، وإجراء التحضير المبكر، وعمليات الرش الجوي، وتمويل الحصاد من خلال توفير الخيش اللازم. وتعتبر هذه العوامل أحد مسببات الإنتاجية العالية التي بلغت في متوسطها (12) جوالا للفدان. وأيضا ساهمت شراكة البنك مع هيئة البحوث الزراعية في برامج رفع الإنتاجية المصطلح عليها ب(منصات التناصر والابتكار) التي تخص المدارس الريفية، ومدارس المزارعين، والحقول الإيضاحية، التي ساهمت في رفع سقف إنتاج محصول القمح على الرغم من قصر فترة الشتاء التي لم تتجاوز (12) يوماً. ويضاف إلى عوامل النجاح تأمين الإمداد المائي وانعدام حالات العطش بفضل تعلية خزان الروصيرص.
وأشار الريح في حديثه ل(السوداني) لتخصيص مساحة (30) ألف فدان لزراعة تقاوي القمح بأقسام ري المناقل، والترابي، وطابت، بالتنسيق بين البنك الزراعي، وإدارة مشروع الجزيرة، متوقعا وصول الكميات التي تم تخصيصها ل(350) ألف جوال تفي لزراعة (500) ألف فدان، وأن تتجاوز إنتاجية القمح (400) ألف طن مما يتطلب توفير مبالغ إضافية تفوق ال(500) مليون جنيه، فيما تستوعب المديونية نحو مليون ونصف المليون جوال أو ما يعادل (150) ألف طن مما يفرض الحاجة لسعات تخزينية كبيرة. وعلى الرغم من أن المواعين التخزينية لا تستوعب أكثر من 50% فقط من كميات القمح المنتجة، إلا أن البنك أعلن استمراره في استلام القمح لحين اكتمال الترتيبات الجارية مع المطاحن المختلفة بالخرطوم لتسليمهم المحصول الوفير الذي يغطي وفق تقديرات مدير البنك نحو 25% من الاحتياج القومي للقمح الذي يتجاوز مليوني طن. وعن فاقد حصاد القمح قال الريح إن البنك الزراعي قطاع الجزيرة، عضو في اللجنة العليا لحصاد الموسم الزراعي برئاسة إدارة مشروع الجزيرة، واتحاد المزارعين، والزكاة، والري، وقد أعلن عن قيام ورشة قبل بدء عمليات الحصاد لسائقي الحاصدات تجنباً لحدوث أي فاقد في المحصول، إلا أن كمية القمح المزروعة تظل أكبر من طاقة الحاصدات الموجودة بمشروع الجزيرة ولا تفي بالعمل المطلوب مما يفرض الحاجة للمزيد من الحاصدات. وفي ظل ظروف الإنتاجية العالية لمحصول القمح، والأسعار المحفزة، والتزام الدولة بشراء المحصول، يتوقع مدير البنك الزراعي السوداني قطاع الجزيرة أن يشهد الموسم القادم إقبالاً كبيراً على زراعة محصول القمح، لافتا لإعداده لتقاوي تغطي زراعة أكثر من (500) ألف فدان، في وقت تجري فيه الدراسات لإنشاء صوامع ومخازن لهذا المحصول بمناطق المناقل، وشرق مدني، ورفاعة مع الجانب الصيني، بما يعزز من فرص استيعاب مخزون ولاية الجزيرة والولايات الأخرى.
وأوضح أن الخطة التأشيرية لزراعة القمح تقضي بزراعة (800) ألف فدان بالبلاد، (500) ألف منها بولاية الجزيرة التي استطاعت أن تصل بالمساحة الرسمية ل(320) ألف فدان. وعزا تقلص المساحات المزروعة إلى أن الخيارات التي كان قد كفلها قانون مشروع الجزيرة لسنة 2005م للمزارعين، هي السبب وراء عدم زراعة المساحة المطلوبة من القمح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.