انتظام حملات تفويج حجاج ولاية النيل الابيض    وكيل الحج السعودى ستة الاف سودانى بالمدينة    ارتفاع أسعار الذهب في المعاملات الفورية    "اليوناميد" تسلم 13 موقعاً من مقارها في دارفور    من جمهورية الاعتصام ... الى بناء البديل (2-7 )    الهند تطلق مركبة فضائية إلى القمر    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    مقتل 10 أشخاص في اشتباكات عشائرية بجنوب السودان    السعودية تستضيف القمة العربية الأفريقية في نوفمبر    اليورو قرب 1.12 دولار مع ترقب المستثمرين    اكثر من (157)مليون جنيه زكاة دارفور    عناية عُلماء السودان مع التحية!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    عندما تذرف إفريقيا الدمع السخين حزنا على مصير بلادي أتحسس عقلي فيخفق قلبي و يحن فؤادي !!! .. بقلم: مهندس/حامد عبداللطيف عثمان    دين ودولة .. بقلم: رحيق محمد    عربى يدعو لإدخال الحيوان فى الدورة الزراعية    سعر أوقية الذهب تسجل 1427,88 دولاراً    افتتاح مركز زالنجي لغسيل الكلى اليوم    لماذا قررت السلطات الاثيوبية ترحيل وفد حركة العدل والمساواة وزعيمها؟    قرار خاص من الملك سلمان للسودانيين بشأن موسم الحج    القمة السودانيةتوقع على المشاركة في البطولة العربية    جلسة لاستماع الموسيقى بجنوب كردفان    مشاركة سودانية في برلمان الطفل العربي بالشارقة    ختام بطولة الجمهورية في التايكندو بكسلا    عبدالجبار : لا عوائق تجابه العمل الصحى    والي كسلا :مستعدون لاستقبال المناشط الرياضية    المحكمة تبرئ مذيعة شهيرة من تهمة تعاطي المخدرات    وفاة 5 أشخاص بالتسمم الغذائي في توريت            سقوط قتلى في اشتباكات بين الشرطة ومواطنين في القضارف    التغيير والنقد الايديولوجى: (1) قراءه نقدية للعلمانية والليبرالية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الوجيه محمد الشيخ مدنى يكرم أستاذ الأجيال المربى الكبير مصطفي المجمر طه! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه / باريس    دكتور جعفر طه حمزة .. بقلم: عبد الله الشقليني    مهرجان شبابي لصناعة العرض السينمائي    رثاء الأستاذ علاء الدين أحمد علي .. بقلم : د. عمر بادي    الحيوانات تساعد المسنين في السيطرة على الآلام المزمنة    ضبط شبكة متخصصة في تزوير مستندات السيارات    قرقاش يغرد بعد أنباء انسحاب القوات الإماراتية من اليمن    ترامب: ماي أدت عملا سيئا لكن جونسون سيصلح ذلك    حرب الطائرات المسيّرة في سماء الخليج... الرواية الإيرانية عن 3 مواجهات    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    العطلة في السنغال تعطل انتقال مايكل للمريخ    التونسي شهاب الدين بن فرج يتوشج بالازرق    الأندية السودانية تترقب اليوم سحب قرعة دوري الابطال والكونفدرالية    موفق يدعو لاتاحة المنصات للمادحين الشباب    "الصناعة" تشرع في مراجعة المؤسسات والاتحادات التعاونية    والي الجزيرة يقف على أداء الإذاعة والتلفزيون    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    تفاصيل قضية سيدة وقفت (شماعة)    تحسن نظام حفظ وتعبئة المواد الغذائية    عودة ملكية مصنع البصل بكسلا لحكومة الولاية    الدعم السريع تضبط وقود ودقيق مهرب بولاية الخرطوم    أسعار خراف الأضاحي 6 آلاف إلى 8.5 آلاف جنيه    استقرار جرام الذهب بأسواق الخرطوم    النيابة تتحرى في 20 بلاغاً ضد جهات مختلفة بمطار الخرطوم    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستياء والوجوم يسيطران على المواطنين والتجار بسبب الغلاء
نشر في السوداني يوم 06 - 02 - 2012

سيطر الاستياء على المواطنين والوجوم والتهيب على التجار بسبب الغلاء وارتفاع الاسعار في الاسواق حسب افادات التجار الذين استفسرتهم (السوداني) عن اوضاع الحركة التجارية بالاسواق، موضحين أن اسعار السلع شهدت خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة زيادات عالية بمعدلات ما بين (20-100%) في بعض السلع، كما أن المواطنين فقدوا قدرة التحمل لهذا الغلاء لان دخولهم محدودة، اضافة إلى تعرض التجار إلى اضرار بسبب تآكل رأس المال لارتفاع تكلفة البضائع المتواصلة.
الركود يضرب الأسواق
واوضح رئيس الغرفة التجارية بولاية الخرطوم حسن عيسى الحسن ل(السودانى ) أن اسواق الولاية تعاني من الركود وأن القوه الشرائية ضعيفة جدا بسبب فقد المواطن القدرة على الشراء نتيجة للغلاء، وان الارتفاعات في السلع صارت متتالية يوميا دون ارتفاع حقيقي وفقا للطلب ولكن بسبب ارتفاع سعر الدولار.
وقال إن التجار حاليا اصابهم الوجوم والتهيب لأن ارتفاع تكلفة العمل متزايد حيث بلغت الزيادات في بعض السلع نسبة (100%)، مضيفا أن هناك بعض التجار يضع حسابات تكلفة العمل على (اعتبار ما يكون ) مما انعكس سلبا على الاسعار، مشيرا إلى أن المواطنين فقدوا قدرة التحمل لهذا الغلاء وذلك لأن الدخول ثابتة، كما أن حركة الوارد للبضائع في الاسواق بدأت تقل مما ينذر بحدوث ندرة في السلع خلال الفترة المقبل ويعمل على تفاقم المشكلة في الاسواق، ورهن حل مشكلة ارتفاع اسعار السلع بتوفير الدولار وانخفاض سعره .
والاستياء يسود
واكد رئيس شعبة تجار الجملة بأم درمان فتح الله حبيب الله حامد ل(السوداني) أن المواطنين فقدوا الرغبة في الشراء واصابهم الاستياء من الغلاء والمعاناة في شراء احتياجاتهم، مبينا أن ارتفاع سعر الدولار انعكس مباشرة على ارتفاع تكلفة العمل (الاستيراد)، وان اسعار السلع شهدت ارتفاعات متباينة خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة بلغت نحو (20%) في العديد من السلع الاساسية والاستهلاكية، وقال إن التجار حاليا يقومون بعمليات من اجل المحافظة على رأس المال حيث يتجه التجار لبشراء السلع كلما توفرت لديهم سيولة، مضيفا أن الرؤية غير واضحة للتجارة في حالة استمرار إحجام المواطنين عن شراء السلع، متطلعا لحدوث معالجات في الدولار تؤدي إلى انخفاض سعره مما ينعكس ايجابا على حركة الاستيراد وتوفر البضائع بالاسواق، لان اي زيادات اخرى ستكون ضارة بالتجار والمواطنين معا .
تآكل رأس المال
واكد التاجر عبدالله نقد الله القوة الشرائية ضعيفة جدا وان الاسواق تعاني من الركود بسبب الغلاء الذي شمل كل السلع دون استثناء بنسب تراوحت ما بين (40-50%)، وقال ل(السوداني) إن الارتفاع الحالي للسلع لن يحتمل خلال اي زيادات اخرى خلال الفترة المقبلة لان الوضع سيكون اكثرا سوءا، مضيفا أن ارتفاع تكلفة البضائع ادى إلى تآكل رأس مال التجار وألحق الضرر بالتجار، كما أن وارد البضائع في المخازن في تناقص مستمر، محذرا من مغبة استمرار ارتفاع الاسعار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.