ومخاطر داخلية .... (1)    رئيس الوزراء : لجنة مشتركة مع واشنطن لمتابعة حذف السودان من قائمة الإرهاب    تجمع المهنيين السودانيين: فلتُواجه تحركات فلول النظام البائد بالحزم المطلوب    أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة الخَامِسة    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    الوطن ... وفاق الرماح الجميلة .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    سافرت /عدت : ترنيمة إلى محمد محمد خير .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    عبد الواحد يؤكد عدم تلقيه دعوة من وساطة جوبا لمفاوضات السلام    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    تراجع غير مسبوق للجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية    اجتماع لمجلس الوزراء لإجازة موازنة 2020    الجالية الإثيوبية بالخرطوم تستنجد ب"الانتقالية"    وزيرة العمل تدشن نفرة الزكاة للخلاوى    حمدوك ينهي زيارته للولايات المتحدة    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    وزيرة التعليم العالي توجه بتوفيق أوضاع الطلاب المشاركين في مواكب الثورة    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثائر والبلطجي
نشر في السوداني يوم 20 - 03 - 2012

*منظمة شباب البلد، منظمة مرفهة وناعمة جداً، فهي تهتم بالكلام والغناء والرقص والدردشة.. فهل شاهدتم أحد أفرادها، يحمل مكنسة أو مسطرينة وقدح مونة، أو حتى يميط الأذي عن الطريق؟
*الفرق ما بين الثائر والبلطجي.. أن الثائر، تلقى الحكومة القبض عليه سريعاً.. أما البلطجي فان الحكومة تدعمه وتشجعه وتدافع عنه.. هذا إذا لم تعتبره من القوى الخفية.. التي يجب التأقلم على العيش معها.
*العقل له استخدامات إنسانية كثيرة، ليس من بينها طريقة الدكتور الجزار بشار الأسد، في الحكم وهي طريقة الجيش وقوات الأمن والشبيحة في الهجوم، والفيتو الصيني والروسي في الدفاع، والجامعة العربية.. مجرد مراقب.. ملحوظة: اسم بشار.. بما بشر السوريين؟
*اني أرى ان للمواطن الأغبش الأغبر الحق الحصري للملمة.. أما أصحاب الفقر الكبيرة والكروش العظيمة والعروق الرويانة وتريانة والوجوه المرطبة، لماذا يتململون؟ انهم يعملون بنظرية السمك إذا شبع قفز من المياه.
*"الطب بيظ" ليس مرادفاً للطب.. وأن قام به بعض ادعياء الطب أو الأطباء المهملين.. وطبظة من طبيب مدعي- تؤدي بالمريض إلى أقرب مقبرة.. وينتهي المأتم بتوجيه صوت لوم للطبيب المداوي أو غلطان المرحوم.. ومشيت للطبيب ليه؟
*درسنا الأفعال الناقصة.. ولكننا نراها في أعمال أغلب المسؤولين.. فالمسؤول يأخذ حقه على داير المليم، ولكنه لا يؤدي واجبه على داير المليم.
*أيها المواطن عليك أن تخلع جلباب الشيطان الاخرس، فالصمت لا تحمد عقباه.. بل أن من الصمت ما قتل..
*الخضرة المفرومة بدون رز، ليست بدعة ولكن البدعة هي مكياج أغلب نون النسوة.. سواء كان في الشارع العام أو في الفضائيات.. فالمكياج أصبح يحاكي المواطن في الصراخ.. فقد أصبح "صارخاً" حتي قال جمع المذكر السالم من كل شر ومكياج "الروووب"
*في بيت كل زول غربي يوجد بيانو أو أي آلة موسيقية أخرى وتوجد أغاني هادئة، وفي بيت كل زول سوداني يوجد فلاش وأغاني هابطة "الشئ شنو"؟
*إذا عض كلب مسؤولا فاسدا.. فعلينا ان نقتل الكلب.. حتى لا ينتقل الفساد إلى باقي الكلاب.
*من المؤكد ان المواطن العادي جداً.. ثروة طبيعية مثله مثل الغابات والثروة الحيوانية والثروة السمكية.. بل هو من الحيوانات النادرة.. فرجاء أيتها الحكومات لا تسيئ استخدامه.. وحافظي عليه من الإنقراض.. ولن تعرفوا قيمة المواطن إلا إذا فقدتوه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.