الحكومة والحركة الشعبية (عقار) يوقعان برتكول إطاري .. دقلو: نخطو بثبات نحو سلام يؤسس لواقع جديد .. عرمان: السودان لن ينضم لنادي الدول الفاشلة .. سلفاكير: نسعى لسلام شامل بالبلدين 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بيان من الحركة الديمقراطية لأبيي حول مجزرة قرية كولوم بمنطقة أبيي    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    احذروا غضب الحليم : والحليم هو شعبنا!!(1) .. بقلم: حيدر أحمد خيرالله    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا أبو كرش
نشر في آخر لحظة يوم 25 - 05 - 2010


مازلت اقبض في ذاكرتي المصابة بالتلف مشاهد الركض الليلي في العمل بالطبعة الثانية في صحيفة عكاظ مع صديقنا الخلوق مشرف قسم المحليات بندر الطائفي وجوقة من المحررين منهم عبد الله الصقير ومحررالمتابعة حسين العاطفي وآخرين، وكنت في لحظات الشد العصبي حينما يتأخر صاحبنا الصقير في تقديم مواده أمازحه بلقب (أبو كرش ) وهو اللقب الذي كان يعجب صديقنا بندر كثيرا، ولا يزال رغم انتقاله إلى العمل في المكتب الاقليمي للصحيفة في المنطقة الشرقية يذكرني بسيناريو ابو كرش كلما هاتفني من بعيد ، عفوا ، حكاية ابو كرش اعادت ذاكرتي الخربانة إلى أصحاب البطون الغريقة من فئة لاهف أفندي وهم فئة موجودة في عموم أنحاء السودان صغار ،وكبار نساء ورجال، لكن حرفنة هذه الفئة تظهر اكثر لدى المسؤولين في القطاعات العامة وهؤلاء لهم كروش مخفية لا يمكن لأي رادار اكتشافها ، الشيء الغريب الذي يزلزل الكيان ويخرق مخروقة القلب ان جميع أصحاب الكروش يلهفون ولكن دون ان يشبع الواحد منهم من اللهف ويظل الزول أو الزوله يلهفان حتى آخر يوم لهما في الخدمة وبعدها يمسح الرجل شنباته وتستعيد المرأة ما كياجها كأن شيئا لم يكن ، بالمناسبة آخر المعلومات الطبية تؤكد ان أصحاب الكروش معرضون اكثر من غيرهم للإصابة بالخرف أو ما يسمى بعته الشيخوخة ، يعني الواحد منهم ربما ينسى اسمه ، لكن المصيبة الكبرى وام الكبائر ان أصحاب الكروش من لصوص المال العام تظل ذاكرتهم من حديد ويتذكر الواحد منهم ارصدته ولا ينسى مليماً احمراً من التي لهفها ، فقط الغلابى مثلي ومثلك يصابون بالخرف رغم انهم ليست لهم كروش معتبرة ولا يحزنون ، طبعا اتمني من نخاشيش قلبي أن يصاب أصحاب الكروش ( اللي بالي بالكم ) بالخرف المبكر حتى يرتاح المال العام ويعيش آخر إنبساط ، عموما لدي اقتراح لئيم من بيت الكلاوي يخص جميع أصحاب الكروش من الجنسين ، طبعا اقصد لصوص المال العام ولا غيرهم ، الاقتراح يتمثل في أقامة مهرجان قومي كبير يتبارى فيه أصحاب الكروش ويظهرون براعتهم في أصول اللهف ،كما اقترح ان يتم في هذه التظاهرة ( الكروشية ) نسبة إلى أصحاب الكروش تقديم اوراق عمل عن أهم المميزات التي يتمتع بها أصحاب الكروش ، ولا بأس من مخاطبة وزارة التربية والتعليم ومؤسسات التعليم العالي من استقطاب مجموعة من أصحاب الكروش لتدريس مادة ( مميزات القرش في تكوين الكرش ) للطلاب في التعليم العام وطلاب الجامعات وحتى لا انسى انصح طلاب برامج الدراسات العليا إلى ضرورة اختيار مواضيع ابحاثهم في أصحاب الكروش لانهم سوف يجدون المعلومات التي تساعدهم لنيل ارفع الدرجات العلمية ،وكله بأجره ، أسكت ولا كلمة ، سكين في كرشك ، طيب ماشي ، بركاتك يا عبد العال .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.