مجلس الوزراء يُشيد بجهود وزارة الخارجية في ملف سد النهضة    المدرب الإنجليزي كلارك يشكو المريخ للفيفا    "تسعير" وشيك ل(10) سلع أساسية وعقوبات رادعة للتجار المخالفين    سعر جديد للخبز المدعوم بولاية النيل الأزرق    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية.. هل إنتهى الخلاف؟    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 19 يونيو 2021 في السوق السوداء    تجمع الصيادلة: الحكومة تُنفذ تحريراً غير معلنا لأسعار الأدوية    الصحة بالخرطوم تعلن تنفيذ خطة المدارس المعززة للصحة    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    دراسات ومسوحات عن المعادن بعدد من الولايات    المريخ يستأنف تدريباته بإشراف مدرب الحراس    رئيس الاتحاد القطري يعتذر عن ما تعرضت له بعثة المنتخب السوداني من أخطاء في الاستقبال وتغيير الفندق    غضب الشارع.. المكون المدني يعيد ترتيب أوراقه    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    هذه المعايير المهمة عند شرائك مكبرات الصوت بالبلوتوث    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    جريدة لندنية : تشكيل قوة مشتركة يثير هواجس الحراك في السودان    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    إعلان تشكيلة منتخب"صقور الجديان" أمام ليبيا    الزكاة تستهدف جباية 40 مليار جنيه للعام 2021م    بعد توقف أكثر من ربع قرن إنطلاق إمتحانات الشهادة بالفشقة    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    إبراهيم الشيخ يتخوّف من انهيار صناعة السُّكّر بالبلاد    أبو جن يكتب: من أجل سلام عادل وشامل ودائم في السودان (12)    الهلال يتعادل مع الجزيرة في ليلة تأبين عبد العال    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    أكد الجاهزية لمباراة اليوم قائد صقور الجديان : هدفنا نهائيات كأس العرب    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    النيابة تتهم جهات بدعم الإرهابيين والتجسس على البلاد    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    للتحليق في نهائيات العرب.. صقور الجديان في أصعب لقاء أمام الليبي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 19 يونيو 2021 في بنك السودان المركزي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    ثورة فى الفرسان :- الجهاز الفنى يعالج الاخطاء ويبحث عن اضافات هجومية شنان يحمى العرين ,,,,,عوض وكاكا ابرز النجوم ثنائية بابو وعنكبة تهدد فهود الشمال    هاشم ميرغني.. غيب وتعال!! طيلة 21 عاماً عرفت فيها هاشم م    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض نسبي لأسعار اللحوم الحمراء د.شمبول: الانخفاض لضعف القوى الشرائية وليس نتيجة للإجراءات
نشر في السوداني يوم 09 - 07 - 2012


انخفاض نسبي لأسعار اللحوم الحمراء
د.شمبول: الانخفاض لضعف القوى الشرائية وليس نتيجة للإجراءات
الخرطوم: سلوى حمزة
ارتفعت أسعاراللحوم البيضاء بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وزيادة ضريبة القيمة المضافة لأن الدواجن صناعة وليس إنتاجاً ،بينما انخفضت أسعار اللحوم الحمراء بواقع جنيهين بأسواق الخرطوم.
وأكد عمر محمد صاحب محل فراخ بسوق بحري ل"السوداني " أن سبب ارتفاع أسعار الفراخ تكلفة الإنتاج المرتفعة واستيراد العلف المركز ونفوق الكتاكيت حيث ارتفع سعر الفراخ من "22"جنيها إلى "24"جنيها وبلغ سعر السجوك "40"جنيها وسعر طبق البيض "19"جنيها.
وقال صاحب ملحمة بالسوق حسين علي عثمان ل"السوداني " أن أسعار اللحوم انخفضت بواقع جنيهين للكيلو حيث انخفض سعر كيلو الضان من "30"جنيهاً إلى "28" جنيهاً وسعر الضان من "40"جنيهاً إلى "38"جنيهاً، حيث يبلغ سعر الضأن في البقالات "45"جنيهاً والعجالي "30"جنيهاً وبعض المناطق الطرفية "32"جنيهاً ويبلغ سعر اللحم الصافي "40"جنيهاً .
وتوقع عثمان ارتفاع أسعار اللحوم في شهر رمضان وأن يصل سعر الضأن "50"جنيهاً والعجالي "32"جنيهاً وعزا السبب إلى ارتفاع أسعار الماشية وارتفاع أسعار العلف حيث يتراوح سعر العجل على حسب نوعه وحجمه بين " 5 10 "ألف جنيه وسعر الخروف "1000"جنيه ،مؤكداً أن القوة الشرائية ضعيفة والسوق في حالة ركود بسبب الغلاء.
وصف خبير الإنتاج الحيواني د.إبراهيم شمبول المعالجات الاقتصادية الأخيرة بأنها خارج إطار الزمن "غير واقعية " وعزا السبب إلى غياب الرؤية الشاملة وضعف الكوادر وغياب التنسيق بين الجهات المختصة.
قال شمبول ل"السوداني " إن المعالجات الاقتصادية نقاط إيجابية في الطريق الصحيح ولكن يلزمها شمول رؤية ،تأهيل الكوادر والمتابعة من الجهات المختصة لتقييم التجربة وتطويرها وتفادي الأخطاء السابقة .
وأكد شمبول أن انخفاض أسعار اللحوم لايعني وفرة وإنما إحجام المواطنين عن الشراء بسبب غلاء اللحوم يعني هذا تكييف سعري مع السوق وليس ظاهرة ناتجة من عمل إيجابي لا من وفرة ولارقابة ولا تدخل من قبل الجهات المختصة مؤكداً أن ضعف القوة الشرائية أدى إلى انخفاض الأسعار،وأن الأسواق الخيرية إلى حد ما أثرت في الأسعار متوقعاً ارتفاع الأسعار في شهر رمضان بسبب فصل الخريف.
وأوضح أن أولويات ومعالجات الولاية تتركز في اللحوم البيضاء التي اعتبرها غير أساسية في المائدة السودانية ،وثقافة المستهلك لاتمكنه من خلق أصناف متعددة "أشبه بالطبق الإضافي "ولاتوجد أي معالجات محددة حالياً للحوم الحمراء وينبغي التركيز على اللحوم الحمراء لأنها الطبق الأساسي وليست صعبة لأنها إنتاج أما الدواجن ومنتجاتها مستوردة ،مشيراً إلى أن بعض الشركات قدمت حلولاً في مجال اللحوم الحمراء بطرح سعر الكيلو أقل من السوق "3"جنيهات ولكن لم يجدوا التسهيلات من الولاية.
وأكد شمبول ارتفاع أسعار الدواجن في رمضان بسبب ارتفاع التكلفة ومدخلات الإنتاج المستوردة بنسبة 80% وأن الوضع سوف يسوء بنسبة 70% لأن معظم إنتاج الدواجن من القطاع التقليدي وصغار المنتجين في حظائر مفتوحة تتأثر بالأمطار مما يزيد تكلفة الإنتاج بسبب نفوق الكتاكيت.
وقال شمبول إن السبب الأساسي في ارتفاع أسعار الدواجن أن الدواجن تنافس الإنسان السوداني في غذائه الأساسي الذرة حيث يحتاج حوالي "60 إلى 65% علائق للدواجن ،وأن الدواجن صناعة تجميع وليس إنتاج وإنها غير طبق أساسي ولن يكون بديلاً للحوم الحمراء .
وانتقد الأسواق الخيرية المتنقلة والسوق الخيري الأسبوعي في كل محلية وقال يوم غير كافٍ لشراء احتياجات المواطنين بسبب صعوبة الوصول إليها إضافة إلى عدم وجود رقابة لصيقة من الجهات المختصة.
وقدم شمبول حلولاً لأزمة اللحوم الحمراء منها القيام بشراء أبقار أثيوبية ،ومساهمة البنوك والرأسمالية ودخولهم لشراء ابقار من مناطق الانتاج تساهم في تخفيض الاسعار وتثبيت الاسواق الخيرية والتعامل مع التعاونيات وتوفير السلع لمراكز البيع المخفض حتى تؤدي دورها في تخفيض الأسعار للمواطنين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.