مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد القرارين الآخرين بشأن السلع
التجار: توقعات بإرتفاع أسعار السلع الإستهلاكية
نشر في الوطن يوم 13 - 06 - 2013

أكدّ عدد من التجار الذين إستطلعتهم (الوطن) أن قرار إغلاق انبوب النفط سوف يرمي بظلاله على أسعار السلع خاصة بعد قرار حظر استيراد السلع الكمالية وإجراءات تخزين بعض السلع، مؤكدين بأن هنالك العديد من التجار الذين يسعون هذه الأيام لإحتكار السلع التي من المؤكد سوف تزيد أسعارها وفقاً لزيادة سعر مدخلات الإنتاج لمصانع المواد الإستهلاكية المحلية التي لا يضاهي إنتاجها المستورد في الجودة.
وأشار بلة حسن تاجر الى أن القرار من المؤكد في القريب العاجل ستظهر نتائجه في زيادة في سعر الجملة والقطاعي خاصة في ظل تنامي سعر الدولار إلا أنه حتى هذه اللحظة الأسعار مستقرة، مشيراً الى أن أسعار الألبان المجففة سجل زيادة كبيرة منذ فترة حيث بلغ سعر كرتونة اللبن كابو «546» ج التي انخفضت زنتها الى «522» جرام من «052»جرام فيما بلغ سعر لبن المدهش«043»ج من الكرتونة والكيس الصغير «52» ج، فيما سجلت أسعار الزيوت تراجعاً طفيفاً حيث بلغت جركانة زيت الفول «041» ج بدلاً عن «061» ج، أما صفيحة الجبنة «081» ج و«02» ج للكيلو، فيما ارتفع سعر السكر ليصل سعر الجوال زنة (05) كيلو «552» ج بدلاً عن «042» ج وكرتونة الشاي «081» ج، وشاي الشروق «832» ج بدلاً من «081» ج، أما كرتونة اللبن الفورمست «017»ج.
وأكد حسن حامد تاجر أن المصانع المحلية تصنيعها لا يرقى لمستوى جودة المنتج المستورد ومنذ فترة شهد السوق إرتفاعاً كبيراً في السلع المستوردة خاصة الحلويات والبسكويت وأحجم معظم التجار عن شرائها وركزوا على المنتج المحلي فقط
ما بالك بعد حظر الإستيراد، مؤكداً سوف يتضاعف سعرها حتى يتراوح سعر العلبة المستورد ة مابين (53 54) ج.
أما المحلي سعر الكرتونة «501» ج، وتراوحت أسعار البسكويت ما بين «42 03» ج للكرتونة..
أما سعر جوال العدس «071» ج «01» ج للكيلو، أما جوال الأرز «051» ج و«8» ج للكيلو وكرتونة الصلصة «581»ج و«8» ج للعلبة، وجردل الطحنية الكبير «591» ج «02» ج للكيلو، وأشار حامد القرار له أثر واضح سوف يؤدي لإرتفاع الأسعار، منوهاً لأن الإنتاج المحلي لا يفي حاجة المواطنين من السلع.
مؤكداً أن هنالك ضعفاً في حركة القوة الشرائية رغم اقتراب شهر رمضان.
--
إرتفاع كبير في أسعار التوابل
الخرطوم رجاء أحمد
كشفت جولة قامت بها صحيفة (الوطن) لأسواق الخرطوم أن هناك إرتفاعاً كبيراً في أسعار التوابل، وقال تجار السوق إن هذا الإرتفاع يكون عندما تكون هناك مناسبة مثل «الأعياد او عند حلول شهر رمضان» وأكد الباعة أن هذه الأيام تشهد اقبالاً كبيراً على التوابل وخاصة «البهارات» لأنها الأساس في عمل «الحلو مر» لاستقبال الشهر الفضيل ومن أهم هذه «البهارات» التي يتردد الشراء عليها « القرفة العرق الأحمر العرق الأبيض الحلبة الكركدي».
وتحدثت الينا الحاجة «زينب» التي كانت تجلس وبحوزتها «صينية» مليئة بالتوابل وقالت أن البهارات تباع حسب الطلب ولكنها في هذه الأيام إرتفع سعرها فكانت تباع من «05 قرش 7 جنيهات» ولكن في هذه الأيام من 3 جنيهات 01 جنيهات، وذلك بقدوم شهر رمضان، وابتدر تاجر آخر حديثه أن هذه الأسعار في متناول أيدي الجميع وربع القرفة «8» جنيهات وربع الكركدي يساوي «8 01» جنيهات والكسبرة «6 8» جنيهات والعرق الأحمر من «5 8» جنيهات ويمكن أن تباع بالملوة وكل التجار، متفقين على هذه الأسعار إلا القليل منهم والملاحظ في هذه الأيام أن هناك حركة شرائية كبيرة في السوق.
--
تابيتا تبحث مع وفد رومانى زائر فرص الا ستثمار في الطاقه الكهربائيه والشمسيه بالسودان
التقت وزيرة الدولة بالموارد المائية والكهرباء د. تابيتا بطرس بالوفد الروماني الزائر برئاسة مدير شركة يورون الرومانية العاملة في مجال الطاقات المتجدده ، تركيزاً علي الطاقه الشمسيه حيث تم تقديم عرض متكامل للخطط الاستراتيجية للدولة وخطط الوزارة في مجالات الكهرباء والسدود المائية المقترحة .
وناقش اللقاء كذلك التقييم الاقتصادي والفني للمشروعات الخاصة بزيادة كفاءة الطاقة والاستغلال الامثل للموارد الطبيعية التي يذخر بها السودان علي ضوء اطلس السودان الشامل للرياح والطاقة الشمسية وطاقة باطن الارض .
وقد قدمت الشركة الرومانية عروضاً للاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة ، وتوصل اللقاء الي تكوين لجنة برئاسة ممثل ادارة العلاقات الدولية وعضوية ممثل من الطاقات المتجددة والتوزيع والشؤون المالية لدراسة عروض المشاريع التي سوف تساهم الشركة الرومانية بالاستثمار فيها وفقاً للرؤية الفنية والاولويات في اطار خارطة الاستثمار في السودان .
--
اوقية الذهب تسجل 1377.25 دولارا
سجلت أوقية الذهب امس الاربعاء 1377.25دولارا ببورصة لندن التي تعد اكبر سوق عالمي للذهب. ووفقا لأسعار صرف بنك السودان المركزي للدولار اليوم مقابل الجنيه السوداني فإن سعر الجرام من عيار 24 بلغ 194.7 جنيه.
--
رئيس اتحاد المصارف السوداني يقلل من الأثر الاقتصادي لوقف ضخ بترول الجنوب
اكد السيد مساعد محمد أحمد رئيس اتحاد المصارف السوداني ومدير عام مصرف التنمية الصناعية مقدرة البنك المركزي علي توفير النقد الأجنبي للسلع الاساسية ومدخلات الإنتاج وذلك من خلال التدابير والسياسات التي وضعها البنك منذ خروج عائدات نفط الجنوب لفترة مايقارب العامين .
وقلل في تصريح (لسونا) من الآثار الاقتصادية للقرار الذي اتخذته حكومة السودان بوقف ضخ النفط علي سعر الصرف من ناحية موضوعية مبينا انه ربما يكون له أثر نفسي محدود واعتبره من أمنيات واشواق المضاربين في سوق النقد الاجنبي خاصة وان الطلب عليه في هذه الفترة محدود ومقدور عليه .
وقال مساعد أن البرنامج الاقتصادي الثلاثي الذي وضعته وزارة المالية والاقتصاد الوطني بعد إنفصال دولة جنوب السودان والتي شملت سياسات وتدابير لكل موارد النقد الأجنبي من تشجيع للصادر ووضع اولويات للصرف علي الإنتاج وتشجيع التحويلات غير المنظورة.
بجانب الاهتمام بالتعدين المنظم والأهلي للذهب والحصول علي منح وقروض ساهمت في استقرار الاقتصاد السوداني وظهر ذلك جليا في نجاح الموسم الزراعي في العام 2012م وارتفاع عائد الصادرات الحيوانية والزراعية التي بلغت في عام 2012م 2.3 مليار دولار ساهمت في سد الفجوة علي طلب العملات .
واشار إلي أن عائدات رسوم مرور نفط الجنوب كان يمكن أن يكون لها اثر إيجابي علي الاقتصاد السوداني لو التزمت حكومة الجنوب بالاتفاقيات التي وقعت عليها مع حكومة السودان ولكن السودان اثبت مقدرته علي تحقيق استقرار اقتصادي وتوفير الطلب من العملات الصعبة بدون عائدات النفط .
--
رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعى يتفقد استثمارات الهيئة بالسعودية
يغادر رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي محمد بن عبيد المزروعى إلى المملكة العربية السعودية يوم غد الخميس في زيارة تستغرق اسبوعان.
وعلمت سونا ان الغرض من الزيارة تفقد شركات واستثمارات الهيئة بالمملكة وسيلتقى بعدد من المسئولين هناك.
وكان المزروعى منذ تسلم مهامه خلفا للشرهان ، نظم زيارات للشركات بدولة المقر السودان والتقى بوزير المالية والنائب الاول لرئيس الجمهورية واتفقا على تذليل العقبات التى تواجه استثمارات الهيئة والترويج لمبادرة بشان الامن الغذائي.
يذكر ان المملكة العربية السعودية في افتتاح اعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية التى انعقدت بالرياض مؤخرا دعت إلى زيادة رؤوس أموال المؤسسات المالية العربية بنسبة لا تقل عن 50 في المائة عن نسبتها الحالية، واعلنت عن سداد حصتها في أي زيادة يوافق عليها مالكو المؤسسات وذلك من اجل تعزيز العمل العربي المشترك، بما ينعكس إيجاباً وبشكل ملموس على حياة المواطن العربي، ويحقق له الرفعة والرقي والعيش الكريم.
--
وزارة البيئة بشمال دارفور تستعرض جهود حماية البيئة
قال ادم محمد حامد النحلة وزير البيئة والآثار بولاية شمال دارفور أن الولاية قد شهدت خلال العشرة أعوام الماضية تدهوراً بيئياً في مختلف المناحي وذلك نتيجةً لعدم الوعي البيئى وانتشار السلاح لدى الحركات المسلحة بالإضافة إلى توسع القطاع الزراعي والقطع الجائر للغابات والزحف الصحراوي بالمنطقة الشمالية للولاية.
وأضاف النحلة، خلال بيان وزارته الذي أودعه لمنضدة مجلس الولاية التشريعي برئاسة عبد الرحمن احمد موسى رئيس المجلس، أضاف أن تلك الأسباب مجتمعة قد قضت على أكثر من 80% من الحياة البرية بالولاية مشيرا إلى أن ما تبقى منها على قيد الحياة قد هاجر إلى دول الجوار.
وأبان أن وزارته مازالت تبذل جهود حثيثة لحماية الحياة البرية حيث تمكنت من إجراء عمليات مسح ميداني استكشافي مبدئى عبر العاملين المنتشرين بالمحليات.
وأشار النحلة إلى أن المسح قد اثبت عودة بعض أنواع الحياة البرية بالمحميات الطرفية علاوةً على اخضرار بعض الغطاء النباتي بعدد من المواقع خاصةً المحليات الشرقية المالحة والطينة وكرنوي وامبرو. وعزا السبب في ذلك للجهود المبذولة من قبل الإدارات الأهلية رغم الظروف التي كانوا يعملون فيها للحد من الصيد وقطع الغابات، معلناً ان وزارته بصدد إجراء مسح جوى بالتعاون مع اليوناميد لتحديد مواقع وجود الحياة البرية.
وقال الوزير خلال استعراض أداء الوزارة في الفترة من شهر يناير وحتى مايو الماضي أن وزارته قد قامت في الفترة الماضية بتعيين حراس للغابات وحماية الحياة البرية مع تفعيل قانون حماية الحياة البرية بجانب متابعة إنشاء محارق للنفايات بعددٍ من المحليات ومتابعة إنشاء سلخانة بمدينة الفاشر بالتعاون مع اليوناميد ، وترتيب أمر حديقة الحيوان بجانب المشاركة في معرض الخرطوم الدولي للتسوق السياحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.