وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    أسرة الطالب محمد الماحي تنفذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الخارجية أمس    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريمة والمجتمع
إشراف / ابتسام عبد الرحمن شهود عيان المدارس الخاصة والحكومية ابتسام عبد الرحمن
نشر في الوطن يوم 27 - 06 - 2013

مع بدايه العام الدراسي الجديد كثرت المدارس الخاصة واصبح في كل ركن من أركان الشوارع ملصقات تلعن عن افتاح مدارس جديدة أوفتح تسجيل لمدارس قديمة، واصبح كل من لديه منزل لايرغب في السكن فيه أولديه بديل غيره يقوم بتمويله لمدرسة خاصة ولاادري هل وزارة التربية والتعليم تراقب هذه المدارس الكثيرة أم لا وهل تلتزم هذه المدارس بالمواصفات المطلوبة أم لا؟ وهل هنالك زيارات كما كانت تتم في زماننا بالمدارس الحكومية حيث يقوم الموجه التربوي بعمل زيارات لمدارس للوقوف على احوالها والتأكد من عملها وفق الضوابط المحددة، وفي فترة الثماننيات والتسعينات تلاميذ بالمدارس الحكومية كنانضحك علي تلاميذ المدارس الخاصة والتي كانت تعد على اصابع اليد، وكان هنالك إعتقاد وهوصحيح أن التلميذ الذي يدرس بالمدارس الخاصة بليد وراسب لذلك إتجه للمدارس الخاصة لأن المدارس الحكومية لم تقبله، وكان تلميذ المدرسة الخاصة يصاب با لخجل عندما يسأل عن مدرسته والأن حدث العكس وفي هذا العام رغم تفوق المدارس الحكومية في نتائج الشهادة السودانية إلاأن وزارة التربية والتعليم وبدلاً من تطوير المدارس الحكومية والإهتمام بها لتكون جاذية تفاجأ بخبر تكشف فيه وزارة التربية والتعليم عن اتجاه لتقليص المدارس الحكومية وإتاحة الفرصة التعليم الخاص.
وأفاد مدير الإدارة العامة للتعليم لصحيفة في خبر نشر أمس أن الاستراتيجية ربع القرنية قضت بأن يشكل التعليم الخاص 57% من التعليم بمعني أن يتحمل المجتمع عبء التعليم على حدقوله وكان المجتمع ناقص اعباء لكي تضع علي عاتقه عبء التعليم الذي يصرف عليه دم قلبه إذا كان خاص أوعام ولا أعلم سبب لهذا القرار رغم أن الوزارة نفسها على ما اعتقد تحدثت من قبل بداية العام الدراسي وأكدت على ضرورة إلحاق الأطفال في سن التعليم بالمدارس ولوحة بأنها سوف تتخذ إجراءات ضد المخالفين لذلك بعد عمل رصد للأطفال في سن التعليم ولم يلتحقوا بالمدارس، ارجو أن تعيد الوزارة النظر في هذا القرار وتعمل العكس.
--
الشرطة تكشف عن ضبط عشرات الأطنان من الحشيش
الخرطوم : عمار موسى
أعلن رئيس الجمهورية المشير عمر البشير عن ترفيع اللجنة القومية لمكافحة المخدرات إلى مجلس أعلى يترأسه نائب الرئيس وعضويتة الجهات ذات الصلة بمحاربة المخدرات . ووجه البشير خلال مخاطبته صباخ أمس الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات بإعادة قطعة أرض كانت قد نُزِعت من اللجنة العليا لإنشاء مركز لمعالجة الإدمان . وأكد رئيس الجمهورية حِرص الدولة على تجفيف بؤر الجريمة والمخدرات . قبل أن يكشف عن إرتفاع حالات الإدمان وسط النازحين . وقال: إن الدولة تؤكد اهتمامها بمجال مكافحة المخدرات لذلك شرعت في وضع استراتيجية قومية تهدف إلى محاربة المخدرات بكل أنواعها في البلاد.
--
أثناء تدشينه للمرحلة الأولى لإسكان الشرطة
رئيس الجمهورية يوجه وزارة الداخلية بالاستمرارفي مشروعاتها لاحراس المخزلين
الخرطوم عمار موسى
أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير حِرص الدولة للإرتقاء بالعمل الشرطي ودعم أفراد الشرطة لتمكينهم من أداء وأجبهم في الحفاظ على أمن وإستقرار المواطن، وقال: أثناء مخاطبته مساء أمس الأول حفل تدشين إسكان الشرطة إننا نسعى لتطوير أداء الشرطة من خلال تمكينها بالآليات الحديثة وأضاف إن واجب الشرطة مقدس وإن مهامها تتطابق مع مقاصد الدين لذا ينبغي الإرتقاء بأفرادها بتهيئة البيئة الملائمة، وتابع لذلك سنبذل جهودنا في توفير كل الامكانيات لها، وقلل رئيس الجمهورية في سياق متصل من محاولات النيل وتخزيل الشرطة، وقال: نعلم أن هناك محاولات لتخريب الشرطة، لذا نؤكد دعمنا لها وحمايتها، وقال: يجب عليها الإستمرار في المشروعات وعدم الإلتفات للمخزلين والعاجزين، ومن جهة ثانية تعهد وزير الداخلية المهندس إبراهيم محمود حامد بتعزيز قدرات الشرطة والمضي قدماً نحو التطور.
وقال: إن الدولة ستواصل دعمها بما تحتاجه الشرطة لتحقيق الطفرة الأمنية لافتاً لإنطلاق أكبر استراتيجية للتدريب وزيادة وسائل الحركة والاتصال واتسعرض وزير الداخلية جملة من الانجازات التي حققتها الشرطة في عِدة مجالات.
--
السرقات الليلية تتكرر
سكان أبو ادم مربع «5» يجأرون بالشكوى من اللصوص
جأر سكان ابو ادم مربع«5» من ظاهرة السرقات الليلية والتي تكررت بصورة مزعجة، حيث بات المواطن لا يأمن على نفسه ففي الأسابيع الماضية تعرض دكان لسرقة مبلغ«1500» جنيه، وتعرض منزل أحد الأسر لسرقة مبلغ«18» مليون جنيه وشاشة «LCD»، وجوازات سفر كانت لمريضة للسفر إلى القاهره، حيث قام اللصوص بإرجاع الجوازات والشاشة وأخذ المبلغ المالي ورغم أن الشاكي كان قد سجل المكالمة مع اللص إلا أنه لم يتم القبض عليه.
ومن جانب آخر تعرضت بعض السيارات لسرقة الإطارات حيث يقوم اللصوص بوضع حجارة تحت السيارة وأخذ الإطارات مما دعى المواطنين للخوف على أرواحهم وممتلكاتهم طالبين من شرطة محلية جبل أوليا الإلتفات لهذه الظاهرة المقلقة والتي اقلقت مضجعهم.
--
شاب يعتدي على آخر بساطور على راسه بالحاج يوسف
الحاج يوسف/اشواق هاشم
استمعت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي جمعة خميس لأقوال ا لشاكي في قضية أذى جسيم بمنطقة دار السلام با لحاج يوسف على يد ثلاثة شباب. وجاءت أقوال الشاكي أمام المحكمة بأنه كان يعمل في صناعة طوب جوار الترعة بدار السلام واثناء عمله حضر المتهمون الثلاثة للشاكي وبعد أن سلم عليهم اراد المتهم الأول ضربه إلا أن المتهم الثالث اعترضه وأخبره أن لديه مفرمة وعندما انتهى الشاكي من عمله وأراد الذهاب قام المتهم الأول بضربه بساطور على رأسه فتم إسعافه للمستشفى وجاء قرار الطبيب بأن الضربة عميقة وسببت للمجني عليه إحتقان دموي في الرأس فأجريت له عملية لتفريغ الدم الموجود بالرأس، وتم تدوين بلاغ بقسم شرطة الحاج يوسف تحت المواد 139/121 الأذى الجسيم والإشتراك من القانون الجنائي.
--
هروب زوجة من منزلها وضبطها تقيم مع آخر
الخرطوم:مياه النيل
بعد فقدان دام احدى عشر شهراً عثر زوج على زوجته تقيم مع آخر بدون رباط شرعي وحسب البلاغ الذي دون بأوراق الشرطة أن الزوج قدم بلاغ يفيد فيه باختفاء الزوجة عن المنزل في ظروف غامضة وقد نفي وجود أي خلافات بينهما واسفر البحث عن العثور عليها تقيم مع أخر دون رباط شرعي وحبلي منه وقد اعترفت بهروبها والإقامة مع الأخر وبعد اكتمال الإجراءات اللاذمة سيتم رفع أوراق البلاغ للمحكمة للفصل فيه.
--
تحديد جلسة للنطق بالحكم في قضية خيانة أمانة
الحاج يوسف:اشواق هاشم
حددت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي أبا يزيد البشير محمد احمد جلسة للنطق با لحكم في البلاغ الذي يواجه فيه متهم بتهمة خيانة الأمانة من شريكه بعد أن إستولى على مبلغ 32 مليون بمنطقة الحاج يوسف، وكانت المحكمة استمعت لقضيتي الدفاع والاتهام واستمعوا لأقوال الشهود ووجهت لهم المحكمة تهمة خيانة الأمانة، وبالعودة للتفاصيل نجد أن الشاكي قد دون بلاغ في مواجهة شريكه الذي يعمل معه في عملية التنزيل وقام الشاكي بتسليمه مبلغ 32 مليون وعندما حضر الشاكي للمتهم ليسترد الامأنة رفض إعطاءه المبلغ وأخبره بأنهم قد خسروا في العمل.
--
السجن والغرامة لإثنين من متعاطي المخدرات
الحاج يوسف/اشواق هاشم
أوقعت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي ابايزيد البشير محمد احمد حكماً قضى بالسجن لمدة شهرين والغرامة 100 جنيه بعدم الدفع السجن لمدة شهر لثلاثة متهمين خالفوا نص المادة 20/ا تعاطي المخدرات بمنطقة الردمية با لحاج يوسف.
وبالعودة للتفاصيل بأنه توفرت معلومة لشرطة مباحث مكافحة المخدرات با لحاج يوسف بوجود متعاطي مخدرات بالمنطقة وتم عمل كمين وضبط المتهمين يتعاطون المخدرات، وبعد التفتيش التحري معهم تعاطيهم للمخدرات تم أخذ عينة من بول المتهمين لفحصها بالمعامل الجنائية وجاءت النتيجة بأن البول توجد به مادة THC المخدرة واثبت بأنهم يتعاطون المخدرات، وتم فتح بلاغ في مواجهتهم تحت المواد 20أ تعاطي المخدرات والاشتراك 21 من القانون الجنائي.
--
إختفاء مجوهرات من سيدة
في مشاجرة بحفل تخريج رياض أطفال
الخرطوم:مياه النيل
استمعت محكمة جنايات النصر برئاسة القاضي محمد عثمان عبدالماجد إلى شهود الدفاع من بينهم شرطي حيث اوضح امام القاضي بأن زوج الشاكية قد إدعى أن المجوهرات المفقودة تخص زوجته، وأضاف الشرطي على ذلك بأن أستاذة رياض الأطفال هي من عثرت عليها إلا أن الأستاذة نفت ذلك وعدم معرفتها بهذا الخصوص واوضح سكرتير اللجنة الشعبية بأنه قد حضر وشاهد المشاجرة وقاموا بإيقافه واقتياد الجميع إلى قسم الشرطة بمايو حي النصر وتم تحرير اورنيك 8 جنائي للشاكية بعد أن تعرضت لعضة في منقة الكتف، كما حرر اورنيك 8 جنائي للمتهمة با صابتها بجروح خفيفة في اماكن متفرقة ونفى علمه التام عن الحلي الذهبية التي إدعت الشاكية ملكيتها لها في ذهب مدير مدرسة خاصة ومتدرب باللجان الشعبية بأن زوج الشاكية طلب من المتهمة الخروج واضاف بأنه قد طالبهم بالتوجه إلى القسم وتدوين بلاغ.
--
كبسولة قانونية
اليمين
حسين محمد عمر
تنص المادة 53 من قانون الإثبات 1994 على الاتي :-
اليمين هي القسم با لله على صدق الأخبار بواقعة
ونؤدى اليمين أمام المحكمة وفقاً للأوضاع المقررة في ديانة الشخص المكلف بأداء اليمين أو معتقده .
ومن أنواع اليمين نجد اليمين الحاسمة وسميت كذلك لأن في أدائها حسم للنزاع كليةً .. وهناك نوع آخر يسمى باليمين المعتمة ويجوز للمحكمة أن توجهها من تلقاء نفسها إلى أي من الخصمين للترجيح بها عند الحكم في موضوع الدعوى .
وللتفريق بينهما نوضح الأتي : توجه اليمين الحاسمه حيث لم يجد من كلف بالبينه أي دليل لإثبات دعواه أما في الأخرى يكون هناك دليل غير كامل وفي ذات الوقت ألا تكون الدعوى خاليه من أي دليل اثبات .
كذلك في اليمين الحاسمة يجوز رد اليمين على من قام بتوجيهها ، وهنا على الخصم ألا ينازع في اليمين فإن رفقته أداءها أعتبر ناكلاً لليمين فيحكم عليه بالنكول .
أما في اليمين المتمة فلا يجوز لمن وجهت اليه المحكمة اليمين أن يردها على الخصم الآخر .
أكثر الدعاوي تعرض فيها اليمين الحاسمة وهي دعاوي الطلاق للضرر أو الغيبة .. وعلى سبيل المثال الزوجة التي تتعرض للضرب من جانب زوجها عليها إثبات الضرر الذي وقع عليها وأن الضرر مما يتعذر معه لمثلها دوام العشرة .. ولايجيزه الشرع .
ولأن مثل هذا النوع في الضرر كالضرب مثلاً يقع بعيداً عن المشاهدة غالباً ما يعوز الزوجة المدعيه تقديم البينة . ويلاحظ أن الزوجة أو من يمثلها يلجأ لليمين مباشرة على الرغم من أن القانون قد أتاح لها إستخدام كل طرق لإثبات الشرعيه حتى ولو كانت الشهادة عن طريق الشهرة والتسامع ..
واليمين التي يحلفها الزوج المدعي عليه إنما تكون لنفي حدوث الواقعة المدعي بها في دعوى الطلاق للضرر .. كأن يحلف بأنه لم يقصد الإضرار بالمدعية بضربها أو شتمها ..
مع ملاحظة أن الزوج من حقه شرعاً ضرب الزوجة للتأديب ولا يلحق بها ضرر فهو مكلف بالحلف على هذه الواقعه .. أما فيما يتعلق بأن الضرر مما لا يجيزه الشرع أو لا يليق بأمثال المدعيه فهذه مسأله قانون فلا يحلف على نفيها .
لأن هذه الواقعه تحتاج إلى بينة لإثباتها .
وأخيراً إذا حلف من وجهت اليه اليمين الحاسمة شطبت الدعوى في مواجهته وإذا قام بردها وقام من ردت عليه اليمين بأدائها حكم له في كل ما يدعيه .
--
السجن خمسة سنوات والدية للمدان بقتل عامل
الخرطوم:الوطن
السجن خمسة سنوات والدية الكاملة«40» الف جنيه للمتهم قتل آخر بالبونية بعد أن حاول التحرش به قرارا أصدره قاضي جنايات النصر مولانا دكتور عماد شمعون وحسب الإفادات التي أدلي بها أمام القاضي ودونت بأوراق الشرطة بأن المتهم والمجني عليه سكنوا في منزل عذابة مع الشاكي وفي ليلة ارتكاب الجريمة استيقظ المتهم مفزوعاً بعد أن حاول المجني عليه التحرش به ولكمه بالبونية وسقط صريعاً على الأرض فطلب الشاكي وهو صاحب المنزل الشرطة التي حضرت إلى الموقع وعثرت على جثة المجني عليه على الأرض وبالتشريح إتضح بأن المجني عليه قد تعرض للضرب بونية مما تسببت في وفاته، وقد اوضح الشهود ذلك في إفادات المحكمة.
--
ستة متهمون نهبوا شاب جوالين
الخرطوم:مياه النيل
حددت جنايات الكلاكلة برئاسة القاضي مولانا محمد المعتز جلسة أخرى لغياب المتحري في بلاغ يواجه فيه«ستة» متهمين نهبوا آخر جوالين في الشارع العام، وكانت الشرطة قد القت القبض عليهم ودونت بلاغاً في مواجهتهم تحت نص المادة 175 من القانون الجنائي وحددت جلسة للسير في القضية.
--
الحماية المدنية القانونية لأطفال ابوكرشولا بمركز الدراسات
الخرطوم:عبدالله محمد
ينظم مركز دراسات المجتمع بالتعاون مع اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بوزارة العدل ا ليوم منتدى بعنوان «الحماية القانونية لأطفال المايقوما جرائم ابو كرشولا نموذجاًوذلك بقاعة المركز بالعمارات شاع 5
--
وفاة سيدة وإصابة حفيدتها في حادث بشندي
شندي: الدرديري عثمان
لقيت سيدة مصرعها واصيبت حفيدتها إثر تعرضهما لحادث حركة بحي قريش بمنطقة شندي بولاية نهر النيل، وتعود تفاصيل الحادث إلى أن السيدة المذكورة تدعى سمية علي الحاج كانت تقف على الطريق جوار الأسفلت برفقتها حفيدتها البالغة من العمر عامين وأثناء وقوفها اصطدمت بها عربة بوكس كانت تسير بسرعة شديدة مما أدى إلى انحرافها عن الطريق والإصطدام بالسيدة والطفلة التي اصيبت في رأسها وتم إسعافها بحوادث مستشفى شندي التعليمي. وتم فتح بلاغ بالواقعة وبعد اكتمال الإجراءات القانونية اللازمة تم تسليم الجثة لذويها لمواراتها الثرى.
--
إدانة نظاميين بالقتل العمد في قضية قتيل تنبول
الخرطوم:الوطن
ادانت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عادل موسى نظاميين تحت المادة 130 من القانون الجنائي المتعلق بالقتل العمد.
وأرجأت المحكمة النطق با لحكم لجلسة أخرى نهاية الشهر الجاري وذلك لاكمال الإشهاد الشرعي وأخذ رأي اولياء الدم حول العفو أو الدية أو القصاص.
وتعود وقائع البلاغ إلي أن المدانين يعملان بقوة تعمل بحراسة إحدى المقابر بمنطقة تنبول وأثناء عملهما مرت عربة هايس وعلى متنها شاب وفتاة وتم إيقاف العربة إلا أن السائق رفض الإنصياع لأوامر افراد القوة التي تعمل بالمنطقة فقام المدانون بإطلاق النار عليهما مما أدى لاصابتهما، فتم تحويل المصابين للمستشفى فتوفى الشاب ودون بلاغ بالواقعة.
وبعد اكتمال التحريات تم تحويل البلاغ للمحكمة للفصل فيه وبعد سماع قضيتي الإتهام والدفاع اصدرت المحكمة قرارها بإدانة المتهمين وحددت جلسة للقرار النهائي.
--
إحالة ملف المتهم في قضية قتيل البركة لمستشفى الأمراض النفسية
الحاج يوسف/ الوطن
احالت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي جمعة خميس المتهم بقتل رجل بحي البركة با لحاج يوسف لمستشفى عبدالعال الإدريسي، وتعود تفاصيل الواقعة إلى أنه ورد بلاغ لقسم شرطة الحاج يوسف بأن شاب قام بطعن رجل وأسعف إلى المستشفي واسرعت الشرطة لمكان الحادث وقامت بالإجراءات الفنية اللازمة والقت القبض على المتهم بيد أن المجني عليه توفي متأثراً بجراحه، وتم تدوين بلاغ القتل العمد في مواجهته ومن خلال التحري إتضح للشرطة بأن المتهم يعاني من اضطرابات عقلية فتمت إحالته لمستشفى عبدالعال الإدريسي لتلقي العلاج ومكث بها عام.
قدم الطبيب المعالج للمتهم تقريراً بأن المتهم يستطيع الدفاع عن نفسه فأحالته المحكمة لبدء سير إجراءات المحاكمة إلا أنه لازال في حالته فقررت المحكمة إرجاعه للمستشفى لمواصلة علاجه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.