إضراب موظفي الحجر الزراعي و"غرفة المستوردين" تحذر    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    حميدتي يعلّق على مبادرة نداء أهل السودان    الثروة الحيوانية: إنشاء مسلخ حديث بولاية النيل الأبيض    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    "كاف" يُطلق رسميًا بطولة "دوري السوبر الإفريقي"    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    وحدة الإنذار المبكّر في السودان تطلق إنذارًا    احتفالات القوات المسلحة باليوم الوطني للجيش    مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    شاهد بالفيديو.. الفنانة منى ماروكو تعود لإثار الجدل في حفلاتها بفاصل من الرقص الفاضح وتطالب الجمهور بفك العرش    الموفق من جعل له وديعة عند الله    تشكيل لجنة لتكريم الإعلامي الرياضي عبدالرحمن عبدالرسول    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    الهلال يدرس خيار التراجع في قضية الصيني    اكتمال استعدادات السكة الحديد لاستقبال32 وابورًا اليوم    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    السوداني: ارتّفاع الدولار في السوق الموازي    الهلال يستعد لأبطال أفريقيا بمعسكر داخلي    كفاح صالح يحذر أندية القمة من الإسترخاء امام سولار7 الجيبوتي وسانجورج الاثيوبي    كشف معلومات مثيرة في قضية تفجير نادي الأمير ببورتسودان    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجريمة والمجتمع
إشراف / ابتسام عبد الرحمن تبلغ من العمر سبعة أعوام صاحب بوتيك يروي اللحظات قبل الأخيرة لمصرع طفلة بعصير أورنجا مسموماً جبل اولياء: مياه النيل
نشر في الوطن يوم 01 - 07 - 2013

مثل شاهد إتهام بمجمع جنايات جبل أولياء العامة المنعقدة برئاسة القاضي برير عمر برير تفاصيل مصرع طفلة بتناولها عصر«أورانجا» أوضح لدى المحكمة بأن المتهمة حضرت إليه في البوتيك وقامت بشراء صبغة الشعر ونفى عدم علمه التام بملابسات مصرع الطفلة ما إذا كان جنائي بحسب التحريات في الحادثة أن المتهمة قد أبلغت الشرطة بتسمم طفلها ذات السبعة أعوام بصبغة الشعر، وطالبت بأورنيك 8 جنائي لإسعافها حيث أنها لقيت مصرعها وأشارت خيوط الإتهام إلى والدتها ليلقى القبض عليها، حيث نفت جملة وتفصيلاً وفاة ابنتها بالصبغة أن يكون وراءه قصد جنائي إلا أن المبلغ والد الطفلة قد أفاد لدى المحكمة بأن زوجته قد أخبرته بأنها وضعت الصبغة لها في كوب العصير يقصد التخلص منها بعد أن تسببت في إزعاجها والجيران بيد أنها أنكرت ما ذهب إليه المبلغ.
واوضحت بأن الطفلة تجرعت الصبغة مع كوب العصير، وحددت المحكمة جلستها القادمة لسماع بقية شهود ا لإتهام هذا وقد مثل الإتهام الأستاذ عصام الدين عثمان.
--
المحكمة تودع طفلة خادمة انجبتها بطريقة غير شرعية إلى دار الرعاية
الخرطوم:مياه النيل
أمر قاضي محكمة جنايات النصر بإيداع طفلة حديثه الولادة أنجبتها خادمة من مخدمها بطريقةغير شرعية، إلى دار الرعاية بعد هروب والدها عقب تدوين بلاغاً في مواجهته تحت نص المادة 149 في القانون الجنائي وأوضحت الشاكية في سردها للوقائع أمام قاضي المحكمة بأنها تعمل مع المتهم الأجنبي الجنسية في منزله وقام باغتصابها كما إدعت ذلك وأسفر عنه إنجاب طفلة، وكانت الشاكية قد حضرت للمحكمة مع أسرتها التي توصلت إلى إيداع الطفلة إلى دار الرعاية على أن يقوموا بزيارتها من وقت لآخر.
--
الطبيب الشرعي يدلي بإفاداته أمام المحكة حول ملابسات قتيل الكوريك
كشف الطبيب الشرعي دكتور عقيل سوار الذهب في مقتل صاحب بقالة على يد أربعة متهمين ضرباص بكوريك بمنطقة العسال ريفي شمال جبل أولياء المنعقدة جلستها بمجمع محاكم جنايات جبل اولياء العامة أمام مولانا برير عمر برير، ملابسات الحادثة حيث أوضح في إفادته تفاصيل تقرير التشريح بأن المجني عليه قد تعرض للضرب بآلة صلبة في منطقة الرأس مما تسبب في تهشيم الجمجمة، وفصل للمحكمة بأن الضربة تسببت في جرح قطعي وتجمعات دموية واسعة، وأكد بأن الضرب واحدة فقط وتم خياطتها بسبع غرز وكما تم عرض المعروضات امام المحكمة وهي عبارة عن كوريك، وحسب التفا صيل التي تم كشفها امام المحكمة بأن المتهمين الأربعة إنتباتهم شكوك حول علاقة عاطفية جمعت بين أحد أقرباء المجني عليه وشقيقة أحد المتهمين وفي ليلة التي سبقت ارتكاب الجريمة حضر المتهمين الأربعة إلى مسرح الجريمة، حيث كان منصوب صيوان مناسبة فحدثت مشاجرة مع الحاضرين تم فضها إلا أنهم جاءوا في اليوم الثاني وأحضروا معهم« المعروضات كوريك» وأخذوا في ضرب الحاضرين في المنا سبة، وصادف وجود المجني عليه وهو يقوم با ستقبال الضيوف مما أدى إلى تهشيم جمجمته وإسعافه في الحال، وتم تخيط الجرح سبع غرز إلا أنه لفظ أنفا سه الأخيرة من جراء تلك الضربة، ودون بلاغاً في مواجهتهم بالواقعة وحددت المحمة جلسة جديدة لمواصلة سير القضية
--
متهم للمحكمة.. علاقة عاطفية سابقة دفعتني لطعن الشاكية
الخرطوم:مياه النيل
قطعت محمكة جنايات النصر جلسة آخرى لسماع شهود الدفاع والإتهام في الإعتداء على سيدة بمفك في بطنها من قبل شاب مما سبب لها الأذى الجسيم، وكانت المحكمة قد استمعت إلى الشاكية التي افادت بأن المتهم حضر اليهم في منزل أقربائها واعتدى عليها بمفك في بطنها، وقد أكد المتهم الحادثة وأوضح بأن ذلك كان بدافع علاقة عاطفية جمعت بينهم وعند خروجها قام بتوقيفها في الشارع العام وأساءت إليه، وحددت المحكمة لسماع الشهود ودفعت الشاكية بفاتورة العلاج لدى المحكمة لتعويضها حجم الضرر الذي وقع عليها.
--
شاكية تسبب ازعاجاً داخل المحكمة بعد أن أنكر المتهم سرقتها
الخرطوم:مياه النيل
أنكر متهم أمام قاضي جنايات تهمة السرقة التي دونت في مواجهته من قبل سيدة وكانت الشاكية قد أفادت في عريضتها للنيابة بأنها عثرت على المعروضات المسروقة بحوزة المتهم إلا أنه قد أنكر ان هذه الأشياء تخصه وادعى بشرائها من السوق إلى ذلك حدثت ملاسنات حادة بينهما اتجاه ما أنكر الشاكي وحددت جلسة لإحضار شهود الإتهام والدفاع
--
بسبب معاكسة فتاة شاب يلقى مصرعه طعناً بالسكن
الحاج يوسف/اشواق هاشم
تلقت شرطة النجدة بلاغاً عن وجود جثة لشاب ملقى على الأرض بمربع 7 با لحاج يوسف الوحدة وعند وصول الشرطة لمكان الحادث وجدت المجني عليه قد فارق الحياة وقامت الشرطة بالإجراءات اللازمة، وتم تحويل المجني عليه للمستشفى تم تحويله للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة وتم تدوين بلاغ تحت المادة 130 القتل العمد بقسم شرطة الحاج يوسف ضد مجهول، واستمرت الشرطة في تحرياتها والبحث عن الجناة فتم القبض على ثلاثة متهمين يواجهون تهم تحت المواد 130 القتل العمد و21 الإشتراك الجنائي، واتضح من خلال التحريات بأن مشاجرة كانت قد قد نشبت بين المتهمين والمجني عليه فقام المجني عليه بمعاكسة فتاة في حفلة فقامت الفتاة بإخبار المتهمين وتشاجروا مرة أخرى فسددوا للمجني عليه ثلاثة طعنات الأولى في يده والثانية على ظهره والثالثة في الجانب الأيسر من بطنه.
--
تحديد جلسة للنطق با لحكم في قضية قاتل خطيبته بالنار حرقاً
الخرطوم:مياه النيل
تصدر محكمة النصر خلال الأيام المقبلة النطق با لحكم في مصرع شابة حرقاً بالنار واتهم فيها خطيبها، وكانت الفتاة قد حضرت إليهم بزيارة وتناولت معه الشاي عقب خروجها اشتعلت فيها النيران علي حسب ماأفادوا به الشهود امام مولانا دكتور عماد الدين شمعون، حيث أضاف المتهم للمحكمة عدم إشعال النيران عليها وأوضح بأنه قد سمع اصوات إستغاثة وشاهد النيران على الثوب الذي ترتديه وتناول بطانية وأخمد النيران وقام بتسليمها لذويها وأحضر ركشة لإسعافها ،وأكد بأن المجني عليها قد ذهبت حتى منزل أسرتها بقدميها وكانت تعد دون أن تنطق بأي عبارة وأسعفت بأورنيك 8 جنائي، وبعد مرور 4 أيام لقيت مصرعها وتم تعديل المادة من الأذى الجسيم إلى القتل العمد والقي القبض على المتهم، وحسب إفادات المبلغ شقيقها بأن شقيقته تعرضت للحرق في ظروف غامضة وكل الأصابع قد أشارت إلى خطيبها عقب خروجها مبا شرة من المنزل، ولم تثبت التحريات أي مادة قابلة للإشتعال وأن التقارير الطبية وضحت بأن نسبة الحريق 55% وهو حريق من الدرجتين الثانية والثالثة وسبب الوفاة التسمم الدموي، كما تم أخذ عينات من المعدة والجلد وعينة من الملابس والبطانية.. ونفى المتهم لدي استجوابه للمحكمة بأن المجني عليها ليست خطيبته وأن علاقة عاطفية جمعت بينهم ،وقد أخبر أسرتها إلى ذلك وجهت له المحكمة التهمة 130 القتل العمد وحدتد جلسة خلال الأيام المقبلة للنطق با لحكم ،هذا وقد مثل الإتهام الأستاذ مصطفى فضل ادريس همت فميا مثل الدفاع الأستاذ عادل عبدالوهاب الطاهر من إدارة العون القانوني.
--
الدية الناقصة والتعويض لمتهمين سبب الأذى الجسيم للشاكي
الحاج يوسف/ اشواق هاشم
اصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف برئا سة القاضي جمعة خميس حكماً قضى بدفع الدية الناقصة لإثنين من المتهمين ودفع مليون و300 لكل متهم ودفع رسوم علاج قدرها 300جنيه وبعدم الدفع السجن شهرين لإثنين من المتهمين سببو الأذى الجسيم لشاب با لحاج يوسف. وبالعودة للتفاصيل نجد أن المتهمين والشاكي استاجروا منزل يقيمون فيه ويعملون معاً فحضر الشاكي وطلب منهم نصيبه في العمل فأعطاه 50 جنيه وأنكروا الباقي فحدثت مشاجرة بينهم فخرج الشاكي وعندما عاد المساء لأخذ باقي المبلغ حاول أ حدهم طعنه بالسكين فتصد لها وجرحته على رأسه فيما سدد له الآخر ضربة بالساطور على رأسه فوجهت لهم المحكمة تهمة تحت المادة 139 الأذى الجسيم فيما ادانتهم تحت المواد 21،142 الإشتراك الجنائي والأذى البسيط من القانون الجنائئ.
--
وفاة مواطن في ظروف غامضة داخل بص سفري
شندي: الدرديري عثمان
توفى مواطن في ظروف غامضة داخل بص سفري متجه من بورتسودان للخرطوم، وتعود الوقائع إلى أنه وأثناء وصول بص سياحي قادم من بورتسودان للخرطوم وعند وصوله لمنطقة أم علي شمال شندي نزل أحد الركاب من البص لقضاء الحاجة وعند محاولته ا لصعود للبص سقط داخل البص، فتم إرساله لحوادث مستشفى شندي التعليمي حيث أكد الطبيب وفاته بعد الكشف عليه فتم تحويل الجثة لمشرحة الخرطوم لمعرفة اسباب الوفاة، وذلك بعد اكتمال الإجراءات القانونية وتدوين بلاغ تحت المادة 51 إجراءات الموت في ظروف غامضة.
--
تحديد جلسة لسماع شهود في مقتل مخمور على يد شقيقتهم
امدرمان: مياه
تواصل محكمة دار السلام بأمدرمان جلساتها في القضية التي يواجه فيها الإتهام شقيقة متهمة ومتهم بعد أن تسببوا في مقتل مخمور داخل منزلهم، وحسب ما أفادت به التحريات أن مشاجرة حدثت بينهم مما أدى إلى ضربة ووفاته واتخذت الشرطة الإجراءات بعد اكتمال التحريات أحيل البلاغ للمحكمة للفصل فيه.
--
الدفاع يتقدم للإستئناف بالطعن في قضية قتيل توتي
الخرطوم: الوطن
تقدم ممثل الدفاع الأستاذ الطيب ادريس الطاهر المحامي في المستشار القانوني بطعن لدى محكمة الإستئناف فيما يختص بقرار محكمة الموضوع بإعدام موكله التي انعقدت جلستها بمحكمة الخرطوم شمال وحسب افادات إليه التفاصيل أن المجني عليه خرجوا في رحلة ترفيهية إلى جناين توتي والتقوا بالمتهم يقبع داخل إحدى البساتين وطلبوا منه سكينا ودعوه ليشاركهم وجبة الغداء ليحدث بينهم نقاشاً تطور فيما بعد إلى مشاجرة اخرج بعدها المتهم سكيناً وسدد بها طعنات إلى المجني عليه، وقد أفاد الشهود امام المحكمة بأن الجريمة حدثت خلف الراكوبة التي تخص المتهم وأضافوا بعدم معرفة الأسباب التي دفعت المتهم لارتكاب الجريمة.
--
السجن والغرامة لمكينيكي مخمور ضبط يدفن سجارة «بنقو»
مايو: مياه
أصدرت محكمة النظام العام بمايو برئاسة القاضي محمد عمر يعقوب السجن شهرين والجلد40 جلدة والغرامة مائة جنيه وفي حالة العدم السجن شهرا لمخالفة نص المادة 20/أ تعاطي المادة 78 السكر في مواجهة مكنيكي ضبط مخمورا يدخن سجارة البنقو بعد ان قدم اعترافا بالواقعة، وحسب المبلغ أن المتهم شوهد وهو يدخن السجارة والقى بها على الأرض محاولاً إطفائها عقب مشاهدته بشرطة المكافحة والقيه القبض عليه ودون في مواجهته بلاغات السابقة وقدم للمحاكمة.
--
شاب يحتال على مجموعة بمبلغ مالي بحجة صندوق «ختة»
الخرطوم:مياه النيل
استمعت محكمة جنايات النصر برئا سة القاضي محمد عثمان عبدالماجد إلى الشاكي في بلاغ يواجه فيه الإتهام تحت نص المادة 178 والإحتيال بالإتسيلاء على مبلغ 4 الف جنيه بحجة صندوق، ودفع الشاكين في البلاغ بعريضة أفادوا فيها بأن ا لمتهم إدعي بأن هنالك صندوقاً «ختة» أخذ الختة» أو الصرفة الأولى ورفض دفع المبالغ المطلوبة منه وحددت جلسة لمواصلة سير القضية
--
السجن لمتهم سرق منزلاً
الخرطوم:مياه النيل
قضت جنايات النصر برئا سة القاضي محمد عثمان عبدالماجد بسجن متهم شهراً وتغريمه مبلغ مليون وعشرين جنيهاً بعد أن اقدم على سرقة تلفزيون وأنبوبة غاز وملابس وجهاز ديجتال من داخل منزل، وقد اقر المتهم واعترف بالسرقة وتمت إدانته
--
رجل يعتدي على آخر حاول نهبه
اطلقت محكمة جنايات النصر سراح متهم سبب الأذى الجسيم الشا كي بعد ضربه بحجر بعد إعفاء الشاكي بحسب البلاغ المدون فإن الشاكي أفاد فيه بأن المتهم سبب له الأذى الجسيم بضربه بحجر مما استدعى علاجه بأورنيك 8 جنائي، وقد أقر المتهم بالواقعة وجاء تبريره للواقعة، بعد أن الشاكي حاول نهبه وقد تعهد أمام المحكمة بعدم التعرض له إلى ذلك أطلقت المحمكة سراحه
--
السجن والغرامة للمدان في قضية خيانة أمانة
الحاج يوسف/اشواق هاشم
أوقعت محكمة جنايات الحاج يوسف برئا سة القاضي ابايزيد البشير حكماً قضي بالسجن لمدة عام ودفع المبلغ الذي أعطاه شريكة امانه في قضية خيانة بمنطقة الحاج يوسف. وتعود التفاصيل إلى أن الشاكي أعطى المتهم مبلغ 32 مليون أمانة عنده، وبعد مرور عدة أيام حضر الشاكي لأخذ المبلغ رفض المتهم إعطاءه المبلغ وأخبره بأنهم قد خسرو في العمل، ونجد أن المتهم الشاكي شركين في عمل التنزيل فقام الشاكي بتدوين بلاغ في مواجهة شريكه وأمرته المحكمة بإرجاع مبلغ 32 مليون للشاكي .
--
كبسولة قانونية
إيقاف الشيك
حسين محمد عمر
تنص المادة 179 من القانون الجنائي السوداني 1991 على أنه يعد مرتكباً جريمة إعطاء صك مردود من يعطي شخصاً صكاً وفاءً لالتزام أو بمقابل ويرده المسحوب عليه لأسباب تتعلق بعدم وجود رصيد كافي لتغطية المقابل أو خلاف ذلك من الأسباب.
وقد حدد القانون العقوبة بمخالفة هذه المادة بالسجن أو الغرامة أو العقوبتين معاً.
ومن الأسباب الواردة في صلب هذه المادة مما يعد مخالفة تستوجب المساءلة القانونية هي وقف الشيك من جانب الساحب دون سبب معقول.
وقد قررت المحكمة العليا مباديء مهمة في هذا الشأن منها أنه لا يخول القانون للمحكمة المدنية أي إجراء بشأن الشيك من حديث الوفاء أو الرفض أو الإيقاف كإجراء تحفظي، قد رآت المحكمة العليا أن هذا الإجراء يسلب الورقة التجارية كل قيمة أسبغها عليها القانون.
والمعروف أن الشيك ورقة تجارية تتمتع بوظيفة اقتصادية وهي تحتوي على اصراف ثلاثة هي: محرر الصك والمستفيد والمسحوب عليه، وإذا تدخلت المحكمة بوقف الشيك تكون قد أصدرت أمراً يؤثر في تداوله أو يسلبه قيمته مما يعد جرعة والمحكمة المدنيه طرف أجنبي عن الشيك.
والسؤال الذي يطرح نفسه من الذي يزيل الضرر عن المستفيد إذا إنقضى ستة أشهر في تاريخ تحرير الشيك الذي بطرفه وهو موقوف بأمر المحكمة هذا إذا رفع الحجز عن الشيك بشطب الدعوى.
وقد يحدث أن يكون حامل الشيك متضرراً بالفعل من المعاملة التي حدث بشأنها النزاع أمام المحكمة ولكن عليه أن يتحمل النتائج لأنه هو الذي قبل الشيك مؤجل السداد.
ومن ناحية ربما تكون الدعوى كيدية أو يكون المدعي قد قصد حرمان المستفيد في مقابل الشيك أو يعلم انه شيك بدون رصيد إبتداءً لذا رأت المحكمة العليا منع أية صورة من صور إستغلال القانون أو الهروب من العدالة.
وهناك صورة أخرى من صور التحايل على المعاملات التي تقع على الأوراق التجارية تتمثل في أن يلجأ محرر الشيك قبل استيفاء ميعاد تقديم الشيك إلى نيابة مكافحة الثراء الحرام والمشبوه في محاولة لوقف الشيك بأن يدعي بان الشيك المعني في مقابلة ربا مما يخلف قوانين الثراء الحرام نحن نرى من جانبنا عدم الإستجابة لمثل هذا النوع من الدعاوي لأن الغرض منها في الغالب الهروب من تغطية مقابل الشيك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.