سلفاكير يوجه بالإسراع في تكوين لجان تنفيذ اتفاق السلام    توقيع مذكرة تفاهم للتعاون العسكري بين السودان وجزر القمر    الحكومة: مشروع قرار مجلس حقوق الإنسان في السودان “الأفضل”    بركة يدعو الإعلام للتركيز على الإصلاحات الاقتصادية    (جبل مون) بغرب دارفور ينطلق بقوة إلى دائرة الإنتاج    “فرفور” بالشعبي يلهب ليالي ال(قراند)    عركي” على شرف “الطيب عبد الله”    “لمياء متوكل” تحكي تجربتها الصعبة مع مرض السرطان    احتجاجات بقرى شرق الجزيرة بسبب أضرار مشروع زراعي    هواوي تستفز أبل بطريقة “مبتكرة”!    اندلاع نيران في تانكر وقود بود مدني ولا خسائر في الأرواح    توقيف سيدة مع والدتها واثنين من أشقائها ب”الدويم” بتهمة قتل زوجها    ضبط أدوية مهربة بمطار الخرطوم    جهاز الأمن يحرر طبيبة سودانية من قبضة داعش بسوريا    لمن الملك اليوم؟؟    “معتز موسى” يعلن من صراصر انعقاد مجلس الوزراء بمدني للموسم الشتوي    جريمة (سودانية 24) … (1)    نيابة أمن الدولة تستأنف للمحكمة في قضية شبكة إتجار بالبشر    مفاوضات مع شركة بتروناس للدخول في الإستكشافات النفطية بالبحر الأحمر    فرق "عرائس" عالمية تزور الخرطوم    ميزة طال انتظارها على انستغرام.. تعرف عليها    جماعات دينية متشددة يتوعدون مقدم برنامج “شباب توك” والقناة المنظمة ب(المدافع والدبابات)    نجاة حي حنتوب بمدني من كارثة محققة لانقلاب واحتراق شاحنة وقود    وداد .. ناجح ساقط !!    حكومة الشمالية:جلسة لمهرجان حضارة كرمة بالبرقيق    استعدادات لحصاد أكثر من (3) ملايين فدان بكسلا    علي جمعة يكشف عن أفضل الأعمال التي أوصى النبي أصحابه للقيام بها    وفد برلماني إفريقي يزور الكونغرس بشأن ملف السودان    في مقدمتها (الساردين – المايونيز – الأوفلتين – الكاتشب) .. اضبط .. (سلع) اختفت من الأسواق ..!    الصحة تقر بعدم وجود أدوية مضادة لحمى (الكنكشة)    سمير خفاجي .. صانع النجوم ومكتشف “المشاغبين”    الكاف يختار طاقماً سودانياً لموقعة الفراعنة بالكان    رئيس النادي سيلحق بالبعثة هارون يرأس بعثة الهلال لبورتسودان    السوداني تورد معلومات مثيرة عن مطلقي السراح بالقمة الصراع يشتد حول نزار والثعلب وأمير المدافعين يتلقى عروضاً احترافية جمل الشيل على وشك الرحيل .. النعسان ينتظر الإنصاف ومصير مجهول ل(ضفر)    مجذوب أونسة فى تصريحات ساخنة: الغناء الهابط (بجيب قروش) والأغاني الجادة (ما بتأكل عيش).!    سارة رحمة الله نموذجاً... التواصل الافتراضي في وسائل التواصل الاجتماعي.!    جريمة مأساوية.. زوج يسدد (18) طعنة لزوجته الحبلى    أين تسهر هذا المساء؟ .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    سيف "الفيفا" يهدد آمال الهلال في بطولة الممتاز    علماء: الكارثة المناخية القادمة أكبر من المتوقع!    حركة/ جيش تحرير السودان تدعو المنظمات الإنسانية وكل شرفاء السودان والعالم بإنقاذ مواطني كسلا    هل يربح "وودوارد" جائزة بوليتزر عن كتاب "الخوف"؟ .. بقلم: جمال محمد ابراهيم    (17) من ركاب حافلة ينقذون طالبة جامعية    بالفيديو .. ريهام حجاج تكشف حقيقة زواجها من أحمد السعدني    مستشار قانوني يدون بلاغاً ضد مصنع بسكويت ويطالب بالتعويض    أصحاب المركبات يجأرون بالشكوى منها الحفر والتصدعات بطرق العاصمة.. الوقوع في المصيدة    تعرف على الفرق الخمسة الكبرى الأكثر إنفاقاً في أوروبا    وفيات الكحول .. أرقام تفوق التصور    ضياء الدين بلال :ماذا فعل علماء الدين مع هؤلاء غير تحريض السلطات؟!    بالصور .. سوريا تسلم سودانية داعشية مع طفلها لسفارة بلدها .. وهذا مصيرها    مسؤول كبير في وزارة العدل الأمريكية ينفي البحث في طريقة عزل ترامب    شاهد .. محمد صلاح في صورة وتعليق بعد الواقعة المثيرة للجدل!    مبابي يتفوق على ميسي وكريستانو    بعثة المريخ تصل الخرطوم والفريق يتدرب استعداداً للآرسنال    الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام    وصدمة بنك السودان المركزي    دراسة بريطانية تكشف نتائج صادمة عن الزبادي    ملك الأردن يمنح السفير الصادق الفقيه وسام الاستقلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد: أشرف إبراهيم/ منى بابكر
«أحب البلاد إلى الله مساجدها» دعاء
نشر في الوطن يوم 16 - 07 - 2013

لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم . اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار .
اللهم رحمتك ارجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت .
اللهم طهرني من الذنوب والخطايا اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس .
اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد.
--
حديث شريف
عن أبي هريرة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « فضلت على الأنبياء بست : أعطيت جوامع الكلم ، ونصرت بالرعب ، وأحلت لي الغنائم ، وجعلت لي الأرض طهورا ومسجدا ، وأرسلت إلى الخلق كافة ، وختم بي النبيون » أخرجه مسلم
--
المختار من خزينة الأسرار
فضائل سورتي الضُحى وألم نشرح لك صدرك
روي عن أبي بن كعب رضي الله تعالي عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ سورة الضحى سبع مرات عند طلوع الشمس وعند غروبها لم يضع له ضائع، ولا يهرب له هارب ولا يسرق له سارق من بينه، ولا يقع في بيته فساد، ولا يدخله وباء ولا طاعون، وكل سارق وطارق يقرب إلى بيته وسار بليل يجد على بيته سوراً من حديد، ولا يجد لمنزله سبيلاً وقال الإمام الغزالي رحمه الله تعالى، روي عن جماعة من السلف أنهم كانوا يقرأون عند التلفة فيجدون ما تلف لهم، ومن ضلت له ضالة أو ضاع له ضائع، او أبعد له آبق أو أمة فليصل الضحى يوم الجمعة ثمان ركعات، فإذا فرغ يقرأ سورة الضحى سبع مرات، ثم يقول يا جامع العجائب يا راد كل غائب، يا جامع الشتات يا من مقاليد الأمور بيده أجمع على ضائعي او أجمع ضائع فلان بن فلان عليه لا جامع إلا أنت
وعن زين الدين البكري رحمه الله تعالى أنه من داوم على قراءة سورة الضحى أربعين يوماً كل يوم أربعين مرة ويقول كل يوم بعد فراغه من السورة اللهم يا غني يامغني أغنني غنًى لا أخاف بعده فقراً وأهدني فإني ضال وعلمني فإني جاهل، أرسل الله تعالى من يعلمه الحكمة في نومه أو يقظته بحسب اجتهاده واستعداده وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ سورة ألم نشرح لك صدرك فكأنما جاني وأنا مغنم ففرج عني .ومن داوم على قراءتها دبر الصلوات الخمس يسر الله أمره وفرج همه ورزقه من حيث لا يحتسب وقال بعضهم تلاوتها تيسر الرزق وتشرح الصدر وتذهب العسر في الأمور وتصلح لمن غلب عليه الكسل في الطاعات والتعطيل في المعاش ومن قرأها دبر كل صلاة تسع مرات فك الله عسره ويسر رزقه ومن قرأها دبر كل صلاة أربعين مرة سبع أيام متواصلات أغناه الله بلا شك ولا شبهة ومن خواصها أن من تعسر عليه أمر من أمور الدنيا والآخرة ليتوضأ وليصل ركعتين ويقرأ بعد الفاتحة ما تيسر ثم يجلس مستقبل القبلة متوجهاً إلى الله تعالى ويقرأها عدد حروفها ثم يسأل حاجته فإنها تقضي بإذن الله تعالى ومن قرأها كل يوم وقت الضحى مائتي مرة رأى منها خواص غريبة وأسرار عجيبة.
--
فتاوى اليوم:-
السؤال:
- نتلو القرآن جماعة في المسجد، فنمر بالسجدة أثناء التلاوة فيكبر البعض والآخر يسبح دون سجود؛ فما هو الحكم؟
- يلحن البعض كثيراً فما أريد أن أشق عليهم مع العلم أن هنالك فارقاً في العمر، فبم تنصح؟
- نجلس في المسجد حتى الصباح؛ فنصلي ركعتين قبل الخروج؛ ولكن أحياناً نشك هل أشرقت الشمس أم لم تشرق بعد، فهل نصلي في هذه الحالة؟
الإجابة:من الشيخ عبد الحي يوسف
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فالمحافظة على صلاة الصبح مع جماعة المسلمين في المسجد، ثم الجلوس بعدها للذكر حتى تطلع الشمس من جلائل الأعمال وعظائم القربات التي أسأل الله تعالى أن يثيبكم عليها الثواب الأوفى، وجواباً على أسئلتكم أقول:
أولاً: المعتمد عند المالكية رحمهم الله أن سجود التلاوة بعد صلاة الصبح مطلوب، إلا إذا حصل الإسفار الأعلى، وهو حين أن تشرق الأرض بضوء النهار وتستطيع أن تتبين من حولك بغير جهد، وعليه فإذا جاءت سجدة التلاوة قبل الإسفار الأعلى فمن السنة أن تسجدوا لها، وإن كان بعد الإسفار الأعلى فلا، لما ثبت في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاتين، بعد الفجر حتى تطلع الشمس، وبعد العصر حتى تغرب الشمس»، وفي الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما: «لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس، ولا صلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس».
ثانياً: المقصود من حلقات التلاوة أن يتعلم الناس قراءة كتاب الله تعالى بصورة صحيحة وفق ما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، ولذا لا حرج في إصلاح اللاحن، ولتخفيف الأمر عليهم عليك أن تذكرهم بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران».
ثالثاً: الصلاة عند طلوع الشمس محرمة، لحديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: «ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن أو نقبر فيهن موتانا، حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب»، فلا تصلوا حتى تتأكدوا من طلوع الشمس وارتفاعها؛ وهذا أمر يسير فيمكنكم أن تعرفوا وقت طلوع الشمس بالاستعانة بالتقويم الفلكي، ثم تصبروا بعدها نحواً من ربع ساعة، ثم تصلون، وفي حال الشك لا تصلوا؛ لأن الأصل بقاء ما كان على ما كان، أي الأصل بقاء النهي حتى تستيقنوا من خروج وقته، والله تعالى أعلم.
السؤال:
إذا شعر الشخص بأن هناك صلوات مفروضة أداها ولم تكن خالصة لوجه الله تعالى هل يتوجب عليه إعادتها؟
الإجابة:من الشيخ عبد الحي يوسف
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فشرط قبول العمل الإخلاص فيه؛ قال تعالى: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً}، وقال: {وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء}، وقال: {ألا لله الدين الخالص}، وقال: {قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصاً له الدين . وأمرت لأكون من المسلمين . قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم . قل الله أعبد مخلصاً له ديني فاعبدوا ما شئتم من دونه}، وقد ذكر الغزالي رحمه الله في (الإحياء) أن شخصاً أعاد صلاة ثلاثين سنة؛ لأنه كان يصلي في الصف الأول، وتأخر يوماً فنظر الناس إليه ورمقوه فخجل من نظرهم إليه؛ فعلم أن صلاة تلك السنوات كلها ما كانت لله!
ولا بد من التفريق هنا بين الصحة والقبول فالصلاة إذا كانت مستكملة شروطها وأركانها فهي صحيحة، والذي عليه أكثر أهل العلم أن من شك في نيته فإنه لا يطالب بالإعادة بل يستغفر الله ويستقبل ما يأتي من صلوات بنية خالصة، وسل الله التوفيق.
السؤال:
هل يشترط حفظ القرآن لإمام المسجد؟ وهل صحيح أن الدعاء في السجدة الأخيرة للصلاة غير مستحب؟
الإجابة:من الشيخ عبد الحي يوسف
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:فلا يشترط في إمام المسجد أن يكون للقرآن حافظاً، لكن السنة أن يتقدم للإمامة من كان أحفظ للقرآن وأعلم بشروط الصلاة وأركانها وسننها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله؛ فإن كانوا سواء فأعلمهم بالسنة».
والدعاء مستحب في السجود؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد؛ فأكثروا من الدعاء فقمن أن يستجاب لكم»، ولا فرق في ذلك بين السجدة الأخيرة وغيرها؛ لكن ما جرت عليه العادة من بعض الناس أن يجعل السجدة الأخيرة أطول من غيرها خلاف السنة؛ لأن صلاة النبي صلى الله عليه وسلم كانت قريبة من السواء، والعلم عند الله تعالى.
السؤال:
يسأل أحدهم عن إدارة نادي به صالات رياضية ومكتبة ومطاعم وخلافه مما لا شبهة فيه، ولكن فيه صالة للأفراح وأنت تعلم ما يدور في هذه الحفلات من اختلاط وغناء ورقص وغير ذلك، وهذا الأمر يقلقه فيطلب منكم النصح هل يتقدم بعرض لأصحاب المكان لإدارته، والإدارة لكل النادي, أم لا؟
الإجابة:من الشيخ عبد الحي يوسف
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:فقد قال الله عز وجل: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}، وما دامت هذه الصالة يمارس فيها ما يغضب الله تعالى فلا يجوز للمسلم أن يعين على ذلك بإدارة ولا تيسير ولا تسيير، بل الواجب عليه إنكار ذلك والأخذ على يد فاعليه إن استطاع، ولا يؤثر على تحريم ذلك كون تلك الصالة تستخدم في بعض الأمور المباحة، والعلم عند الله تعالى.
--
قصة خالد بن الوليد ..سيف الله المسلول«1»
من سير الصحابة رضوان الله عليهم
خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي، أبو سليمان، أحد أشراف قريش في الجاهلية وكان إليه القبّة وأعنّة الخيل، أمّا القبة فكانوا يضربونها يجمعون فيها ما يجهزون به الجيش وأما الأعنة فإنه كان يكون المقدّم على خيول قريش في الحرب... كان إسلامه في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة، حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (الحمد لله الذي هداك، قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك إلا إلى الخير).
قصة إسلامه
وتعود قصة اسلام خالد الى ما بعد معاهدة الحديبية حيث أسلم أخوه الوليد بن الوليد، ودخل الرسول -صلى الله عليه وسلم- مكة في عمرة القضاء فسأل الوليد عن أخيه خالد، فقال: (أين خالد؟)... فقال الوليد: (يأتي به الله).
فقال النبي: -صلى الله عليه وسلم-: (ما مثله يجهل الاسلام، ولو كان يجعل نكايته مع المسلمين على المشركين كان خيرا له، ولقدمناه على غيره)... فخرج الوليد يبحث عن أخيه فلم يجده، فترك له رسالة قال فيها: (بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد... فأني لم أرى أعجب من ذهاب رأيك عن الاسلام وعقلك عقلك، ومثل الاسلام يجهله أحد؟!... وقد سألني عنك رسول الله، فقال أين خالد - وذكر قول النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه - ثم قال له: فاستدرك يا أخي ما فاتك فيه، فقد فاتتك مواطن صالحة) .
وقد كان خالد -رضي الله عنه- يفكر في الاسلام، فلما قرأ رسالة أخيه سر بها سرورا كبيرا، وأعجبه مقالة النبي -صلى الله عليه وسلم-فيه، فتشجع و أسلم...
الحلم
ورأى خالد في منامه كأنه في بلادٍ ضيّقة جديبة، فخرج إلى بلد أخضر واسع، فقال في نفسه: (إن هذه لرؤيا)... فلمّا قدم المدينة ذكرها لأبي بكر الصديق فقال له: (هو مخرجُكَ الذي هداك الله للإسلام، والضيقُ الذي كنتَ فيه من الشرك).
الرحلة
يقول خالد عن رحلته من مكة الى المدينة: (وددت لو أجد من أصاحب، فلقيت عثمان بن طلحة فذكرت له الذي أريد فأسرع الإجابة، وخرجنا جميعا فأدلجنا سحرا، فلما كنا بالسهل إذا عمرو بن العاص، فقال: (مرحبا بالقوم)... قلنا: (وبك)... قال: (أين مسيركم؟)... فأخبرناه، وأخبرنا أيضا أنه يريد النبي ليسلم، فاصطحبنا حتى قدمنا المدينة أول يوم من صفر سنة ثمان).
قدوم المدينة
فلما رآهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لأصحابه: (رمتكم مكة بأفلاذ كبدها)... يقول خالد: (ولما اطلعت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سلمت عليه بالنبوة فرد على السلام بوجه طلق، فأسلمت وشهدت شهادة الحق، وحينها قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (الحمد لله الذي هداك قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك الا الى الخير)... وبايعت الرسول وقلت: (استغفر لي كل ما أوضعت فيه من صد عن سبيل الله)... فقال: (إن الإسلام يجب ما كان قبله)... فقلت: (يا رسول الله على ذلك)... فقال: (اللهم اغفر لخالد بن الوليد كل ما أوضع فيه من صد عن سبيلك)... وتقدم عمرو بن العاص وعثمان بن طلحة، فأسلما وبايعا رسول الله)...
والدته
كان خالد بن الوليد ميمونَ النقيبة، وأمّه عصماء، وهي لبابة بنت الحارث أخت أم الفضل بنت الحارث، أم بني العباس بن عبد المطلب، وخالته ميمونة بنت الحارث زوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
غزوة مؤتة
كانت غزوة مؤتة أول غزوة شارك فيها خالد، وقد قتل قادتها الثلاثة: زيد بن حارثة، ثم جعفر بن أبي طالب، ثم عبدالله بن رواحة -رضي الله عنهم-، فسارع الى الراية (ثابت بن أقرم) فحملها عاليا وتوجه مسرعا الى خالد قائلا له: (خذ اللواء يا أبا سليمان) فلم يجد خالد أن من حقه أخذها فاعتذر قائلا: (لا، لا آخذ اللواء أنت أحق به، لك سن وقد شهدت بدرا)... فأجابه ثابت: (خذه فأنت أدرى بالقتال مني، ووالله ما أخذته إلا لك). ثم نادى بالمسلمين: (أترضون إمرة خالد؟)... قالوا: (نعم)... فأخذ الراية خالد وأنقذ جيش المسلمين، يقول خالد: (قد انقطع في يدي يومَ مؤتة تسعة أسياف، فما بقي في يدي إلا صفيحة لي يمانية).
وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما أخبر الصحابة بتلك الغزوة: (أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ الراية جعفر فأصيب، ثم أخذ الراية ابن رواحة فأصيب ،... وعيناه -صلى الله عليه وسلم- تذرفان...، حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم)... فسمي خالد من ذلك اليوم سيف الله.
هدم العُزّى
بعث الرسول -صلى الله عليه وسلم- إلى العُزّى يهدِمُها، فخرج خالد في ثلاثين فارساً من أصحابه حتى انتهى إليها فهدمها، ثم رجع إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (هُدِمَتْ؟)... قال: (نعم يا رسول الله)... فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (هل رأيت شيئاً؟)... فقال: (لا)...
نواصل
--
مسابقة رمضان
الحلقة السابعة: برعاية شركة مارسلاند للطيران
الجائزة :جهاز موبايل سامسونج
س1: وردت كلمة (الجاهلية) في الجزء السادس من القرآن الكريم ما رقم الآية وفي أي سورة؟
س2: ليالي الحلمية من المسلسلات ذات المشاهدة العالية من مؤلفها؟
س3: (الشواك) مدينة سودانية في أي ولاية تقع؟
إجابات الحلقة السادسة
ج1: الآية 541 سورة النساء.
ج2: حسن نجيلة.
ج3: العبيد أحمد مروح.
للمشاركة والإجابة أرسل «SMS» إلى الرقم 0118887722
تتضمن ج/1 - ج/2-ج/3 مع الاسم بالكامل والعنوان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.