أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعلنت حالة الطواريء:
السلطات الصحية هل توقف فيروس الكرونا بمنع التذاكر عبر الطيران المدني..؟
نشر في الوطن يوم 21 - 05 - 2014

قال المدير العام لسلطة الطيران المدني المهندس الباجوري في مستهل اللقاء التنويري حول الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار فيروس الكرونا الذي أقامته السلطة بالتعاون مع وزارة الصحة الإتحادية في كل مطارات العالم توجد تحذيرات للركاب المسافرين من مرض الكرونا القاتل عدا مطار الخرطوم، ووصلت الرسالة التي تؤكد أن العالم يكافح الأمراض المنقولة بالفيروسات عبر المطارات ونقاط العبور والموانئ ، لأن الفيروسات يحملها الركاب والحيوانات.
فيروس الكرونا إكتشفه طبيب مصري بالمملكة العربية السعودية في أبريل 2012م من خلال مريض لم يعرف الطب حالته في البداية وبعد (8) أشهر من الفحص والمتابعة لذلك المريض تبين الفيروس الناقل والقاتل وهو يظهر من خلال أعراض الحمى والسعال وضيق التنفس والإلتهاب الرئوي والإسهال والإستفراغ، وكل ذلك يؤدي لفشل كلوي وإلتهاب رئوي حاد يؤديان للموت، والمرض يتعايش في المريض لمدة 14 يوماً يكتمل فيها وحالات الموت فيه بنسبة % 30 حتى الآن من الحالات الظاهرة ولأنه ظهر في الشرق الأوسط فيسمى علمياً ( متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)(MERS COV) وهي زفرة من الفيروسات تغزو الجهاز التنفسي وتظهر نزلات برد وهي متلازمة نفسية حادة وخطرة ومميتة.
الوضع الوبائي للمرض ظهور 636 حالة في السعودية والأمارات والكويت وقطر منها 194 حالة وفاة وفي السودان حتى الآن لم تظهر حالة، لأن معمل إستاك القومي يقوم بفحص الحالات المشتبه فيها ويؤكدها عبر وزارة الصحة الإتحادية التي تتابع كل الحالات المشتبه فيها وتخضعها لفحص معملي دقيق، وفي العالم هنالك 16 دولة في أوربا وشمال إفريقيا سجلت حالات لكنها منقولة عبر المسافرين من الدول التي توجد فيها الحالات حسب تقرير منظمة الصحة العالمية التي تتابع الفيروس، وتحد من حركته حتى لا يكون وباءً ، والفيروس لا يعرف الحدود بين الدول ولا ينتظر تأشيرة دخول عبر السلطات ولا تهمه أشواق السلطات الصحية وتطلعاتها، لكن يمكن للدول أن تحد من إنتشاره لكنها لا تستطيع مهما أوتيت من إمكانات منع دخوله وها هي السعودية بكل إمكاناتها المادية والعلمية دفعت ثمنه غالياً.
وزارة الصحة الإتحادية عبر إدارة الوبائيات والحجر الصحي فعّلت علاقتها مع الطيران المدني لمراقبة الركاب القادمين من الدول الموبوءة حسب تقارير الصحة العالمية، وتنتظر الركاب بصالة الوصول عبر الماسح الحراري الذي يتعرف على الشخص المصاب وحامل فيروس الكرونا من درجة حرارة جسمه، فإذا فاقت ال38 درجة فيخضع الشخص لفحص معملي ويحجز لمدة ست ساعات، فإذا تأكدت إصابته يسلم لمستشفى الشعب للعلاج وإذا لم يكن مصاباً يطلق سراحه. وهنالك إستمارة للقادمين من الخارج لمعرفة هويتهم والتأكد من متابعتهم في مساكنهم إذا حدثت لهم أعراض فيما بعد. السلطات الصحية بالمملكة العربية السعودية بذلت جهوداً جبارة لوقف انتشار الكرونا أيضاً بمتابعة الداخلين إليها من الدول الخارجية، وأوصت السلطات بمنع دخول الحجاج والمعتمرين لهذا العام، ممن تتراوح أعمارهم فوق ال65 سنة لأنهم لا يتحملون الفيروس والمرض والمقاومة، ويتسبب في مزيد من الموت وسط الحالات، كما أن منظمة الصحة العالمية تظن أن الحيوانات مثل الإبل تنقل الفيروس، وتأكد من أن الأبل السودانية بريئة من هذه التهمة، ولم تدخل حالة واحدة من خلالها ، والصحة العالمية لا تستطيع منع السفر بين الدول ولا التجارة عبر الحيوانات لكنها تطالب بالتحوطات والإحتراز.
سلطة الطيران المدني تقوم بحملات واسعة وسط العاملين بالمطارات حتى لا يصابون بالعدوى عبر التوجيه والإرشاد، ولبس الكمامات مع غسل الأيدي بالصابون في كل الاحوال وهي نفس الإجراءات التي يجب أن يتبعها كل مواطن، وسلطة الطيران المدني مع وزارة الصحة يعلنان الطواريء لمنع إنتشار فيروس الكرونا القاتل بكل الوسائل العلمية والصحية والإدارية، كما أن للشرطة دور أساسي في الحملة ضد إنتشار الكرونا، وقد كان لها تمثيل عالي في اللقاء التنويري بالطيران المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.