يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





( ودعشيب تحتفل بختام فعاليات خلاوي العمل الصيفي وتكرم حفظه القرآن)
نشر في الوطن يوم 05 - 06 - 2014

في تظاهرة قرانية وبادرة طيبه من جمعية القرآن الكريم بقرية ودعشيب بمنطقة شرق الجزيرة تحتفل هذه القرية بتخريج عدد 700 طالب وطالبة من الذين حفظوا اجزاء من القرآن الكريم وتصحيح المقرر المدرسي تجويداً وتلاوة. وذالك يوم الجمعة الموافق 13/6/2014م في الساعة الخامسة والنصف مساء بمسجد ودعشيب العتيق هذا ولقد اوضح الشيخ عثمان يوسف عضو اللجنة العليا للاحتفال بان الاحتفالية تجسد معاني ودلالات القرآن الكريم داعياً موطنو ودعشيب للمشاركة في الاحتفال مشيراً بأن هنالك جوائز قيمة قد رصدت للفائزين .هذا ويشرف الاحتفال معتمد محلية شرق الجزيرة السمؤل عبد الله حسن وقيادات العمل الدعوي والاجتماعي وغيره من رموز المجتمع .
--
هل تتخطى الإشارة الحمراء على بساط البحث بقناة الخرطوم الفضائية
برنامج (هذا المساء) الذي يبث اليوم الخميس في السابعة مساء يناقش على بساط البحث ظاهرة تخطي أصحاب السيارات الإشارة الحمراء ويدير النقاش عدد من الخبراء والمختصين، البرنامج يستقبل مشاركات المشاهدين وهو من إعداد وتقديم الأستاذ كفاح على حسين
--
في يوم اسطوري
أبو عركي البخيت
يعيد ترتيب الشجن من على خشبة المسرح القومي
كتب / أيمن عبد الله صباح الخير
تنفست شمس ذلك اليوم الصعداء وهي تقترب من حتفها اليومي ساعة المغيب ، وأبتهج المساء الشاحب الخطوات واحترف الطرب.هذا يقينٌ تسيد خاطر الناس تلك الامسية المهيبة وقد تغير الجو فجأةً من شديد السخونة نهاراً إلى مديد النسمات ليلاً.
ولم يكن الشارع الأمدرماني الشهير الذي تعود الإكتظاظ بادياً عليه الاهتمام وعليه تمشت جموعٌ يبدو على ملامحها قبل ارجلها النشاط،والكل فيما يبدو حتى تلك النسمات تتجه من كل الاتجاهات صوب نقطة واحدةً للتلاقي، وشلالٌ من الحب يسقط اعلى – لست ادري حده ولن اخمن – لكني اعلم ان الله جميلاً يحب الجمال.
الزمان 1/6 .. المكان المسرح القومي أمدرمان .. المناسبة حفل الفنان ابو عركي البخيت.
فاصل اول موسيقى ابوعركي تنداح ومعها هتافات الجمهور الصاخب والصفير الحاد يصدح في الجنبات .. ينزاح الستار .. يظهر ابو عركي البخيت متمايلاً ومحيياً الجمهور .. تعلو موجة من التصفيق ممتدة .. يزداد علو صوت الموسيقى .. ويصدح الفنان: لو كنت ناكر للهوى زييك كنت غفرت ليك .. كل العذاب الشفتو في حبك وكل حقي العليك لكني عايش للهوي وكل يوم بترجى فيك وريني كيف أغفر وإنت شقاي سببتو بي إيديك وكأنما كلمات الشاعرعوض أحمد خليفة هذه خطتها اللحظات هذه وكل المعذبون في الارض هذا المساء شجت قلوبهم وهم يستمعون لصوت المغني وهو يعبر عن خلجاتهم وأمتد وامتد الغناء .. وازداد الشجو. ويذدان عركي وهو يغني برائعته الوطنية .. التي يحذر فيه الشعب ويترجاه الإنتباه للوطن .. الكلمات التي صاغتها قريحته هو شخصياص قبل ان يزودها بالالحان ويتغنى بها. ولأن المقام مقام عشقٍ منذ البدء .. تمطق عركي غنائيته وهو يدلف من باب سعد الدين إبراهيم بمفخرته :
عن حبيبتي أنا بحكي ليكم
في ضل ضفائرة ملتقاكم
مرت غنت عن هوانا
فرحت كل الحزانا
ولما طارت في الفضا
رددت انغام رضى
ولان العشاق كثر والحبيبات أوجع ما يكون في هذا الزمان إندلق المسرح بآهات المشجونين وتأوهاتهم ولم يشفع للموسيقى صوتها العالي وقد وقف أكثر من نصف الحضور على اقدامهم بعد ان غلبهم الوجع و(القعدة).
ومن حيث لا ندري نحن ولا هو تسربل عركي مجدداً بغنائية عالية مجدداً وهو يردد والمسرح خلفه
: بخاف .. انا بخاف
اسال عليك الناس
سر الريدة بينا يزيع
ويردد الجمهور معه بحنية ويقين المريدين والتابعين بكامل الإيمان: فيصبح الحال هكذا .. يقول عركي :
بخااااااف .. يردد الحضور بعده : بخاااااف
: انا بخاف
: أنا بخاااف
ويستمر الغنا والناس كالشجيرات التي غزتها الريح يتمايلون في وجدٍ وطرب غائمين. لكنه يخرجهم من موجة الشجن هذه لموجةٍ أخرى فيردجد أغنيته الوطنية زائعة الصيت ..( شمس السودان) ويعلو التصفيق قبل واثناء وبعد إكتمال الأغنية ويعلو الهتاف وعركي يستاذن الحضور في راحةٍ قصيرة .. فيغلى المسرح وكل يتحول من وضعٍ إلى آخر
. فاصل ثاني
لم يمهلهم المغني المتشح بالطرب طويلاً فصعد مرةً اخرى ووتريات جوقته الموسيقية تفعل فعلها الراتب في توشيح الموسيقى ومرةً اخرى عركي يبدأ كعادته بالغناء للحب ( ضانة بيك الدنيا مالك)
ولأنه هو البكائن الذي لا ينتهي عشقه ابداً فيما يبدو ، يجترح من فؤاده أغنية أخرى لمحبيه: في عينيك دنيا غريبة دنيا ملانة محنة وطيبة وهنا بان تماماً لكل الحضور لماذا اصبح هو سيداً لغناء العاشقين .. فغنى عركي كأنما كان يجلس هو ومحبوبته فقط في مكانٍ نائٍ فغنى لها وغنى لها ووصل من الطرب أن تلوى ومال واحتشد، وأطرب نفسه لحد الثمالة ولم يتوقف حتى توقفت الموسيقى. لكنه عاد ورسم بمخيلة الكبير (التجاني حاج موسى) معاني اللإشتياق والوحشة فردد بصوت غلبته الاسية ونال منه الشوق ما نال:
واااااااحشني ..
واحشني يالرسيت مراسيك جوة زاتي ..
إلا باكر لما ترجع
انا بحكي ليك عن الحصل
عن بعد المسافة وقربها
لمن يفارق زول عيون
غاليات عليو كتير
وبحبها .. وبحبها.
وحين تُغنا واحشني لا تترك مساحة لشئٍ آخر .. فأمتلأت خشبة المسرح بالمحبين والمفتونين والمذين تآمر الطر عليهم مع الوحشة ففعل بهم ما فعل، وارتفعت التأودات وأنين المشتاقين يعلو ويعلو ويعلو. وعركي كما غنى لمحبوبات محبيه ومعجبيه ، غنى لمحبوبته هو هذه المرة، فمن كلماتها ردد: يا قلب انا كنت قايلك تبت من بعب السفر ومن مخاواة القماري ومن شراب موية المطر تارييك كامن ليااااا بى شيتاٍ كتر ولأن الرجل الآن صرح وهو يعلن مصدر الوجع وطعن في مكامن الشجن صعد المعجبون على المسرح فتوقفت الاغنية قبل إكتمالها لا لشئ إلا لأن المغني الشفيف على ما يبدو اشفق على قلوب الحاضرين. ومن ثم لون عركي أمسيته بختامه المعهود: سهرنا الليل وكملنا في ظلال عينيك النعسانة سرحنا كتير في ساحاتو كملت ارواحنا الهيمانة يانور النور .. يانورة يافرح الأفراح .. يااااا بلورة. وهي الاخرى لم تكتمل لأن الناس تركوا مقاعدهم وحملوا الفنان على اعناقهم وصارت خشبة المسرح تغص بالحضور الراقص والمبتهج والمعانق لمحبوبه. فاصل خاص عادة لا يمر حفل عركي مثله مثل باقي الحفلات لكنه يحتشد بالكثير من المشاهد الجميلة والبهية والتعبيرات الصارخة المهذبة.
أولها جلوس محبوبته و(أم عياله) عفاف الصادق أمامه كالعادة وهو يغني تراقبه وترقب عشقه وتطرب لتغنيه الذي تعلم أنه لها لوحدها دون نساء العالمين.
وثانيها مشهد الشاب الاصلع الهائم الذي يحمل لوحةً فيها صورة الفنان ملفوف بعلم السودان، يعد ويجلس بالقرب منه في كل هدوء وادب لحظة تغنيه باغنية (واحشني).
ثالثاً .. تأود الحضور الواضح وعلو صوت عشقهم وهو ما يؤكد ماذهب إليه الناس قبلنا أن عركي هو فنان العشاق الاول في السودان.
رابعاً صعود فتاة وتوقفها أمامه لبرهة وهي تنظر إليه وهو لحظة تغنيه ب(في عينيك دنيا غريب) .. ثم نزولها وهي منشرحة دون أن تقترب من الفنان أو تصافحه على غير العادة.
خامساً والأهم .. العدد الكبير للحضور الذي كان قرابة الثلاث ألف شخص اغلبهم من الشباب وتحديداً الشابات.
سادساً .. عدد كبير من الحضور كان يحمل أعلام السودان ويرفرف بها حتى عند التغني للحبية الأنثى .. والتعبيرات والهتافات الوطنية العالية لحظة التغني للوطن.
ملخص الشجن الذي خرجنا به من هذه الامسية اننا في حوجة لمزيد منها ومن هذا النوع من الغناء المهذب للسلوك البشري والمقوم للبشر، وأن عركي ظل وسيظل ميقاتاً فرائحياً للكلم الطيب والغناء العذب الجميل وللقيم وكل المعانية السامية.
--
(المعتمد برئاسة الولاية يدشن المجموعة الاولي من المواتر والعربات بالشرطة الشعبية )
الخرطوم يوسف المغربي
دشن الاستاذ /طه عبد الله حامد المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم بحضور الاستاذ /عبد الحفيظ ابراهيم منسق الشرطة الشعبيه بالولاية والمقدم عبد المنعم ثاني نائب مدير الشرطة الشعبية ومنسقي المحليات ولفيف من المسئولين دشنو بدار الشرطة الشعبية المجموعة الاولي من المواتر والعربات لشرطة الشعبية وذالك دعماً ومساندة من والي الخرطوم حتي تلعب الشرطة الشعبيه دورا رسالياً ومتعاظماً إتجاه حماية امن وسلامة المواطنين كما اشار منسق الشرطه الشعبية بالولاية عبد الحفيظ ابراهيم بان مشروع تدشين آلاليات سيلعب دوراً كبير في تفعيل مناشط الشرطة الشعبيه مشيداً بحكومة ولاية الخرطوم علي هذا الدعم من جانبه أكد الاستاذ / طه عبد الله حامد المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم بان الشرطة الشعبيه لعبت دوراً وطنياً لسد الثغرات ومحاربة الظواهر السالبة مؤكداً ان تدشين المواتر والعربات سيلعب الدور الاكبر تجاه نهضة وتنميه سواعد بناء الشرطة الشعبية علي مستوي محليات ولاية الخرطوم مشيداً الي اهتمام والي الخرطوم بكافة قضايا الشرطة الشعبية
--
معتمد بحري يترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء الدعوة بالمحلية ورئيس مجلس
الدعوة والارشاد بالولاية يعلن عن حزمة من البرامج لتفعيل المحور الدعوي بالمحليات
بحري : حاتم صديق – الشريف عبد الله
ترأس/د. ناجي محمد علي منصور معتمد محلية بحري ظهر اليوم بقاعة المحلية الاجتماع الاول لمجلس امناء الدعوة بالمحلية شرفه د. بدر الدين طه الامين العام للمجلس الاعلي للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم وبحضور المدير التنفيذي وإدارة مجلس الدعوة بالمحلية وعدد من قادة العمل الدعوي بالولاية والمحلية وقدم امين مجلس الدعوة بالمحلية تقريراً مفصلاً حول قرارت واهداف مجلس الدعوة وخطة عمل المجلس للمرحلة المقبلة ومن جهته اشاد رئيس المجلس الاعلي للدعوة بالولاية بجهود محلية بحري في دفع مسيرة العمل الدعوي مقدماً تنويراً لخطة المجلس والمتمثلة في انزال العمل علي مستوي المحليات وفق الهيكل الجديد واستنباط إدارات جديده لتفعيل المحور الدعوي مشيراً الي انه تم تحديد مراكز الحج والعمرة بالمحليات لتيسير الاجراءات للحجاج والمعتمرين مؤكداً اهتمام المجلس واستنفار كافة ازرعه للنهوض بالعمل الدعوي مطالباً المعتمدين بدعم برامج المجلس لاحداث حراك اجتماعي وتمكين قيم ومبادئ الدين الاسلامي ومن جانبه ثمن معتمد بحري الدور الكبير لقادة العمل الدعوي بالولاية والمحلية في ترسيخ مباديء الدعوة واكد سيادته تجاوبهم التام مع طرح المجلس ودعم برامجه المنزلة بالمحلية والاهتمام بدور العبادة والخلاوي وبرامج تزكية المجتمع هذا واكد معتمد بحري علي ان تحديات المرحلة تتطلب تضافر كافة الجهود وتفعيل دور المنابر الدعوية المختلفة تجاه الغزو الثقافي والفكري تمكيناً لنشر الدين الاسلامي ومقاصده وقيمه السمحاء.
--
رؤية
جمعية أصدقاء الموتى
حمزة علي طه
أبناء أم درمان نادر مالك ومن معهم من الذين سموا أنفسهم بمعارضة المريخ ويضاف إليهم قريش وعصام الحاج لا مكان لهم حتى في مدرجات المريخ لأنهم بإساءتهم للدكتور جمال الوالي يسيئون للمريخ الكيان وهم سبب البلاوي الذي يحدث وسط اللاعبين ويؤدي في أوقات غريبة لنتائج متدنية بعد أن يبلغ الفريق أعلى درجة من الإستعداد البدني والنفسي، وفجأة يصبح الفريق جنازة رغم انه يملك أفضل العناصر.
الذين يعارضون المريخ ضد جمال الوالي نكرر لا مكان لهم حتى مع بائعات الشاي حول النادي والإستاد وشارع العرضة وحتى مدخل الأحفاد والسوق الشعبي لأن هذا حرم المخلصين من أبناء المريخ الخلص، وإذا أرادت المعارضة مجدداً بإسم أبناء أم درمان فلن يجدونه ونادي المريخ بأم درمان جغرافياً مثله مثل الإذاعة والتلفزيون وسوق ليبيا وإلا علاقة لأهل أم درمان به إلا من خلال المحترمين من مشجعي ومؤسسي نادي أم درمان شاخور ومن بعده و هؤلاء لهم الود الكبير، لكن ما تسمى بالمعارضة الحالية نقترح لهم أن يكونوا جمعية لأصدقاء الموتى في مكتب بين مقابر البكري وأحمد شرفي وليتركوا المريخ للرجل الذي يدفع ولا يتكلم ويحترم المريخ وأهله ويحترمه الخلص من أبناء الشعب السوداني والعالم الخارجي..
لنا عودة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.