مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سرعة الشائعات بوسائل التقنيات؟!
نشر في الوطن يوم 05 - 06 - 2014

في طبيعة الحياة أن يفتتن الناس بما يفتح عليهم من زهرة الدنيا لقد زيّن لهم حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة، فالنعم دائماً تقابل بالحمد والثناء، واستخدامها فيما يرضي الحق المبين بتوجيهها نحو الخير وبسط الأمن والاستقرار، فجأة دون الاستعداد النفسي الممرحل وجدنا أنفسنا أمام تحدي الإنترنت ثم الفيس بوك والواتساب، فالتقنية الحديثة أصبحت تؤدي إلى التشهير والمضايقة ونشر الشائعات بشتى طرقها، والمتأمل حالنا اليوم يجد أن الشائعات تزداد باستمرار بل وتستفيد من وسائل الاتصال العادية والإلكترونية، ويبدو أن ابتعاد الناس عن أمور الدين، أفقدهم الكثير من القيم الفاضلة وأصبحوا يميلون إلى تزييف الحقائق أو يقومون بإخفاء جزء منها، مما يزيد غموضها رغم الإعلان عنها ففي ضوء ما يتعرض له الشباب والفتيات من قيم ذات تأثير ضاغط يهدف إلى إعادة تشكيلهم وفقاً لنهج محو آثار التربية السليمة، واغتصاب أفكارهم بثقافات دخيلة وافدة مدمرة لا ترحم، أصحاب مدرسة التحليل النفسي قالوا إن الشائعة تكشف عن محتويات اللاوعي الجماعي بصورة ملتوية عن طريق بعض الحيل النفسية مثل الإسقاط والرمزية والتكثيف وغيرها، فيتصور لهم أن الشائعة تنجح حيث تكون قادرة على تحريك كوامن اللاوعي والانفعالات المكبوتة وفي الأساطير القديمة فإن الشائعات كانت تقوم بوظيفة سد الفراغات المعرفية المتعددة في الزمن القديم حيث كانت المعرفة بدائية ووسائل الحصول على المعلومات قليلة، تكثر الشائعات والأكاذيب والدسائس في أيام الأزمات التي تجتاح المجتمعات ويكثر فيها الأخبار المغلوطة ومجتمعنا السوداني أصبح أرضا خصبة لجميع أنواع الشائعات، فإن مروجي الشائعات يحرصون على زعزعة الأمن ونسف الاستقرار بين الأفراد بنشر الأكاذيب التي تؤدي إلى خلل كبير في المجتمع، وتخلق نوعاً من الحرب النفسية، وللشائعات وسائل متعددة وأوجه مختلفة يتقنها أصحاب النفوس المريضة التي تحاول من بعض المقصودين من هذه الشائعات وهي بذلك تستخدم كل ماهر جديد في أساليب التقنية الحديثة والأجهزة المتطورة في بثها للآخرين والنيل من الآخرين حسداً وحقداً وتجاوزاً لحدود الله الذي نهى عن الظلم ونقل الأخبار الكاذبة فيجب على الجهات المعنية بالشأن امتلاك القدرة على التحليل الدقيق والقراءة الصادقة مع تقييم للأحداث وفق رؤية واقعية تكذب الشائعة إعلامياً «بنشر عكسها تماماً» دون الإشارة إليها من قريب أو من بعيد، رفع الحس الأمني لكافة منسوبي القوات النظامية، منع التصوير فالأجهزة الحديثة بها وسائل للتجسس وتحديد المواقع، تفعيل دور الباحث الاجتماعي النفسي في المؤسسات الحكومية، فالأخطاء في بعض الأحيان تكلف الكثير وتعمل على طمس معالم الصورة الذهنية الطيبة، الاستفادة من التجارب بقدر المستطاع بمعرفة الأسباب الحقيقية وراء بعض الظواهر، تذكير الناس بعقوبة من يحاول نشر معلومات تهدد الأمن مثال لذلك المملكة العربية السعودية عبر خدمة الرسائل تحذر كل من يحاول نشر وثائق أو معلومات بعقوبة السجن عشرين عاماً مع غرامة مالية كبيرة فهي بذلك تحافظ على سرية معلوماتها، نحن نحتاج لرفع الوعي لدى المواطنين والموظفين والعاملين، فالشعب كريم جداً حتى على مستوى نشر المعلومات، أصبحنا لا نعرف ما ينفعنا أو يضرنا، الفيس بوك وسيلة للتجسس العالمي وتجنيد الجواسيس متى نستطيع تسخير تلك الوسائل التقنية للخير والتواصل في أعمال البر وكفالة الأيتام ونشر الدعوة الإسلامية بعيداً عن القيل والقال وكثرة السؤال وإضاعة الأموال!؟
٭ هامش
أفراد طاقم النجدة «822» شكراً لكم
الدفعة «94» من دارسي العلوم الإسلامية في جامعة أفريقيا العالمية يتقدمون بوافر الشكر والتقدير لمدير عام قوات الشرطة ونائبيه السابق والحالي بتسهيل إجراءات سفرهم لأداء شعيرة العمرة.
٭ اللهم صلِّ وسلم على خير مبعوث للعالمين- صلى الله عليه وسلم
والله المستعان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.