مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغتربون ضحايا تسيب ولا مبالاة يتسولون الاخرين
بورتسودان: حسبو الطيب..
نشر في الوطن يوم 15 - 09 - 2014

*ارتال من الناس عادوا من دول الاغتراب قضوا اجازاتهم بين اهليهم ومن ثم شدوا الرحال الي بلاد احفاد عثمان دقنة بغية العودة عبر ميناء الخروج.. مغتربون بشتي تخصصاتهم يهيمون في فنادق وشقق بورتسودان يبحثون عن ( وجيع) ليمسح عنهم دموع الم المحنة, محنة تتسبب فيها كل عام الخلية الادارية التي من المفترض ان تمنحهم شهد حلول لاشمع قابل للاشتعال..كثيرون هم تتكدس بهم مواني مدينة تنام هادئة علي شط بحر تلامس امواجه دول تخرج من باطنها دهب اسود يبيض وجوه مواطنيها .. مدينة تنفس هواء رطب مصحوب بحرارة يتساقط علي اثرها عرق الاجساد المنهكة لهثا وراء سراب الحلول .
وقف الناس صفا فرحين ببداية اجراءات الخروج من رمض المعاناة معاناة سكن وطعام امتدت لشهور وايام معدودات .. مهرت وثائقهم باختام الخروج فتوجهوا نحو بوابات دخول البواخر التابعة لهيئة الموانيء البحرية وقبل ان يجلسوا علي مقاعد الرحيل طالبتهم سلطاتها بالعودة مرة اخري الي الرصيف فتذمجر الضحايا ولكن لامكان للضجر في مكان سلطان وكانما الاوامر تدعوهم بالمقولة الشهيرة ( انزلوا والمعاجبوا يشرب من البحر ) عاد الناس يتحسسون جيوبهم التي افرغتها المساكن والمطاعم من قبل .. عادوا وصرخوا صرخة ارتدت بلافائدة حينما (ارتضمت) بقمة جبل يسكنها غراب ..اعادوهم بحجة ان الحجيج قد وصل داير يقطع البحر كأنما ليس لهم من قبل خبر ..قدمت احدي الشركات عرضا بنقل المغتربين مقابل اعفائها من رسوم الموانيء لان التذاكر لم تستخرج من شباكها فساومتها سلطات الولاية بان تسدد الرسم المطلوب ليتم تقسيمه فيما بينهما الشركة والولاية اي ( النص بالنص) .. رفضت الشركة ورفضت السلطات ورفض واستنكر الضحايا اللامبالاة وانتهت التاشيرات والاقامات وتحولت المدينة من بورتسودان الي بورتغليان واصبح ميناء سواكن يغلي بضحاياه كالبركان ومضي احد الضحايا الذي اصبح بلا مال الي مكتب وزارة المالية بولاية بورتسودان يتسول الوزير ليسد احتياجات اقامته التي انتهت مدتها ..ونحن بدورنا نتسأل من المستفيد من معاناة الناس العابرين ..تجار المساكن والمطاعم والاسواق ام سلطات الولاية ام خللا جاثم علي صدر بوابة السودان الشرقية ينخر سمعتها كل عام ويقتات عليه ضعاف النفوس...
هل يشرب والي بورتسودان وحكومته من سطور هذا التقرير كما شرب الضحايا المقلب وماء بحر اجاج.. ام سيظل ثابتا بلا حراك كثبات هلب في عمق البحر يثبت بواخر تراقصها امواج تستفز مشاعر حزينة بﻻ ارداة.!!؟
--
الحكم ببراءة ابن رجل الأعمال في قضية القتل الشهيرة
كتب/ ابو مصطفي
أصدرت محكمة جنايات الامتداد بالأمس برئاسة مولانا عصمت سليمان وسط حضور كبير من المواطنين وانتشار قوات الشرطة داخل المحكمة وخارجها، قرارها في مواجهة ابن رجل الأعمال المعروف وستة آخرين من بينهم أربع فتيات حيث تمت براءتهم من تهمة القتل للمجني عليه الذي عُثر عليه في الساعات الأولى من الصباح ساقطاً من الشقة التي تخص ابن رجل الأعمال، وعثرت الشرطة على زجاجات من الخمر والحشيش. وبعد سماع المحكمة لإفادات المتحري والطبيب الشرعي عقيل النور سوار الدهب الذي أكد أن القتيل كان ثمِلاً ورأت المحكمة براءتهم من المادة «130» القتل وأدانت المتهم الخامس بالجلد أربعين جلدة حد السكر كما أدانت ابن رجل الأعمال بالجلد أربعين جلدة والسجن ثلاثة أشهر ابتداء من الأمس والغرامة عشرة آلاف جنيه. وشهدت المحكمة التراشق بالكلمات من أولياء دم المرحوم مع حق الطرفين في الاستئناف خلال خمسة عشر يوماً من النطق، وكان أبناء رجل الأعمال حضوراً لجلسة النطق بالحكم.
--
إضراب العاملين بالشركة العربية يهدد آلاف الدجاج بالنفوق والإدارة تلوح بالفصل
الخرطوم : عبد الباقي جبارة
دخل العامليين في شركة إنتاج وتصنيع الدجاج العربي المحدودة وعددهم حوالي أربعمائة في إضراب مفتوح منذ السابع من سبتمبر الجاري وحتى كتابة هذا الخبر ماطلبين بإقالة مدير عام الشركة جعفر عبد الرحمن الجزولي حيث ذكرت النقابة الفرعية لهذه الشركة بأن المدير المذكور يقف حجر عثرة أمام تنفيذ مطالب العاملين المشروعة وتتمثل في إيجاد هيكل وظيفي وتحسين الأجور واكد عدد من اعضاء النقابة بأن هذه المطالب ظلت حلم العاملين منذ أن أصبحت هذه الشركة قائمة بذاتها في العام 2005م وهنالك مفارقات في المرتبات والدرجات الوظيفية حيث ظلت البإدارة القائمة تقابل مطالب العاملين بالتسويف والمماطلة والمدير العام صاحب المرتب الخيالي الذي يبلغ سبعون ألف جنيه مليون بالقديم بالإضافة لإمتيازات أخرى في الوقت الذي تجد فيه بعض مرتبات العاملين حوالي ثلاثمائة جنيه فقط واكد العاملون أنهم لن يرفعوا هذا الإضراب حتى تتحقق مطالبهم وعلمت (الوطن) بأن هذا الوضع جعل الشركة أمام كارثة حيث تواجه حوالى مائة وخمسون ألف دجاجة النفوق بعد أن تجاوزت العمر الإفتراضي للذبح ما يعرض الشركة لخسائر كبيرة ويسبب كارثة بيئية من جهة أخرى صدر قرار امس من مجلس إدارة الشركة احال فيه عدد من مدراء الأقسام للإجازة الجبرية بما فيهم المدير العام وهدد العاملين بالفصل خلال أربع وعشرون ساعة في حالة عدم رفع الإضراب ، وفي تطور لاحق كلف مجلس الإدار ة الأستاذ محمد عياس ليتولى مهمة المدير العام ، وبدوره تعهد عباس بحل كافة قضايا ومشاكل العاملين ، وإلتزم بعدم الإضرار بمصالحهم مقابل رفع الإضراب والعودة للعمل .
--
طلاب كلية التكنولوجيا يستنكرون قرار الإدارة بحجب النتيجة
الخرطوم- عائشة عبدالله
استنكر عدد من طلاب كلية التكنولوجيا والتنمية البشرية بجامعة السودان قرار الإدارة القاضي بحجب نتيجة العام الدراسي الماضي للطلاب وربطه بالتسجيل للعام الدراسي الجديد، وقال عدد منهم أن القرار فيه إجحاف لحقوقهم بينما أضافوا نحن سددنا رسوم السنة الدراسية للعام الماضي على أقساط بما فيها الأقساط النهائية.
الجدير بالذكر أن إدارة الكلية تأخذ الرسوم الدراسية من الطلاب على قسطين، حيث أكد الطلاب بأن ادارة الكلية تحرم اي طالب من الامتحان في حال عدم تسديد الرسوم النهائية، وهددوا بتصعيد القضية ورفعها الى وزارة التعليم العالي في حال تجاهل الادارة للشكوى.
--
البشير يخاطب مؤتمر القطاع السياسي اليوم
ينطلق صباح اليوم الاثنين بقاعة الصداقة بالخرطوم مؤتمر القطاع السياسي للمؤتمر الوطني بحضور 1500 عضو ، ويأتي انعقاد هذا المؤتمر في ختام مؤتمرات قطاعات الحزب السبعة . يشرف الجلسة الافتتاحية في 11:00 ص بروفسير إبراهيم غندور نائب رئيس الحزب للشئون الحزبية ..والدكتور حسبو محمد عبدالرحمن رئيس القطاع السياسي،الجدير بالذكر أن المشير عمر حسن احمد البشير رئيس المؤتمر الوطني ، رئيس الجمهورية سيشرف ويخاطب الجلسة الختامية في السادسة مساءاً.
--
الرئيس المصري يتسلم أوراق اعتماد السفير عبد المحمود سفيراً فوق العادة لجمهورية السودان
تسلم فخامة المشير عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية أوراق اعتماد سعادة السفير عبد المحمود عبد الحليم سفيراً فوق العادة لجمهورية السودان لدى مصر .وقد نقل سعادة السفير لفخامته تحيات فخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير وتَطلع السودان لتعزيز علاقاته مع الشقيقة مصر وترجمة مفهوم العلاقات الأزلية إلى واقع حي من المصالح والمنافع المشتركة.وصرح السفير عبد المحمود ل (سونا) أنه نقل للرئيس السيسي تحيات رئيس الجمهورية المشير عمر البشير والتزام السودان بتعزيز علاقاته مع الشقيقة مصر وترجمة مفهوم العلاقات الأزلية إلى واقع حي من المصالح والمنافع المشتركة.
وقال إن الرئيس السيسي طلب من سيادته نقل تحياته وتقديره لرئيس الجمهورية عمر البشير مؤكداً أن بلاده تعطى أهمية خاصة لعلاقاتها مع السودان من واقع الوشائج التاريخية المتميزة التي ظلت تربط دوماً شعبي البلدين مشيراً إلى أن مصر تأمل أن تتشهد الفترة المقبلة تعزيزاً وتطويراً لتلك العلاقات في كافة المجالات.
--
الصحة تؤكد خلو البلاد من وباء ايبولا
الخرطوم:رشان أوشي
أكد وزير الصحه الإتحادي بحر إدريس أبوقرده خلو السودان من وباء الإيبولا مبينآ بان منظمة الصحه العالميه تراقب الوضع الصحي في كل العالم وأشار لحالة الطوارئ التي أعلنتها منظمة الصحه العالميه في العالم لمواجهة وباء الإ يبولا مؤكدآ بان منظمة الصحه العالميه اعلنت خلو السودان من الوباء كما أشار لحالة الإستعداد التي وضعتها وزارته لمواجهته معلنآ عن قيام لجنه عليا تضم كافة الجهات ذات الصله لمواجهة هذا الوباء، مشيرا الى متابعتة للوضع الصحي بالبلاد، نافيا اللجؤ لسد المعابر الحدوديه كما أكد خلو السودان والدول المجاوره له، مؤكدآ إستقرار الوضع الصحي بكافة ولايات السودان عقب فترة السيول والفيضانات التي حدثت مؤخرآ، وجدد لدي مخاطبته الجلسه الإفتتاحيه لأعمال الورشه الإقليميه لتطوير للسلامه الإحيائيه والحيويه في مجال المعامل التي نظمتها إدارة الإستعداد والتصدي للأوبئه بوزارة الصحه الإتحاديه بالتعاون مع الحكومه اللألمانيه إلتزام السودان بمد جسور التعاون مع الحكومه الإلمانيه في كافة المجالات خاصة مجال السلامه الحيويه والإحيائيه والمعامل والمختبرات لرفع قدرات الكوادر الصحيه السودان، مرحبا بهذا التعاون داعيآ للمزيد من التعاون بين السودان وألمانيا لما تمتاز به ألمانيا من قدرات وخبرات في مجال العمل الصحي، وتعهد بتفيذ مخرجات هذه الورشه وتذليل كافة العقبات التي تعترض التعاون بين البلدين، ومن جهته اشار وكيل وزارة الصحه الإتحاديه د. عصام الدين محمد عبدالله للإتفاقيه التي وضعتها حكومة السودان ممثله في وزارتي الصحه الاتحاديه والخارجيه مع الحكومه الالمانيه بمشاركة معهد روبرت كوخ الألماني في اطار مشروع قيمته مليوني يورو دعمآ للسودان في مجال السلامه الحيويه والإحيائيه والإتفاق علي خطه عمل بين البلدين تستمر حتي نهاية عام 2016 لتدريب الكوادر السودانيه في مجال المعامل والمختبرات الطيبه مؤكدآ إهتمام السودان بالسلامه الإحيائيه والحيويه لمجابهة العديد من الأمراض والأوبئه التي تهدد دول العالم خاصة الدول الإفريقيه والعربيه مشيرآ لوباء الإيبولا الذي يهدد العالم مما يتطلب تضافر الجهود وتقوية المقدرات الوطنيه للتصدي لمثل هذه الأمراض والأوبئه والتركيز علي إمتلاك الخبراء والمقدرات الوطنيه التي تضم كافة الجهات من القوات المسلحه والشرطه والثروه الحيوانيه والعلوم والتقانه وغيرها لرفع مقدراتهم ووضع خطة عمل مشتركه فضلآ عن دعم السودان بمبلغ مليوني يورو كمعينات عمل فنيه ولوجستيه وخبراء واجهزه ومحاليل معمليه ودلائل الفحص والتشخيص مؤكدآ تميز المانيا في مجال العمل المخبري والتشخيصي .
--
بدء تنفيذ تجربة يابانية في مجال النظافة بالخرطوم
وجه السيد والي ولاية الخرطوم الإدارة العليا الإشرافية للنظافة بالولاية بتنفيذ المكاتب الإدارية الخاصة بالمنحة اليابانية بتطوير وتحسين إدارة النفايات الصلبة بولاية الخرطوم من جانبه أكد د.مصعب برير مدير الإدارة العليا بأنه تم تحديد مواقع تطبيق تجربة منظمة جايكا الرائدة بمحليتي الخرطوم وكرري وسيبدأ التنفيذ شهر اكتوبر المقبل تحت إشراف الفريق الياباني.
--
د. الدقير يدعو إلي التركيز علي الحوار المجتمعي والاهتمام بالشرائح الضعيفة
دعا دكتور جلال يوسف الدقير مساعد رئيس الجمهورية إلي التركيز علي الحوار المجتمعي والاهتمام بالشرائح الضعيفة وتوفير الخدمة الطبية لها مجانا و ضرورة تعزيز سياسة الدولة الرامية الي توطين العلاج بالداخل بتوطين التخصصات الطبية وتخفيض الرسوم والضرائب المقررة علي العيادات والمراكز التشخيصية الخاصة.وطالب دكتور الدقير لدي مخاطبته أمس الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام لاتحاد أطباء السودان وانتخاب الدورة الجديدة 2014 -2019 م بالاتحاد ، طالب بوضع إستراتيجية مشتركة بين الاتحادات والنقابات والوزارة تكون ملزمة وواجبة النفاذ والعمل علي تخفيف عبء العلاج علي المواطن سواء كان في مستشفيات الدولة اوالمستشفيات الخاصة إضافة لاعادة النظر في السياسات الدوائية في البلاد مع التركيز على القوة الشرائية للمواطن وأردف قائلا نريد أن يكون الدواء في أولويات اهتمام الوزارة وليس فقط الأدوية المنقذة للحياة وإنما الأدوية المرحلية التي تقود في النهاية لتدخلات تؤدي إلي إنقاذ الحياة وأضاف نحن نحس بشكوى المواطن من ارتفاع أسعار الدواء مشيدا بتجربة التأمين الصحي مطالبا ببذل مزيد من العمل بين وزارة الصحة الاتحادية والرعاية الاجتماعية والتأمين الصحي واتحاد الأطباء لتوسيع مظلة التأمين الصحي لتشمل كل مواطن ، مؤكدا استعداد رئاسة الجمهورية للنهوض بالمهنة وتطويرها مشيرا إلي أن الدولة رفعت شعار توطين العلاج بالداخل وهو شعار يحتاج للمزيد من الدولة والمجتمع وأردف قائلا لتطبيق هذا الشعار لابد من توطين التخصصات وتطويرها أفقيا ورأسيا حتي تصبح بلدنا قبلة لمن يريد الاستشفاء . وطالب الدقير وزارة الصحة الاتحادية ومجلس التخصصات الطبية واتحاد الأطباء من فتح آفاق للتعاون مع دول العالم والإقاليم المجاور ومع المؤسسات البحثية في تلك البلاد .وقال الدقير لتطوير هذه المهنة لابد من استصحاب التشخيص وآلياته (كل المختبرات الطبية في علم الطب او علم الإمراض ) واقصد به دور الأشعة المختلفة مطالبا بوضع آليات للاعتماد تقوم علي أسس من القياس والتقويم وفق المعايير العالمية وتطبيقها خاصة في المعامل الكبيرة والمستشفيات حتي يطمئن المريض علي النتيجة التي يأخذها وتكون مطابقة باعتبارها الأساس الذي تقدم عبره خدمة طبية مميزة .
--
د. عبد اللطيف عشميق نقيبا للاطباء
اختتم المؤتمر العام لاتحاد أطباء السودان أعماله بعد اجازة خطابى الدورة والميزانية بانتخاب اللجنة التنفيذية للدورة (2014-2019) بانتخاب الدكتور عبد اللطيف عشميق نقيبا للاطباء ، الدكتور عبد الله عبد الكريم نائبا اول للنقيب ، د. مكرم ايليا ديميترى نائبا ثانيا للنقيب ، د.الفاتح محمد أحمد النجيب أمينا عاما ، د. أحمد حسن عبد الجليل نائبا للامين العام ، د. أحمد محمد زكريا أمينا للمال ، د.محمد عثمان دقنو نائبا لأمين المال .الجدير بالذكر أن اللجنة التنفيذية تتكون من 25 عضوا بمن فيهم ممثل السلاح الطبى - ممثل الشرطة -أمين عام الجمعية الطبية السودانية - ممثل ولاية الجزيرة .
--
مؤتمر هيئة إدارة الشهيد
تقيم منظمة الشهيد الاتحادية مؤتمر هيئة الإدارة تحت شعار : ( تجويد .. تجديد .. إتقان ) برعاية المدير العام للمنظمة المجاهد محمد احمد حاج ماجد وذلك في يومي الاحد والاثنين 14 – 15 سبتمبر الجاري بمنتزه المقرن العائلي . وقد أكد الاستاذ وظيف مسؤول إعلام المنظمة ان الترتيبات إكتملت لإنجاز هذا المؤتمر الهام .
--
الأمانة السياسية بشمال أم درمان تحتفل بإغلاق المراكز الإيرانية
تنظم الامانة السياسية بمنطقة أم درمان شمال بالمؤتمر الوطني برنامجاً لمباركة اغلاق المراكز الثقافية بالسودان ومحاربة خطر الشيعة وذلك بتشريف قيادات اتحادية ووﻻئية ويحتوى البرنامج على زفة بمشاركة الطرق الصوفية تبدأ السادسة مساء من امام القسم الشمالي محلية أم درمان ويتواصل البرنامج باقامة ندوة بميدان اﻻهلية السابعة مساء.
--
تحت رعاية النائب الأول..
المواصفات تنظم ورشة عمل حول «المترولوجيا»
تحت رعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية تنظم الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس ورشة عمل بعنوان« الجوانب التكنولوجيا الحديثة للمترولوجيا» تبدأ اليوم بفندق كورنثيا وذلك بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ورعاية المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا ضمن سعي الهيئة لرفع الوعي بالمترولوجيا وتعزيز القدرات الوطنية في مجال البنية التحتية للجودة والقياس. وقال مدير عام الهيئة الدكتور عوض سكراب إن السودان قد حقق في السنوات الاخيرة تقدماً ملحوظاً في مجال المواصفات والمقاييس، وتطوراً كبيراً في تطبيق النظام الدولي للوحدات بإلغاء الرطل واستبداله بالكيلو جرام. وستناقش الورشة عدداً من المواضيع ذات العلاقة بالمترولوجيا يقدمها عدد من الخبراء العرب ومشاركة مؤسسات وهيئات وطنية.
هذا وتستضيف الخرطوم في الفترة من 15-16 من سبتمبر الجاري ورشة عمل حول الجوانب التكنولوجية الحديثة للمترولوجيا والتي تنظمها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، وذلك تحت رعاية الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية، أعلن ذلك الدكتور عوض سكراب مدير الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، مشيراً الى أن الورشة جاءت ضمن توصيات الاجتماع الثاني عشر للجنة التنسيق لمؤسسات ومراكز البحوث الصناعية في الدول العربية، وتهدف لتحقيق جملة من الاهداف اهمها العمل على تحسين خبرة وكفاءة الموارد البشرية العربية في مؤسسات البحوث وعلوم القياس، ولدفع قدرة المنتجات الصناعية العربية للتصدير والمنافسة وتعزيز التكامل بين المؤسسات والمترولوجيا في مجالي الصناعة والتكنولوجيا.
واضاف أن الورشة تركز كذلك على دراسة ومناقشة مجموعة من المحاور العلمية المتخصصة في مجال التكنولوجيا وعلوم القياس يقوم بتغطيتها نخبة متميزة من الباحثين والخبراء من ذوي الكفاءة العالية. وقال سكراب من الناحية التطبيقية تركز الورشة على مفهوم الإسناد المترولوجي والوحدات الدولية وطرق تحقيقها في المنطقة العربية، بجانب تناولها محور طرق الضبط الاحصائي وخرائط التحكم المستخدمة في ضبط الجودة. وأوضح بأن الورشة ستتناول ثلاثة محاور هي دور المترولوجيا الصناعية والعلمية في تحقيق تنافسية المنشات الصناعية ومحور الابتكار في تطوير علوم القياس في البلدان العربية بالاضافة لمحور التكامل بين النانو والمترولوجي في ترقية العلوم والتكنولوجيا.
--
عقد مؤتمر الصلح بين الحمر والمعاليا في الثالث والعشرين من سبتمبر بالفولة
حددت ولاية غرب كردفان الثالث والعشرين من سبتمبر الجاري موعداً لعقد مؤتمر الصلح بين قبيلتي الحمر والمعاليا بمدينة الفولة، فيما التأم اجتماع مشترك بين والي الولاية أحمد خميس بخيت وأمير عموم الحمر ومعتمدي الأضية وغبيش لبحث ترتيبات المؤتمر. وقالت آسيا الدخير وزير الإعلام الناطق باسم حكومة الولاية في تصريح ل(smc) إن ترتيبات المؤتمر اكتملت بالتشاور مع طرفي النزاع مؤكدة أن هناك تحركات من قبل لجان المساعي الحميدة وأمراء القبائل لحسم النزاع بين القبيلتين من خلال المؤتمر بشكل نهائي. وأكدت حرص حكومة الولاية على عقد مؤتمرات الصلح بين الحمر والمعاليا والزيود وأولاد عمران بجانب الرزيقات والمعاليا باعتبار أن مؤتمرات الصلح تشكل صمام أمان لاستقرار الولاية. ودارت مواجهات مسلحة بين قبيلتي الحمر والمعاليا بولاية غرب كردفان أودت بعشرات القتلى في نزاعات متقطعة حول خلاف حواكير (أرض) الأمر الذي دعا السلطات إلى نشر قوات عازلة بين القبيلتين للحد من تجدد النزاع.
--
المؤتمر الشعبي يدعو تجمع المعارضة لمراجعة موقفه من الحوار الوطني
الخرطوم/ الدامر /الوطن
طالب حزب المؤتمر الشعبي القوى السياسية المعارضة بنهر النيل بمراجعة مواقفها السياسية تجاه برنامج الحوار الوطني باعتباره يمثل إرادة الشعب السوداني، فيما كشف حزب المؤتمر الوطني عن ترتيبات للاتفاق مع المجموعات والحركات المسلحة للمشاركة في الحوار الوطني وفق جدول زمني محدد.
وقال د. مصطفى عثمان اسماعيل خلال مخاطبته الاجتماع الأول للأمناء السياسيين للحزب بالولايات والذي رصدته (smc) إن الهدف من الاجتماع تمكين العلاقة بين المركز والولايات حتى تقوم بدورها المطلوب تجاه مبادرة الحوار الوطني والمجتمعي مستعرضاً مسيرة الحوار الوطني.
وجدد الدعوة للحركات المسلحة للإنخراط في مسيرة الحوار الوطني، مبيناً أن المرحلة المقبلة ستشهد تطوراً كبيراً على المشهد السياسي، مؤكداً جدية الحزب في الوصول بالحوار الوطني إلى غاياته.
من جانبه أكد كمال عمر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي في لقاء مع أحزاب التجمع الوطني بنهر النيل بدار حزب البعث بعطبرة والذي رصدته (smc) أن المؤتمر الشعبي لم يكن متعجلاً بشأن الحوار مع المؤتمر الوطني، مشيراً أن قرار الحوار اتخذته أجهزة الحزب منذ العام 2005م باعتباره أولوية ملحة حال طرحه من قبل الحكومة.وأضاف أن الحوار بين حزبه والحكومة إستراتيجي لحل أزمة البلاد الراهنة وليس تكتيكياً يفضي بحزبه للمشاركة في السلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.