منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    ميسي "غاضب".. وبوكيتينو يبرر قراره: أنا المدرب    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    العسل قبل النوم يخلصك من الوزن الزائد    وزير الصحة يُعلن انتهاء أزمة الأدوية المُنقذة للحياة والأساسية    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    حاكم النيل الأزرق يعين مدراء عامين وأمناء مجالس    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    عاجل .. مجلس الصحافة يعلق صدور (الصيحة)    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    وزير الاستثمار يبحث مع السفير السوري أوجه التعاون المشترك    عائس يعلن عن خطوة تجاه"الأسواق والأسعار"    صلاح الدين عووضة يكتب : عبودي!!    البنك المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم 12/2021م    استئناف التعاملات المصرفية بين السودان وبنك أوروبي    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    رئيس حزب الأمة : أصحاب مصالح يشعلون النيران بالشرق    لجان المقاومة من ملف الخدمات الى حراسة الأحياء    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    تقرير بحالات الإصابة المؤكدة بفايروس كورونا بالشمالية    كابلي السودان .. كل الجمال!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    لجنة التفكيك تقول إن مرحلة الانتقال مهددة بتزايد نشاط أنصار البشير    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    عادل الباز يكتب: بي كم.. باعوا الدم؟    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    شرطة كسلا تفكك شبكة إتجار بالبشر وتحرر الضحايا وتضبط أسلحة    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    هل يمكن للوافد المُرحل من المملكة العودة للحج أو العمرة؟.. "الجوازات" تُجيب    اليوم التالي: الكشف عن أسباب إرجاء زيارة وفد اتحادي إلى بورتسودان    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    وزير المالية: نبحث عن حلول لمشكلات تُواجه الرياضة    تقارير "كاف" تقرع أجراس الإنذار وتدق ناقوس الخطر .. أزمة الملاعب.. وقلعة "شيكان" تحفظ ماء وجه السودان    السودان..تكريم شرطي مرور سلّم 4800 دولار تخصّ مواطن توفي بإحدى البصات السفرية    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    توقيف متهم ينشط في تزييف العملة بأم درمان    كلام في الفن.. كلام في الفن    كاب الجداد تُودِّع الشيخ العالم عوض العليم شمس الدين!    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شذرات من لغة (الضاد)!
نشر في الصيحة يوم 30 - 07 - 2021

تسمى اللغة العربية بلغة الضاد، وتعد من أكثر اللغات انتشاراً في مختلف دول العالم, وخاصة في دول العالم العربي, إضافة الى بعض المناطق الأخرى.
وتعد اللغة العربية لغةً مقدسة لأنها لغة القرآن الكريم،
حيث اتقان اللغة العربية يساعد على الصلاة بشكل صحيح ويساعد أيضاً على إتمام العبادات الأخرى بالدين الإسلامي، حيث إنها تعتبر لغة شعائريّة لدى العديدٍ من الكنائس في مختلف مناطق الوطن العربي، حيث تمت كتابة العديد من الأعمال الدينية والفكرية واليهودية بها في العصور الوسطى باللغة العربية.
وتنسب اللغة العربية الى العرب الذين نطقوا هذه اللغة, وتتكون اللغة العربية من لغتين أساسيتين هما: اللغة الحميرية هي قريبة من اللغة الحبشية, حيث إنها لغة جنوب اليمن, وانتشرت بعد الإسلام.
واللغة المضرية: تتصل لغة المضرية باللغة العبرية والنبطية, فهي لغة شمال الحجاز.
وقد قويت على حساب بعض اللغات العربية الشمالية وعلى مر العصور. تم تداخل اللغة العربية الحميرية واللغة العربية المضرية بسبب اختلاط الناس في مواسم الحج وهجرة القبائل اليمنية بعد حادثة سيل العرم، وتميزت كل قبيلة بلهجتها الخاصة بها, وكانت أشهرها لهجة قريش، حيث تميزت تلك اللهجة بالفصاحة, واستخدام التراكيب والكلمات اللفظية السهلة في النطق, وتميزت أيضاً بخلوها من العيوب, حيث كان القرآن الكريم باللغة العربية.
ولأن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم فهي تعتبر لغة مقدسة لدى الجميع، لأنها لغة الصلاة وقراءة القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة. كما ساعد الدين الإسلامي على رفع مكانة وشأن اللغة العربية، حيث هي لغة الأدب والسياسة والعلم لأزمنةٍ طويلة, وكان أيضاً للغة العربية تأثير كبير على العديد من اللغات الأخرى, كالتركية والفارسية, والأمازيغية, والإندونيسية, والألبانية, وبعض لغات جنوب أفريقيا كالهوسا والسواحلية والأمهرية, وبعض من اللغات الأوروبية كالإسبانية, والمالطية, حيث يتم تدريسها بشكل
اختياري أو رسمي في عدد من الدول الإسلامية والأفريقية المجاورة للبلاد.
وتعد اللغة العربيّة هي اللغة الأساسية في جميع أنحاء الوطن العربي, بجانب بعض من الدول الأخرى, كتشاد وإريتريا، فهي تعتبر إحدى اللغات الرسميّة الست في منظمة الأمم المتحدة. وتعد اللغة العربية أغزر اللغات من حيث المادة اللغويّة، حيث يحتوي معجم ابن منظور ما يزيد عن ثمانين ألف مادة, كما أنّ عدد حروف اللغة ثمانية وعشرون حرفاً، وتتم كتابة اللغة العربيّة من جهة اليمين الى جهة اليسار على عكس اللغة الإنجليزية الحروف الابجدية فى اللغه العربيه بالترتيب

(أ – ب – ت – ث – ج – ح – خ – د – ذ – ر – ز – س – ش – ص – ض – ض – ط – ظ – ع – غ – ف – ق – ك – ل – م– ن – ه – و – لا – ي).
ويعتبر علم النحو هو العلم الذي يبحث في تكوين الجمل وقواعد إعرابها. علم البلاغة ويقصد بها حسن البيان وقوة التأثير، وينقسم علم البلاغة الى ثلاثة اقسام هي علم المعاني وعلم البيان وعلم البديع وعلم العروض والقوافي ويقصد بعلم العروض هو العلم الذي يبحث في حال الميزان الشعري الذي يعرف به الموزون من المكسور، كما يعرف بأنه علم ميزان الشعر.
علم التصريف، علم الاشتقاق، علم الإعراب، علم الترادف والتضاد.
واللغة العربية الفصحى هي اللغة التي نزل بها القرآن الكريم، ويعد القرآن الكريم هو النص المُقدّس في قواعد اللغة العربية ومرجعاً أساسياً للقياس الصحيح.
وأهمية اللغة العربية في التعليم تنبع من انها أصبحت اللغة العربية الفصحى الآن تُستخدم في المعاملات الرسمية والصحافة وايضا في الكتابة وتفضلها وسائل الاعلام عن باقي اللغات الأخرى لأنها لغة واضحه ومفهومة، وحيث يتم نطق الكلمات حسب قواعد النحو وضبط الصرف وحسب. وتسمى اللغة العربية الفصحى بلغة الأم وتعد هي المرجع والأساس، تنتهي عنده باقي اللهجات العربية المختلفة.
وظهر الاهتمام بتعليم اللغة العربية والحفاظ عليها من خلال حرص العرب على تعليم اللغة لأبنائهم, عن طريق المدارس حيث تعد اللغة العربية هي جسر التواصل بين جميع الناس، كما أنها تتميز بالبلاغة والفصاحة، حيث إن الثقافة والإبداع يكونان بدراسة لغة القرآن الكريم فهي لغة العلم والتعلم، وتعد اللغة العربية الفصحى هي هوية الأمة العربية والإسلامية، حيث يرجع أصلها لأكثر من 1400 سنة, لذلك يجب الاهتمام بها والحفاظ عليها, مع انتشار العولمة واللغات العامية الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.