مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نانسي عجاج ترفض الغناء مجدداً بمدينة الأبيض...بلوبلو : أنا محاربة من القنوات الفضائية
نشر في قوون يوم 29 - 01 - 2015

رفضت الفنانة الشابة نانسي عجاج فكرة الغناء مجدداً بعروس الرمال مدينة الأبيض وصرحت بذلك على العلن غاضبة ومتذمرة للحد البعيد.
وتعود تفاصيل القصة وأسباب ثورة وغضب ورفض نانسي عجاج بالغناء مجدداً بمدينة الأبيض كما رواها مصدر من المدينة بقوله : جاءت الفنانة نانسي عجاج لمدينة عروس الرمال لإحياء حفل جماهيري معلن عنه بصالة (عديلة وزين) للالتقاء بجمهورها هناك ، ولكن مثل لها هذا الحفل خيبة أمل كبيرة جداً جراء ضعف الحضور المحبط لدرجة لم تتوقعها نانسي أو حتى يتوقعها منظم الحفل الذي لم يتعد حضور جمهوره ال (200) شخص، مما أدخل الفنانة نانسي عجاج في حالة من الغضب الشديد لدرجة أخرجتها من دائرة المنطق وهي تقول في ختام الحفل :(دي أول وآخر مرة أجي فيها مدينة الأبيض لأشارك بالغناء في مسارحها)..مما أغضب الجمهور الموجود في الصالة كثيراً وعبروا عن ذلك بأصوات وصفافير الاستهجان والهتافات التي أطلقوها ضدها.
وأشار المصدر إلى أن سر وسبب غضب الفنانة نانسي عجاج يرجع لضعف الإعلان والترويج للحفل من قبل منظم الحفل وظهرت علامات الغضب في وجهها أثناء الحفل وانعكس ذلك على أدائها للأغنيات في الحفل.

بلوبلو : أنا محاربة من القنوات الفضائية
الخرطوم : قوون
أكدت الفنانة الكبيرة حنان بلوبلو على حملة يقودها البعض ضدها لمحاربتها إعلامياً ، وقالت بلوبلو ل(قوون) : أنا محاربة من قبل الأجهزة الإعلامية والقنوات الفضائية بصورة خاصة ، وأرجعت الأسباب في ذلك بقولها : إدارة القنوات الفضائية تعمل بنظرية صحبي وصحبك وبصراحة أكثر القائمين على أمرها بتاعين (ناسات) ولهم فنانين وفنانات بعينهم، لهم مطلق
الحرية بالظهور في الشاشات متى ما أرادوا ذلك.
وأضافت بلوبلو بقولها: لذلك أصبحت بعيدة جداً عن الساحة وأصبحت متفرجة فقط خاصة وأن نفوس وقلوب الفنانين في حد ذاتهم ما طيبة وصافية مع بعضهم البعض وهذا شيء مؤسف للغاية .
واختتمت بلوبلو حديثها بقولها : أكثر ما يحزنني الآن أن وضع الساحة الفنية مؤسف فالغناء الآن فقد كل معانية الجميلة القديمة وأصبح الغناء تجارة يمتهنها البعض.

في معسكرات النازحين بدارفور
المنصوري : الشيخ موسى هلال قتلني بغزال مستريحة
الخرطوم : قوون
أكد الفنان مبارك المنصوري على أن الشيخ موسى هلال رجل الإدارة الأهلية بولاية دارفور مؤمن تماماً بدور ورسالة الفن وبإمكانية حل القضايا السياسية في إقليم دارفور ، ويحترم قبيلة الفنانين كثيراً ويقدرهم فهو رجل إدارة قوي ومحبوب.
وقال المنصوري : لمست ذلك من خلال الحفلات التي أقمتها بمعسكرات النازحين بولايات دارفور المختلفة ووفر لي الشيخ موسى هلال كل المعينات لإنجاح هذه الحفلات خاصة الحفل الذي أقمته في منطقة (مستريحة) الجميلة ووضع لي كل التسهيلات الممكنة لأداء رسالتي الفنية على أكمل وجه لدرجة أنني قمت بكتابة وتلحين عمل غنائي في نفس اللحظة بعنوان (غزال مستريحة) يقول مطلعة :-
حلفتك بالله
يالجننتي خلق الله
أديني سلام الله
يا الجننتي في الصبيحة
يا غزال مستريحة

كشفت (قوون) المفاجأة
عصام بين أحلام مستغانمي ومحمد عساف
الخرطوم : قوون
رفض المذيع الشاب عصام عبد السلام الإفصاح عن المفاجأة المدوية التي يود تفجيرها في الأيام القليلة القادمة بعد أن عاد من دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة طويلة عاد بعدها محملاً بالمواد الإذاعية القديمة.
ولكن (قوون) كان لها السبق كالعادة واستطاعت أن تكشف بعضها دون أن يشعر عصام عبد السلام بذلك ولمحت مجموعة من الصور تجمعه بالكاتبة الجزائرية ذائعة الصيت أحلام مستغانمي وصورة أخرى مع الفنان محمد عساف نجم برنامج (أحلى صوت) على شاشة قناة ال mbc ، وداهمته (قوون) بالسؤال عن سر هذه الصور وهل هي حوارات تلفزيونية أم إذاعية ؟ ، ولكن عصام اكتفى بابتسامته المعروفة ولم يقل سوى كلمة (برافو).

بعد أن روج لها قيادي كبير
فنان عربي شهير يرفض المشاركة في مهرجان البحر الأحمر
الخرطوم : قوون
كشف مصدر رفيع من ولاية البحر الأحمر ل(قوون) عن فشل الاتصالات التي قامت بها لجنة الثقافة بمهرجان السياحة والتسوق بالولاية مع فنان عربي شهير رفض المشاركة بصورة نهائية لأسباب غير معلومة بعد أن أبدى الرغبة الأولية بالحضور وروج لذلك قيادي كبير بالولاية .
وقال المصدر : صرح قبل فترة مسؤول رفيع في حكومة الولاية وأحد متخذي القرار في المهرجان بأن الدورة الحالية للمهرجان سوف تشهد مشاركة فنانين عرب من الوزن الثقيل .. وأكد المصدر بأن هذا المسؤول كان يهدف للكسب الإعلامي ليس إلا، فقد صرح بذلك قبل أن يجري الاتصالات بالفنانين العرب في الأساس وكانت خيبة الأمل برفض أحد الفنانين العرب المشاركة بصورة محيرة جداً مما أثار حفيظة لجان المهرجان والكل يود معرفة أسباب الرفض بعد موافقته الأولية.

أسرار مولعة نار
المخرج الحلمان
طارت عصفورة الأسرار هذه المرة متجهة نحو المستشفى الخرطومي الخاص والفخيم لزيارة أحد الأصدقاء والاطمئنان على صحته ، وأثناء خروج العصفورة من المستشفى لفت انتباهها المخرج الذي تشهد قناته هذه الأيام رياح التغييرات العاصفة وهو خارجاً من مكتب وكيل أحد الأقمار الاصطناعية ، فانتبهت العصفورة لذلك وأخذها الفضول لمعرفة تفاصيل هذه الزيارة الغريبة ، فدخلت العصفورة للمقر وعلمت بأن المخرج جاء لوكيل القمر الاصطناعي باحثاً عن تردد فضائي، معلناً عن نيته إطلاق قناة فضائية خاصة...!!!...فطارت العصفورة سريعاً ولم تصدق هذه الخطوة ودخلت في موجة من التفكير المتواصل في هذا الصدد وطارت بعيداً وهي تقول : خلاص زمنهم فات وغنايهم مات وأصبحوا يفتشوا في ممولين لقناة جديدة بعد أن كانوا أصحاب الجلد والراس في القناة الشهيرة قبل أن يتم تهميشهم مؤخراً فيها بصورة غير متوقعة .. وعلمت العصفورة لاحقاً بأن هذا المخرج تمت إقالته من المنصب الوهمي الذي كان يتمتع به في القناة مثار الخلاف وسلموه خطاباً بذلك.

تسابيح خاطر..تعشق النجمة وتهوى
الخرطوم : قوون
لم تخف المذيعة الشابة تسابيح مبارك خاطر مريخيتها وأعلنتها على الملأ بقوة قبل مباراة القمة الأخيرة بين المريخ والهلال التي انتهت بالتعادل بين الفريقين.
وعبرت تسابيح عن حبها وعشقها لفريق الكرة بنادي المريخ بطريقتها الخاصة من خلال انتشار صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي متحلية بكامل زينتها بشعار المريخ.
الجدير بالذكر أن تسابيح خاطر قدمت استقالتها مؤخراً من العمل بقناة الشروق الفضائية وتستعد لإعلان مفاجأة كبيرة قريباً كما أكد ل(قوون) بعض المقربين منها.

مذيعات في مهب الريح
الخرطوم : قوون
دخلت العديد من مذيعات قناة النيل الأزرق في موجة كبيرة من الخوف والهلع والرعب وأصبحن في حالة من الترقب والانتظار بعد ارتفاع وتيرة الأحداث وتصاعدها داخل كواليس القناة مؤخراً وعصفت بقادتها رياح التغيير .
وتابعت (قوون) حالة شد الأعصاب التي تعيشها المذيعات داخل القناة هذه الأيام واتجاه بعضهن من صاحبات الأداء المتواضع بالتفكير في إيجاد فرص عمل بديل لهن في قنوات أخرى فكل واحدة فيهن لا تثق في مقدراتها تترقب قرار فصلها في أي لحظة.
هتيفة الشفيع
الخجل مرفوع:عبد الرحمن جبر
كنا من قبل نحارب مروجي الشائعات عبر المواقع الاسفيرية لتهديدهم لأمن وسلامة واستقرار المجتمع بنشرهم حسب قذارة وتعفن نفوسهم لأخبار تقلق الأسر والأهل والأصدقاء والزملاء ، حيث استهدفت هذه الشائعات في مجملها قبيلة المبدعين خلال نشرهم لتلك القاذورات منزوعة الضمير والأخلاق تقتل الأحياء من أهل الإبداع دون وازع ضمير ولم يسلم منها الكثير من الفنانين والأمثلة في ذلك كثيرة ومريرة زرعت الرعب والهلع بين أفراد المجتمع.
ولكن مؤخراً ظهرت شائعات من نوع آخر بعيدة عن الأسافير وهي شبيهة بالترويج والإعلام الشعبي وهو ترويج يقوده بعض المنتفعين وأصحاب المصالح لأشخاص بعينهم لتعيينهم في مناصب مختلفة ، ولكنهم والحمد لله أقل خطراً في الترويج لشائعاتهم تلك من رواد الأسافير فمازالوا حتى الآن في المراحل الأولى يطلقون أكاذيباً، بل أوهاماً مضحكة بعيدة كل البعد عن الواقع والمنطق والعقل ، لذلك نحمد الله كما قلنا على ضيق أفق عقولهم وسطحيتها المثيرة للضحك والشفقة على مستوى تفكيرهم، وكان آخر شائعاتهم المضحكة تلك مفاوضة إدارة قناة الشروق الفضائية لمدير البرامج السابق بقناة النيل الأزرق الشفيع عبد العزيز الذي تمت إقالته لتولي منصب مدير البرامج بقناة الشروق خلفاً للدكتورة الشابة إشراقة الطاهر - والشابة دي نضعها بين قوسين لأسباب وأسئلة منطقية طرحناها ومازلنا نطرحها ونكررها لهؤلاء الهتيفة الصغار في كل شئ وهي..ماذا تستفيد قناة الشروق من الشفيع لتفاوضه..!! ؟.. وماذا لديه من معين ليقدمه لها..؟.. والأهم من كل ذلك هل الشروق في حاجة لخدماته في ظل وجود الدكتورة الشابة إشراقة الطاهر..!!؟.. وهل إدارة الشروق يجانبها الصواب لتقدم على مثل هذه الخطوة..؟.. والأهم والمهم لو تبقى للشفيع إبداع كان يفترض أن يقدمه على شاشة قناة النيل الأزرق قبل إقالته وينقذها من برامجها المتهالكة التي تفتقد لخط السير عبر برمجة واضحة ومدروسة وليس كما هو الحال عليه الآن ببرمجة حسب الطلب.
..فماذا قدم الشفيع للإعلام السوداني من إضافات حتى تعاد وتكرر تجربته مرة أخرى ونمجده ونلصق على صدره النياشين الوهمية رغم أننا لا نعرف ونعلم له أي إضافة حقيقية قام بها سوى صورة مختلة صورت الشعب السوداني بأنه شعب راقص من خلال تجوال كاميراته وتفرغها الكامل داخل وخارج السودان لنقل الحفلات الجماهيرية مدفوعة القيمة التي أضرت بالعمل التلفزيوني كثيراً وهي تركز على الحسناوات المرصعات بالذهب وأفخر الثياب وسط موجات ودوامة من الهجيج والجبجبة....فهل هناك برمجة عقيمة وسطحية أكثر من ذلك..!!..البرمجة في عهد الشفيع أصبحت حسب الطلب يعني بالواضح كده برمجة (دليفري) ..يا خي ديل (البقالات) ما رحموها وبعملوا ليها حلقات والكلام ده ما من راسي فكلنا يذكر جيداً نقلهم لاحتفال (بقالة الأنفال) الذي نقلته القناة كاملاً -اتخيلوا-، يعني بالطريقة الكانوا شغالين بيها دي لو جاتهم (حنانة) شايلة قروش بعملوا ليها حلقة - ده كلام ده- فهل هناك تشويه وسطحية برامجية أكثر من ذلك..!!..ولماذا يروج هؤلاء الهتيفة لتكرار تجربة الشفيع التي انقضت مرة أخرى..وما مصلحتهم في ذلك .. فنحن نتحدث بالمنطق والوقائع ، ونتمنى لو أحد هؤلاء الهتيفة يخرج لنا على العلن لنتحاور ونتفاكر ليقنعنا برأيه الذي دفعه لإطلاق مثل هذه التراويح المكشوفة للجميع أو حتى يرسل لنا في الخفاء ويطلعنا على انجازات الشفيع عبد العزيز خلال فترة عمله الطويلة بقناة النيل الأزرق ويكشف لنا أفكاره الجديدة التي قدمها للمشاهد السوداني بعيداً عن الاقتباسات السابقة التي تم نقلها من شاشة التلفزيون القومي وتغيير مسمياتها.
عفواً أيها الهتيفة فالشفيع استنفد كل أغراضه وليس لديه ما يقدمه مستقبلاً من وجهة نظري..فهل تودون تخليده في هذا المنصب إلى الأبد خاصة وأنه كاد أن يدخل سن المعاش..وهل هناك ضيق عقول أكثر من ذلك أيها الهتيفة الصغار..ويبقى لنا أهم سؤال وهو..لماذا تقتلون روح وطموح الشباب بهذه الطريقة وتسيطر عليكم عقلية الديناصورات المنقرضة تلك ولا تمنحون الشباب فرصتهم كاملة ومساحتهم للإبداع ولا تثقون في مقدراتهم؟ ، فنحن مع التغيير ونعلنها على الملأ لأنها سنة الحياة وليس فينا من يخلد في منصبه إلى الأبد حتى يتم (تحنيطة) ، لذلك نقف مع عمار شيلا مدير البرامج الجديد بقناة النيل الأزرق وندعمه ليثبت نفسه ومقدراته التي أهلته للجلوس على هذا الكرسي ، وكذلك الحال مع الدكتورة الشابة إشراقة الطاهر مديرة إدارة البرامج بقناة النيل الأزرق حتى يعبروا عنا وعن طموحات جيلنا بالشكل الأمثل والأفضل لنا بعيداً عن العبثيات السابقة التي لم ترتق برمجتها لنظر ذوقنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.