عندما كان سعر السلع ثابتا لا تحركه جحافل الجشع كانت البلاد تنعم بالخير الوفير    عبوات معدنية صغيرة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إتفاقية السلام في مهب الريح !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    أبوعاقلة أماسا.. فتى الصحافة الرياضية الأبنوسي .. بقلم: محمد الأمين جاموس    كمال الجزولي: روزنامة الأسبوع حِلِيْلْ مُوْسَى! .. بقلم: حِلِيْلْ مُوْسَى!    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة تواصل هدر النقاط : الخرطوم يفرض التعادل على الهلال
نشر في قوون يوم 06 - 02 - 2015

استاد الخرطوم: مصطفى عيدروس - ومصعب زيدان تصوير : محمد دفع الله
تعادل الهلال مع مضيفه الخرطوم الوطني سلبيا في اللقاء الذي جمعهما مساء امس على ملعب استاد الخرطوم في ختام مباريات الجولة الثالثة لدوري سوداني الممتاز، ورفع كل منهما رصيده الى 5 نقاط، و ذلك بعد ان قدم الفريقان مباراة قوية ومثيرة على مدار الشوطين كان خط الوسط هو مصدر التحكم فيها، حيث كانت الافضلية في الشوط الأول لصالح الخرطوم الذي فرض سيطرته على منطقة الوسط وبرغم من ذلك كانت هجمات الهلال هي الاخطر الا ان وجود كاريكا وحيدا في خط الهجوم حرم الفريق من استثمار الفرص، وفي الشوط الثاني كان الاداء متكافئا بين الفريقين ولم تفلح التعديلات التي أجراها المدربان في تغيير نتيجة المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، ورفض الهلال هدية الأهلي الخرطوم الذي تعادل امس الأول مع المريخ (2/2) واحتفظ بمركزه الثاني الى جانب الخرطوم الوطني والأهلي شندي ومريخ الفاشر حيث جمع كل منهما 5 نقاط، وسيواجه الهلال يوم الثلاثاء هلال كادوقلي في مباريات الجولة الرابعة فيما يحل الخرطوم الوطني في ذات اليوم ضيفا على الرابطة كوستي.
جس نبض
بدأت المباراة هادئة بين الفريقين الذين عملا على امتلاك الكرة في وسط الملعب مع تنقلات الكرة بسرعة وارجاعها للمناطق الدفاعية، وكانت الدقائق الخمس من المباراة عبارة عن جس نبض فقط، بين الفريقين ولم تشهد اي خطورة على المرميين واستلم الحارسين ماكسيم ومحمد ابراهيم الكرات التي وصلتهما بدون اي متاعب او مضايقة من المهاجمين.
اول ركنية للخرطوم
عمل الخرطوم الوطني على مباغتة الهلال هجوميا عن طريق تحركات مهاجمه المزعج النيجري داودا كاميلو الذي تحرك في المقدمة الا ان مساوي كان له بالمرصاد وابعد الكرة الى الركنية وكانت اول ركينة في المباراة لصالح الخرطوم انتهت برأسية المدافع صلاح نمر فوق العارضة، ورد الهلال برأسية نصر الدين الشغيل الذي استفاد من عكسية الغاني نيلسون الا ان كرته ذهبت بعيدا عن المرمى وكان ذلك في الدقيقة 11 من عمر المباراة.
افضلية هجومية للأولاد
بعد مرور 15 دقيقة من عمر المباراة كان الخرطوم الوطني افضل من ناحية الهجوم برغم من استحواذ الهلال على الكرة ولكن هجمات اولاد الخرطوم اتسمت بالخطورة عن طريق تحركات كاميلو وصلاح الامير وفضل الله آدم الذي كان اكثر اللاعبين تهديفا نحو المرمى.
الأزرق يتحرك
شعر نجوم الهلال بالحرج بعد الهجوم المتواصل من قبل الخرطوم وتحرك اللاعبون وسيطروا على منطقة الوسط عن طريق نيلسون والشغيل وبشة، ووليد علاء الدين ودعموا المهاجم مدثر كاريكا بعدد من التمريرات السهلة الا ان وجوده وحيدا في المقدمة صعب من مهمته كثيرا وبرغم من ذلك تحرك بشكل جيد وهدد مرمى الخرطوم بتهديفة خاطفة في الدقيقة 18 من المباراة.
الخرطوم يرد بعنف
في الدقيقة 24 من عمر المباراة استعاد الخرطوم الوطني زمام المبادرة الهجومية، عن طريق دومنيك وصلاح الامير وقلق ومعاذ القوز وكاميلو الذين نفذوا جملة تكتيكية هجومية اوقفت قلوب انصار الهلال واطلق دومنيك تهديفة قوية ارتدت من الحارس ماكسيم لتجد معاذ القوز الذي هدف بقوة خارج الثلاث خشبات كاخطر فرص المباراة وبعدها شعر جمهور الهلال بالقلق.
كاميلو يهدد وكاريكا يهدر
شكل النيجيري داودا كاميلو مهاجم الخرطوم صداعا دائما لدفاع الهلال بتحركاته المزعجة وكان قريبا من وضع فريقه في المقدمة بعد ان واجه المرمى وارسل تهديفة قوية ارتطمت بجسم ماكسيم حارس الهلال وابعدها اتير توماس ومن ثم عاد بهجمة أخرى الا ان مساوي كان له بالمرصاد وانقذ الموقف بسلام في الدقيقة 35 من عمر الشوط الأول.
ورد الهلال بهجمة خطيرة عن طريق سيسيه الذي مرر كرة محسنة لكاريكا الا انه هدف بقوة خارج الخشبات الثلاث.
الهلال اخطر
في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول اكتسبت هجمات الهلال الخطورة المعهودة بتحركات اطهر وسيسيه على الاطراف بجانب بشة وقد وجد كاريكا كرة سهلة من تمريرة وليد علاء الدين الا ان كاريكا هدف بقوة ولكن الكرة ضلت طريق الشباك وسط دهشة الجميع بما فيهم اللاعب نفسه، وحاول الخرطوم الرد على سيطرة الهلال بهجمة مرتدة عن طريق بدرالدين قلق الا ان صافرة الحكم صديق الطريفي كانت اسرع بعد ان انهى الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا بعد احتساب دقيقة واحدة كزمن مبدد.
الشوط الثاني
بدأ الفريقان الشوط الثاني بتبديلين حيث دفع باتريك مدرب الهلال باللاعب نزار حامد بديلا للمالي عمر سيدي بيه فيما دفع كوسي ابياه بهشام ازهري بدلا عن كاميلو، وجاءت البداية بنفس وتيرة الشوط الاول، مع الاعتماد على ارسال الكرات الطولية، الا ان دخول نزار جعل الهلال يبادر بالهجوم عندما ارسل كرة سريعة لبشة الذي كان في وضع تسلل، ومن ثم انحصر اللعب في وسط الملعب الذي شهد صراعا بين لاعبي الفريقين حتى الدقيقة 50 من عمر المباراة، وتمريرات بينية بين نزار حامد ووليد ونيلسون الذي مرر لنزار الا ان الحارس كان اسرع من الجميع، ورد الخرطوم بهجمة مرتدة انتهت بتهديفة من هشام المناقل خارج الملعب.
ارتفاع نسق الأداء
بعد مرور 60 دقيقة ارتفع نسق المباراة من واقع الهجمات المتبادلة بين الفريقين حيث شكلت طلعات اطهر وكاريكا خطورة كبيرة على مرمى الخرطوم في الوقت الذي اعتمد فيه الخرطوم الوطني على هجوم جماعي عن طريق دومنيك وصلاح الامير وهشام ازهري ومعاذ القوز الا ان كل الفرص مرت الى خارج الملعب ولم تجد طريقا للشباك. ومن ثم اجرى الهلال تبديله الثاني بخروج لاعب الوسط محمد احمد بشة ودخول المهاجم صلاح الجزولي لتفعيل خط الهجوم.
البحث متواصل
عاد الهدوء للملعب بين الفريقين، وانحصر اللعب في وسط الملعب خاصة من جانب الخرطوم الوطني الذي حاول لاعبيه الاحتفاظ بالكرة ومن ثم مباغتة الهلال بهجمة مرتدة ولكن مساوي كان صاحيا وابطل مفعول هجمة الخرطوم وبدأ بها هجمة الا ان صلاح الجزولي لم يتابع الكرة بالشكل المطلوب، وظل بحث الفريقين عن الهدف الأول متواصلا وسط ترقب وانتظار من قبل الجمهور.
تمريرات خاطئة
بعد مرور 75 دقيقة من عمر المباراة كثرة التمريرات الخاطئة بين اللاعبين، وذلك من واقع رغبة اللاعبين في احراز الهدف الاول حيث كان التسرع هو سيد الموقف خاصة من جانب لاعبي الهلال الذين فشلوا في الاستفادة من الفرص التي تهيأت لهم، فيما شكلت طلعات صلاح الامير ودومنيك خطورة على مرمى الهلال وكان ذلك في الدقيقة 87 من عمر المباراة.
إنذار الشغيل وارثر
حصل نصر الدين الشغيل لاعب وسط الهلال على اول انذار بالفريق منذ انطلاقة الموسم، وذلك عندما اشهر الحكم صديق الطريفي البطاقة الصفراء بعد عرقلته لدومنيك ومن ثم اظهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه جون ارثر بعد احتكاكه مع نصر الدين الشغيل، ومن ثم اجرى مدرب الهلال تعديله الثالث بخروج نيلسون ودخول السيراليوني ديفيد سيمبو.
صلاح نمر نجما للمباراة
حصل صلاح نمر مدافع الخرطوم الوطني على نجومية مباراة الهلال والخرطوم الوطني وذلك بناء على ترشيحات اللجنة التي رأت ان المستوى الذي قدمه اللاعب منحه الافضلية على كل زملائه وتوجته بنجومية المباراة، فيما تألق من الهلال الحارس ماكسيم الذي تصدى لاخطر الكرات، الى جانب اطهر الطاهر وسيف مساوي والشغيل.
182 الف جنيه دخل المباراة
حظيت مباراة الهلال والخرطوم الوطني بحضور جماهيري كبير من داخل استاد الخرطوم ودفع 182،620 الف جنيه، برغم الفئات العادية للمباراة.
تشكيلة الهلال
دفع البلجيكي باتريك اوسيموس مدرب الهلال بتشكيل يتكون من الكاميروني لويكس ماكسيم في حراسة المرمى، اطهر الطاهر، اتير توماس، سيف مساوي والسنغالي سليمانو سيسيه رباعي خط دفاع، وفي الوسط لعب كل من نصر الدين الشغيل، الغاني نيلسون (ديفيد سيمبو)، محمد احمد بشة، وليد علاء الدين وسيدي بيه (نزار حامد)، فيما لعب مدثر كاريكا وحيدا في خط الهجوم. وقد شهدت التشكيلة عودة اتير توماس وبشة في مكان ديفيد سيمبو ونزار حامد.
تشكيلة الخرطوم
اعتمد الغاني كويسي ابياه مدرب الخرطوم الوطني على تشكيل يقوده الحارس محمد ابراهيم، نجم الدين، صلاح نمر، فضل الله، ادريس سليمان، جون ارثر، دومنيك، صلاح الامير، معاذ وكاميلو (هشام ازهري).
طاقم التحكيم
ادار مباراة الهلال والخرطوم الوطني طاقم تحكيم بقيادة الحكم الشاب الطريفي الصديق وهيثم محمد مساعد اول، ومحمد ابراهيم حكم رابع.
كل المحاولات باءت بالفشل
باءت كل محاولات الفريقين بالفشل من اجل الوصول للشباك ولم تمنح التعديلات التي اجراه مدربا الفريقين في قيادة اي منهما للفوز برغم الفرص التي أتيحت في المباراة، وتواصل اللعب بهجمة هنا وهناك حتى اعلن الحكم صديق الطريفي عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي. وسيستضيف الهلال في الجولة الرابعة هلال كادوقلي فيما يحل الخرطوم ضيفا على الرابطة كوستي.
الهادي ادم: خط الوسط سر تفوق الخرطوم في الشوط الأول
علق الهادي ادم مدرب الموردة السابق على الشوط الأول وقال ان الهلال فشل في تطبيق تكتيكه الذي لعبه امام الامل عطبرة وقال ان المساحات كانت قريبة بين لاعبي الخرطوم الذين كانوا يضغطون بشكل جماعي على نجوم الهلال، خاصة سيدي بيه وبشة ووليد علاء الدين، كما ان وجود كاريكا وحيدا في الهجوم صعّب من مهمة الهلال وان الخرطوم فرض سيطرته على الوسط ومنع الهلال من التمويل وكل الكرات التي هدد بها كاريكا واطهر مرمى الخرطوم كانت من كرات طولية، كما أن فعالية الهلال الهجومية كانت ضعيفة لان كاريكا كان وحيدا، كما ان مشاركة سيسيه في الطرف الايسر حرمت الهلال من واجبه الهجومي، واشار الى ان وجود جون ارثر في الوسط منح الخرطوم الافضلية في الشوط الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.